• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • همجية النقاش مرآة عاكسة لواقعنا الفكري الحضاري


      لست في حاجة إلى تقديم ولا إلى تمهيد فقديما قالوا:" ليس مع العين أين"

      أدلف مباشرة إلى ملتقانا فأقول:
      إن الملتقيات تجمع مشيجا من المجتمع ، هذا المشيج وذاك الخليط منه الصالح ومنه الطالح ، ومنه الحلو والحامض ، والسني والبدعي ، وواسع الأفق وضيقه، والمتوسط والمتطرف، ومن تعلم العلم " بالذِّراع" أي على غير عالم شارح، ومن نهل من معين أدب العلماء قبل علمهم، ومن يتكلم بالكلمة لا يلقي لها بالا متهورا، ومن يضع نفسه مكان المتلقي للكلمة فيحسن ويجود ويبتلع ريقه ويراجع ما كتب..................وهلم جرا.

      والحقيقة أنني رصدت بالملتقى نقاشات دون المستوى اللائق، منها ما انتهي إلى الشتم ومنها ما انتهي إلى التغليظ ومنها ما انتهي إلى غير فائدة .

      أوقات تهدر
      معارك تثار
      تدابر يسجل على صفحات ملتقيات تحمل أشرف ما في الوجود :" كلام الله تعالى" الذي من قال به صدق ومن حكم به عدل ومن هدي إليه فقد هدي إلى صراط مستقيم.

      ومن هنا انعكس هذا النقاش على العلاقات فحدث فيها ما حدث.

      وليس من الحكمة أبدا أن نصور الداء ولا نصف الدواء.

      والدواء ـ من وجهة نظري ـ يتمحور حول الآتي:

      1ـ تذكُّر أنه ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد.
      2ـ وجوب إحسان الظن بالآخرين.
      3ـ الرد بكلمة " سلاما سلاما" على خطاب الجاهلين والمتطرفين لقوله تعالى: وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْناً وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَاماً الفرقان63
      والكلمة " سلاما " إما أن تكتب أو تضمر ففي كل أنت من عباد الرحمن.

      4ـ معرفة ان الله تعالى حاور إبليس ذاته، فَلِمَ لا يحاور بعضنا بعضا بالتي هي أحسن ، خاصة وأن الله تعالى قال في جدال أهل الكتاب: وَلا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ .. العنكبوت46 والمسلم أحق بالطريق التي هي أحسن .

      5ـ لاتظن أنك أفضل أو أعلم أو أتقى لله من غيرك فرب أشعث أغبر لو اقسم على الله لأبره.
      6ـ لا تغتر بصلاحٍ تراه فيك فربما كانت أو كان من البغايا أو الراقصات ثم تابت وأنابت وختم لها بالخير فالعبرة بالخواتيم .

      7ـ اعلم أن سقف حريتك ينتهي عند بداية حرية الآخرين ، هكذا يكون العمل الجماعي.

      8ـ التيقن بأن عميق الثقافة يحتمل الآخرين أكثر من غيرة وكلما كانت الثقافة ـ وثمت فرق بين الثقافة والشهادات العلمية ـ واسعة عريضة كلما كان صاحبها أمة وحده.

      9ـ هناك مواقف تستدعي الحسم والحزم ولكن بالتي هي أحسن.
      فالشر إن تلقه بالخير ضقت به ذرعا
      وإن تلقه بالشر ينحسم
      فكم من أرض بائرة لا تمسك ماء ولا تنبت عشبا ، فإذا سمّدتُها " سبختها " أثمرت.

      10ـ من الواجب في النقاش الموصول بموضوع واحد ألا ينسى اللاحق ـ أبدا ـ التنويه بما خطه السابق ولو بكلمة واحده تصف بها عمله أو تدعو الله له بها ـ على الأقل ـ ثم تأخذ المسلسل منه، فهذا أدعى لسلامة الصدور، وأدعى لسلاسة الفكر والوصول غلى غاية .

