• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • إلى الشيخ رائد صلاح حماه الله ( شعر )

      إلى الشيخ رائد صلاح حماه الله ( شعر )


      نُحَييك ، حيّاك الذي أنت ناصرُهْ !

      ونَبسُط عُذراً ، هل له اليوم عاذرُهْ ؟



      نَبادرُ أفعال اليهود بشَجْبة !

      وذاك لعمر الله ذُلٌّ نُكابرهْ !



      وذُبْنا بعشق الذُّلِّ ذَوب مُتَيّمٍ

      وما نحن من نصر ؟ ولا من يبادرُهْ ؟



      نحييك من بُعْدٍ ، وقد حيل بيننا

      بسور من الفولاذ ، يُرْسيه فاجرُهْ



      وأسوارِ "إسمنتٍ" وأسوارِ ساسةٍ

      وأسوارِ أهواءٍ وذنبٍ نُجاهرُهْ



      نُحييك في رَهْط تقاسم جمعُهم

      على "نصرة الأقصى" ، ودارت دوائرُهْ



      تقول ، فلا يُلفَى لقولك ناقضٌ

      ولا حولَ ، إلا مسلمٌ ومنابرُهْ



      بليغٌ ، أليس الحقُّ خيرَ بلاغةٍ ؟

      جهيرٌ ، وما للحق حرٌّ يظاهرُهْ !



      عليمٌ بأسباب الحياة مُرَجّبٌ

      جهادُ الأعادي فِكرُه ودفاترُهْ



      ألستَ "صلاحاً" من "صلاحٍ" ، وأنه

      مليكٌ له أحكامُهُ وعشائرُهْ ؟



      تُواجه شرَّ الخلق أعزلَ حاسراً

      وقد حُشّدت أجنادُه وذخائرُهْ



      وقد "رُدتّ" في نهج الجهاد مَرابعاً

      كما "رادها" أبطالُه وأكابرُهْ



      نحييك ما أنجدتَّ أطفال غزةٍ

      وما دمتَ للمكسور قلّت جوابرُهْ



      وما دمت تبني من ملابس رَثّة

      خياماً ، تُطبُّ النازفين "دكاترُهْ"



      وما كنت وقّافاً على كلِّ مَطلبٍ

      وما كنت في نصر تُزجّى بواخرُهْ



      وما كنت تأبى أن تَمُد يداً سوى

      إلى الله ترجوهُ ، كما أنت حاذرُهْ !






      عصام المجريسي

      نشر في موقع مجلة الرقيم
      http://www.arrakem.com/ar/Index.asp?Page=142

      يوم العدوان على أسطول الحرية

      في عرض البحر

      31 . 5 . 2010
      عصام عبدالله المجريسي
      ماجستير في اللغة العربية
      بنغازي . ليبيا

    • #2
      نسأل الله لإخواننا النصر والتأييد
      والفرج القريب

      وهيه أيها الشاعر الفذ في مثل هذا فلتسل سيفك
      ولتنصر أمتك

      وفقك الله
      {وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب}
      إذا لم يكن عون من الله للفتى ** فأول ما يجني عليه أجتهاده

      تعليق


      • #3
        اللهم انصر إخواننا المرابطين في غزة
        وشعر اليوم فعل الغد إن شاء الله
        فاليوم سيف الكلمة
        وغدا سيف الحق منزوعا من غماده فوالله ما صدأ في غمده ولكنه ثقيل علي أمتنا
        نحن بحاجة لأن لانخشي الحلم ونسعي لتحقيقه
        فالحلم عربي اسلامي وليس فلسطيني ولا غزاوي
        كل الشكر لأخي كاتب القصيدة
        وكل الدعوات للشيخ رائدصلاح
        أََخِي لَن تَنَالَ العِلمَ إِلَّا بِسِتَّـةٍ سَأُنَبِّئُكَ عَن تَفصِيلِهَا بِبَيَانِ
        ذَكاءٌ وَحِرصٌ وَاجتِهَادٌ وَبُلغَةٌ وَصُحبَةُ أُستَاذٍ وَطُولُ زَمَانِ

        تعليق


        • #4
          المشاركة الأصلية بواسطة عصام المجريسي مشاهدة المشاركة
          نحييك من بُعْدٍ ، وقد حيل بيننا
          بسور من الفولاذ ، يُرْسيه فاجرُهْ

          وأسوارِ "إسمنتٍ" وأسوارِ ساسةٍ
          وأسوارِ أهواءٍ وذنبٍ نُجاهرُهْ
          واسوار اسمنت واسوار ساسة
          واسوار اهواء وذنب نجاهره
          تلك لعمري عين الحقيقة
          وزبدة القول
          فلا فض فوك
          ولا شط حرفك
          ولا كسرت دواتك

          واذا اردنا لها ترتيبا
          الذنب فاسوار الساسة والهوى ثم اسوار الاسمنت
          ما اعظم ذنبنا
          ما اشقانا
          فالشيخ رائد رائد قومنا
          وصلاح فعله اصلح سطرا في تاريخنا
          وام الفحم موئل الاحرار
          تشرق نورا وجهادا ويقينا
          والشيخ رائد حر في محبسه
          وامتنا حبيسة في فضاء عروبتها
          وفي مراتعها ومرابعها
          وام الفحم صارت اما للنور
          ومدائن النصر غدت عنوان هزيمتنا
          ونصر اكتوبر حنط في اهراماتهم
          والف الف "مبارك" علينا
          أبو صهيب عقل

          تعليق

          19,987
          الاعــضـــاء
          237,758
          الـمــواضـيــع
          42,700
          الــمــشـــاركـــات
          يعمل...
          X