إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • وفاة عالم جليل

    بعد حياة حافلة بالعلم النافع توفي الي رحمة الله تعالي الاستاذ الدكتور محمد سيد أحمد المسير أستاذ العقيدة والفلسفة بكلية أصول الدين بجامعة الازهر يوم الأحد 4 من ذي القعدة 1429 الموافق 2 من نوفمبر 2008 فنسأل الله أن يغفر له وأن يرحمه ويسكنه فسيح جناته
    يسري محمد عبد الخالق خضر
    كلية أصول الدين والدعوةالإسلامية فرع طنطا

  • #2
    انا لله وانا اليه راجعون
    رحمة الله عليه واخلف المسلمين خيرا فان موت العالم مصيبة
    نسال الله الرحمة واللطف بهذه الامة المباركة
    الدكتور جمال محمود أبو حسان
    أستاذ مشارك في التفسير وعلوم القرآن
    جامعة العلوم الإسلامية العالمية/ الأردن

    تعليق


    • #3
      رحم الله شيخنا العالم العلامة الذي تعلمنا من أدبه قبل علمه ، وتعلمنا من أدبه الجم الكثير الطيب ، وأذكِّر أن آخر مشاريعه الدعوية تبنيه لمشروع إعادة الحياء للشارع المصري ، تحت شعار الحياء من الإيمان.
      رحم الله العالم الجليل ابن العالم الجليل وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون.
      عبد الفتاح محمد خضر
      أستاذ ورئيس قسم التفسير بجامعة الأزهر ـ ورئيس الجمعية العلمية الأزهرية بمصر
      khedr299@hotmail.com
      skype:amakhedr

      تعليق


      • #4
        وأسكنه فسيح جناته ، اللهم اجعله في الفردوس الأعلى .
        أكاديمية الدعوة والبحث العلمي http://acscia.totalh.com/vb/

        تعليق


        • #5
          رحمة واسعة .... وألحقه بالنبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً .

          تعليق


          • #6
            هل نستشعر خجلا

            اشعر بخجل عندما يموت عالِم سلفي رباني أزهري ملأ طباق الأرض علما وعملا في مصر والسعودية وغيرهما ، وورث العلم كابرا عن كابر، ـ فهو عالم من ظهر عالم ـ كافح على المنابر، ونافح عن بيضة الإسلام في أجهزة الإعلام بمختلف أشكالها ، ثم يتوفاه الله فينتهي في ملتقانا نبأ وفاته ولا يصل إلى 10% من مجموع التعازي للبعض ولو على سبيل المجاملة وجبر الخاطر لتلاميذه ومن أخبروا عنه ؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!! حسبنا أن الله وحده هو الذي لا تضيع عنده الأعمال ولو كانت كما قال سبحانه وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئاً وَإِن كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ الأنبياء47 والخير في القليل ـ إن شاء الله ـ

            وحسبنا ما قاله ابن عباس : اللهم اجعلني من عبادك القليل ، فقالوا لم القليل؟ قال أليس الله تعالى قال " ... وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ سبأ13
            عبد الفتاح محمد خضر
            أستاذ ورئيس قسم التفسير بجامعة الأزهر ـ ورئيس الجمعية العلمية الأزهرية بمصر
            khedr299@hotmail.com
            skype:amakhedr

            تعليق


            • #7
              انا لله وانا اليه راجعون .

              تغمد الله الفقيد بواسع رحمته.
              اللهم اجر المسلمين في مصيبتهم واخلفهم خيرا منها .

              اللهم ادخله فسيح جناتك ولا تفتنا بعده.

