إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • منهج العملاق الأزهري(الدكتور محمد عبدالله دراز)مع المنحرفين في الدين.

    منهج العملاق الأزهري(الدكتور محمد عبدالله دراز)مع المنحرفين في الدين.

    الدكتور يقول عنه شيخنا محمد اسماعيل المقدم من ضمن ماقال عنه: يقول أنه من خيرة من أخرجه الأزهر من العلماء في هذا العصر المتأخر، ووعد أنه يضمه يوما الى سلسلة(أحبوا هذا الرجل)، وقد أتاه الله موهبة فذة في الابداع، مامن قضية يتناولها الا ويأتي فيها بجديد(جديد ونافع طبعا)، وأي كتاب للدكتور دراز(من لايحصل عليه ويقرأه فهو الخسران) احرص على أن تقرأ له أي شئ لأنه مبدع في كل كتاباته. (انتهى النقل من ضمن كلام كثير لشيخنا عنه)

    وأنا سأجمع ماسمعته عنه في موضوع مستقل ان شاء الله

    طلب الأستاذ مدير الجامع الأزهر والمعاهد الدينية من الكتور دراز أن يرد على الكاتب(يوسف راشد بوزارة العدل)في دعوته المسلمين الى ترتيب سور القرآن على حسب نزولها ابتداء بسورة العلق، ثم القلم، ثم المزمل، ثم المدثر، ثم الفاتحة، وهكذا حتى يختتم بسورة النصر



    وللكاتب توجيهات ذكرها لتقوية هذا الاقتارح

    فبعد أن أفحمه وأبدع الدكتور دراز يقول في ألخاتمة

    (بقي أن نقول رأينا فيما ينبغي أن يُتبع في شأن المؤلف وتأليفه.

    اننا لسنا من أنصار سياسة الكبت وتكميم الأفواه، والأقلام، والتسرع بمصادرة الكتب والآراء المنحرفة في الدين، لأنها سياسة قد أثبتت التجارب فشلها، ولأنها بدل أن تطفئ نار الفتنة تشعل أوارها، وتغذي أهل الفضول بتلمس هذه المؤلفات كما تتلمس المهربات، ولأن ضعيف الحجة هو الذي اسكات خصمه بالقوة والعنف، وليس الضعف من صفات الحقائق الاسلامية التي لايأتيها الباطل من بين يديها ولامن خلفها، وأخيرا لأن هذه السياسة ليست سياسة قرآنية: فان الله تعالى أمرنا أن ندعوا الى سبيله بالحكمة والموعظة الحسنة، وأن نجادل المخالفين بالتي هي أحسن، ثم انه سبحانه لم يترك شبهة ولافكرة زائغة لأعداء الاسلام الا سجلها وخلدها في كتابه، وقفى عليها بما يدحض باطلها. فكذلك ينبغي فيما ترى أن تقرع كتب المبطلين بالحق الذي يدمغها، ليهلك من هلك عن بينة ويحيا من حي عن بينة.

    ونرى في موضوعنا بوجه خاص أن ترسل صورة من هذا البيان الى هذا المؤلف وأن نترك له الفرصة الكافية لقراءته وتدبر مافيه.

    فأما ان كان من طلاب الاصلاح بنصفة وحسن نية، فسيكون هو أول من يرجع الى الحق متى تبين له، وأول من يحافظ على ترتيب القرآن كما رتبه الله وان بقيت في نفسه بعض شُبهة فسيسعى الى حلها باستفتاء أهل الذكر فيها.

    وأما ان أصر على رأيه لحاجة وهوى في نفسه، فلنترك دعوته تموت بعدم الاصغاء اليها، فان نشط لنشرها وترويجها، وتضليل السُذج بمغالطتها، بعثنا عليه جنودًا من حُجج الحق نتعقب بها فلول باطله، فمحونا آية الليل وجعلنا آية النهار مبصرة.

    ونحن على كل حال واقفون بالمرصاد لكل من أراد تبديل شئ في كتاب الله والله غالب على أمره، والسلام على من اتبع الهدى.

