إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أين الابتسامات يا ناس ؟

    الإخوة الأفاضل في الملتقى التقني ... وفقهم الله

    يحتاج المشارك في الملتقى - في بعض المشاركات - أن يدرج أيقونة ( ابتسامة، والوجوه الضاحكة ).

    ولها فوائد بل ضرورية في بعض الأحيان، وأرى كثيرين من المشاركين يكتبونها ( بالحروف ).

    فأين هي الأيقونة ؟ أو هو خاص بالمشرف العام؛ لأني أراه يستخدمها؟! ( ابتسامة ).
    عمر جاكيتي
    ماجستير في التفسير وعلوم القرآن
    الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة
    diakite27@gmail.com

  • #2
    قبل سبع سنوات انضم إلينا زميلنا الدكتور خالد اللاحم ، فكتب موضوعاً يشكرنا فيه تجده هنا وكان مما قال فيه :(تنبيه: لو أزيلت صوة الأوجه من أيقونات الرسائل فحكمها لا يخفى.) فمنذ ذلك اليوم استبعدنا الابتسامات مع إنه يخفى علي حكمها، لكن أحببت عدم الدخول في الخلاف والأمر سهل، وحباً في بقاء الدكتور خالد وأمثاله ممن قد يمنعهم من المشاركة مثل هذه الأسباب السهلة، فلم يكتب الدكتور غير تلك المشاركة اليتيمة، وكانت مشاركته سبباً في غياب الابتسامات !
    ولعل سؤالك هذا يعيدها للواجهة مرة أخرى، ويبقى الرأي الفقهي والتقني لأخي عبدالله الشتوي فليفعل ما يراه مناسباً فهو مفتينا وفقه الله وسدده .
    عبدالرحمن بن معاضة الشهري
    أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود
    amshehri@gmail.com

    تعليق


    • #3
      لا تغلب حالك

      لا تغلّب حالك أخي عمر يبدو أن الأخوة في هذا الملتقى مقننون جداً للبسامات والضحكات ولا يريدونها اصلاً . لقد كتبت بعض المواضيع الطريفة في الملتقى المفتوح مرات متفاوته فلم يتعدى قرّائها عدد أصابع القدم . آخر هذه الطرائف في الأمس (فكاهة من تراث العرب) أُغلق الموضوع على 20 شخص . ربما كان معظمها مروراً بلا تعليق طبعاً أو أي روح .
      الملتقى بحاجة لثورة لفرض الإبتسامات . إذ أن البعض يحتاج لكمّاشة أو زراديّة أو حتى إزميل كي تفتح فكيه ثم تمط شفتيه قصراً ليظهر لك أسنانه مبتسماً .

      تعليق


      • #4
        لقد أجبرتني أخي تيسير على أن أبتسم بل أضحك بل أقهقه
        حتى لقد خشيت أن ييسمعني أحد فيقول مجنون
        وصدقني لقد أطرقت أتساءل:
        لماذا اختار أصابع القدم، وأيهما آليمنى أم اليسرى؟
        لا أحلى من دعابة على الريق
        أيها الأديب اللبيب، وفعلا خفة الدم والظل موهبة ربانية
        مدرس بجامعة صنعاء - تخصص علم اللغة المقارن

        تعليق


        • #5
          كلا يا أخي تيسير فنحن نحب الابتسامة ونسعد بها كثيراً، ولكن في حدود حتى لا يذهب ذلك بوقاركم ووقار الملتقى، وبالرغم من أن البعض قد يعتبرني كثير الضحك والهزل وقد يعاتبني في ذلك وينصحني، ولكنني أحب أن تبقى الابتسامات في حدود المقبول، لأنَّ هذا الباب إذا فُتح قرأتَ ما لا يسرك أن تقرأه من ذلك، ومراعاة تخصص الملتقى تقيدنا في مثل هذه الأمور، وهناك منتديات خاصة بالابتسامات فيمكن للعضو أن يذهب إليها فيضحك حتى يتعب، ثم يعود إلينا فيكتب مشاركةً ممتازةً، ولا نحب في ملتقى أهل التفسير إلا الموضوعات الممتازة فقط، وأما العادية فلا نقبلها إلا حياءً وعلى مَضَض وإلى أجلٍ.
          عبدالرحمن بن معاضة الشهري
          أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود
          amshehri@gmail.com