      11ـ على الملتقى الكريم ـ وكلنا جنده ومستعدون لتحمل المسؤلية مع مشرفيه ـ التفضل بإلزام الكل بالاسم الصريح ، فقد يكون الاسم الصريح بابا من أبواب الاستحياء من ذكر القبيح، ومعرفة إن كان الذي يخاطبني " إنسيا أو جنيا" فقد حان وقت سقوط الأقنعة، ومن يستحي من اسمه فليتنحى جانبا.

      12ـ نرجو من المشرف العام التفضل بإرسال رسالة ـ الكترونية ـ تشعر من له مشاركة في موضوع ما أن غيره ذكر رأيا جديدا فيبادر من خلال ـ إيميله ـ إلى الرد حتى لا يظن الغير أنه أُهمل. وهذا في ملتقى أهل الحديث وغيره...

      13ـ تذكير أهل الملتقى بما لهم وما عليهم برسالة على بريد كل عضو فالله تعالى يقول وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ الذاريات55

      14ـ تجويد قول الله تعالى وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ مِنَ الْقَوْلِ وَهُدُوا إِلَى صِرَاطِ الْحَمِيدِ الحج24 ومعرفة أن جريان طيب القول على اللسان لا يكون إلا بتوفيق الله تعالى لصاحب هذا اللسان.

      هدانا الله جميعا إلى الطيب من القول وإلى صراط الحميد

      وَمَا أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَى مَا أَنْهَاكُمْ عَنْهُ إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ هود88
      علما بأن الملتقى في مجمله بخير أقول هذا إحقاقا للحق
      والله الموفق والمستعان
      عبد الفتاح محمد خضر
      أستاذ ورئيس قسم التفسير بجامعة الأزهر ـ ورئيس الجمعية العلمية الأزهرية بمصر
      [email protected]
      skype:amakhedr

    • #2
      كلام جميل أحسن الله اليك يا د.خضر!
      ولي تعليق على قولك :
      على الملتقى الكريم التفضل بإلزام الكل بالاسم الصريح ، فقد يكون الاسم الصريح بابا من أبواب الاستحياء من ذكر القبيح، ومعرفة إن كان الذي يخاطبني " إنسيا أو جنيا" فقد حان وقت سقوط الأقنعة، ومن يستحي من اسمه فليتنحى جانبا.
      .
      أقول : القضية نسبية لكل اسلوب سلبياته وإيجابياته فمن سلبيات الكتابة بالإسم الصريح :
      - الحمية للإسم وعدم السكوت على تجريحه وضيق العطن حال الجدال وأما الإسم المستعار فلا قيمة له !
      - لو غلطت في أي شيء سيكون تاريخا لك تعير به !
      - لعله يخاف من أهل مذهبه مثلا ويتهيب مخالفتهم بالإسم الصريح ولذلك لو كان بالإسم المستعار فهو لا يبالي !
      - في حال الإسم المستعار القيمة للمعلومة المجردة وأما في حال الإسم الصريح فالقيمة مشتركة بين الإسم والمعلومة !
      - صاحب الإسم المستعار أكثر جرأة على اقتحام الأمور لأنه لا يخاف إلا من الله بينما صاحب الإسم الصريح فهو يحجم كثيرا حفاضا على سمعته !
      - لأهل الأسماء الصريحة أعداء وحساد همهم فقط الإساءة لهم وهذه فرصة للنيل منهم على حساب العلم والمعرفة !
      - لأهل الأسماء الصريحة مذاهب ومخالفوهم لا يقبلون العلم إذا كان منهم !
      .
      .
      ملاحظة : إذا ابتليت بهمجي في نقاشه فلتكن فرصة لك لإظهار أثر العلم في تهذيب الأخلاق وسمو أهل العلم عن السفاسف وفرصة لأن يكونوا مثالا يحتذى بطرائقهم في حسن التخلص والصبر والتحمل ومبادلة الإساءة بالإحسان !