    انتهى النقل( )

    البيان نُشر في مجلة الأزهر رمضان سنة 1370، 1950 م مجلد 22

    وأعيد نشره في كتاب (حصاد القلم) ص45

    نال الشرف بنقل الكلام السابق من الكتاب المذكور/خالد المرسي

    والحمدلله رب العالمين.

  • #2
    رحم الله الدكتور محمد عبدالله دراز فقد كان كما تفضل الشيخ محمد المقدم ، وبارك الله فيك أخي خالد على نقلك هذا المقطع من جوابه .
    وهناك مقالات وموضوعات متفرقة نشرت في ملتقى أهل التفسير عن الشيخ دراز وكتبه .
    عبدالرحمن بن معاضة الشهري
    أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود
    amshehri@gmail.com

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة عبدالرحمن الشهري مشاهدة المشاركة
      رحم الله الدكتور محمد عبدالله دراز فقد كان كما تفضل الشيخ محمد المقدم ، وبارك الله فيك أخي خالد على نقلك هذا المقطع من جوابه .
      وهناك مقالات وموضوعات متفرقة نشرت في ملتقى أهل التفسير عن الشيخ دراز وكتبه .
      جزاكم الله خيرا شيخنا الفاضل
      هل لو كتبت اسم الشيخ في أقسام المنتدى هنا تأتيني هذه المقالات؟
      ورأيت مجلدا ضخما اسمه تقريبا كتابات ودراسات تلامذة ومعاصري الشيخ دراز عن فكر وعلم الشيخ دراز وقدم له الدكتور على جمعة مفتي مصر الأسبق الذي نعرفه كلنا

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة خالد المرسى مشاهدة المشاركة
        ..
        ولأن ضعيف الحجة هو الذي اسكات خصمه بالقوة والعنف، وليس الضعف من صفات الحقائق الاسلامية التي لايأتيها الباطل من بين يديها ولامن خلفها،
        .....
        وأما ان أصر على رأيه لحاجة وهوى في نفسه، فلنترك دعوته تموت بعدم الاصغاء اليها، فان نشط لنشرها وترويجها، وتضليل السُذج بمغالطتها، بعثنا عليه جنودًا من حُجج الحق نتعقب بها فلول باطله، فمحونا آية الليل وجعلنا آية النهار مبصرة.

        .......
        نال الشرف بنقل الكلام السابق من الكتاب المذكور/خالد المرسي
        زفرة أبثّها هنا :
        يا ليت من أوقفوا خلوصي أو أغلقوا مواضيعه في بعض المنتديات يسمعون هذا الكلام ... !؟!
        يا لفرحتي يعلم الله بما فعلوه - طبعاً في البداية غضبت - فإن إسكات الناس بهذه الطريقة ينشر الحقائق أكثر !
        فما على خلوصي إن أُسكت لتتكلم الحقيقة بصمت !؟
        فأما الزفرة بعد الفرحة فلحالنا مع الحقائق .. و مَن ؟ طلاب العلم ! و أيهم ؟ الذين يتكلمون عن الدليل و ترك التقليد صباح مساء !؟
        ألا ما أقسى خطف الحقائق و المسمّيات بمجرد الانتماء للأسماء .. حينها تضيع الحقائق لصالح ال " أنا " !؟!

        و لكم الشكر الجزيل أخي الفاضل خالد على ما تتجشّمه من العناء في استخراج الفوائد من الأشرطة و غيرها .. بس خاصة الأشرطة لصعوبة الوصول إلى مظان ما يفيدنا منها !
        " وكذا هو للإنسان:كما أنّه كتاب شريعةٍ، كذلك هو كتابُ حكمةٍ،
        وكما أنّه كتابُ دعاءٍ وعبوديةٍ، كذلك هو كتابُ أمرٍ ودعوةٍ،
        وكما أنه كتابُ ذكرٍ كذلك هو كتابُ فكرٍ.. "
        رسائل النور

        تعليق

        19,939
        الاعــضـــاء
        231,693
        الـمــواضـيــع
        42,458
        الــمــشـــاركـــات
        يعمل...
        X