من طرائف اللغة العربية

لا تقل امرأة مفندة
أي كلامها مفند (أصبحت تخلط الكلام في كِبرها)
الفند في الأصل: الكذب ، كأنهم استعظموه فاشتقوا له الاسم من فند الجبل.
التفنيد : نسبة إلى الخرف.
والفند وهو ضعف الرأي : يقال : أفنده إذا جعل رأيه ضعيفا ، يقال فند الرجل إذا كثر كلامه من الخرف ، وأفنده الكبر
وأفند: تكلم بالفند ثم قالوا للشيخ إذا أنكر عقله من الهرم: قد أفند لأنه يتكلم بالمحرف من الكلام عن سن الصحة فشبه بالكاذب في تحريفه.
والهرم المفند من أخوات قولهم: نهاره صائم جعل الفند للهرم وهو للهرم ويقال أيضا: أفنده الهرم أفند الشيخ.

وفي كتاب العين: شيخ مفند، يعني منسوب إلى الفند ولا يقال: امرأة مفندة، لأنها لا تكون في شبيبتها ذات رأى فتفند في كبرها.

---------------------
ونعرف من ذلك أن الرجل فقط هو الذي يقال عليه إنه مفند (أصابه الخرف) في شيخوخته ، ولا يُقال ذلك للمرأة.
--------------------
أرجو ألا يكون الكلام مفهومًا للبعض !!
اللهم سلِّم سلِّم.
---------------


http://vb.tafsir.net/showthread.php?t=25361