• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • صدق أو لا تصدق

      المذيعة: كلمة أخيرة معالي الوزير.
      معالي الوزير الدكتور: أنا أنصح كل إنسان ألا يضيع وقته
      أنا مثلا مثلي الأعلى، قوله تعالى "اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا، واعمل لآخرتك كأنك تموت غدا"
      فأطرقت ثم تمتمت - وقد خشع صوتها - صدق الله العظيم.
      مدرس بجامعة صنعاء - تخصص علم اللغة المقارن

    • #2
      أصدق وأصدق وأصدق أصدق بالثلاثة ..!!هذا هو الحال !! والله المستعااااان ...
      قد ينعم الله بالبلوى وإن عظمت ويبتلي الله بعض القوم بالنعم

      تعليق


      • #3
        حسبنا الله ونعم الوكيل

        لا نملك أمام هذا الجهل المطبق الذي عشعش في الأذهان وتهاوت الأمة في مهاويه وأناخت في مغاراته إلا أن نقول إنا لله وإنا إليه راجعون.
        أبو عبد الله

        تعليق


        • #4
          أما أنا فأصدق 100%

          وأزيدك يا أخي الرصين.... مع أنه شيء لا يحمد الازدياد منه ولا حول ولا قوة إلا بالله

          قرأ أحد من يسمون بالدكاترة قوله تعالى( وإذ نتقنا الجبل فوقهم)
          قرأها المتسمي بالدكتور "وإذ نتفنا الحبل فوقهم"
          فقيل له ليست كذلك فقال: لعلها قراءة
          (ومن يعش منكم فسيرى اختلافا كثيرا)

          تعليق


          • #5
            طلاق بائن

            جاء الشيخ على عجل ليفسخ العقد بينهما بالطلاق البائن. فقال لها: أذكرك يا ابنتي بقول الله ّ : (إن أبغض الحلال عند الله الطلاق). (على فكرة الشيخ لم ينس أن يشدد على النون في إنّ وعرف أن كلمة عند فيها حكم الإخفاء. وكلمة الطلاق أيضاً نهايتها قلقلة)
            فهل تصدقون؟؟؟؟

            تعليق


            • #6
              أحد المشايخ

              قصة حدثت معي
              قلت لأحد المشايخ وهو طالب علم مجتهد ولكن لكل جواد كبوة: قلت له : لدي سؤال لا تحتمل إجابته أي انتظار عليك أن تجيبني بسرعة فائقة. فقال إسأل. قلت له أجب بسرعة : أين يقع قبر عيسى ؟؟ فأجاب : في بيت لحم. فصرت أضحك فقال لي : لا لا إنه في الناصرة. ولم ينتبه أن عيسى عند ربه سبحانه روحاً وجسداً .

              تعليق


              • #7
                يا أمة ضحكت من جهلها الأمم!!!!!!

                سمع دكتور حديث قتال اليهود في آخر الزمان وأن القتال سيكون بالخيول والسيوف
                فقال هذا من باب التقريب لأفهام الصحابة لأنه لو قال لهم بالدبابات لما فهموا ما معنى الدبابات
                فقيل له إن خيولهم لها غرة بيضاء
                فقال لا توجد أي مشكلة نصبغ مقدمة الدبابة بلون أبيض
                حقا من البلية مايضحك

                تعليق


                • #8
                  عفواً ..

                  بعض ما أورده المشاركون لا يدل على جهل أو غفلة

                  بل فيه استهزاء صريح ، وجراءة على النصوص !!

                  تعليق


                  • #9
                    حكى لي بعضُ الدكاترة، أنه مما حدث في بعض التحقيقات لبعض الكتب التراثية الفقهية -ولم يذكر لي اسم الكتاب-، أن المحقق مرّ على كلمة (بنت لبون) في باب الزكاة،
                    فقال المحقق في الهامش: لم أجد لها ترجمة!!!!

                    ولم يحكها لي من باب الفكاهة، ولكن -كما قال صاحب الموضوع- من باب "صدق أو لا تصدق!"

                    تعليق


                    • #10
                      كما يجر داء الكلب بصاحبه

                      سمعت يوما من لسان الدكتور صالح السحيمي في مجلس أنه قال حضرت مناقشة رسالة علمية وذكر الطالب حديث (كما يجر داء الكلَب بصاحبه) فقرأها الطالب :داء الكلْب فلم يفهم معناها فسأل المشرف ولم يدر ما المعنى فتاخل الشيخ صالح وقال داء الكلَب وليس الكلْب ثم علق الشيخ صالح قائلا "ضعف الطالب والمطلوب"

                      تعليق


                      • #11
                        بسم الله
                        كنت أبحث في بعض فهارس الكتب المتعلقة بتراجم المغاربة، في فهارس كتب المواضع والأماكن، أبحث عن موضع (سماتة)، فمررت على كل الفهرس، لأنه لعل المفهرس وضعه في (جبل سماتة) أو قبيلة سماتة) وهكذا، ولم أجد بغيتي، لكن مما وجدته واستغربته، في باب كلمة (بيت) فكان فيه (بيت فلان) و(بيت بني فلان)، وفيه: : بيت مال المسلمين.

                        تعليق


                        • #12
                          ولله الحمد على كل حال


                          هذا المضحك المبكي


                          أذكر عندما كنت في الكلية


                          قالت أحد حاملات شهادة الدكتوراة


                          إن القدر من أسماء الله الحسنى

                          قالت أحد الطالبات : كيف ؟

                          قالت : ( لا تسبوا الدهر أنا الدهر )
                          والدهر هو القدر



                          حينها علمن الأخوات أن العلم ليس بالدرجات العلمية

                          تعليق

                          19,962
                          الاعــضـــاء
                          231,897
                          الـمــواضـيــع
                          42,549
                          الــمــشـــاركـــات
                          يعمل...
                          X