إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • وصايا رائعة من أم لابنها

    وصايا ام لابنها من ذهب

    :بني
    إياك أن تتكلم في الأشياء وفي الناس
    إلا بعد أن تتأكد من صحة المصدر
    وإذا جاءك أحد بنبأ فتبين ..قبل أن تتهور

    **
    وإياك والشائعة لا تصدق كل ما يقال
    ولا نصف ما تبصر

    **
    وإذا ابتلاك الله بعدو ..قاومه بالإحسان إليه
    ادفع بالتي هي أحسن ...
    أقسم بالله.... أن العداوة تنقلب حباً ...تصور!

    **

    إذا أردت أن تكتشف صديقاً
    سافر معه
    ففي السفر ..ينكشف الإنسان
    يذوب المظهر ..وينكشف المخبر
    ولماذا سمي السفر سفراً
    إلا لأنه عن الأخلاق والطبائع يسفر......

    **

    وإذا هاجمك الناس وأنت على حق أو قذعوك بالنقد...فافرح
    إنهم يقولون لك: أنت ناجح ومؤثر
    فالكلب الميت...لا يُركل
    ولا يُرمى ...إلا الشجر المثمر

    **

    بني :
    عندما تنتقد أحداً
    فبعين النحل تعود أن تبصر
    ولا تنظر للناس بعين ذباب
    فتقع على ماهو مستقذر

    **

    وسأحكي لك قصه المعزة والذئب
    حتى لا تأمن من يمكر
    وحينما يثق بك أحد
    فإياك ثم إياك أن تغدر
    **
    سأذهب بك لعرين الأسد
    وسأعلمك أن الأسد لم يصبح ملكاً للغابة
    لأنه يزأر
    ولكن لأنه ...عزيز النفس ..لا يقع على فريسة غيره
    مهما كان جائعاً.... يتضور
    لا تسرق جهد غيرك... فتتجور

    **

    سأذهب بك للحرباء
    حتى تشاهد بنفسك حيلتها
    فهي تلون جلدها بلون المكان
    لتعلم أن في البشر مثلها نسخ .. تتكرر
    وأن هناك منافقين وهناك أناس بكل لباس تتدثر وبدعوى الخير ...تتستر ...

    **
    تعود يا بني ... أن تشكر
    اشكر الله
    فيكفي أنك مسلم
    ويكفي أنك تمشي...وتسمع ...وتبصر
    أشكر الله وأشكر الناس
    فالله يزيد الشاكرين
    والناس تحب
    الشخص الذي عندما تبذل له ... يقدر

    **
    اكتشفت يا بني
    أن أعظم فضيلة في الحياة.. الصدق
    وأن الكذب وإن نجى
    فالصدق أخلق... بمن كان مثلك يانائف

    **
    بني :
    وفر لنفسك بديلاً لكل شيء
    استعد لأي أمر
    حتى لا تتوسل لنذل ..يذل ويحقر

    **

    واستفد من كل الفرص ..
    لأن الفرص التي تأتي الآن
    قد لا تتكرر

    **
    لا تتشكى ولا تتذمر
    أريدك متفائلاً ...مقبلاً على الحياة
    اهرب من اليائسين والمتشائمين
    وإياك أن تجلس مع رجل يتطير

    **
    لا تتشمت ولا تفرح بمصيبة غيرك

    **
    و إياك أن تسخر من شكل أحد ..
    فالمرء لم يخلق نفسه
    ففي سخريتك ... أنت في الحقيقة تسخر
    من صنع الذي أبدع وخلق وصور

    **
    لا تفضح عيوب الناس .
    فيفضحك الله في دارك ...
    فالله الستير ...يحب من يستر

    **
    لا تظلم أحداً
    وإذا دعتك قدرتك على ظلم الناس
    فتذكر أن الله هو الأقدر
    **
    وإذا شعرت بالقسوة يوماً
    فامسح على رأس يتيم
    ولسوف تدهش كيف للمسح
    أن يمسح القسوة من القلب فيتفطر