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة د.خضر مشاهدة المشاركة
                اشعر بخجل عندما يموت عالِم سلفي رباني أزهري ملأ طباق الأرض علما وعملا في مصر والسعودية وغيرهما ، وورث العلم كابرا عن كابر، ـ فهو عالم من ظهر عالم ـ كافح على المنابر، ونافح عن بيضة الإسلام في أجهزة الإعلام بمختلف أشكالها ، ثم يتوفاه الله فينتهي في ملتقانا نبأ وفاته ولا يصل إلى 10% من مجموع التعازي للبعض ولو على سبيل المجاملة وجبر الخاطر لتلاميذه ومن أخبروا عنه ؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!! حسبنا أن الله وحده هو الذي لا تضيع عنده الأعمال ولو كانت كما قال سبحانه وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئاً وَإِن كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ الأنبياء47 والخير في القليل ـ إن شاء الله ـ

                وحسبنا ما قاله ابن عباس : اللهم اجعلني من عبادك القليل ، فقالوا لم القليل؟ قال أليس الله تعالى قال " ... وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ سبأ13
                رحمة واسعة وغفر له .
                ليتك تكتب لنا تعريفاً موجزاً بهذا العالم الجليل يا أبا عمر وفقك الله وجزاك خيراً ، وهذا من حقوق شيخك عليك .
                عبدالرحمن بن معاضة الشهري
                أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود
                amshehri@gmail.com

                تعليق


                • #9
                  [align=center]بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله.

                  رحم الله الفقيد العلامة محمد المسير ...

                  مِـنْ حُـبِّ اللهِ لعبده أن يرزقه حُـبَّ خلقه ... و أشهد أن المسير من " أحباب الله و أهله و رجاله و أصفيائه " ـ كما يقول المغاربة ـ ... لأنه محبوب عند خلقه ...
                  تأكدت من هذا الحب و لمسته و عايشته في بيتي أولا ... و في بيوت جيراني و أهلي و معارفي ... كلنا بكينا المسير حين سماعنا خبر وفاته ... بكيناه كـأحر ما نبكي عزيز ... و افتقدناه كما نفتقد قريبا أو فردا من العائلة ...
                  تعرفنا على العالم محمد المسير من خلال دروسه و فتاويه و مواعظه في القنوات الفضائية ... تعرفنا عليه و أحبه منا الكبير و الصغير ، استفدنا من غزارة علمه تيسيره في فتاويه ، و تأثرنا بلين كلامه و نبل خلقه و خفة روحه و لطفه عشرته و مجالسته و لو عبر الشاشة ... بل لاحظنا ـ كبيرنا و صغيرنا ـ حتى كثرة حيائه و احمرار وجنتيه مع عزوفه من كثرة الثناء عليه من طرف محبيه ...
                  افتقدنا فيه الأستاذ و الواعظ و المفتي و الناصح ...
                  كانت وفاته مصيبة من المصائب الدنيوية بالسبة لنا ، نسأل الله لنا و لأهل الفقيد الصبر و السلوان ، فعزاؤنا و عزاءهم واحد ... و لفقيدنا الرحمة و الغفران ...

                  و في العلامة المسير و إخوته من الصالحين يصح قول القائل :

                  إن لله رجالا فطنا ...*... طلقوا الدنيا و خافوا الفتنا
                  نظروا فيها فـلما علموا ...*... أنها ليست لحي وطنا
                  جعلوها لجة و اتخذوا ...*... صالح الأعمال فيها سفنا

                  و والله إني و حتى اليوم ، لأكتب هذه الكلمات و الدمع هطال ، و القلب حزين .. و لا أقول إلا ما يرضي الله ، و هو العليم بما نخفي و ما نعلن ...

                  رحم الله أخانا و حبيبَنا في الله العلامة محمد بن أحمد المسير و أسكنه فسيح جناته .
                  إنا لله و إنا إليه راجعون
                  [/align]

                  تعليق


                  • #10
                    انا لله وانا اليه راجعون اللهم اجر المسلمين في مصيبتهم واخلفهم خيرا منها . وصبر أهله وذويه ، وادخله فسيح جناتك ولا تفتنا بعده .
                    المشرف العام على أكاديمية تأهل المجازين
                    للاستفسار واتس /
                    00201127407676

                    تعليق


                    • #11
                      رحمه رحمة الأبرار ، وأعلى مسكنه في الجنة ..

                      وجعل ما قدم من علم وجهاد في سبيل نشر الفضائل، ومكافحة الرذائل ،وما نواه من ذلك في موازينه يوم يلقاه ..