      تعليق


      • #3
        [align=center][align=center]جزاك الله عنا خيراً
        أستاذى الفاضل / عبد الفتاح محمد خضر

        إذا ابتليت بهمجي في نقاشه فلتكن فرصة لك لإظهار أثر العلم في تهذيب الأخلاق وسمو أهل العلم عن السفاسف وفرصة لأن يكونوا مثالا يحتذى بطرائقهم في حسن التخلص والصبر والتحمل ومبادلة الإساءة بالإحسان !
        وجزاك الله خيراً
        أستاذنا / مفسر
        على التعليق وعلى الملحوظة
        وجعلنا الله أهلاً لتحمل العلم .
        [/align]

        [/align]

        تعليق


        • #4
          [align=center]جزاكم الله خيرا على هذا التذكيـــــــــــر
          جعل الله هذا المنتدى المبارك مفتاحا للخير مغلاقا للشــــــــــــــــــر
          [/align]
          "إن حقّ الله أثقل من أن تقوم به العباد ، وإن نعم الله أكثرمن أن تحصيَهاالعباد ،ولكن أصبِحوا تَوّابين وأمسوا توابين"طلق بن حبيب...

          تعليق


          • #5
            بارك الله فيكم يا أبا عمر على هذه التوجيهات القيمة التي أعلم أنك كتبتها محبة للملتقى وحرصاً على سلامته من آفات الحوارات العلمية وآفاتها . وثقافة الحوار الالكتروني من خلال المنتديات تستحق الدراسة والتأمل للخروج بما ينفع في حسن الاستفادة منها واستثمارها .
            وأرجو أن يوفقنا الله جميعا في ملتقى أهل التفسير لحسن إدارة هذه الحوارات بالتي هي أحسن دوماً .
            عبدالرحمن بن معاضة الشهري
            أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

            تعليق


            • #6
              توجيهات سديدة تستحق القراءة بتأمل، ثم اتباعها بالعمل.

              ويستحق كاتبها - الأستاذ الدكتور عبدالفتاح خضر وفقه الله- الشكر والتقدير والدعاء.

              وما أجمل أن نمتثل أمر ربنا: ( وقولوا للناس حسناً ) ( وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم ).
              محمدبن عبدالله بن جابر القحطاني
              [email protected]

              تعليق


              • #7
                من طوف بمنتديات هذه الشبكة الفسيحة الأرجـاء , وجد أن من أدناها قطوفاً وأنعهمها ظلالاً ملتـقى أهل التفسير , ولكن مما لا ينبغي غيابه عن الأذهـان أنَّ من استُـغضبَ لله فغضبَ وخرجَ عن طـوره فهو على خـير وسنةٍ.

                فلا يمكنُ بحالٍ أن نجد من ينسفُ ثوابتَ القرآن - مثلاً - وإذا استُفصـل منهُ ذمَّ وجرَّحَ وانتهك واقتحمَ , وهو مع ذلك يدعي الرسالة أو يطعنُ في الشريعة ويتهمها بالنقص أو يزعمُ اصطفاءهُ من بين الخلقِ برسالةٍ أو علمٍ أو رؤيةٍ لا سلف لهُ فيها ثم نقابلُ تعاليه بأسلوب قد يكونُ مؤشراً على الضعف أكثر منهُ على حسن الحوار .
                د. محمـودُ بنُ كـابِر
                الأستاذ المساعد بقسمِ الدِّراساتِ القُـرآنيةِ - جامعة المَلكِ سُعُـود

                تعليق


                • #8
                  المشاركة الأصلية بواسطة محمود الشنقيطي مشاهدة المشاركة
                  من طوف بمنتديات هذه الشبكة الفسيحة الأرجـاء , وجد أن من أدناها قطوفاً وأنعهمها ظلالاً ملتـقى أهل التفسير , ولكن مما لا ينبغي غيابه عن الأذهـان أنَّ من استُـغضبَ لله فغضبَ وخرجَ عن طـوره فهو على خـير وسنةٍ.

                  فلا يمكنُ بحالٍ أن نجد من ينسفُ ثوابتَ القرآن - مثلاً - وإذا استُفصـل منهُ ذمَّ وجرَّحَ وانتهك واقتحمَ , وهو مع ذلك يدعي الرسالة أو يطعنُ في الشريعة ويتهمها بالنقص أو يزعمُ اصطفاءهُ من بين الخلقِ برسالةٍ أو علمٍ أو رؤيةٍ لا سلف لهُ فيها ثم نقابلُ تعاليه بأسلوب قد يكونُ مؤشراً على الضعف أكثر منهُ على حسن الحوار .

