• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    هذا الموضوع مغلق.
    X
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • عزاء للأخت الفاضلة حفصة اسكندراني بوفاة والدها رحمه الله

      إنا لله وإنا إليه راجعون

      بلغني منذ قليل وفاة والد أختنا الفاضلة الأديبة حفصة اسكندراني في المدينة المنورة بعد مضي شهر على وجوده في العناية المركزة أسأل الله تعالى أن يتقبله في الصالحين وأن يجعل مرضه كفارة للذنوب ورفعة في الدرجات وأن يتولاه بواسع رحمته ومغفرته وأن يثبّته عند السؤال وأن ينزل على قلب أهله وأبنائه وأسرته جميعاً الصبر والسكينة في مصابهم الجلل.
      وإني أتقدم من أختي الأديبة ومن أسرتها الصغيرة والكبيرة بأحر التعازي ففقد الأب بالنسبة للبنت من أصعب أنواع الفقد وأقساها على القلب رحم الله والدينا وغفر لهم وأسكنهم فسيح جنانه ورفع درجاتهم في عليين.
      ولعل من المبشِّرات أن الوالد الفاضل غادر المملكة منذ أربع سنوات وكما أبلغتني أختي الفاضلة حفصة أنه كان يرجو الله أن يموت في المدينة فاستجاب الله دعاءه بأن حضر لأداء العمرة ثم مرض بعد العيد وتحقق رجاؤه أن يدفن في البقيع ولأن الكلمات تخون المرء في هكذا ظروف لعلي أستعير من أخي الفاضل أمين الشنقيطي أبياتاً ذكرها في مشاركة سابقة:
      وإذا كان في البقيع ضريحي* وتوسدت طيب ذلك الصعيد
      فاشهدوا لي بكل خير ويسـر* عند ربي ومبدئي ومعيــدي

      أسأل الله تعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يوسع له في قبره ويثبته عند السؤال ويتقبله في عباده الصالحين ويرفع درجاته ويغفر له ولوالدي ولجميع موتى المسلمين إنه سميع مجيب.
      سمر الأرناؤوط
      المشرفة على موقع إسلاميات
      (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

    • #2
      الحمد لله على كل حال.
      عظَّم الله أجر الشيخة الفاضلة، وأحسن عزاءها، وغفر لوالدها، ورحمه رحمة واسعة، وأسكنه الفردوس الأعلى من الجنة.
      إن لله ما أخذ، ولله ما أعطى، وكل شيء عنده بأجل مسمى؛ فلتصبري ولتحتسبي.
      د. ضيف الله بن محمد الشمراني
      كلية القرآن الكريم - قسم التفسير وعلوم القرآن

      تعليق


      • #3
        عظَّم الله أجركِ يا أُختَـاهُ وأحسن عزاءكِ، وغفر للوالد الكريم، ورحمه رحمة واسعة، وأسكنه الفردوس الأعلى من الجنة.

