إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
هذا الموضوع مغلق.
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • وقفة مع خبر وفاة الدكتور محمد أبو الأجفان

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العلمين..

    بلغني من تونس أنه بالأمس توفي الأستاذ الدكتور محمد بن الهادي أبو الأجفان التميمي القيرواني ، أستاذ الفقه المقارن بقسم الدراسات العليا الشرعية بجامعة أم القرى وجامعة الزيتونة بتونس – ف رحمة واسعة – فقد عرفته أستاذاً في الدراسات العليا بجامعة أم القرى ، يدرس الفقه المقارن ، والمصادر الفقهية ، والأصولية ، والبحث العلمي والتحقيق .

    الدكتور محمد لمن لا يعرفه من أكثر علماء هذه الأمة غزارة في الإنتاج العلمي حيث بلغت مصنفاته المئين من الكتب والبحوث والرسائل في شتى العلوم الإسلامية ، ويغلب عليها الدقة فلا يهتم بها إلا من كانت بجعبته علمية مؤصلة ، فالدكتور عالم أكاديمي يهتم بالتأليف متخذاً المنهج العلمي في البحث والتحقيق طريقة ومنهجاً ولا يحيد عن ذلك ، لا عجب وقد درّس مادة البحث والتحقيق لأجيال من أساتذة الجامعات وطلبة العلم والقضاة .

    كانت حياته كلها للعلم ، ومع كبر سنه ، وضعف صحته إلا أنه ما انفك يبدي فرحته بكتاب جديد يراه ، وتحس بسعادته حين يقتني كتاباً أعجبه ، ويذكر أنها ساعات مفرحة لروحه ، مبهجة لنفسه .


    يقول لنا في بداية الفصل الدراسي : سأجعلكم يا أبنائي تستطيعون النقاش ، والاهتمام بكتب البحث العلمي ، وتحبون الاطلاع على ما استجد من الكتب .

    وما أن ينتهي الفصل إلا وقد نجح في تحقيق الهدف ، بطريقة أو بأخرى ، فوجدنا أنفسا ننطلق في الحوار ، ونكثر النقاش ، خاصة نحن خريجي جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الذين مرت علينا سنوات البكالوريوس بأكملها لا يكاد أحدنا يتكلم كلمة واحدة في القاعة ، ولا يحق له الاعتراض أو المناقشة ، فالطريقة السائدة فيها ( التلقين ) إلا من رحم الله ..

    وقد كان الدكتور يدع الطلاب يتحدثون في القاعة أكثر منه ، ولا يزال يؤكد على استخدام الفصحى ، ولا يرضى بغيرها .

    إنني لا أعجب لتجاهل الإعلام العام لوفاة الدكتور ، فهذا دأبه مع رموز الأمة ، وللأسف فهذا الداء طال الإعلام الإسلامي أيضاً .

    الدكتور يا أخوة خدم باحثي هذه الأمة في جوانب شتى ، فمنها :

    - تأليف الكتب ، وتحقيق المخطوطات .
    - التقديم لكثير من الباحثين في كتبهم العلمية .
    - الإشراف على رسائل الماجستير والدكتوراه في جامعتي أم القرى والزيتونة .
    - توفير المخطوطات لعديد من الجهات العلمية والشخصيات الباحثة .
    - العضوية في عديد من المجامع الفقهية .

    أرجو من الإخوة الدخول على googel وإدخال اسم الدكتور
    ( محمد أبو الأجفان ) وأن تطلعوا على جانب من حجم الجهد العلمي الذي قام به خلال عشرات السنين .

    العجيب أن الدكتور حتى في آخر حياته ما فتيء يتابع جديد الكتب ،
    ولم يتوقف عن التأليف والتحقيق ، كانت روحه شابة ، لم يمل أو يكل ، كنت أقول ليتنا نستطيع إعطائة من عمر وصحة كثير من شبابنا التائهين في حياتهم ...

    أخيراً لم أرَ ذكرًا للدكتور في المواقع الإسلامية !!!

    أليس هذا دليلا على عدم اكتراث الأمة بالعلماء ، وأقسم غير حانث أنه لو كان أحد القصاصين مدمني الظهور في الشاشات ، بله أحد الفنانين أو المطربين ، لظهرت صورته في كل موقع ، وانتشر نعيه في كل زاوية ...