                      ووالله لا يضره أن لا يعرفه منا .. أليس ربه يعرفه ، ويعلم ما انطوى عليه قلبه من خير ؟!

                      ولكننا في زمان لا يستغرب أن يشتهر فيه أرباب الفن الرخيص والرياضة التافهة أكثر من شهرة أهل العلم والرأي بمئة مرة !
                      عمر بن عبدالله المقبل
                      أستاذ الحديث بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية - جامعة القصيم

                      تعليق


                      • #12
                        المشاركة الأصلية بواسطة عبدالرحمن الشهري مشاهدة المشاركة
                        ليتك تكتب لنا تعريفاً موجزاً بهذا العالم الجليل يا أبا عمر وفقك الله وجزاك خيراً ، وهذا من حقوق شيخك عليك .
                        أبشر يا أبا عبد الله ، فقد أمرت بعظيم ، حيث إنفاق الوقت والجهد فيمن يستحق ذلك وزيادة ، إذ نحن خدم للعلماء الربانيين أحياء وأمواتا :

                        الأستاذ الدكتور محمد سيد احمد المسير في سطور:

                        ودعت الأمة الإسلامية مطلع هذا الأسبوع الدكتور محمد سيد أحمد المسير أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر عن عمر يناهز 65 عاما بعد صراع طويل مع المرض. والدكتور المسير () واحد من العلماء الموسوعيين الذين يتسمون بشمولية النظرة والإطلاع الواسع والإلمام بالمعارف على مختلف ألوانها الشرق الأوسط
                        واتسم د. المسير بالجرأة في الحق والدفاع عنه مهما كان الثمن، ولم يخرجه اختلافه مع الآخرين عن عفة لسانه، فلم يتطاول على المخالفين له في الرأي، ومن أبرزهم الشيخ طنطاوي، منذ أن أفتى –حين كان المفتي- بأن فوائد البنوك حلال، وهو ما عارضه بشدة د. المسير وعلماء آخرون.
                        كما اختلف د. المسير مع الدكتور محمود زقزوق، وزير الأوقاف، بسبب دعوة الأخير إلى توحيد الأذان، إذ اعتبر الراحل أن ذلك يمثل تعطيلا لشعيرة إسلامية لها ثواب عظيم؛ لأن صوت المؤذن عبر الأجهزة الحديثة المستخدمة في الأذان الموحد لا يُعد أذانًا، وإنما هو صدى صوت ونقل لذبذبات صوتية لا تغني عن الأذان المباشر في كل مسجد، مضيفا أنه على الوزارة أن تبحث عن الأصوات الندية لرفع الأذان في المساجد، بدلا من الأذان الموحد.
                        مولده تعالى :
                        ولد الدكتور المسير سنة 1948م في بيت أزهري، وورث العلم أبا عن جد، وكان ميلاده بكفر طبلوها من أعمال محافظة المنوفية، مركز تلا .