                  نعم نعم ولكن كل يتكلم كما طبعه الله ولأهل العلم سمة تميزهم !

                  تعليق


                  • #9
                    المشاركة الأصلية بواسطة مفسر مشاهدة المشاركة
                    كلام جميل أحسن الله اليك يا د.خضر!
                    ولي تعليق على قولك :
                    على الملتقى الكريم التفضل بإلزام الكل بالاسم الصريح ، فقد يكون الاسم الصريح بابا من أبواب الاستحياء من ذكر القبيح، ومعرفة إن كان الذي يخاطبني " إنسيا أو جنيا" فقد حان وقت سقوط الأقنعة، ومن يستحي من اسمه فليتنحى جانبا.
                    .
                    أقول : القضية نسبية لكل اسلوب سلبياته وإيجابياته فمن سلبيات الكتابة بالإسم الصريح :
                    - الحمية للإسم وعدم السكوت على تجريحه وضيق العطن حال الجدال وأما الإسم المستعار فلا قيمة له !
                    - لو غلطت في أي شيء سيكون تاريخا لك تعير به !
                    - لعله يخاف من أهل مذهبه مثلا ويتهيب مخالفتهم بالإسم الصريح ولذلك لو كان بالإسم المستعار فهو لا يبالي !
                    - في حال الإسم المستعار القيمة للمعلومة المجردة وأما في حال الإسم الصريح فالقيمة مشتركة بين الإسم والمعلومة !
                    - صاحب الإسم المستعار أكثر جرأة على اقتحام الأمور لأنه لا يخاف إلا من الله بينما صاحب الإسم الصريح فهو يحجم كثيرا حفاضا على سمعته !
                    - لأهل الأسماء الصريحة أعداء وحساد همهم فقط الإساءة لهم وهذه فرصة للنيل منهم على حساب العلم والمعرفة !
                    - لأهل الأسماء الصريحة مذاهب ومخالفوهم لا يقبلون العلم إذا كان منهم !
                    .
                    .
                    ملاحظة : إذا ابتليت بهمجي في نقاشه فلتكن فرصة لك لإظهار أثر العلم في تهذيب الأخلاق وسمو أهل العلم عن السفاسف وفرصة لأن يكونوا مثالا يحتذى بطرائقهم في حسن التخلص والصبر والتحمل ومبادلة الإساءة بالإحسان !
                    شكرا لك يا أستاذ " مفسر" على تفضلك بهذا " التفسير" ومرورك ، وإن كانت الاستنتاجات الطيبة التي أوردتها لا تخلو من نقاش ، ولكن حسبنا اهتمامك وتسطيرك المتأمل.
                    عبد الفتاح محمد خضر
                    أستاذ ورئيس قسم التفسير بجامعة الأزهر ـ ورئيس الجمعية العلمية الأزهرية بمصر
                    [email protected]
                    skype:amakhedr

                    تعليق


                    • #10
                      أمنية أحمد السيد; ............... جزاك الله عنا خيراً أستاذى الفاضل / عبد الفتاح محمد خضر

                      وفقك الله يا أختنا الأزهرية المحترمة وجزاك الله الجنة , وأبشرك برفع صيغة " طويليبة" التى تعنى غاية التواضع لتكوني " طالبة " بمعنى الكلمة واتساعها ـ إن شاء الله ـ .
                      عبد الفتاح محمد خضر
                      أستاذ ورئيس قسم التفسير بجامعة الأزهر ـ ورئيس الجمعية العلمية الأزهرية بمصر
                      [email protected]
                      skype:amakhedr

