إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
هذا الموضوع مغلق.
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • وفاة المفكر المغربي: محمد عابد الجابري

    أعلنت جريدة هسبريس الإلكترونية المغربية يومه الاثنين 19 جمادى الأولى 1431هـ عن وفاة الفيلسوف المغربي الشهير الدكتور محمد عابد الجابري، ونظرا لأن هذا المقكر كان له حضور في ملتقانا هذا من خلال مناقشات الأعضاء لبعض نتاجه، فقد رأيت أن أنقل لهم هذا الخبر، ونصه في الجريدة المذكورة:

    المفكر المغربي محمد عابد الجابري في ذمة الله

    هسبريس - و م ع
    Monday, May 03, 2010
    انتقل إلى عفو الله ،اليوم الاثنين بالدار البيضاء، المفكر المغربي الكبير محمد عابد الجابري، وذلك عن سن تناهز 75 عاما.
    وحصل الراحل، وهو من مواليد عام 1935 بفكيك التي تلقى بها تعليمه الأولي ثم غادرها إلى الدار البيضاء، على دبلوم الدراسات العليا في الفلسفة عام 1967 ثم دكتوراه الدولة في الفلسفة عام 1970 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة محمد الخامس بالرباط، التي عمل بها أستاذا للفلسفة والفكر العربي والإسلامي.
    وفي عام 1958 انتقل إلى دمشق ليحصل على الإجازة في الفلسفة، بعد أن حصل على البكالوريا كمرشح حر ولم يتم دراسته الجامعية، وعاد للمغرب لينتسب إلى الجامعة المغربية الفتية، حيث أكمل فيها مشواره الأكاديمي.
    وفي عام 1967 نال الراحل شهادة الماجستير بعد مناقشة رسالته "منهجية الكتابات التاريخية المغربية" ، والتي عن طريقها اكتشف عبد الرحمن بن خلدون وقرر أن يكون بحثه لنيل شهادة الدكتوراه عام 1971 حول فكره، وجاءت أطروحته بعنوان "العصبية والدولة : معالم نظرية خلدونية في التاريخ العربي الإسلامي".
    وقد انخرط الراحل محمد عابد الجابري في خلايا العمل الوطني في بداية خمسينيات القرن الماضي، كما كان قياديا بارزا في حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، الذي ظل يشغل لفترة طويلة عضوية مكتبه السياسي، قبل أن يعتزل العمل السياسي ليتفرغ لمشاغله الأكاديمية والفكرية.
    وخلف محمد عابد الجابري العديد من المؤلفات من بينها "نحن والتراث : قراءات معاصرة في تراثنا الفلسفي" (1980)، "العصبية والدولة : معالم نظرية خلدونية في التاريخ العربي الإسلامي" (1971)، و(نقد العقل العربي) الذي صدر في ثلاثة أجزاء هي (تكوين العقل العربي) و(بنية العقل العربي) و(العقل السياسي العربي).
    كما أصدر "مدخل إلى فلسفة العلوم : العقلانية المعاصرة وتطور الفكر العلمي" (1982) و"معرفة القرآن الحكيم أو التفسير الواضح حسب أسباب النزول" في ثلاثة أجزاء، و"مدخل إلى القرآن الكريم".

    وألف الراحل أيضا ، "أضواء على مشكلة التعليم بالمغرب" (1973)، و"من أجل رؤية تقدمية لبعض مشكلاتنا الفكرية والتربوية" (1977)، و "المنهاج التجريبي وتطور الفكر العلمي" (1982)، و"إشكاليات الفكر العربي المعاصر" (1986)، و"وحدة المغرب العربي" (1987)، و"التراث والحداثة : دراسات ومناقشات" (1991)، و"الخطاب العربي المعاصر" (1994)، و"وجهة نظر : نحو إعادة بناء قضايا الفكر العربي المعاصر" (1992)، و"المسألة الثقافية" (1994) و"الديمقراطية وحقوق الإنسان" (1994)، و"مسألة الهوية : العروبة والإسلام والغرب" (1995)، و"المثقفون في الحضارة العربية : محنة ابن حنبل ونكبة ابن رشد" (1995)، و"الدين والدولة وتطبيق الشريعة" (1996)، و"المشروع النهضوي العربي : مراجعة نقدية" (1996).
    وقد استطاع الراحل محمد عابد الجابري ، عبر سلسلة "نقد العقل العربي" القيام بتحليل العقل العربي عبر دراسة المكونات والبنى الثقافية واللغوية التي بدأت من عصر التدوين، ثم انتقل إلى دراسة العقل السياسي ثم الأخلاقي.
    وفي نهاية هذه السلسلة يصل الراحل، الذي كانت له مشاركات في الصحف والمجلات، وأصدر مجلة شهرية بعنوان (نقد وفكر)، إلى نتيجة مفادها أن العقل العربي بحاجة اليوم إلى إعادة الابتكار.
    وقد حاز محمد عابد الجابري، وهو عضو مجلس أمناء المؤسسة العربية للديمقراطية، العديد من الجوائز، من بينها جائزة بغداد للثقافة العربية-اليونسكو (يونيو 1988)، والجائزة المغاربية للثقافة (تونس-ماي 1999)، وجائزة الدراسات الفكرية في العالم العربي (2005)، وميدالية ابن سينا من اليونسكو في حفل تكريم شاركت فيه الحكومة المغربية بمناسبة اليوم العالمي للفلسفة (16 نونبر 2006).
    محمد ايت عمران
    ait_amran@hotmail.com