    **
    لا تجادل ...
    في الجدل ...كلا الطرفين يخسر
    فإذا انهزمنا فقد خسرنا كبرياءنا نحن
    وإذا فزنا فلقد خسرنا . الشخص الآخر ...
    لقد انهزمنا كلنا
    الذي انتصر ..والذي ظن أنه لم يُنصر

    **
    لا تكن أحادي الرأي
    فمن الجميل أن تؤثر وتتأثر
    لكن إياك أن تذوب في رأي الآخرين
    وإذا شعرت بأن رأيك ..مع الحق
    فاثبت عليه ولا تتأثر

    **
    تستطيع يابني أن تغير قناعات الناس
    وأن تستحوذ على قلوب الناس وهي لا تشعر
    ليس بالسحر ولا بالشعوذة
    فبابتسامتك ..
    وعذوبة لفظك
    تستطيع بهما أن تسحر
    ابتسم
    فسبحان من جعل الابتسامة في ديننا.... ( عبادة )
    وعليها نؤجر

    في الصين .. إن لم تبتسم

    لن يسمحوا لك أن تفتح متجر

    إن لم تجد من يبتسم لك ..ابتسم له أنت
    فإذا كان ثغرك بالبسمة يفتر ...
    بسرعة ...تتفتح لك القلوب لتعبر

    **
    وحينما يقع في قلب الناس نحوك شك
    دافع عن نفسك ....وضح ....برر ..

    **
    لا تكن فضولياً تدس أنفك في كل أمر
    ...تقف مع من وقف إذا الجمهور تجمهر
    بني ...ترفّع .عن هذا ..فإنه يسوءني هذا المنظر

    **
    لا تحزن يابني على ما في الحياة
    فما خلقنا فيها إلا لنمتحن
    ونبتلى ..حتى يرانا الله .هل نصبر
    لذلك ...هون عليك ..ولا تتكدر
    وتأكد بأن الفرج قريب
    فإذا اشتد سواد السحب ..فعما قليل ستمطر
    لا تبك على الماضي .قيكفي أنه مضى ...
    فمن العبث أن نمسك نشارة الخشب .. وننشر
    أنظر للغد استعد .....شمر
    كن عزيزاً ...وبنفسك افخر
    فكما ترى نفسك سيراك الآخرون ..
    **
    فإياك لنفسك يوماً أن تحقر
    فأنت تكبر حينما تريد أن تكبر ..
    .وأنت فقط من يقرر أن يصغر
    **
    قررت أن أربيك وأنت في بطني ...
    لتكون أعظم شخصية
    ولو قلت يا أمي لماذا بدأت باكراً
    ستكتشف
    أن الإنسان لو كبر ....
    لن ينفع معه إلا معجزه
    مالم هو بنفسه يتغير

    ولكم شكري وامتناني
    سمر الأرناؤوط
    المشرفة على موقع إسلاميات
    (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

  • #2
    جزاك الله خيرا استاذتنا مشاركة قيمة جدا جدا
    نفع الله بك وبها امين
    وحفظ لسان الاباء من الدعاء على الابناء ووفقهم للدعاء لهم مهما حصل منهم
    اعجبني جدا ختم الموضوع