        اللهم إنَّهُ أصبحَ الآنَ في ذمتك وحبل جوارك فقِه فتنة القبر وعذاب النار وأنت أهل الوفاء والحق فاغفرله وارحمه إنك أنت الغفور الرحيم , اللهم اغفر له في المهديين واخلفه في عقبه في الغابرين واغفر لنا وله يا رب العالمين وأفسح له في قبره ونور له فيه ,اللهم إن هذا عبدُكَ وابنُ عبدِك وابنُ أمَتِك خرج من رَوْح الدنيا وسعتها إلى ظلمة القبر, كان يشهدُ ألا إله إلا أنت وأن محمداً عبدك ورسولك وأنت أعلم به , اللهم إنه نزل بك وأنت خير منزولٍ به وأصبح فقيرا إلى رحمتك وأنت غنيٌ عن عذابه آته برحمتك رضاك وقه فتنة القبر وعذابه وآته برحمتك الأمن من عذابك حتى تبعثه إلى جنتك يا أرحم الراحمين , اللهم انقله من مواطن الدود وضيق اللحود إلى جنات الخلود ,اللهم ارحمه تحت الأرض واستره يوم العرض ولا تخزه يوم يبعثون , اللهم يمن كتابه ويسر حسابه وثقل بالحسنات ميزانه وثبت على الصراط أقدامه وأسكنه في أعلى الجنات في جوار نبيك ومصطفاك , اللهم اجعل عن يمينه نوراً وعن شماله نوراً ومن أمامه نوراً ومن فوقه نوراً حتى تبعثه آمناً مطمئنةًاً في نورِ من نورك , اللهم أسكنه فسيح الجنان واغفر له يا رحمن , اللهم اغفر وارحم وتجاوز عما تعلم فإنك أنت الله الأعز الأكرم. آميــن اللهم وجميع موتانا وموتى المسلمين.
        د. محمـودُ بنُ كـابِر
        الأستاذ المساعد بقسمِ الدِّراساتِ القُـرآنيةِ - جامعة المَلكِ سُعُـود

        تعليق


        • #4
          أحسن الله عزاءكم وعظم الله أجركم غاليتنا وأختنا حفصة وغفر الله لميتكم وأسكنه فسيح جناته
          إنا لله وإنا إليه راجعون

          تعليق


          • #5
            عظم الله أجركم أختي الفاضلة وغفر لوالدكم وجعله من أهل الجنة الذين (لَا يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الْأَكْبَرُ وَتَتَلَقَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ هَذَا يَوْمُكُمُ الَّذِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ) ... وألهمكم الصبر والسلوان وجعلكم من (الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ)
            http://www.facebook.com/dr.hanydorgham

            تعليق


            • #6
              إنا لله وإنا إليه راجعون .
              وغفر له وأسكنه فسيح جناته .
              أحسن الله عزاء الأخت حفصة في والدها ، ورزقهم الصبر والاحتساب .
              عبدالرحمن بن معاضة الشهري
              أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

              تعليق


              • #7
                لله ماأعطى ولله ما أخذ ، وكل شيء عنده إلى أجل مسمى...لاحظت غياب مشاركات الأخت"بنت اسكندراني"، وكنت سأسأل عنها لو طالت غيبتها أكثر من هذا، لشدة إعجابي بما تكتبه.
                أسأل الله أن يأجرها في مصيبتها ويخلف لها خيرا منها.
                يظن الناس بي خيرا وإني ~ ~ ~ لشر الناس إن لم تعف عني

                تعليق


                • #8
                  أتقدم بأحر التعازي للأستاذة حفصة اسكندراني و كافة أفراد أسرتهما الكريمة
                  سائلا الله تعالى للسيد الوالد المغفرة و الرحمة،
                  و للأسرة الكريمة الصبر و السلوان
                  إنا لله و إنا إليه راحعون
                  ولا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم .
                  أحمد بزوي الضاوي أستاذ التعليم العالي ـ جامعة شعيب الدكالي الجديدة ـ المغرب .

                  تعليق


                  • #9
                    أحسن الله عزاء أختنا حفصة ورحم الله والدها وأسكنه فسيح جناته ..
                    د. حاتم بن عابد القرشي
                    كلية الشريعة _ جامعة الطائف
                    [email protected]

                    تعليق


                    • #10
                      اللهم تقبل والد الأخت أم أسامة في الصالحين وأغفر له وارحمه وتجاوز عنه وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون.
                      عبد الفتاح محمد خضر
                      أستاذ ورئيس قسم التفسير بجامعة الأزهر ـ ورئيس الجمعية العلمية الأزهرية بمصر
                      [email protected]
                      skype:amakhedr

                      تعليق


                      • #11
                        إنا لله وإنا إليه راجعون.
                        إن لله ما أخذ وله ما أعطى .
                        عظم الله أجرك أختي حفصة وأحسن عزاءك وغفر لأبيك ورحمه.