  • #2
    إنا لله وإنا إليه راجعون .
    وغفر له وأسكنه فسيح جناته .
    عبدالرحمن بن معاضة الشهري
    أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود
    amshehri@gmail.com

    تعليق


    • #3
      وغفر له ، ونفعه بحسنات أعماله ، وتجاوز عنه .
      أ.د. السالم الجكني
      أستاذ القراءات بجامعة طيبة بالمدينة المنورة

      تعليق


      • #4
        من أخطر الشّخصيّات العلمانيّة الّتي ابتليت بها أمّتنا المسلمة شخصيّة محمّد عابد الجابريّ، الّتي تبنّت الفكر الغربيّ وتنكّرت لأصولها الإسلاميّة، وانقلبت على معتقدات الأمّة. وهو من أصحاب ما يسمّى بالمذهب الانتقاليّ، الّذي يفرٌق بين العلم والدّين.
        وهو مذهب هدّام، يستند بزعمهم على علميّة منهجهم وعقلنته في مناقشة قضايا الأمّة وحلّ مشكلاتها بعيداً عن الدّين.
        ولقد أطلقوا عليه أسماء متعدّدة؛ من مثل: سوسيولوجيا المعرفة، وسوسيولوجيا النّقد.
        انظر على سبيل المثال قوله في كتابه الّذي أخذ شهرة واسعة لدرجة الانبهار به؛ وهو (بنية العقل العربيّ)؛ قال فيه -وبئس ما قال:
        (اللّغة والشّريعة والعقيدة والسّياسة في الماضي والحاضر تلك هي العناصر الرّئيسيّة الّتي تتكوّن منها المرجعيّة التّراثيّة الّتي قلنا:
        إنّه لا سبيل إلى تجديد العقل العربيّ إلا بالتحرّر منها)!!
        ومن شاء أن يتوسّع فليقرأ عنه وعن أمثاله العجب العجاب من الشّطّحات والانحرافات.
        هدى الله تعالى المنحرفين، وثبّت المؤمنين، وأراحنا ممّن لم يهتد إلى صراطه المستقيم.

        تعاظمني ذنبي فلمّا قرنتـــه بعفوك ربّي كان عفوك أعظما

        تعليق


        • #5
          الحي يغلب ألف ميت.
          أ.د. السالم الجكني
          أستاذ القراءات بجامعة طيبة بالمدينة المنورة

          تعليق


          • #6
            هذه كلمة نفيسة جدا للشيخ محمود عبدالمقصود "مصري"، ألقاها تعليقا على وفاة شيخ الأزهر سيد طنطاوي، تحدث فيها بكلام علمي حول الموقف من وفاة رؤوس الفساد الذين يُحسبون زورا على العلم والمشيخة، وهي والله جديرة بالاستماع وخصوصا من طلبة العلم.
            http://www.almisq.net/voices-action-show-id-120.htm

            تعليق


            • #7
              أولاً : لست مصرياً ولا أزهرياً .
              ثانياً : لا قدوة لي إلا النبي محمد والأئمة الأربعة ومن على شاكلتهم .
              ثالثاً : أقول لأخي الكريم " فلاح المطيري " حفظه الله :
              أتسمح لنفسك يا أخي الكريم أن تعرض على الناس هذا الكلام الذي يقول فيه صاحبه بالحرف الواحد :
              قال النبي " ....دعاة على أبواب جهنم ، الحمد لله الذي أخذ شيخاً من مشايخهم " اهـ !!!!
              وربما لو استمعت للشريط كله لوجدنا أن صاحبه يملك مفاتيح الجنة والنار ، يوزعها حسب ما يشاء !!!
              فلا تعليق!
              أ.د. السالم الجكني
              أستاذ القراءات بجامعة طيبة بالمدينة المنورة

              تعليق


              • #8
                للاسف ان هذا اسلوبك يا الجكني في رد الحق والتعمية على الناس والا فان الجابري واضرابه لايخفى ضلاله الا على جاهل او مكابر وما نقلته من كلام للشيخ لا يعني ان اوافقه في كل مقاله فكل يؤخذ من قوله ويرد عليه الا النبي محمد وكفى ولن ازيد في النقاش معك فقد يكون حوارا سقيما اربأ باخواني في هذا المنتدى عنه