    هذه خواطر نقلتها لكم كتبتها عجوز بعد أن اودعها أبنهافي دار المسنين
    وطالت المدة لثلاث سنوات بدون أن يزورها
    ورغم كل هذا كانت القصيدة مليئه برحمة وعطف الأم
    ويارب تكون هذه القصيدة درس للكثير من الأبناء
    ودرس لزوجات الأبناء اللي يحرضون الأولادعلى عقوق أمهاتهم والدنيا دوارة
    اين انت يا حمدان امـك تناديـك .. وأراك مـا تسمـع شكايـا وندايا>>
    ياسند قلبي على الدوام يطريـك .. ما غبت عن عيني وطيف سمايـا>>
    هذه ثلاث سنين والعيـن تبكيـك .. ما شفت طيفك زايـر يـاضنايـا>>
    تذكر حياتي يـوم اشيلـك واداريك .. والاعبـك دايـما وتمشـي ورايـا>>
    ترقد على صوتي وحضني يدفيـك .. ما غيرك احدٍ ساكن فـي حشايـا>>
    واذا مرضت اسهر بقربك واداريك .. ما ذوق طعم النوم صبـح ومسايـا>>
    ياما عطيتك من حنانـي وبعطيـك .. تكبـر وتكبـر بالأمـل يـامنايـا>>
    لكن خساره أبعدتني اليـوم وايه يكون فيك .. واخلصت للزوجه وانا لي شقايـا>>
    انا ادري انها قاسيـه مـا تخليـك .. قالت عجـوزك مـا احبهـا معايـا>>
    خليتني وسط المصحة وانا ارجيك .. هذا جزا المعروف وهـذا جزايـا>>
    يـا ليتنـي خدامـة بيـن اياديـك .. حتى اشوفك كل يوم برضايـا>>
    مشكور ياولدي وتشكر مساعيـك .. وادعـي لـك الله دايما بالهدايـا>>
    حمدان يا حمـدان امـك توصيـك .. اخاف ما تلحق تشـوف الوصايـا>>
    اوصيت دكتور المصحة يعطيـك .. رسالتـي وحروفهـا مـن بكايـا>>
    وان مت لا تبخل علـي بدعائك .. واطلب لي الغفران وهـذا رجايـا>>
    وامطر تراب القبر بدموع عينيـك .. ما عـاد ينفعـك النـدم والنعايـا>>

    تعليق


    • #3
      شكر الله لك أختي الكريمة نور مشرق على هذه الإضافة المبكية والمؤثرة. أعاذنا الله من عقوق الوالدين ورزقنا برّهم في الدنيا والآخرة.
      كم نسمع من أخبار محزنة وقصص تدمي القلب من أمثال ما أضفت وللأسف زادت في مجتمعاتنا الإسلامية بحجج كثيرة من الأبناء وزوجاتهن وغفل عن هؤلاء أنه كما تُعامِل تُعامَل.
      والأسوأ من هذا أن فكرة دور المسنين أخذناها بلا وعي كعادتنا من الغرب لكن للأسف لا نأخذ الشيء كاملاً بمحاسنه ومساوئه وإنما نأخذ الفكرة ونطبقها على هوانا وهذا مما يدل على غباوة وجهل الناقل! الغرب عنده مثل هذه الدور ولكن القائمين عليها وعادة تكون الدولة لا تجني أرباحاً من وراء هؤلاء المسنين وإنما تتحمل مصاريفهم أما في بلادنا فمعظم هذه الدور دور ربحية. والأمر الثاني أن المسنين في الغرب يذهبون لهذه الدور برغبتهم لأنه ببساطة ليس لديهم أحد وإن كان لهم أبناء فكثير منهم ليس عندهم روابط تجبرهم على الاهتمام بهم مع أن واقع الحال يشهد على كثير من الحالات التي يحتضن فيها الأبناء آباءهم وأمهاتهم ولا يجوز لنا التعميم فقد عشت في الغرب ما يقارب العشر سنوات كنت أرى متطوعين ومتطوعات من كافة الأعمار في خدمة المسنين لا يريدون أجراً ولا ثواباً ولا شكوراً وإنما يدفعهم الحس الاجتماعي والرغبة في مساعدة الغير للاهتمام بهؤلاء ومع أن هذا خلق إسلامي إلا أننا بكل أسف تركناه كما تركنا كثيراً من أخلاق الإسلام القيمة والحضارية والإنسانية.
      دور المسنين في بلادنا تحتاج إلى متخصصين إجتماعيين ونفسيين ليرووا لنا أمثال هذه القصة التي أضفتيها وبالتأكيد ستكون النتيجة مجلدات كاملة تكون حجة علينا يوم القيامة لأننا أسأنا التخلق بأخلاق الإسلام.
      والأسوأ من هذا إذا تأملت في نهاية قصة تلك الأم الحزينة أنها ما زالت متفائلة أن ابنها الذي رماها سمعاً وطاعة لأمر زوجته أنه سيذهب لقبرها وسيغرقه بدموع عينيه وقلبه النادم مع أني أشك في أن هذا سيصدر من هذا الولد العاق الجاحد بل بالعسك ربما يردد كلام زوجته فيقول: ارتحنا من هذه العجوز!
      ستر الله علينا ووقانا شر أنفسنا
      سمر الأرناؤوط
      المشرفة على موقع إسلاميات
      (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة نور مشرق مشاهدة المشاركة
        جزاك الله خيرا استاذتنا مشاركة قيمة جدا جدا
        نفع الله بك وبها امين
        وحفظ لسان الاباء من الدعاء على الابناء ووفقهم للدعاء لهم مهما حصل منهم
        اعجبني جدا ختم الموضوع