                        تعليق


                        • #12
                          إنا لله وإنا إليه راجعون .
                          عظم الله أجرك أختي الكريمة ..وغفر لأبيك وأسكنه فسيح جناته .

                          تعليق


                          • #13
                            إنا لله وإنا إليه راجعون..
                            غفر الله له ورحمه وأسكنه واسع جنته..
                            وعظم الله أجر أختنا الفاضلة وجبر كسرها وعوضها عما فقدت خيرا..
                            د. منال بنت منصور القرشي
                            أستاذمساعد - جامعة الطائف

                            تعليق


                            • #14
                              لله ما أخذ و له ما اعطى و لكل أجل كتاب ، فلتصبروا و لتحتسبوا
                              عبد الرحمن صلاح شاهين
                              مهندس إلكترونيات
                              مرحلة البكالوريوس في كلية الشريعة ،جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

                              تعليق


                              • #15
                                إنا لله وإنا إليه راجعون..
                                غفر الله له ورحمه وأسكنه واسع جنته..
                                وعظم الله أجر أختنا الفاضلة

                                باحث في الدراسات العليا
                                - قسم التفسير -

                                تعليق


                                • #16
                                  أحسن الله عزاءك أختي الفاضلة , وغفرالله لوالدي ووالدك وجميع موتى المسلمين وأسكنهم فسيح جناته..
                                  لا نملك إلا أن نقول: "إنا لله وإنا إليه راجعون"..
                                  ويكفينا عزاء أخيتي أن الرسول قال: (( إذا مات ابن ادم انقطع عمله إلى من ثلاث ...وذكر منها أوولد صالح يدعو له)) فالدعاء الدعاء..
                                  مرحلة الدكتوراه قسم القرآن وعلومه جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

                                  تعليق


                                  • #17
                                    إن لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى، فلتصبروا ولتحتسبوا
                                    أحسن الله عزاءكم، وجبر مصابكم، وغفر لفقيدكم، وألهم أرواحكم الصبر والرضوان
                                    هنيئًا له ميتة في المدينة، ودفنًا في بقيعها
                                    شكر الله تواصلك -سمر- وكتب أجرك

                                    تعليق


                                    • #18
                                      إن لله ما أخذ وله ما أعطي وكل شىء عنده بأجل فلتصبري ولتحتسبي .
                                      أسأل الله أن يرحم والدكم رحمة واسعة، وأن يحلل عليه الرضوان .
                                      أبوعبدالله الأزهري
                                      مرحلة الدراسات العليا
                                      قسم التفسير وعلوم القرآن ـ كلية أصول الدين ـ جامعة الأزهر الشريف

                                      تعليق


                                      • #19
                                        أحسن الله عزاءكم، وصبركم الصبر الجميل على مصابكم
                                        والوالد اللهم ماغفر له وارحمه، وعافه واعف عنه، وأكرم نزله ووسع مدخله،
                                        واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس.
                                        محمد ايت عمران

                                        تعليق


                                        • #20
                                          تعالى
                                          إنا لله وإنا إليه راجعون
                                          وأسأل الله تعالى أن يرفع قدره ودرجته في الجنة

                                          تعليق


                                          • #21
                                            عظَّم الله أجر أختنا الفاضلة حفصة، وأحسن عزاءها، وغفر لوالدها، ورحمه رحمة واسعة، وأسكنه الفردوس الأعلى من الجنة.
                                            إن لله ما أخذ، ولله ما أعطى، وكل شيء عنده بأجل مسمى؛ فلتصبري ولتحتسبي.
                                            وحقاً هنيئاً له الوفاة بالمدينة والدفن فى بقيعها ومن يصدق الله يصدقه.
                                            وجزاك الله خيراً اختى سمر.
                                            جيهان غالى
                                            دبلوم دراسات إسلامية
                                            دبلوم إعداد دعاة