                      تعليق


                      • #11
                        [quote]
                        المشاركة الأصلية بواسطة عبدالرحمن الشهري مشاهدة المشاركة
                        بارك الله فيكم يا أبا عمر على هذه التوجيهات القيمة التي أعلم أنك كتبتها محبة للملتقى وحرصاً على سلامته من آفات الحوارات العلمية وآفاتها .
                        والله خير الشاهدين . أشكرك يا دكتور عبد الرحمن على تعليقك الطيب كما أشكر الزميل الفاضل الدكتور محمد القحطاني على ما تفضل به.
                        عبد الفتاح محمد خضر
                        أستاذ ورئيس قسم التفسير بجامعة الأزهر ـ ورئيس الجمعية العلمية الأزهرية بمصر
                        [email protected]
                        skype:amakhedr

                        تعليق


                        • #12
                          المشاركة الأصلية بواسطة محمود الشنقيطي مشاهدة المشاركة
                          من طوف بمنتديات هذه الشبكة الفسيحة الأرجـاء , وجد أن من أدناها قطوفاً وأنعهمها ظلالاً ملتـقى أهل التفسير , ولكن مما لا ينبغي غيابه عن الأذهـان أنَّ من استُـغضبَ لله فغضبَ وخرجَ عن طـوره فهو على خـير وسنةٍ.

                          فلا يمكنُ بحالٍ أن نجد من ينسفُ ثوابتَ القرآن - مثلاً - وإذا استُفصـل منهُ ذمَّ وجرَّحَ وانتهك واقتحمَ , وهو مع ذلك يدعي الرسالة أو يطعنُ في الشريعة ويتهمها بالنقص أو يزعمُ اصطفاءهُ من بين الخلقِ برسالةٍ أو علمٍ أو رؤيةٍ لا سلف لهُ فيها ثم نقابلُ تعاليه بأسلوب قد يكونُ مؤشراً على الضعف أكثر منهُ على حسن الحوار .
                          حياك الله يا شيخ محمود ، ولعلي أستشعر من تعليقك دفاعا عن بعض مواقفك تجاه البعض كـ "صبري " ونحوه فكنتَ المستهدف من المشاركة؟

                          أبدا فأنت من طلاب العلم المهذبين المحترمين النابهين، وما تكتبه ينم عن شخصية ناضجة راسخة ، هذا من ناحية ، ومن ناحية أخرى أنت شنقيطي وكم لكم من أياد كما لكم من ود في القلب ، إذ الفقير يحبكم ويسعد بمحاورتكم وكم كانت سعادتي غامرة عندما التقيت الدكتور عبد الله ابن شيخنا صاحب أضواء البيان ، ود. أمين الشنقيطي وغيرهم من أصحاب الأدب والعلم .
                          فلا عليك يا عزيزي فمكانتك محفوظة.
                          عبد الفتاح محمد خضر
                          أستاذ ورئيس قسم التفسير بجامعة الأزهر ـ ورئيس الجمعية العلمية الأزهرية بمصر
                          [email protected]
                          skype:amakhedr

                          تعليق


                          • #13
                            جزاك الله خيرا أستاذنا الفاضل على كريم ماسطرت، وجميل ماوجهت، وصدق ماعبرت، ولكم كنت أستاء كثيرا عندما أجد أفكارا متعنته، وآراء متطرفة، وأقوالا نابية، تركت بقعا داكنة لطخت وشاح الملتقى البهي بالتفاهات، وجرحته بالمشاحنات، وكادت توسمه بمضيعة الأوقات، ولقد تدخلت عدة مرات في مناقشات داعيا فيها إلى الاعتدال والإنصاف مستشهدا بالآيات والمأثورات والأبيات، منبها إلى إحترام الآخر والتزام الموضوعية في الطرح، وطلب الحق ليس غيره..الخ، فأثلج صدري تجاوب في البعض، وانصرفت حزينا في البعض الآخر، ولولا أن التذكير بها قد ينكأ من أندملت جراحه ممن نحبهم في الله لوضعت راوبطها، ويشهد الله أنني انزعجت كثيرا من مسألة فتح التسجيل لكل أحد، فولجت الْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ، وجال من هب ودب ممن لم يعرف قدره، بله قدر العلماء الأفاضل، ولقد أردت الاحتجاج بشدة حينها، ولكني خشيت أن أجرح مشاعر من هم أهل للانضمام، ولايفهم قصدي على النحو الصحيح،وإن كان خفف عني حديث بعض الإخوة كابن جماعه -رعاه الله- في نقده لذلك، ولكن لما كثر الغث آثرت الابتعاد، وجاءت المشاغل وتعددت الأسباب، فما دخلت سوى البارحة تحفني البهجة ويحدوني الشوق، فرحة بالاستفادة من علماء أجلاء، وحرصا على الإجتماع بإخوة أحباء، وجميل ما أشار إليه أخي الحبيب محمود الشنقيطي من أن ملتـقى أهل التفسير مقارنة بالملتقيات "من أدناها قطوفاً وأنعهمها ظلالاً"، ولكن أخي الشنقيطي ألا نطمح بحذف التبعيضية لنكون أكمل وأفضل، كيف وقد تعلمنا من حبيبنا أن نطلب الفردوس الأعلى.

