إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • خاطرة

    [align=center]إخوتي وأخواتي الكرام ...[/align]

    [align=center]كنت أظن أن الطبع يغلب التطبع

    وإذا بي أقف لأصغى إلى : ( إنما العلم بالتعلم وإنما الحلم بالتحلم )

    هذهواحدة

    أما الثانية فهي قول الشاعر :

    [poem=font="Simplified Arabic,6,red,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    سأصبر حتى يعجز الصبر عن صبري=وأصبر حتى يحكم الله في أمري

    وأصبر حتى يعلم الصبر أنني=صبرت على صبر أمر من الصبر[/poem]

    وهذا ما عارضته بقولي :

    [poem=font="Simplified Arabic,6,blue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    وما الصبر إلى نعمة من إلهنــا = يمن بها في النائبات لمن شكـــر

    فكم من قوي والبلايا تحفـــه = يجانبه التوفيق دوماً فما صـــبر

    وكم من ضعيف أعظم الله أجره = فأعطاه صبراً دون جيش من البشر

    فوفقه فيما اجتـباه بنصـــره = وشكرٍ على النعماء ليس به بطـر

    فيا منصفاً إن كنت ترجو سعادة = فداوم لذكر الله فجراً وفي السحر

    لكيما تنال الصبر في كل محنـة = فإن عطاء الله دوماً لمن ذكــر

    وأختم قولي بالصلاة مسلمــاً = على خير خلق الله والأنبيا الزهـر[/poem]


    فلا بد من تصحيح النية وسلامة الطوية ومعرفة الهدف ومتابعة الدرب

    كل ذلك بعد التوكل على الله حق توكله وبهذا تتذوق معنى العبودية

    وتعرف معنى العبادة هذه المهمة التي ذرأك الله من أجلها بكل معانيها القريبة والبعيدة

    وبجميع جوانبها الحسية والمعنوية فتحصد الثمار يانعة بإذن الله
    [/align]

  • #2
    المشاركة الأصلية بواسطة أبو الخير كرنبة مشاهدة المشاركة
    [align=center]

    أما الثانية فهي قول الشاعر :

    [poem=font="Simplified Arabic,6,red,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    سأصبر حتى يعجز الصبر عن صبري=وأصبر حتى يحكم الله في أمري

    وأصبر حتى يعلم الصبر أنني=صبرت على صبر أمر من الصبر[/poem]

    وهذا ما عارضته بقولي :

    [poem=font="Simplified Arabic,6,blue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    وما الصبر إلى نعمة من إلهنــا = يمن بها في النائبات لمن شكـــر

    فكم من قوي والبلايا تحفـــه = يجانبه التوفيق دوماً فما صـــبر

    وكم من ضعيف أعظم الله أجره = فأعطاه صبراً دون جيش من البشر

    فوفقه فيما اجتـباه بنصـــره = وشكرٍ على النعماء ليس به بطـر

    فيا منصفاً إن كنت ترجو سعادة = فداوم لذكر الله فجراً وفي السحر

    لكيما تنال الصبر في كل محنـة = فإن عطاء الله دوماً لمن ذكــر

    وأختم قولي بالصلاة مسلمــاً = على خير خلق الله والأنبيا الزهـر[/poem]


    فلا بد من تصحيح النية وسلامة الطوية ومعرفة الهدف ومتابعة الدرب

    كل ذلك بعد التوكل على الله حق توكله وبهذا تتذوق معنى العبودية

    وتعرف معنى العبادة هذه المهمة التي ذرأك الله من أجلها بكل معانيها القريبة والبعيدة

    وبجميع جوانبها الحسية والمعنوية فتحصد الثمار يانعة بإذن الله[/color]
    [/align]
    الشيخ الفاضل جزاك الله خيرا ، كم من قصيدة قرأتها لك وأعجبتني لأنها أفادتني وودت أن أشكرك على ما تتحف به اخوانك ، وهاهي الفرصة ، بارك الله فيك .

    ذكرتني هذه المشاركة منك بفقه الصبر ، على ماذا نصبر وعلى ما ذا لا نصبر .

    وذكرتني بالبيت الشهير لعبدالله بن عمر والوحيد الذي ينسب إليه ، وأنا أتأمل وأقول على ماذا نصبر :

    فقلت :

    يديـرونني عـن القرآن وأديرهم وجلدة بين العين والأنف القرآن
    يديـرونني عـن السنة وأديرهم وجلدة بين العين والأنف السنة
    يديـرونني عـن الفضيلة وأديرهم وجلدة بين العين والأنف الفضيلة
    يديـرونني عـن الرضى وأديرهم وجلدة بين العين والأنف الرضى
    يديـرونني عـن الصبر وأديرهم وجلدة بين العين والأنف الصبر


    والله أعلم وأحكم.

    تعليق


    • #3
      ذكر الغزالي :أن مقولة الطباع لاتتغير زعم أهل البطالة ،ولو كان ذلك صحيحا لما كان هناك فائدة لإرسال الرسل وإنزال الكتب وحكم الحكماء،ولكن هناك طباع سهلة التغييروهناك طباع يتأخر ترويضها.
      د.محمد الصاعدي
      الأستاذ المساعد بجامعة الباحة

      تعليق

      19,840
      الاعــضـــاء
      231,443
      الـمــواضـيــع
      42,350
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X