                                            تعليق


                                            • #22
                                              إنا لله وإنا إليه راجعون..
                                              أحسن الله عزاءك أختي الغالية حفصة ..
                                              وغفر لوالدك وأسكنه فسيح جنانه ..
                                              مرحلة الماجستير
                                              قسم القرآن وعلومه
                                              توفيقك ربي،،

                                              تعليق


                                              • #23
                                                رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته ، وهنيئاً له تحقيق أمنيته وهي أغلى الأمنيات بعد رضوان الله تعالى ،إنا لله وإنا إليه راجعون .
                                                أ.د. السالم الجكني
                                                أستاذ القراءات بجامعة طيبة بالمدينة المنورة

                                                تعليق


                                                • #24
                                                  احسن الله عزاءكم وغفر لميتكم
                                                  نسال الله لوالدكم الرحمة والمغفرة وان يتجاوز الله عنه
                                                  خالد رمضان عثمان أحمد

                                                  تعليق


                                                  • #25
                                                    عظم الله أجركم وغفر لميتكم
                                                    إنا لله وإنا إليه راجعون
                                                    شَيْء جَمِيل أن نَأنَس كُل يَوِم بِأحْرُفٍ سَلْسَبِيلِيّة مِن كِتَاب اللهِ
                                                    تَستَنْطِق بِدَاخِلنَا صَوت الحَنِين إلِى الله وَ تَستَقِر فِى الْأعمَاق

                                                    تعليق


                                                    • #26
                                                      لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شئ عنده لأجل مسمى فلتصبر ولتحتسب

                                                      تعليق


                                                      • #27
                                                        لله ماأعطى ولله ماأخذ وإنا لله وإنا إليه راجعون
                                                        غفر الله لوالد أختنا ورحمه وألهم أهله الصبر والسلوان
                                                        والحمد لله على كل حال
                                                        طالبه في كلية الشريعه-بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلاميه(بفضلٍ من الله ورحمه)
                                                        (وَمَا تَوْفِيقِىٓ إِلَّا بِٱللَّهِ)

                                                        تعليق


                                                        • #28
                                                          غفر الله له ، واسكنه فسيح جناته، وألهم أهله الصبر والرضى بالقضا، إنه سميع مجيب.
                                                          د. مساعد بن سليمان بن ناصر الطيار
                                                          أستاذ مشارك بجامعة الملك سعود
                                                          [email protected]

                                                          تعليق


                                                          • #29
                                                            لله ما أخذ ولله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى
                                                            أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله

                                                            تعليق


                                                            • #30
                                                              إنا لله وإنا إليه راجعون
                                                              إن لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شىء عنده بأجل مسمى فلتصبري -أختي حفصة- ولتحتسبي
                                                              أعظم الله أجرك وأحسن عزاءك وغفر لوالدك

