• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • الملاحظة الأولى على المختصر في التفسير

      بسم الله الرحمن الرحيم




      إنَّ الحمدَ للهِ نحمدُهُ، ونستعينهُ ونستغفره، ونعوذ بالله منْ شرور أنْفسنا ومنْ سيئات أعْمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضْلل فلا هادي له.
      وأشْهد أنْ لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشْهد أن محمدًا عبده ورسوله.


      ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ﴾ [آل عمران: 102].
      ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا﴾ [النساء: 1].
      ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا﴾ [الأحزاب: 70 - 71].




      فإن أصْدق الحديث كتاب الله، وأحْسن الهدي هدْي محمدٍ - صلَّى الله عليه وسلم - وشر الأمور مُحْدثاتها، وكل محْدثةٍ بدْعةٍ، وكل بدْعةٍ ضلالة

      أمَّا بعْدُ:
      مما لا شك فيه أن الإنسان يعتريه النقص والمعصوم من عصمه الله تعالى .
      فهذه ملاحظات على كتاب "المختصر في التفسير" إعداد مجموعة من المشايخ تحت إشراف مركز تفسير الدراسات القرآنية وذلك عند قراءتي للكتاب وجدت بعض الأمور التي تحتاج إلى انتباه القارئ .
      ومن باب النصيحة أردت إبداء هذه الملاحظات على الباحثين والمشرفين على مركز تفسير وفقهم الله لنفع الأمة ، وكل أملي أن يلقي صدى بين الباحثين بتصويب أو تصحيح أو تعليق أو اضافة مفيدة للموضوع ، وسيكون الطرح بالملاحظة الواحدة وننتظر التعليقات فإن خرجنا بنتيجة نمر للثانية ، وقد تم العثور على ست ملاحظات في تفسير سورة البقرة يتم عرضها تبعا
      والله الموفق وهو وراء القصد

    • #2
      الملاحظة الأولى :
      جاء في المختصر ص 4 :



      وهذه العبارة تحتاج إلى زيادة توضيح حيث يتساءل القارئ ما وجه المطابقة بين ذكر المنافقين والمثلين ، ففي قولهم "هو عدم الاستفادة" ، يسأل الواحد ويقول : من ماذا ؟ الجواب : من الإيمان الذي أظهروه وظنوا أنه ينفعهم ، فجاء ذكر المثلين مطابقا لهذا الظن فكما أن صاحب النار ظن النفع كذلك صاحب المطر فلم يفدهم ذلك وكذلك المنافقون .
      فتكون العبارة "عدم الاستفادة مما ظنوه أنهم ينفعهم وهو إظهار الإيمان وإبطان الكفر " ثم يأتي ذكر المثلين .
      ومن المعلوم أن أركان التشبيه ثلاثة : المشبه والمشبه به ووجه الشبه . وهنا كان وجه الشبه قاصر العبارة والله أعلم .
      وانظر مقارنة ما ذكره العلامة المفسر السعدي في تفسير هذه الآية إذ قال : فكذلك هؤلاء المنافقون، استوقدوا نار الإيمان من المؤمنين، ولم تكن صفة لهم، فانتفعوا بها وحقنت بذلك دماؤهم، وسلمت أموالهم، وحصل لهم نوع من الأمن في الدنيا، فبينما هم على ذلك إذ هجم عليهم الموت، فسلبهم الانتفاع بذلك النور، وحصل لهم كل هم وغم وعذاب، وحصل لهم ظلمة القبر، وظلمة الكفر، وظلمة النفاق، وظلم المعاصي على اختلاف أنواعها، وبعد ذلك ظلمة النار وبئس القرار . انتهى من الشاملة .
      الملفات المرفقة

      تعليق


      • #3
        في انتظار تفاعل وملاحظات الباحثين والمشايخ

        ولا يهمنا النقد أو الموافقة قدر ما يهمنا المشاركات فرب 100 تعقيب أحسن من موافقة واحدة
        والله من وراء القصد

        تعليق


        • #4
          السلام عليكم، وجزاك خيرا
          لم يظهر لي من الكلام المراد التعقيب عليه إلا صُوَيْرة جزء من تفسير آية (ألم تر الى خرجوا من ديارهم ...)، ثم تبعها تعقيب لتفسير قوله (مثلهم كمثل الذي استوقد.....)

          تعليق


          • #5
            أخي الفاضل المبارك:
            لقد قلت أن وجه الشبه قاصر. ولم تعلل ذلك ومااستجليت قصوره.
            وترى هنا أنك قد قدمت اعتراضا أو بالأصح أبديت توهينا للتفسير وكانت هذه عندئذ "دعوى"علمية استوقفت بها ذلك الموضع من المختصر،فانتظرنا وجه الإشكال فلم تذكره.
            فليتك توضحه أكثر

            تعليق


            • #6
              المشاركة الأصلية بواسطة الامين الهلالي مشاهدة المشاركة
              السلام عليكم، وجزاك خيرا
              لم يظهر لي من الكلام المراد التعقيب عليه إلا صُوَيْرة جزء من تفسير آية (ألم تر الى خرجوا من ديارهم ...)، ثم تبعها تعقيب لتفسير قوله (مثلهم كمثل الذي استوقد.....)


              المشاركة الأصلية بواسطة محمد بن حمود مشاهدة المشاركة
              أخي الفاضل المبارك:
              لقد قلت أن وجه الشبه قاصر. ولم تعلل ذلك ومااستجليت قصوره.
              وترى هنا أنك قد قدمت اعتراضا أو بالأصح أبديت توهينا للتفسير وكانت هذه عندئذ "دعوى"علمية استوقفت بها ذلك الموضع من المختصر،فانتظرنا وجه الإشكال فلم تذكره.
              فليتك توضحه أكثر
              وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
              الله المستعان ، وقدر الله وما شاء فعل كلفنا شخصا لرفع هذه المشاركة وللأسف أخطأ في رفع الصورة الصحيحة من كلام أصحاب المختصر في التفسير مع التعقيب فجاء التعقيب على كلام غير موجود وسيأتي بعده

              وفي الحقيقة أنا متحرج جدا مما سأقوله وهذا عيب وتقصير منا غفر الله لنا ، ونطلب منكم المعذرة وإن شاء الله لن يتكرر ذلك مستقبلا إن شاء الله .

              والآن تم التعديل والله الموفق

              تعليق

              20,035
              الاعــضـــاء
              238,074
              الـمــواضـيــع
              42,810
              الــمــشـــاركـــات
              يعمل...
              X