    ولكن إنا لله وإنا له لراجعون ، وصدق القائل :

    ذهب الذين يعاش في أكنافهم-----وبقيت في خلف كجلد الأجرب

  • #2
    رحم الله الدكتور أبا الأجفان رحمة واسعة ، وأسكنه فسيح جناته . وموته في هذه الأيام الفاضلة بشرى خير له إن شاء الله ، ونرجو أن يدخله الله جنات النعيم ، ويكافأه على جهوده التي بذلها في خدمة العلم وطلابه أحسن المكافأة . ونعم الرجل والأستاذ كان فقد لقيته مرات في مكة المكرمة ، وقرأت له الكثير من تحقيقاته وبحوثه .
    وجزاك الله خيراً أخي أحمد على حرصك وغيرتك وبرك بهذا الشيخ الجليل ، وما ذكرته من تغافل وسائل الإعلام له فليس هو بأول عالم يحدث له هذا في زماننا ، فحال الإعلام ما قد علمتَ وذكرتَ ، وإن كانت وفاته حديثة ، وأرجو أن توفق وسائل الإعلام الجادة إلى تعريف الأمة وأجيالها بهذا العالم المحقق .
    اللهم ارحمه برحمتك الواسعة في هذا الشهر الكريم ، وألحقنا به غير خزايا ولا ندامى يا رب العالمين .
    عبدالرحمن بن معاضة الشهري
    أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود
    amshehri@gmail.com

    تعليق


    • #3
      رحم الله الدكتور أبا الأجفان رحمة واسعة ، وأسكنه فسيح جناته . وموته في هذه الأيام الفاضلة بشرى خير له إن شاء الله ، ونرجو أن يدخله الله جنات النعيم ، ويكافأه على جهوده التي بذلها في خدمة العلم وطلابه أحسن المكافأة
      اللهم آمين
      أبو محمد المصرى
      http://www.aldahereyah.net/forums/index.php

      تعليق


      • #4
        وأسكنه الجنة.
        أبو الأجفان، ومحمد حجي، ومحمد بن تاويت، والهيلة، والأهواني، وابن الخوجة، وغيرهم، من كبار المحققين في البلاد المغربية.
        خالد بن صالح الشبل
        أستاذ النحو والتصريف المساعد بجامعة القصيم

        تعليق


        • #5
          لا عليك أبا فارس فإن كان الله له فلا مذمة ولامنقصة ،،، وانظر كم طوى الزمن من العلماء والعباد والصالحين دون أن تعرفهم وسائل الإعلام ، إلا أن لعلمهم وإخلاصهم منابر نور في رياض الصالحين ، ومداد تبر في دفاتر المتعلمين ، ورائحة زكية من أفواه المعلمين ، ولسان صدق في العالمين ، أسأل المولى أن يكون صاحبك منهم .


          أحسن الله عزاء الجميع في شيخكم واسكنه فسيح جناته وكتب ذكره في الخالدين من عباده المخلصين .

          الإعلام ... وهل هناك إعلام يحمل هم الإسلام على عاتقه ، لقد أفلس الإعلام أيما إفلاس وكهره الصغير قبل الكبير ، وإنها لبشري خير ـ إن شاء الله ـ أن يصل الإعلام إلى هذا المستوى من السخف الذي ليس بعده إلا الخسف ، وهي تباشير خير بولادة فجر جديد لإعلام تقبله عامة المسلمين قبل خاصتهم .

          فلا تعجب رحمك الله فما مثل هذا التجاهل بعجيب على شاشة تحتفي (براقص)* ومغنية ، فلم تكن لهم هذه سجية حتى تفتقد أو شيمة حتى تنتقد ، إنما سل عن صاحبك في ما خط وكتب ولقن وخطب ، يكفى أن تكون أنت أحد ثماره ودليل خير إن شاء الله على علو مقداره .

          نحن ياصحبي بحاجة أن تحتفي قنوات إعلامنا بعلمائنا قبل موتهم ، فتبث خبرهم وتنشر علمهم وتحيي بالنور الذي في صدورهم ماطفئ من مصابيح دور المسلمين ، أما نعيهم بعد موتهم فهو محل نظر وتأبينهم بعد رحيلهم فشكره لمن حضر .

          على حد قول القائل :


          [poem=font="Simplified Arabic,5,,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
          لا ألفينك بعد الموت تندبني = وفي حياتي ما زودتني زادا [/poem]


          اللهم ارحم عبدك محمد أبو الأجفان واملأ عليه قبره نورا ورحمة وسرورا وجميع موتى المسلمين .

          ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

          *أستغفرالله من إيراد مثل هذا ، فقد كان الغناء يعرف في الجنسين في زمن مضى غير أن الرقص كان بالنساء أليق ، ولم يكن في الرجال إلا من شيمته التخنث منهم ، أما اليوم فقد اختلط الحابل بالنابل والله المستعان ، نسأل الله الهداية للجميع .

          تعليق


          • #6
            الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد ..

            رحمة واسعة ، وأسكنه فسيح جناته .

            ونعم والله ، طوبى لمن لا يُعرف .

            فقد أنتج هذه الصدقات وهذا الزاد العلمي الزاخر في المكتبة الإسلامية ، والتي ستبقى أثراً صالحاً بعد الرحيل له تمدُّ قبره _ إن شاء الله _ بالنور والأجر الكبير .

            أحسن الله مصاب أهله ، وجبر كسرهم في مصيبتين :
            وفاة شيخهم وعالمهم .
            وقرب رحيل هذا الشهر المبارك .

            وأحسن الله خاتمتنا ، وأصلح حالنا ، إنه سبحانه خير مسؤول .
            توقفتُ عن الكتابة في المنتديات
            ونسأل الله أن يُوفِّقنا لأفضل الأعمال والأقوال


            تعليق


            • #7
              انا لله وانا اليه راجعون ولولا ثقتي بالله لقلت قول المتنبي
              طوى الجزيرة حتى جاءني خبر .......................... فزعت فيه بآمالي الى الكذب
              رحم الله الشيخ الذي لم القه ولكن لقيت فضله فكان فاضلا مشاركا معنا في الكتاب الذي اعددناه بعنوان ( دراسات اسلامية وعربية مهداة الى العلامة الاستاذ الدكتور فضل عباس بمناسبة بلوغه السبعين)
              فرحمة الله تعالى عليه رحمة واسعة وعوض المسلمين عنه خيرا
              الدكتور جمال محمود أبو حسان
              أستاذ مشارك في التفسير وعلوم القرآن
              جامعة العلوم الإسلامية العالمية/ الأردن

              تعليق


              • #8
                إلى رحمة الله ورحابه

                إنا لله وإنا إليه راجعون

                هذا ما وعد الرحمن وصدق المرسلون

                تعليق


                • #9
                  رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته إنه جواد كريم، ما ذكر هنا عن الإعلام يؤكد أهمية البرامج الإسلامية التي تعنى بعلماء الأمة وهي قليلة جداً ولا يمكنها أن تلتقي بالكبار فقط فما بالك بكل من يستحق التعرض لسيرته، ويذكر هنا برنامج صفحات من حياتي الذي يقدمه الأستاذ فهد السنيدي في قناة المجد وهو برنامج رائع لكن كيف يمكنه استضافة جميع البارزين ؟ حيث يقول الأستاذ فهد السنيدي : ( أن القائمة طويلة جداً ونحرص على كبار السن والمرضى لكي ندركهم قبل رحيلهم ) لعل أصحاب القنوات الإسلامية يهتمون بهذا الأمر ويتقاسمونه بينهم ، وكذلك المواقع الإسلامية .
                  ومرة أخرى نسأل الله للشيخ العفو والمغفرة وأن يعمه برحمته .
                  صالح بن سعود بن عبدالله العبداللطيف
                  دكتوراه في التفسير وعلوم القرآن
                  أستاذ التفسير المساعد في جامعة تبوك

                  تعليق


                  • #10
                    .. .. وأسكنه فسيح جناته وجعله وإيانا من عتقائه من النار في هذا الشهر المبارك ...
                    وإنا لله وإنا إليه راجعون
                    الله اغسله من خطاياه بالماء والثلج والبرد ، اللهم نقه من خطاياه كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم باعد بينه وبين خطاياه كما باعدت بين المشرق والمغرب ...اللهم اجمعنا معه على حوض نبيك المصطفى ، واجعل مستقرنا معه في الفردوس الأعلى إنك سميع قريب مجيب ... آمين .
                    أكاديمية الدعوة والبحث العلمي http://acscia.totalh.com/vb/

                    تعليق


                    • #11
                      رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته , ولعل الأخوة الذين يعرفونه عن قرب , يتحفوننا بترجمة وافية له .
                      الدكتور أحمد بن محمد البريدي
                      الأستاذ المشارك بجامعة القصيم

                      تعليق

                      19,944
                      الاعــضـــاء
                      231,772
                      الـمــواضـيــع
                      42,484
                      الــمــشـــاركـــات
                      يعمل...
                      X