إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • جهد المقلّ في رثاءِ العلاّمة السمنّودي رحمه الله عز وجلّ.

    هذه محاولةٌ بسيطةٌ أتطلع من خلالها لأداء بعض الواجب تجاه الشيخ السمنودي , وقد أحسن بي الظنَّ بعضُ الأحبة وطلبوا مني رثاء الشيخ , وحال انعقاد لساني واشتغالي في رمضان وما بعده دون الإجابة السريعة لهم , فأستبيحهم العذر كلاً باسمه , وأستغفر الله من رثائه بقصيدة كهذه , ولكن عذري أن كلاً ينفق ويجود بما يستطيع ولا يكلف الله نفساً إلا ما آتاها.




    [poem=font="Traditional Arabic,6,indigo,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/18.gif" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    أعيشُ في الناس أطوي قلب مفئودِ = والدهرُ يأبى لهمِّي غير تجديدِ
    ما إن تجف دموعي إثر قارعةٍ = دهياء تكسو المعافى حلة المـودي
    حتى أنوء برزءٍ لا أطيق له = حملاً , فيا رُبَّ رفدٍ غيرِ مرفودِ
    حُـلّت عـُرى الصبرِ عنِّي حين أشدهني = ناعٍ بمصرَ نعى الشيخَ السمنّودي

    فطافَ بي طائفُ الأكدار وارتسمتْ = على لياليَّ أشجاني وتسهيدي
    كم جرّعتني المناياَ كأسهاَ غُـصصاً = لكنَّ كأسكَ وافى جوفَ ممعودِ
    صلى عليكَ الذي أعطاك نافلةَ الـ = قرآنِ تُنـمى بها لأهلِ معبودي

    كُسيتَ تاجاً تعالى الله كاسيَـهُ = وباتَ وردكَ أصفى كُلّ مورودِ
    طب ميتاً يا إمامَ العصر إنَّ لكُـم = ذكراً تأبَّدَ فينا أيَّ تأبيدِ
    طب ميتاً فلقد أورثـتـمُ دُرَراً = حزتمْ بها في الورى برهان تسويدِ
    هذي نفائسُكَ اللاتي حللتَ بها = ما في القراءات من قَـفْـلٍ ومعقُـودِ

    سارت بها في الدُّنى آياتُ صدقكــمُ = سير السحابِ المباريقِ المراعيدِ
    يضوعُ منهنَّ طيبُ العلم في كُـتبٍ = يشتمُّ منهنَّ عَـرفُ المسك والعودِ
    ألبستَ بالزُّهدِ ثوباً جلَّ ناسجُـهُ = لم تلتفتْ لحطـامٍ غير معدودِ

    يا سيدي إن تغبْ أنوارُ طلعتكمْ = فأنتَ بالذكر فينا جِـدُّ محمُـودِ
    تحيونَ يا شيخُ في أرجاءِ أفئدةٍ = والجودُ بالقلبِ أقصى غاية الجودِ

    عليك من رحمات الله أسبغها = ما أطربَ الأذنَ حيناً عذبُ تغريدِ[/poem]
    د. محمـودُ بنُ كـابِر
    الأستاذ المساعد بقسمِ الدِّراساتِ القُـرآنيةِ - جامعة المَلكِ سُعُـود

  • #2
    لا فض فوك، رحم الله الشيخ وأسكنه فسيح جنانه

    تعليق


    • #3
      جزاك الله خيرا، وأحسن إليك، وبارك فيك، ورحم الله الإمام السمنودي، وأسكنه الفردوس، ونفعنا والمسلمين بعلومه.
      د. ضيف الله بن محمد الشمراني
      كلية القرآن الكريم - قسم التفسير وعلوم القرآن

      تعليق


      • #4
        جزاك الله خيرا أخي الحبيب الشيخ محمود، وبارك فيك، ووفقك، ورحم الله شيخنا العلامة الإمام السمنودي رحمة واسعة وأسكنه الفردوس الأعلى.
        د.مهدي دهيم
        دكتوراه في القراءات القرآنية

        تعليق


        • #5
          لا فض فوك أخي العزيز ...
          ففي أمثالك يكون العزاء ..
          وحق لك ولنا البكاء والرثاء .. ولشيخنا أزكى الدعاء .
          محمد بن حامد العبَّـادي
          ماجستير في التفسير
          [email protected]

          تعليق


          • #6
            الإخوة :
            أم حبيبة و ضيف الله وأبا عبد الله
            شكر الله لكم مروركم وتشجيعكم لأخيكم.
            د. محمـودُ بنُ كـابِر
            الأستاذ المساعد بقسمِ الدِّراساتِ القُـرآنيةِ - جامعة المَلكِ سُعُـود

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة العبادي مشاهدة المشاركة
              لا فض فوك أخي العزيز ...
              ففي أمثالك يكون العزاء ..
              وحق لك ولنا البكاء والرثاء .. ولشيخنا أزكى الدعاء .

              أيها الحبيب الغالي لا أملك إلا تمثل قول القائل:

              يا أخا البدرِ سناءاً وسناً ** حـفظَ اللهُ زماناً أطلعكْ

              بارك الله فيك وجزاك عني خيراً
              د. محمـودُ بنُ كـابِر
              الأستاذ المساعد بقسمِ الدِّراساتِ القُـرآنيةِ - جامعة المَلكِ سُعُـود

              تعليق


              • #8
                جــــزاك الله خيرا على هذا الرثاء العاطر...

                ورحم الله شيخنا الإمام السمنودي رحمة واسعة...
                في اِزديادِ العلمِ إرْغامُ العِـدَى *** وَصَلاحُ العلمِ إصْلاحُ العَمل

                تعليق

                19,962
                الاعــضـــاء
                232,009
                الـمــواضـيــع
                42,589
                الــمــشـــاركـــات
                يعمل...
                X