إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل يعتبر كتاب ألف ليلة وليلة من كتب الأدب العربي؟؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قرأت - كما قرأ غيري - ما أثير قريبا من قضية المطالبة بمنع إعادة طبع كتاب " ألف ليلة و ليلة " في مصر من قبل رابطة " محامون بلا حدود" و انها انهت بإسقاط دعواهم و احتفال المثقفين بالفسح الاعلامي للكتاب !!

    السؤال: هل يستحق مثل هذا الكتاب كل هذا الحماس من هؤلاء المثقفين ليكون "تراثا أدبيا " على زعمهم ؟؟ وما قيمة هذا الكتاب في ميزان الأدب؟ ومن مؤلفه و ما تاريخه؟

    بدافع الفضول قرأت بعض المقتطفات من هذا الكتاب - طبعة بولاق - ، فاندهشت جدا عندما قرأت ألفاظا لأول مرة في حياتي أراها مكتوبة !!! تخجل العين من قراءتها !!

    و شد انتباهي قولهم ان أصل الكتاب ليس عربي ، لكن فيه أشعر موزونة و في بعضها ذوق ، و قصص يذكر فيها النبي عليه الصلاة والسلام !! فما الصحيح؟

    هل من مجيب يفصِّل لنا في ذلك؟
    عبد الرحمن صلاح شاهين
    مهندس إلكترونيات
    مرحلة البكالوريوس في كلية الشريعة ،جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

  • #2
    ألف ليلة وليلة ليس من كتب الأدب ولكنه من كتب الزندقة

    تعليق


    • #3
      هل لأجل أنه من كتب الزندقة ثار مثقفو مصر على منعه؟
      عبد الرحمن صلاح شاهين
      مهندس إلكترونيات
      مرحلة البكالوريوس في كلية الشريعة ،جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة عبدالرحمن شاهين مشاهدة المشاركة
        هل لأجل أنه من كتب الزندقة ثار مثقفو مصر على منعه؟
        "وكانت جماعة "محامون بلا قيود" التي تضم محامين اسلاميين تقدموا ببلاغ للنائب العام يطالب بمصادرة "الف ليلة وليلة" الذي صدر عن سلسلة الذخائر في هيئة قصور الثقافة مطلع العام الجاري.. ويشرف على هذه السلسلة الروائي المصري جمال الغيطاني منذ اكثر من 15 عاما.

        ورأى المحامون الاسلاميون أن الكتاب يحوي "كما هائلا من العبارات الجنسية الصريحة المتدنية والقميئة والداعية الى الفجور والفسق واشاعة الفاحشة وازدراء الاديان والعديد من الجرائم المعاقب عليها طبقا لنصوص قانون العقوبات".. وتضمنت الدعوى ارقام الصفحات والفصول التي تضم مثل هذه العبارات الجنسية."


        تعليق


        • #5
          هل وجود مثل هذه الأمور تخرجه عن كونه كتاب أدب ؟؟ و هل يشترط لتصنيف كتاب أنه ادبي خلوه من هذه الشائنات؟؟
          هناك كتب كثيرة في التراث الأدبي تحتوي على مجون - مثل ما ينسب للأصفهني في الأغاني - ، أخي الغالي كلامي لا ينصب على ما ورد في الكتاب من كلام ساقط جدا فمجموع هذا الكلام ربما يصل نحوا من 30 صفحة من ضمن مجلدين كبيرين، سؤالي عن القيمة الأدبية للكتاب ككل
          عبد الرحمن صلاح شاهين
          مهندس إلكترونيات
          مرحلة البكالوريوس في كلية الشريعة ،جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

          تعليق


          • #6
            كتب الزندقة كثيرة في مكتبتنا العربية . ولكن للأسف لا يعتريها سوء
            البيان والتبيين للجاحظ فيه زندقة في الدين والعقيدة
            الأغاني للأصفهاني يحوي على جميع الفاظ الزندقة وقلّة الحياء ويخدش العفاف . ومليء بالفحش والتفحش
            كتاب البغال للجاحظ أيضاً
            العقد الفريد فيه أدب ويحتوي أيضاً قلّة أدب وقصص مجون ومعاصي
            والقائمة تطول ولكن هذه أشهرها .