                            وأختم موجها حديث القلب لأستاذي الحبيب المشرف العام وأقول: يا أبا عبدالله أنت أميرنا في الملتقى، ولك من الحقوق ماليس لغيرك، وقد ألبسك الله حلة الأدب، وكساك ثوب المودة،وزينك بإكليل الحكمة، وإتقان الإدارة، فهلا فعَّلت مالا يخفى على مثلك في قول القائل:

                            [poem=font="Simplified Arabic,4,black,normal,normal" bkcolor="white" bkimage="" border="outset,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
                            فقسى ليزدجروا ومن يك حازماً = فليقس أحياناً على من يرحم [/poem]

                            أعذروني إخوتي إذا بحت بشجون نفسي، ولكنه الحرص على صفاء القلوب، والتزام المنهجية السليمة في الطرح، والرقي بالملتقى كما أسس له من اول يوم وضع فيه، وفق قواعد أصول العلم المنضبطة الذي اجتمعنا له وفيه، و( رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ )

                            تعليق


                            • #14
                              المشاركة الأصلية بواسطة محمد عمر الضرير مشاهدة المشاركة
                              جزاك الله خيرا أستاذنا الفاضل على كريم ماسطرت، وجميل ماوجهت، وصدق ماعبرت، ولكم كنت أستاء كثيرا عندما أجد أفكارا متعنته، وآراء متطرفة، وأقوالا نابية، تركت بقعا داكنة لطخت وشاح الملتقى البهي بالتفاهات، وجرحته بالمشاحنات، وكادت توسمه بمضيعة الأوقات، ولقد تدخلت عدة مرات في مناقشات داعيا فيها إلى الاعتدال والإنصاف مستشهدا بالآيات والمأثورات والأبيات، منبها إلى إحترام الآخر والتزام الموضوعية في الطرح، وطلب الحق ليس غيره..الخ، فأثلج صدري تجاوب في البعض، وانصرفت حزينا في البعض الآخر، ولولا أن التذكير بها قد ينكأ من أندملت جراحه ممن نحبهم في الله لوضعت راوبطها، ويشهد الله أنني انزعجت كثيرا من مسألة فتح التسجيل لكل أحد، فولجت الْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ، وجال من هب ودب ممن لم يعرف قدره، بله قدر العلماء الأفاضل، ولقد أردت الاحتجاج بشدة حينها، ولكني خشيت أن أجرح مشاعر من هم أهل للانضمام، ولايفهم قصدي على النحو الصحيح،وإن كان خفف عني حديث بعض الإخوة كابن جماعه -رعاه الله- في نقده لذلك، ولكن لما كثر الغث آثرت الابتعاد، وجاءت المشاغل وتعددت الأسباب، فما دخلت سوى البارحة تحفني البهجة ويحدوني الشوق، فرحة بالاستفادة من علماء أجلاء، وحرصا على الإجتماع بإخوة أحباء، وجميل ما أشار إليه أخي الحبيب محمود الشنقيطي من أن ملتـقى أهل التفسير مقارنة بالملتقيات "من أدناها قطوفاً وأنعهمها ظلالاً"، ولكن أخي الشنقيطي ألا نطمح بحذف التبعيضية لنكون أكمل وأفضل، كيف وقد تعلمنا من حبيبنا أن نطلب الفردوس الأعلى.