                        نبوغه المبكر:
                        كان العلامة المسير من كبار علماء الأزهر، حيث ظهر نبوغه مبكرًا، فكان الأول في الثانوية الأزهرية على مستوى الجمهورية، ثم التحق بكلية أصول الدين وتخرج فيها عام 1973 وحصل علي الدكتوراه عام 1978تخصص العقيدة، حتى وصل إلى درجة الأستاذية، وتسابقت عليه الجامعات للتدريس فيها.
                        وعمل د. المسير أستاذًا للعقيدة والأديان في كلية الدعوة وأصول الدين بجامعة أم القرى السعودية، ما بين عامي 1993- 1998، بعد أن عمل رئيسًا لقسم اللغة العربية والدراسات الإسلامية في كلية التربية بجامعة الملك عبد العزيز في المدينة المنورة لمدة أربع سنوات بداية من عام 1983.
                        وشارك د. المسير في عشرات المؤتمرات داخل مصر وخارجها بأبحاث كان بعضها نواة لكتب عالج فيها القضايا المطروحة على الساحة في حينها، وتجاوزت مؤلفاته أربعين مصنفاً رزق القبول من العدو قبل الصديق.
                        ثناء العلماء عليه:
                        "كتب الأستاذ عاطف العراقي:" تحت عنوان:
                        علماء الأزهر في تأبين المسير:
                        " عالم بن عالم"..عرف قدره فاحترمه الناس
                        فقدت الأمة الإسلامية عالماً ومفكراً إسلامياً لم يتوقف عطاؤه علي قاعات الدرس والبحث فقط وإنما امتد إلي أرض الواقع فكان عالماً وداعية لا يضن بوقته أو علمه لا يحجم عن الإدلاء بحكم الدين إذا سئل دون أن يحسب الحسابات والتوازنات كما يفعل البعض لذا ترك في حياتنا الفكرية والدعوية فراغاً كبيراً.
                        انه المفكر الإسلامي الدكتور محمد سيد أحمد المسير أستاذ العقيدة والفلسفة بكلية أصول الدين بجامعة الأزهر.
                        والراحل كان أستاذه الأول والده الدكتور سيد أحمد المسير الأستاذ بكلية أصول الدين أيضاً وقد لازمه ابنه حتي في قاعات الدرس يتابعه في حواراته ومناقشاته وآرائه فأخذ عنه علمه وأدبه وورث منه وقار العلماء وهيبة الدعاة وتعلم منه احترام الرأي الآخر والاستماع إليه ومناقشته دون الصراع معه كما يقول الدكتور:
                        محمد عبد المنعم البري الأستاذ بجامعة الأزهر وصديق الراحل حيث بدأت صداقتهما منذ كان الدكتور المسير بالمرحلة الثانوية وكان والده يشرف علي رسالة الماجستير للدكتور البري .
                        وكان الدكتور المسير يتولي قراءة الرسالة لوالده حتي لا يضيع وقت الدكتور البري ويتفرغ للبحث وإكمالها وهو أمر منحه ثقافة واسعة وقدره علي البحث في وقت مبكر كما تعلم من والده فن التقييم.
                        وأضاف الدكتور البري أن غياب الدكتور المسير بمثابة خسارة كبيرة للحياة العلمية والاجتماعية فقد وقف أمام كل ما يضر بالعملية التعليمية بالجامعة وكذلك كان واضحاً في قضايا كثيرة.

                        ـ أما الدكتور محمد المختار المهدي الأستاذ بجامعة الأزهر والرئيس العام للجمعية الشرعية فيصف الراحل بأنه رجل المواقف وقد كان معه عضو في الجمعية الشرعية ويذكر من مواقفه الجريئة اعتراض علي بعض مواد قانون الطفل لأنها تمثل انتهاكاً واضحاً للحدود الشرعية وتساعد علي النفخ الأسري بل الخروج علي أحكام الإسلام وقال كلمته في وقت آثر فيه الجميع السلام وابتعدوا عن الرد لحسابات تخص كل واحد إلا أنه لم يشتر أحداً بسخط الله.
                        وقال: إن الدكتور المسير انتقد اتفاقية اليداوا التي تتبناها لجنة المرأة بالأمم المتحدة وتحرص علي فرض بنودها علي كل الدول الإسلامية وغير الإسلامية وتدعي أن هدفها القضاء علي العنصرية ضد المرأة وهي في الحقيقة تتنافي مع أحكام الشريعة الإسلامية الصحيحة التي تؤكد علي الطابع الإنساني حتي تتكامل الحياة ولا تتعارض وكذلك نقده لنصوص اتفاقيات حقوق الطفل وغير ذلك من المواقف التي تثبت أننا قد خسرنا مناضلاً شريفاً ترك من بعده من يهرفون بما لا يعرفون.

                        ـ أما الدكتور عبد الرحمن عميرة الأستاذ بكلية أصول الدين بجامعة الأزهر فقال: إنه شاهد بنفسه موقفاً للدكتور المسير يقف بين تلامذته يستمع إليهم ولا ينصرف حتي ينصرفوا جميعاً بل كان الطلاب يطلبون منه كتابه فيأمر صاحب المكتبة أن يمنح أي طالب كتابه إذا ذكر انه ليس معه ثمنه وله ولد اسمه حذيفة إذا نظرت إليه تذكرت جده الراحل د. سيد أحمد المسير عليه رحمة الله.
                        أضاف إن الراحل ممن نبهوا إلي أن الأزهر يعيش مرحلة الجهاد في الوقت الذي تتكاتف التيارات لضرب الإسلام في مقتل وكان ـ ـ يعتني بالطلاب الوافدين حتي لو استلزم الأمر الإنفاق عليهم من ماله الخاص باعتبار أن هؤلاء من وجهة نظره حائط الصد ضد الاحتراق الغربي للأزهر ومؤسساته.