                                                              تعليق


                                                              • #31
                                                                بسم الله الرحمن الرحيم
                                                                الحمد لله أولا .. والحمد لله آخرا.. والحمد لله على كل حال..
                                                                إخواني وأخواتي الكرام أعضاء هذا الملتقى المبارك
                                                                أتقدم بالشكر الجزيل والدعاء الخالص لـ
                                                                (الأخ الفاضل/ ضيف الله الشمراني, والأخ الأديب الفاضل/ محمود الشنقيطي, والكاتب الفاضل الدكتور/ هاني درغام, والأخت الفاضلة/ جليسة العلم, والمشرف العام الدكتور الفاضل/ عبدالرحمن الشهري, والأخت الفاضلة/ أم يوسف, والأخ الفاضل الدكتور/ أحمد الضاوي, والدكتور الفاضل/ حاتم القرشي, والدكتور الفاضل/ عبد الفتاح خضر, والفجر الباسم, والأخت الفاضلة/ شعاع, والأخت الفاضلة/ منال القرشي, المهندس الفاضل/ عبدالرحمن صلاح شاهين, والأخ الفاضل/ عبدالرحمن المشد, والأخت الفاضلة/ رقية باقيس, والأخت الفاضلة/ أنهار المحيسن, والدكتور الفاضل/ عمرو الشرقاوي, والأخ الفاضل/ ايت عمران, والأخ الفاضل/ أبو اسحاق الحضرمي, والأخت الحبيبة/ جيهان غالي, والأخت الفاضلة/ أم أديب, والشيخ الدكتور/ السالم الجكني, والأخ الفاضل/ خالد رمضان, والأخت الفاضلة/ راجية الفردوس, وروائع الأخوة, والأخت الفاضلة/ عزتي بالله, والشيخ الدكتور الفاضل/ مساعد الطيار, والأخ الأديب الفاضل/ فهد الجريوي, والأخ الفاضل/ محمد حسن الحسن, والأخت الفاضلة/ أم عاصم..
                                                                وكل من تفضل بتعزيتي على الخاص: الدكتور الفاضل/ عبدالحميد البطاوي, والأخ الأديب الفاضل/ محمد العبادي, والأخت الفاضلة/ منال القرشي..
                                                                وكل من هاتفني أو حضر العزاء..
                                                                كما أخص بالذكر الأخت الغالية سمر الأرناؤوط التي تفقدت غيابي عن الملتقى وعن الفيس بوك منذ فترة, فراسلتني تستفهم السبب, فلما أعلمتها بمرض الوالد وتقوقعي على نفسي خاصة وأنا أتمزق حزنا وألما وأنا أبصره يذبل يوما بعد يوم؛ فما كان منها بارك الله فيها إلا أن واظبت ـ مشكورة مأجورة بإذن الله ـ على مراسلتي شبه يوميا لتواسيني ولتطمئن على صحته, ونظرا لأنني كنت أمكث في المستشفى أوقاتا متفاوتة في النهار فقد أخبرتها أن المساء هو الوقت المناسب الذي أستطيع فيه أن أتلقى اتصالها, فصادف أول اتصال لها للاطمئنان على صحة والدي أن أخبرتها بوفاته منذ نصف ساعة فقط بعد تعرضه لأزمتين توقف فيهما القلب تماما وعاد بعد إنعاشه بالصعق الكهربائي.. لكن جسده الضعيف لم يحتمل الأزمة الثالثة ولم يجدي معه الإنعاش شيئا.. وبعد أن توقف الأطباء والممرضون عن المحاولة تحلّق إخواني وأخواتي حوله يحاولون إنعاشه باستماتة لعل الله أن يعيد الحياة إلى جسده الحبيب, لكن روحه كانت قد فاضت لبارئها, ولقد كان من فضل الله عليّ أن انتهزت الوقت بين الأزمتين ورحت ألقنه الشهادة وأرددها على مسمعه قبل الأزمة الأخيرة ف وتقبله عنده من الشهداء.
                                                                ولقد كان الموت في المدينة والدفن في بقيعها أمنية غالية على قلبه, ومنذ كنا صغارا كان يخص هذه الأمنية بدعوات ثابتة يلحقها يوميا بأذكار الصباح والمساء, وكنا نرددها خلفه مع الأذكار: (اللهم يسر لي العيش والموت في المدينة تيسيرا) فنحسبه قد صدق الله فصدقه الله.