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة رصين الرصين مشاهدة المشاركة
            لقد أجبرتني أخي تيسير على أن أبتسم بل أضحك بل أقهقه
            حتى لقد خشيت أن ييسمعني أحد فيقول مجنون
            وصدقني لقد أطرقت أتساءل:
            لماذا اختار أصابع القدم، وأيهما آليمنى أم اليسرى؟
            لا أحلى من دعابة على الريق
            أيها الأديب اللبيب، وفعلا خفة الدم والظل موهبة ربانية
            صدقني إن لم أفعل ذلك فلن يبتسم أحد . أنا أعرف من هم أولئك المشايخ الذين لا يضحكون وكيف أجبرهم على الضحك (باستفزازهم)ومع ذلك اطمئنوا فنسبة الضحك ستظل دون المستوى المطلوب ولن يتحول الملتقى الى فغاغات يوماً ما . لأن الضحك حتى عندي له مواسمه أيضاً ولا أفتح فكي كثيراً إلا بمناسبة .وهذا ما ينبغي للمسلم أن يعلمه (كل شيء بمقدار)

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة عبدالرحمن الشهري مشاهدة المشاركة
              كلا يا أخي تيسير فنحن نحب الابتسامة ونسعد بها كثيراً، ولكن في حدود حتى لا يذهب ذلك بوقاركم ووقار الملتقى، وبالرغم من أن البعض قد يعتبرني كثير الضحك والهزل وقد يعاتبني في ذلك وينصحني، ولكنني أحب أن تبقى الابتسامات في حدود المقبول، لأنَّ هذا الباب إذا فُتح قرأتَ ما لا يسرك أن تقرأه من ذلك، ومراعاة تخصص الملتقى تقيدنا في مثل هذه الأمور، وهناك منتديات خاصة بالابتسامات فيمكن للعضو أن يذهب إليها فيضحك حتى يتعب، ثم يعود إلينا فيكتب مشاركةً ممتازةً، ولا نحب في ملتقى أهل التفسير إلا الموضوعات الممتازة فقط، وأما العادية فلا نقبلها إلا حياءً وعلى مَضَض وإلى أجلٍ.
              بارك الله بفضيلتكم
              اللهم أنعم علينا بالوقار وأعذنا من عذاب النار واحشرنا مع الأبرار وأسكنّا خيردار وجنّبنا دار البوار

              تعليق


              • #8
                المشايخ الفضلاء..
                زادكم الله إيمانا وأنسا ووقارا..
                الابتسامات موجودة سلمكم الله وليست خاصة بأحد دون أحد، وقد بينت طريقة إضافتها سابقا على الرابط التالي:
                http://vb.tafsir.net/tafsir20095

                كونوا بخير،،

                تعليق


                • #9
                  الآن يا عبد الله !

                  لقد قرأت شرحك هناك أكثر من مرة، وكنت أظنه خاصاً لوضع الابتسامة مع عنوان المشاركة؛ لذلك لم أجربه..


                  أشكر جميع الإخوة على التفاعل وحسن الرد...

                  مع الإشارة إلى أنه لم يكن قصدي من الابتسامات وضعها عند ذكر الطرائف فحسب ...

                  وإنما لتعبر الصورة أحياناً عما قد تعجز عنها العبارة، خصوصاً لمثلي الذي يخونه العبارات المناسبة دائماً، فأرفقها بابتسامة يدعمها؛ حتى لا يظن القارئ أني زعلان وأنا فرحان، أو يظنني أسبه وأنا أمدحه...

