هذا كلام الإمام ابن القيم ويليه الشرح :
قال العلامة الإمام ابن القيم – تعالى - :
[قال بعض الفضلاء بيتا من الشعر يشتمل على أربعين ألف بيت من الشعر وثلاثمائة وعشرين بيتا وهو زين الدين المقري: [المتقارب] لقلبي حبيب مليح ظريف * بديع جميل رشيق لطيف
وبيان ذلك أن هذا البيت ثمانية أجزاء ، يمكن أن ينطق بكل جزء من أجزائه مع الجزء الآخر، فتنتقل كل كلمة ثمانية انتقالات ؛ فالجزءان الأولان "لقلبي حبيب" يتصور منهما صورتان بالتقديم والتأخير،
ثم خذ الجزء الثالث فيحدث منه مع الأولين ست صور، لأن له ثلاثة أحوال: تقديمه عليهما ،وتأخيره، وتوسطه ،ولهما حالان ، فاضرب أحواله في الحالين يكن ستة ؛
ثم خذ الجزء الرابع وله أربعة أحوال، فاضربها في الصور المتقدمة ، وهي الستة التي لما قبله، تكن أربعة وعشرين ؛
ثم خذ الخامس تجد له خمسة أحوال ، فاضربها في الصور المتقدمة ، وهي أربعة وعشرون ، تكن مائة وعشرين؛
ثم خذ السادس تجد له ستة أحوال ، فاضربها في مائة وعشرين تكن سبعمائة وعشرين ؛
ثم خذ السابع تجد له سبعة أحوال، فاضربها في سبعمائة وعشرين، تكن خمسة آلاف وأربعين؛
ثم خذ الثامن تجد أحواله ثمانية، فاضربها في خمسة آلاف وأربعين، تكن أربعين ألفا وثلاثمائة وعشرين بيتا؛ فامتحنها تجدها كذلك.
ومثله لي قلته فيالقدس:
محب صبور غريب فقير وحيد ضعيف كتوم حمول.
انتهى من بدائع الفوائد ج3/ص 265ط.العصرية.
-----------------------
وبيان ذلك أن هذا البيت ثمانية كلمات، يمكن أن ينطق بكل جزء من أجزائه مع الجزء الآخر، فتنتقل كل كلمة ثمانية انتقالات؛ أي أن كل كلمة يمكن نقلها في تقديمًا وتأخيرًا ولا يؤثر ذلك على المعنى أو على الوزن الشعري.
فالبيت من بحر (المتقارب)
فعولن فعولن فعولن فعولن ..... فعولن فعولن فعولن فعولن
وكل كلمة فيه على وزن (فعولن) فأي تغيير في مكانها لا يؤثر على بنية البيت.
فلو أخذنا كلمة (لقلبي) وقمنا بنقلها تأخيرًا لنشأ 7 أبيات بالإضافة إلى البيت الأول، وهي:



لقلبي حبيب مليح ظريف ..... بديع جميل رشيق لطيف
حبيب لقلبي مليح ظريف ..... بديع جميل رشيق لطيف
حبيب مليح لقلبي ظريف ..... بديع جميل رشيق لطيف
حبيب مليح ظريف لقلبي..... بديع جميل رشيق لطيف
حبيب مليح ظريف بديع..... لقلبي جميل رشيق لطيف
حبيب مليح ظريف بديع..... جميل لقلبي رشيق لطيف
حبيب مليح ظريف بديع..... جميل رشيق لقلبي لطيف
حبيب مليح ظريف بديع..... جميل رشيق لطيف لقلبي



وهكذا بقية الكلمات ....
حتى يصل عدد الأبيات إلى 40320 بيتًا ، كيف؟؟!!
حسب نظرية الاحتمالات ، فإن عدد الاحتمالات هي حاصل مضروب عدد الكلمات، وعدد الكلمات هنا (8) فيكون حاصل مضروبها هو:
8×7×6×5×4×3×2×1 = 40320 بيتًا فقط لا غير ....