إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عَبرات العِبارات

    هذه خاطرة لابن الجوزي من كتابه الفاخر العاطر صيد الخاطر والتي ينبغي على طالب العلم وكل من يصبو للإمامة في الدين أن ينقشها في قلبه رزقنا الله وإياكم الصدق في القول والعمل وجعل أعمالنا خير من أقوالنا والخاطرة هي :

    قال :

    والله لقد رأيت من يكثر الصلاة والصوم والصمت ، ويتخشع في نفسه ولباسه والقلوب تنبو عنه ، وقدره في الناس ليس بذاك !

    ورأيت من يلبس فاخر الثياب وليس له كبير نفل ولا تخشع ، والقلوب تتهافت على محبته .

    فتدبرت السبب فوجدته الســــــريــــــــرة .

    فمن أصلح سريرته ، فاح عبير فضله ، وعبقت القلوب بنشر طيبه .

    فالله الله في السرائر ، فإنه ما ينفع مع فسادها صلاح ظاهر .

  • #2
    [align=center]شكر الله لك ..[/align]

    تعليق


    • #3
      خاطرة جميلة ، بارك الله فيك ...

      تعليق


      • #4
        جزاك الله خيرا .
        وننتظر المزيد من اختياراتكم الموفقة .
        د. محمد بن عمر الجنايني
        عضو هيئة التدريس بقسم القراءات بجامعة الطائف

        تعليق


        • #5
          ومن كلام ابن الجوزي المدهش في كتابه (المدهش ) :


          يــــاهــذا !


          الشيب أذان ، والموت إقامة ، ولست على طهارة .


          العمر صلاة ، والشيب تسليم .


          يامن خيم حب الهوى في صحراء قلبه ، اقلع الأطناب ، فقد ضرب بوق الرحيل .


          أما تسمع صوت السوط في ظهور الإبل ؟


          أما ترى عجلة السلب وقصر العمر ؟


          شارف الركب بلد الإقامة ، فاستحث المطي .


          ومن أبياته الجميلة :


          اترك الشر ولا تأنس بشـــــر
          وتواضــع إنــما أنت بشـــــر

          هـــذه الأجـــسام ترب هامــد
          فمن الجـــهــــل افتخار وأشر

          فعـجيب فـــرح النــفــــس إذا
          شاع في الأرض ثناها وانتشر

          مســـتشار خائن في نصحــــه
          وأمين ناصــــح لـــم يستشــر

          فــــافعـل الخير وأمــــل غبــه
          فـــهو الذخــر إذا الله حشـــــر

          تعليق


          • #6
            أسال الله أن يجعل لك بكل حرف كتبته رفعة عنده ,,, وفقت لخيري الدنيا والأخــــــــــرة ولاحرمت السعادة الأبديه ..
            فكم والله أدخلت سرورا على قلبي بهذه الفوائد ..
            تم نقلها للفائدة من حولي
            ماجستير/ قسم الكتاب والسنة -
            تخصص التفسير وعلوم القرآن .

            تعليق


            • #7
              ما شاء الله أخي الفاضل فهد كعادتك تقطف لنا من بساتين علمائنا أطيب الزهرات فتفوح بعبقها على الجميع.
              أين أنا عن هذه المشاركة؟! لم أقرأها إلا اليوم وإن شاء الله سأجمع هذه العبرات في ملف وورد للاحتفاظ به.
              متابعين معكم وفقكم الله.
              سمر الأرناؤوط
              المشرفة على موقع إسلاميات
              (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

              تعليق


              • #8
                أرجو ألا تفتر لك همة عن نثر مثل هذا القطاف الماتع , الذي يُطرب الأسماع لحسن ديباجته وبلاغة كلمه ,
                ويمس شغاف القلوب بشفافيته وصدقه .
                تمنيتُ كما تمنتْ الأخت سمر ألو كنا متابعات منذ أول قطفة .
                فلاحرمك الله الأجر , وجزاك الله خيرا...
                بكالوريوس دعوة وإعلام تخصص صحافة ونشر

                تعليق


                • #9
                  استمر أخي الكريم
                  فوالله إنها لكلمات تحي القلوب وتنبه العقول وتصلح الحياة
                  أََخِي لَن تَنَالَ العِلمَ إِلَّا بِسِتَّـةٍ سَأُنَبِّئُكَ عَن تَفصِيلِهَا بِبَيَانِ
                  ذَكاءٌ وَحِرصٌ وَاجتِهَادٌ وَبُلغَةٌ وَصُحبَةُ أُستَاذٍ وَطُولُ زَمَانِ

                  تعليق


                  • #10
                    عبارات رائعة بحق..
                    واختيارات موفقة..
                    إلهي ما يئسنا إذ شكـونا ***** فإن اليأس يفتكُ بالضمير
                    لنا يا رب إيمان يرينا ***** جـلال السير في الدرب العسير
                    تضيق بنا الحياة وحين نهفو ***** إلى نجـواك نحظى بالسرور

                    تعليق


                    • #11
                      كلام مؤثر أحتاج أن أقرأه بتأمل
                      واسمح لي أن أنقله

                      تعليق


                      • #12
                        من قائل هذه الجمل من باب الأمانة العلميّة عند النقل:
                        إلهي . . أذنبت في بعض الأوقات ، وآمنت بك في كل الأوقات ، فكيف يغلب بعض عمري مذنباً جميع عمري مؤمنا. فيا من أعطانا خير ما في خزائنه وهو الإيمان به قبل السؤال . لا تمنعنا أوسع ما في خزائنك وهو العفو مع السؤال ، فإن غفرت فخير راحم أنت ، وإن عذبت فغير ظالم أنت . إلهي أسألك تذللا فأعطني تفضلا .

                        بارك الله فيكم و ننتظر المزيد من هذه العبارات و جعلنا الله ممّن يذكرونه في الخلوة فتفيض عيناهم;

                        تعليق


                        • #13
                          الأخ فهد /
                          اختيار المرء يدل على عقله وسلوكه..فبارك الله فيك ونفع بك ،وأحبك في الله.
                          د.محمد الصاعدي
                          الأستاذ المساعد بجامعة الباحة

                          تعليق


                          • #14
                            جزاكم الله خيرا على هذه العبر. نرجو أن تستمروا في بثها عسى أن يتحرك القلب لربه.

                            بارك الله فيكم.

                            تعليق

                            19,840
                            الاعــضـــاء
                            231,446
                            الـمــواضـيــع
                            42,350
                            الــمــشـــاركـــات
                            يعمل...
                            X