                  وفقكم الله ... وسدد خطاكم
                  عمر جاكيتي
                  ماجستير في التفسير وعلوم القرآن
                  الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة
                  diakite27@gmail.com

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة تيسير الغول مشاهدة المشاركة
                    لقد كتبت بعض المواضيع الطريفة في الملتقى المفتوح مرات متفاوته فلم يتعدى قرّائها عدد أصابع القدم .
                    أخي تيسير
                    لماذا كان التعبير بأصابع القدم دون اليد ؟!!!
                    [gdwl]
                    ابتسامة
                    [/gdwl]
                    عطاء الله عبد الظاهر
                    ليسانس أصول الدين - جامعة الأزهر
                    3taa.allah@gmail.com

                    تعليق


                    • #11
                      المشاركة الأصلية بواسطة عطاء الله الأزهري مشاهدة المشاركة
                      أخي تيسير
                      لماذا كان التعبير بأصابع القدم دون اليد ؟!!!
                      [gdwl]
                      ابتسامة
                      [/gdwl]
                      هيك أجت معي يا أخي . يمكن لأن أصابع القدر أقل حجماً وأقصر طولاً . فتستخدم للتقليل . بعكس أصابع اليد والتي تشبه الشناتير . أتدري ما الشناتير؟؟؟ أسأل أهل اليمن يخبرونك
                      حسناً سأريحك : ارجع الى مشاركتي (مناظرة بين العدنانيين والقحطانيين) تجدها هناك

                      تعليق


                      • #12
                        المشاركة الأصلية بواسطة تيسير الغول مشاهدة المشاركة
                        لا تغلّب حالك أخي عمر يبدو أن الأخوة في هذا الملتقى مقننون جداً للبسامات والضحكات ولا يريدونها اصلاً . لقد كتبت بعض المواضيع الطريفة في الملتقى المفتوح مرات متفاوته فلم يتعدى قرّائها عدد أصابع القدم . آخر هذه الطرائف في الأمس (فكاهة من تراث العرب) أُغلق الموضوع على 20 شخص . ربما كان معظمها مروراً بلا تعليق طبعاً أو أي روح .
                        الملتقى بحاجة لثورة لفرض الإبتسامات . إذ أن البعض يحتاج لكمّاشة أو زراديّة أو حتى إزميل كي تفتح فكيه ثم تمط شفتيه قصراً ليظهر لك أسنانه مبتسماً .
                        أضحك الله سنك أخ تيسير ...
                        قد ينعم الله بالبلوى وإن عظمت ويبتلي الله بعض القوم بالنعم

                        تعليق


                        • #13
                          أضحك الله سنكم جميعا
                          الله يعطيكم العافية
                          أستغفر الله وأتوب إليه
                          لاإله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

                          تعليق


                          • #14
                            منذ ذلك الحين والفم مطبوق والأسنان مخفيّة لكثرة الهموم . همّ حال الأمة الذي لم يهدأ وهمّ الدنيا وأتعابها . نسأل الله تعالى العافية

                            تعليق


                            • #15
                              اللهم فرج هم المهمومين ... ونفس كرب المكروبين...

                              شيخنا: تيسير - يسر الله أمركم -:

                              أن تبتسم دائماً ... لا يعني ... أنك لا تحمل هموماً وأحزانا
                              ...!


                              عن جرير بن عبدالله رضى الله عنه قال : ( ما حجبني النبي ، ولا رآني إلا تبسم في وجهي ) رواه البخاري...

                              نعم... كان يبتسم وهو يحمل هم أمة... هم ملة ... هم دين...!!


                              الأجمــــل
                              أن تبتســــم وأنت مهمــــوم
                              أن تبتســــم وقلبك يبكي
                              أن تبتســــم وأنت مهزوم
                              أن تبتســــم وأنت تستقبل مواساة الآخرين
                              هنا يصبح للبسمة معنى وقيمة

                              **
                              عندما تبتسم وقلبك ملئ بالهموم
                              فإنك بذلك تخفف من معاناتك وتفتح لك بابا نحو الانفراج
                              لا تتردد في أن تبتسم إن في داخلك طاقة مفعمة بالابتسام
                              فحاذر أن تكتمها
                              لأن ذلك يعني أنك تخنق نفسك في زجاجة العذاب والألم
                              ما ضرك أن تبتسم
                              وأن تتحدث مع الآخرين بلغة الحب
                              ما أروع شفاهنا عندما تتحدث بلغة الابتسامة
                              منقول...
                              عمر جاكيتي
                              ماجستير في التفسير وعلوم القرآن
                              الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة
                              diakite27@gmail.com

                              تعليق

                              19,840
                              الاعــضـــاء
                              231,459
                              الـمــواضـيــع
                              42,354
                              الــمــشـــاركـــات
                              يعمل...
                              X