        هذه خواطر نقلتها لكم كتبتها عجوز بعد أن اودعها أبنهافي دار المسنين
        وطالت المدة لثلاث سنوات بدون أن يزورها
        ورغم كل هذا كانت القصيدة مليئه برحمة وعطف الأم
        ويارب تكون هذه القصيدة درس للكثير من الأبناء
        ودرس لزوجات الأبناء اللي يحرضون الأولادعلى عقوق أمهاتهم والدنيا دوارة
        اين انت يا حمدان امـك تناديـك .. وأراك مـا تسمـع شكايـا وندايا>>
        ياسند قلبي على الدوام يطريـك .. ما غبت عن عيني وطيف سمايـا>>
        هذه ثلاث سنين والعيـن تبكيـك .. ما شفت طيفك زايـر يـاضنايـا>>
        تذكر حياتي يـوم اشيلـك واداريك .. والاعبـك دايـما وتمشـي ورايـا>>
        ترقد على صوتي وحضني يدفيـك .. ما غيرك احدٍ ساكن فـي حشايـا>>
        واذا مرضت اسهر بقربك واداريك .. ما ذوق طعم النوم صبـح ومسايـا>>
        ياما عطيتك من حنانـي وبعطيـك .. تكبـر وتكبـر بالأمـل يـامنايـا>>
        لكن خساره أبعدتني اليـوم وايه يكون فيك .. واخلصت للزوجه وانا لي شقايـا>>
        انا ادري انها قاسيـه مـا تخليـك .. قالت عجـوزك مـا احبهـا معايـا>>
        خليتني وسط المصحة وانا ارجيك .. هذا جزا المعروف وهـذا جزايـا>>
        يـا ليتنـي خدامـة بيـن اياديـك .. حتى اشوفك كل يوم برضايـا>>
        مشكور ياولدي وتشكر مساعيـك .. وادعـي لـك الله دايما بالهدايـا>>
        حمدان يا حمـدان امـك توصيـك .. اخاف ما تلحق تشـوف الوصايـا>>
        اوصيت دكتور المصحة يعطيـك .. رسالتـي وحروفهـا مـن بكايـا>>
        وان مت لا تبخل علـي بدعائك .. واطلب لي الغفران وهـذا رجايـا>>
        وامطر تراب القبر بدموع عينيـك .. ما عـاد ينفعـك النـدم والنعايـا>>
        بارك الله بك أختي نور وقد أبكيتنا والله . فليس بعد الأم من أحد . ورحم الله أمهاتنا

        تعليق


        • #5
          وبارك الله بالأخت سمر على هذه المشاركة الرقيقة ولا أدري كيف مرّت عني فلم أقرأها إلا الآن . فسبحان الله الذي لا يغفل ولا ينام

          تعليق


          • #6
            جزاك الله خيراً يا أختنا العزيزة على هذه الكلمات المربية والمؤثرة ...

            تعليق


            • #7
              والله جزاكم خيرا على هذه الكلمات المبكية فعلا وقد جاءت فى وقتها ربى ينفعني بها
              ليسانس دراسات إسلامية - جامعة الأزهر
              شكوت نفسي والإله يسمعني *** رجوت عفوا ومن غير ربي يرحمني

              تعليق

              19,840
              الاعــضـــاء
              231,457
              الـمــواضـيــع
              42,355
              الــمــشـــاركـــات
              يعمل...
              X