            تعليق


            • #7
              يبقى السؤال عن هذا الكتاب ( ألف ليلة وليلة ) هل من قيمة ادبية له كالكتب التي ذكرتها أخي تيسير؟
              ولماذا استمات هؤلاء المثقفون في الدفاع عنه ؟؟
              عبد الرحمن صلاح شاهين
              مهندس إلكترونيات
              مرحلة البكالوريوس في كلية الشريعة ،جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

              تعليق


              • #8
                أخي الكريم هؤلاء مثقفون ولكنه ينقص الأدب معظمهم . فلا يُعوّل عليهم مصير الأمة الثقافي . هؤلاء يقودوهم وزير ثقافة ممسوخ يعتبر أن غطاء الرأس للمرأة علامة من علامات الفقر . وإن الخمار يسيء للدين الإسلامي . فهل نأخذ من أولئك نص ؟ وهل نأتمنهم على رأي؟ كتاب ألف ليلة وليلة كله غث ولا سمنة ولا زبدٌ فيه الا الأسلوب الأدبي القصصي الذي ينفع القاصّين . ونحن لسنا من الذين يطالبون في بقائه حياً وإن مات فشر قد أزاحه الله عنا. أما هيشات المثقفين المغرضين فكثيرة هي . فلا تنظر اليها أخي الحبيب وعليك بما أجمع عليه الناس فالزمه. والسلام

                تعليق


                • #9


                  مقالة شيخ العربية في عصره الأستاذ أبو فهر محمود شاكر التي نشرها في مجلة القاهرة - العدد الرابع عشر بتاريخ الثلاثاء 7 مايو 1985م، ردا على الدعوات لتنقيح كتاب "ألف ليلة وليلة" وعنوانها :

                  "الألفاظ المكشوفة فى هذا الكتاب طبيعية وينبغى ألا يجهلها البشر"






                  تعليق


                  • #10
                    أحسنت ياأبا حسن وفقك الله
                    لعل هذه النظرة المتزنة لتراثنا الأدبي التي قررها أبوفهر هي التي ينبغي أن نتعامل بها غالباً,وإن كان مافي هذا التراث مما يخالف الشرع والخلق والذوق لايقبل.

                    تعليق


                    • #11
                      ألف ليلة وليلة كتاب يثير الغرائز ويشيع الفاحشة ويعود النفس على الأخلاق المبتذله
                      والمجتمع الذي يستقي ثقافته وأدبه من مثل كتاب ألف ليلة وليلة مجتمع ساقط وهابط
                      والله يقول
                      (إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آَمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ) النور (19)
                      إن الفطرة السليمة والعقول الصحيحة تمج وترفض هذا الإسفاف الموجود في مثل هذا الكتاب
                      ولقد سئل العقلاء من النصاري عما يوجد في ما يسمى بالكتاب المقدس من إسفاف في بعض مواطنه فقالوا إنه من أخطر الكتب على الأخلاق حتى إن بعضهم يرى حرقه أو إخفاؤه عن عامة الناس وبعض الدول حذرت دخوله إليها أو طالب مثقفوها بمنعه من الدخول.

                      تعليق


                      • #12
                        المشاركة الأصلية بواسطة محمد بن مزهر مشاهدة المشاركة
                        أحسنت ياأبا حسن وفقك الله
                        لعل هذه النظرة المتزنة لتراثنا الأدبي التي قررها أبوفهر هي التي ينبغي أن نتعامل بها غالباً,وإن كان مافي هذا التراث مما يخالف الشرع والخلق والذوق لايقبل.
                        أنا لا أرى اتزاناً وإنما أمرا عجبا أكاد لا أصدق أن مثل هذا الرجل كتب مثل هذا الكلام
                        ثم كيف ينسب إلى أمة أحمد صل1مثل هذا الإسفاف والسقط ويقال إنه من تراثها الأدبي !!!!
                        إنه من تراث المجوسية المزدكية الإباحية

                        تعليق


                        • #13
                          قال الأستاذ الشيخ محمد محي الدين عبدالحميد في مقدمة تحقيقه لكتاب "يتيمة الدهر" للثعالبي :

                          " وفي الكتاب مجون كثير ؛ كما تجده في المختار من شعر أبي الرقعمق وأبي القاسم الواساني وابن لنكك وأبي الحسن السلامي وابن سكرة الهاشمي وابن الحجَّاج وغيرهم .