                تعليق


                • #9
                  يا المطيري :
                  ومن قال لك أني كتبت ما كتبت لأتناقش معك و مع غيرك ممن يقول برأيك ؟
                  ما كتبته هو لأبين أن صاحب الكلام تدخل في شيء من خصوصيات الله تعالى ، وأنت جئت بكلامه وطلبت منا قراءته !
                  أما ضلال الجابري وغيره فلا يعنيني في شيء ، فهو الآن بين يدي ربه وهو أعلم به ، ولكنه قطعاً مات وهو يشهد أن لا إله إلا الله محمد رسول الله ومصدق بأصول الاسلام الخمسة ، وهذا يكفي في الامساك عن شخصه بالجنة أو النار .
                  أما اتهامك لي في أول كلامك فالله حسيبك عليه .
                  أ.د. السالم الجكني
                  أستاذ القراءات بجامعة طيبة بالمدينة المنورة

                  تعليق


                  • #10
                    تعالى محمد عابد الجابري وتجاوز عنه

                    اللهم أبدله أهلا خيراً من أهله ، وداراً خيراً من داره، ووسِّع مُدخله وتجاوز عنه، واغسلْهُ من خطاياه بالماء والثلج والبرد، اللهم قد بذل جهده ، واستفرغ وسعه، في تحرير عقول المسلمين وتعليمهم طريقة التفكير القويم ، نشهد له بحسن الخلق، ورحابة الصدر ووطاءة الكنف، وإخلاص للعلم ، ورجوع إلى الحق، نتشفع لديك بما ترك لأمة نبيِّك من علمٍ لم يُسبق إليه، ومن تحليل يرقى بها بين الأمم. اللهم كما تفضلت عليه بالعلم والحلم والسؤدد فتفضل عليه بالرحمة والمغفرة، اللهم إنه فقير إلى رحمتك وأنت غنيٌّ عن عقابه، اللهم لا تفتنّا بعده واغفر لنا وله. اللهم اخلُف أمة الإسلام به خيرًا
                    واجعل في تلاميذه من يُكمل مسيرته.

                    أكني بِزهرِ الروضِ عن أخلاقِه * وبنشره عن فضله المرغوبِ
                    َنمّت شمائلُه على أعراقـهِ * نمَّ النسيمِ على أريجِ الطيب
                    العلماء مصدّقون فيما ينقلون ، لأنه موكول لأمانتهم ، مبحوث معهم فيما يقولون ، لأنه نتيجة عقولهم -الإمام زرّوق رحمه الله

                    تعليق


                    • #11
                      إنا لله وإنا إليه راجعون
                      اللهم إن كان محسنا فزد في إحسانه وإن كان مسيئا فتجاوز عن سيئاته .
                      رحم الله الفقيد ، ورزق ذويه الصبر والسلوان وغفر له .
                      عبد الكريم بن إبراهيم عزيز
                      جامعة المدينة العالمية

                      تعليق


                      • #12
                        إنا لله وإنا إليه راجعون.
                        نسأل الله أن يغفر لنا وله.
                        أفضى إلى ما قدم.

                        تعليق


                        • #13
                          نسأل الله أن يرحمه وجميع موتى المسلمين، وأن يرزق المسلمين من يبين لهم سبيل الهدى، ويصلح ما فسد من أحوالهم، إنه سميع مجيب...
                          د. فهد بن مبارك بن عبد الله الوهبي
                          جامعة طيبة ـ قسم الدراسات القرآنية

                          تعليق


                          • #14
                            وأسفاه على هذه الردود والدعوات وكأنه من مجددي القرن ورافعي لواء التوحيد والسنة ومثلكم لا اتوقع ان يغيب عنه حقيقة الجابري


                            بل نقول الحمد لله الذي أراح منه العالم


                            فإنه اتى بدين جديد غير دين الإسلام مقتبس من أصول العلمانية الفرنسية لمن يدرك تاريخه وحقيقته




                            تعليق


                            • #15
                              عامله الله بعدله، وألحق أتباعه به.
                              انظر في هذه الروابط:
                              http://www.saaid.net/Warathah/Alkharashy/m/12.htm

                              http://www.saaid.net/Warathah/Alkharashy/n.htm

                              وانظر الدراسات التالية :
                              1- مقال للأستاذ أحمد أبو عامر بعنوان (كتَّاب يجب أن نحذرهم: محمد عابد الجابري) نشره في المجلة العربية، العدد 165، بتاريخ شوال 1411هـ .
                              2- مقال للأستاذ عبد العزيز الوهيبي بعنوان (قراءة في فكر الدكتور محمد عابد الجابري) نشره في مجلة البيان (العدد71).
                              3-جزء من رسالة الدكتور مفرح القوسي (المنهج السلفي والموقف المعاصر منه في البلاد العربية)خصصه للحديث عن الجابري (2/561-569).

                              تعليق

                              19,944
                              الاعــضـــاء
                              231,772
                              الـمــواضـيــع
                              42,484
                              الــمــشـــاركـــات
                              يعمل...
                              X