                        ـ ويقول الدكتور محمد زناتي عميد كلية الدراسات الإسلامية والعربية إن الراحل استطيع أن أصفه بأنه صاحب الحضور الطاغي سواء في مواقفه أو في ساحات العلم والرأي والإعلام دون غلو أو تعصب.
                        رحم الله عالمنا الجليل وأسكنه فسيح جناته وأحسن عزائنا و عزائكم في وفاة العالم الجليل الشيخ محمد المسير"

                        من أعماله العلمية:
                        أثرى الأستاذ الدكتور محمد المسير بشكل بارز المكتبة الإسلامية بالعديد من الكتب والمؤلفات الدينية كما شارك في العديد من البرامج الإذاعية والتليفزيونية .
                        ومن أهم ما كتب:
                        كتاب: الروح نشر دار المعارف ، وقد نلت شرف مناولته إيا ي إهداء عندما كان يدرسني في مدينة البعوث الإسلامية بالأزهر في دورة تدريبية وعظية ، إبان توظيفي في إعلام الأزهر الديني سنة 1987م.
                        ومن أبرز مؤلفاته التي تزيد على الأربعين:
                        2ـ كتاب «الرسالة والرسل في العقيدة الإسلامية».
                        3ـ كتاب «المدخل لدراسة الأديان»
                        4ـ كتاب «الحوار بين الجماعات الإسلامية»،
                        5ـ وكتاب «قضية التكفير في الفكر الإسلامي»
                        6ـ وكتاب «الرسول في رمضان»، وكتاب «دراسات قرآنية»
                        7ـ وكتاب «محاولة لتطبيق الشريعة الإسلامية»، وكتاب «قضايا في الفكر الإسلامي».
                        8ـ ميثاق النبيين
                        http://www.alshareyah.org/Data/Tebia
                        ...0711_10-11.pdf

                        9 ـ ملك الوحي الإلهي
                        http://www.alshareyah.org/Data/Tebia
                        ...3224_10-11.pdf

                        10ـ إيمان الأنبياء بمصدر الوحي
                        http://www.alshareyah.org/Data/Tebia
                        ...0522_10-11.pdf
                        11ـ مباحث علم العقيدة
                        http://www.alshareyah.org/Data/Tebia...12J 0103_10-11.pdf

                        13ـ تساؤلات حول العقيدة في العهد النبوي
                        http://www.alshareyah.org/Data/Tebia..
                        5648_10-11.pdf

                        14ـ قضايا العقيدة فى عهد الراشدين
                        http://www.alshareyah.org/Data/Tebia..
                        2553_10-11.pdf

                        15ـ نشـأة علـــم الكــــلام
                        http://www.alshareyah.org/Data/Tebia..._
                        114204_11.pdf

                        16 ـ تطور علم الكلام
                        http://www.alshareyah.org/Data/Tebia...
                        4806_10-11.pdf

                        17ـ تطور علم الكلام في العصر الحديث
                        http://www.alshareyah.org/Data/Tebia...
                        3817_10-11.pdf

                        18ـ قراءة من أجل الفهم في كتاب : شرح العقيدة الطحاوية
                        http://www.alshareyah.org/Data/Tebia..._
                        094610_10.pdf

                        19 ـ الوحدانية في الإسلام
                        http://www.alshareyah.org/Data/Tebia..
                        .3113_10-11.pdf

                        20ـ المخالفون في الوحدانية
                        http://www.alshareyah.org/Data/Tebia..
                        .1113_10-11.pdf

                        21ـ الصفات الإلهية بين العقل والنقل
                        http://www.alshareyah.org/Data/Tebia...
                        3040_12-13.pdf