                              وأختم موجها حديث القلب لأستاذي الحبيب المشرف العام وأقول: يا أبا عبدالله أنت أميرنا في الملتقى، ولك من الحقوق ماليس لغيرك، وقد ألبسك الله حلة الأدب، وكساك ثوب المودة،وزينك بإكليل الحكمة، وإتقان الإدارة، فهلا فعَّلت مالا يخفى على مثلك في قول القائل:

                              [poem=font="Simplified Arabic,4,black,normal,normal" bkcolor="white" bkimage="" border="outset,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
                              فقسى ليزدجروا ومن يك حازماً = فليقس أحياناً على من يرحم [/poem]

                              أعذروني إخوتي إذا بحت بشجون نفسي، ولكنه الحرص على صفاء القلوب، والتزام المنهجية السليمة في الطرح، والرقي بالملتقى كما أسس له من اول يوم وضع فيه، وفق قواعد أصول العلم المنضبطة الذي اجتمعنا له وفيه، و( رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ )
                              حياكم الله يا أبا عمر مرة أخرى بعد غيبتك الكبرى ، وأعتذر إليك أشد الاعتذار عن تقصيري في السؤال عن أحوالك وأهلك وأسأل الله أن تكون وجميع الزملاء بأحسن حال، وأنعم بال . وقد تحملتُ - لكثرة الأعمال- تفريطا كبيرا في حقوق من أحبهم من أهلي وإخواني، ومكانتهم في القلب لم تتغير .
                              فأرجو قبول المعذرة يا أبا عمر، وخذ هذه الأبيات العاجلة التي تذكرني بلقائنا في الدار البيضاء المغربية قبل أكثر من عام (صفر 1429هـ) وقد مرت كأنها ساعة يا محمد لم تزد :
                              [poem=font="Traditional Arabic,6,black,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
                              ها قد تقضى العامُ يا صاحبي = ونحنْ مِن شوقٍ لكمْ في عذابْ
                              ولذةُ المجلس في خاطري = تفتحُ لي نحو الهوى ألف بابْ
                              وجاءني عتبُكَ في غَفوةٍ = من لذةِ العيش ، وصفوِ الشبابْ
                              فاغفرْ فما عاد لنا طاقة = بالبُعد عنكمْ واتصال العتابْ [/poem]
                              عبدالرحمن بن معاضة الشهري
                              أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

                              تعليق


                              • #15
                                جزاك الله خيراً,وجزا الجميع خير الجزاء,,

                                كفيتم ووفيتم,,,
                                فقط أحببت أن أضيف شيء بيسط وهو:
                                اني أنزعج كثيراً حينما أرى بعض الردود القاسية,بل ويصل الأمر أحياناً إلى السب والشتم!!والله هذا ما شاهدته بعيني-لكن ليس في هذا المنتدى-وأشعر بالإحباط وبصراحة(استصغر من يقوم بمثل هذه الأمور),ولا أقصد من يغضب لله,بل قصدي من لا أسلوب له في الحوار والنقاش في مواضيع لا تحتاج إلى الغضب,وهذا ملاحظ بكثرة
                                حتى أني صرت أتحرج كثيراً من تنزيل أي موضوع!! اتقاءً لسهام النقد اللاذع,فلست ممن يقوى عليه,ولا حجة لي إلا البكاء!
                                واقترح على من لا يتقن فن التعامل مع الآخرين ألا يرد على أي موضوع,ويكتفي فقط بالمشاهدة حتى لا يحطم الآخرين,ولا يتسبب في إعاقتهم عن إبداء آرائهم,وخاصة النساء لا يتحملن مثل هذه الأمور,أما الرجال فأستطيع أن أقول أن أغلبهم قاسٍ قلبه بالنسبة للنساء,,
                                والله أعــــــــــــــــلم
                                وكنت أود أن أطرح هذا الموضوع,لكن الخوف منعني! فجزاك الله خيراً,أرحت قلبي.

                                تعليق

                                19,962
                                الاعــضـــاء
                                231,888
                                الـمــواضـيــع
                                42,546
                                الــمــشـــاركـــات
                                يعمل...
                                X