                                                                ولقد كان وأحسن إليه كريما معطاء, يسارع في الخيرات, ويصل الرحم ويصبر عليها, وقد بنا في حياته مسجدين أحدهما في كينيا, وبضعة آبار مياه للشرب, وكان يكفل الأيتام, ويعين الشباب على الزواج, وييسر على أزواج بناته, ويعين المديونين, ويستحي أن يرد المحتاج ما دام يستطيع أن يعينه, وقد اعتاد في رمضان على توزيع الكثير من الطعام والشراب على الفقراء في المدينة وخارجها, وكانت له سيارة مخصصة كثلاجة ماء بارد متحركة تقف عند الحرم النبوي الشريف منذ عشرين سنة تقريبا (قبل توسعة الحرم وتزويده بالخدمات) لأجل أن يسقى المعتمرين والحجاج والصائمين, وكان يستلذ يوميا بالصدقة وإن كانت يسيرة فكان يشتري ماء للشرب ووجبات إفطار خفيفة يضعها في سيارته فيوزعها على الفقراء وعمال النظافة وعمال البناء أثناء توصيلنا إلى مدارسنا وأثناء ذهابه إلى عمله وهو يردد حديث الرسول : (في كل كبدة رطبة أجر), وكان له نصيب ثابت من قيام الليل, وكان يلقي محاضرات دعوية باللغة الإنجليزية على الأطباء والممرضين الغير مسلمين في بعض مستشفيات المدينة وخارجها. وكان يحرص على الدعوة إلى الإسلام في سفراته التجارية في أوربا وآسيا وأمريكا, بل كان من عاداته الغريبة في الدعوة ألا يأكل في مطعم حتى يدعو رجلا من عامة الناس يتوسم فيه الخير حتى ولو كان نادلا في المطعم؛ فيطعمه على مائدته, فيجلس إليه الرجل وهو في غاية الذهول من هذا الكرم الغير المعتاد, فيجيب والدي تساؤله هذا: بأن المسلم كريم وأن نبي المسلمين كريم ثم يشرع في دعوته إلى الإسلام إن وجد منه تقبلا.
                                                                فالحمد لله على ترطيب قلوبنا بأعماله الخيرة هذه وبحسن خاتمته وبتحقيق أمنيته بعد أن اضطره المرض لمفارقة المدينة المنورة للعلاج مدة أربعة أعوام تقريبا, ولكن صحته تدهورت تماما فأصبح بعد ثلاث جلطات في الدماغ شبه مشلول لا يتحرك ولا يتكلم ومنذ العامين تقريبا فقد بصره نهائيا رغم إجراء عدد من العمليات الجراحية الكبرى له على يد أمهر المتخصصين, وكنا نسأله: أتحب أن يرد الله لك بصرك؟؟ فيشير بأن: لا, فنسأله: ولماذا ألا تحب أن ترانا؟؟!! فيقول بصعوبة بالغة: الأجر... يشير بذلك إلى الحديث القدسي: (من أخذت حبيبتاه فصبر فليس له جزاء إلا الجنة)
                                                                فرحمك الله يا والدي رحمة واسعة, فلقد كان الموت رحمة له من كثرة الأمراض التي فتكت به رغم صغر سنه, فهو ومنذ وطأ الخمسين من عمره تكابلت عليه الابتلاءات في صحته والحمد لله على كل حال, وقد توفاه الله وعمره لم يتجاوز السادسة والخمسين بعد تلف تام في إحدى رئتيه وتلف في كبده وقصور في الكلى وحمى شديدة لا تكاد تفارقه منذ شهر. فالحمد لله على كل حال.
                                                                أسأل الله لنا ولكم حسن الخاتمة, كما وأسأله سبحانه أن يكون والدي
                                                                منعما راضيا سعيدا صحيحا ومبصرا في ضيافة رب رحمن رحيم كريم.
                                                                وأكرر شكري لكم جميعا, وأسأل الله ألا يريكم مكروها في عزيز لديكم. وآخر دعوانا إن الحمد لله رب العالمين, وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

                                                                حفصة اسكندراني
                                                                بكالوريوس دعوة وإعلام تخصص صحافة ونشر

                                                                تعليق

                                                                20,028
                                                                الاعــضـــاء
                                                                238,036
                                                                الـمــواضـيــع
                                                                42,801
                                                                الــمــشـــاركـــات
                                                                يعمل...
                                                                X