                        22ـ مذاهب العلماء في فهم النصوص المتشابهة
                        http://www.alshareyah.org/Data/Tebia...3308_12-13.pdf

                        23ـ مذهب ابن تيمية ومدرسته في الآيات المتشابهة
                        http://www.alshareyah.org/Data/Tebia..
                        1216_12-13.pdf
                        نقلا عن : http://www.ghrib.net/vb/showthread.php?t=
                        19185
                        24 ـ عبادة الشيطان ( في البيان القرأني والتاريخ الانساني )
                        25 ـ زلزال الحادي عشر من سبتمبر وتوابعه الفكريه / تاليف محمد سيد احمد المسير
                        آخر مشاريعه الدعوية:
                        (يا أمة الإسلام عودوا إلى أخلاق النبي)
                        وكان الدكتور المسير قد أطلق قبل بضعة أشهر حملة شعبية تدعو إلي الحياء في محاولة منه لمواجهة ظاهرة تردي الأوضاع الأخلاقية واختفاء صفة "الحياء" من الشارع العربي، لافتا النظر إلي أن كثيرا من الفتيات يقلدن بعض الفنانات اللائي يظهرن بشكل سافر علي الفضائيات العربية مما يدعو إلي الفجور، مما حدا لإطلاق حملة مضادة تدعو إلي الحياء. .

                        وفاته ـ ـ :

                        توفي بمشفي المقاولين العرب ، يوم الأحد 2-11-2008 م، و خرجت الجنازة من الجامع الأزهر، وشهدت حضورا كثيفا من علماء الأزهر، وعلى رأسهم الدكتور محمد سيد طنطاوي، شيخ الأزهر، أو من قياداته المباشرة في الجامعة، وعلى رأسهم الدكتور أحمد الطيب، رئيس الجامعة.ونوابه وعمداء الكليات، وقيادات دينية سابقة من بينها الدكتور نصر فريد واصل، مفتي مصر الأسبق، والدكتور أحمد عمر هاشم، الرئيس السابق لجامعة الأزهر، ورؤساء الجمعيات الدينية في مصر، وعلى رأسها الجمعية الشرعية، التي أصرَّت على نقل جثمان الراحل إلى مسقط رأسه بسيارتها كما شارك طلاب مصريون ومن المبعوثين للدراسة في الأزهر، والذين سجلوا حضورًا كثيفا على غير العادة، تقديرا لمكانة د. المسير في العالم الإسلامي، وليس في مصر فقط.

                        هذا وقد نلت شرف تقبيل يده ـ تعالى ـ
                        اللهم لا ترحمنا أجره ولا تفتنا بعده واغفر لنا وله وللمسلمين أجمعين
                        عبد الفتاح محمد خضر
                        أستاذ ورئيس قسم التفسير بجامعة الأزهر ـ ورئيس الجمعية العلمية الأزهرية بمصر
                        khedr299@hotmail.com
                        skype:amakhedr

                        تعليق


                        • #13
                          أنعي إلى العالم الإسلامي عامة والمؤسسات العلمية الشرعية خاصة عالما جليلا ومفكرا صاحب قلم مطواع وكلمة حق الأستاذ الدكتور محمد سيد احمد المسير ـ رحم الله شيخنا الجليل وأسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا، وبارك الله في عقبه وتلامذته من طلاب العلم الشرعي ، وشكر لإخواننا الذين سبقونا لتقديم العزاء وأخص بالذكر الأخ الفاضل الأستاذ الدكتور عبد الفتاح محمد أحمد خضر ـ أستاذ التفسير وعلوم القرآن على وفائه لشيوخه وأجزل له المثوبه .

                          تعليق


                          • #14
                            رحم الله الشيخ الدكتور محمد سيد أحمد المسير رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته وشكر الله للدكتور يسري والدكتور خضر على التبليغ والترجمة ، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

                            تعليق

                            19,840
                            الاعــضـــاء
                            231,420
                            الـمــواضـيــع
                            42,345
                            الــمــشـــاركـــات
                            يعمل...
                            X