                          وقد تردَّدنا كثيراً في أن نجاري بعض أدباء هذا العصر ؛ فنحذف هذا المجون ، ولو من بعض نسخ الكتاب . ولكنا لم نشأ أن نحذف شيئاً مما في ها الكتاب من المجون كما يفعل بعض الناشرين تحرُّجاً منهم وتأثماً - زعموا ! - وحرصاً على مكارم الأخلاق - ظنُّوا ! - ؛ لأنا لا نؤلِّف كتاباً نختار فيه ما نشاء وندع ما نشاء . وإنما نحقق نصاً قيَّده صاحبه ، في زمن كان الناس فيه أكثر تحرُّجاً من هذا الزمن الذي نعيش فيه .

                          ... والله يعلم أننا لا نقل عن هؤلاء المتأدبين ، الذين يفسدون كتب الناس ؛ تحرُّجاً من المجون ، ولا حرصاً على مكارم الخلاق .

                          ولأنَّ الغرض من نشر هذا الكتاب ، واحتمال الجهد الجاهد في تحقيقه ، والصبر على الكثير مما يغري بعضه بالانصراف إنما هو أن ندلَّ قرَّاء الأدب العربي على الحياة الأدبية والحياة الاجتماعية والسياسية في هذه الحقبة التي كان هؤلاء الشعراء يعيشون فيها ، وأن نضع بين أيديهم النصوص التي تدلُّهم على ما يتوجَّهون إليه من مناحي البحث .

                          فلو أننا سمحنا لأنفسنا بحذف شيء مما اشتمل علي الكتاب ؛ لكنا قد أضعنا هذه الغاية ، ولكنا كمن يجهز جندياً للقتال ، فيضع في يده سيفاً من الخشب ، ويقعده على صهوة جواد من قصب " إ.هـ. كلامه ...

                          تعليق


                          • #14
                            أخي الكريم أباسعد:
                            أنا لا أوافق على مافي هذا الكتاب وأمثاله من مخالفات ,وإنما الشأن في كونه صار واقعاً مرَّ على كثير من العلماء ولنا في موقفهم من مثل هذا التراث سلف.
                            لا أقول يشاد به ويحث الناشئة على قراءته ولكن سياسة المنع في مثل هذا الزمن ربما لاتفيد شيئاً لأن أي كتاب صار متاحاً على الشبكة.
                            أشكرك عزيزي على غيرتك .
                            وليعذرنا الأخ السائل على انحراف مسار المشاركات عما سأل عنه.
                            واسمحوا لي أن أنقل لكم موقفاً طريفاً حصل قبل أيام:
                            كنت مع بعض الإخوة في مجلس سمر وجاء ذكر كتاب الأغاني فقال أحد أصحابنا :قد قرأته كاملاً ثلاث مرات ولا أنصح بقراءته .
                            فضحكت متعجباً وقلت :
                            القراءة الأولى استطلاعية , والثانية سنجد لها على تفكيرك مخرجاً, ولكن الثالثة كيف تقول فيها؟

                            تعليق


                            • #15
                              ليس لأحد كلام بعد كلام الله وكلام رسوله
                              ما في هذه الكتب من المنكر الذي يجب تغييره امتثالا لأمر الله وأمر رسوله :
                              قال الله تعالى:
                              (وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ) آل عمران(104)
                              وقال رسول الله :
                              "مَنْ رَأَى مِنْكُمْ مُنْكَرًا فَلْيُغَيِّرْهُ بِيَدِهِ فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِلِسَانِهِ فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِقَلْبِهِ وَذَلِكَ أَضْعَفُ الْإِيمَانِ" رواه مسلم من حديث أبي سعيد

                              تعليق

                              19,840
                              الاعــضـــاء
                              231,442
                              الـمــواضـيــع
                              42,351
                              الــمــشـــاركـــات
                              يعمل...
                              X