• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • هل الأخفش الأوسط ثقة فيما يرويه ؟

      أساتذتي الكرام
      السّلام عليكم ورحمة الله و بركاته

      ذهب أحد الأساتذة إلى الطعن في الأخفش الأوسط و قال بأنّه لصّ يسرق إملاءات الخليل على سيبويه و ينسبها لنفسه ، و قال بأنّه ليس بثقة ..!
      فبحثت في سيرته فما وجدتُ ما يثبت أنّه غير ثقة فيما يرويه ..
      سؤال آخر بارك الله فيكم ..
      ما طريقة الأخفش في النقل ؟
      يُذكر أنّه ينقل عن سيبويه دون أن يعزوه إليه أي إلى سيبويه.. فهل هذه سرقة ؟


      وافر شكري
      .

    • #2
      البينة على المدعي ، وهذا قول غريب !
      د. مساعد بن سليمان بن ناصر الطيار
      أستاذ مشارك بجامعة الملك سعود
      [email protected]

      تعليق


      • #3
        المشاركة الأصلية بواسطة مساعد الطيار مشاهدة المشاركة
        البينة على المدعي ، وهذا قول غريب !
        شكر الله لكَ أستاذي الكريم
        نعم ، تعجبت من جرأة الرجل على هذا العالم ، ورددتُ عليه البارحة ..
        وقد آنسني ردّكَ عليّ هنا أستاذي الكريم.
        و لا أخفيك أنّي بحثت عن الأخفش في كتب السير مثل: سير أعلام النبلاء و البدايه و النهاية و الموسوعة العربيّة و كثير من الأبحاث المنشورة في الشبكة العنكبيّة فما وجدتُ أحدًا يطعن في أمانته ..



        فائق تقديري
        .

        تعليق


        • #4
          مالذي دفع هذا الأستاذ للطعن في الأخفش ؟ وهل أورد مستنداً للطعن أم أرسله إرسالاً دون بينة ؟
          عبدالرحمن بن معاضة الشهري
          أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

          تعليق


          • #5
            المشاركة الأصلية بواسطة عبدالرحمن الشهري مشاهدة المشاركة
            مالذي دفع هذا الأستاذ للطعن في الأخفش ؟ وهل أورد مستنداً للطعن أم أرسله إرسالاً دون بينة ؟
            مرحبًا بكَ أستاذي الكريم

            حقيقة لا أدري ! هو يصر على ذلك و يقول بأنّه ليس الوحيد الذي يطعن في الأخفش بل أنّ غيره كثيرون ...

            القصّة أنّ هذا الشخص ألّف كتابًا في العروض و ذكر مسألة وأراد أن يثبتها و هي أنّ الأخفش لم يتدارك شيئًا بعد الخليل ..
            و مما ذكره :
            "مما انفرد به كتابي ، المتدارك بحر خليلي صريح، والخليل صاحبه، ولم يتدارك الأخفش عليه بشيء،
            وذلك لأن الأخفش ليس تلميذ الخليل، بل تلميذ تلميذه، والأخفش ما هو إلا لص سرق عن سيبويه بعض املاءات الخليل على سيبويه، وحتى انه لم يذكر المتدارك اطلاقا، فكيف ينسب له ما ليس موجودا عنده؟ ."
            فقمتُ و عدّلتُ في مشاركته و حذفت كلمة ( لص ،وكلمة سرق ) و استبدلتُ بها كلمة ( أخذ ) تلطفًا و منعًا للخلاف ..وقد بيّنت له ذلك معتذرة..
            و من هنا بدأت المعركة :)
            ليس هناك حجّة بيّنة لكنّه اجتهاد منه و استنتاج ..
            استطيع أن أنقل كلامه غير أنّي أرى أنّه من غير المناسب أن أفعل ذلك ..فإن أردتَ أستاذي الكريم فعلتُ .


            وافر تقديري
            .

            تعليق


            • #6
              بارك الله فيك ، وحسبك ما ذكرتِ ففيه كفاية . ولا يكفي في تجريح الأخفش أن يطعنه آخرون مثل الأستاذ بدون دليل وبينة، والأخفش الأوسط (ت215هـ) هو ناقل كتاب سيبويه للناس ، وهو ثقة فيما ينقله عن شيخه سيبويه، وأما تداركه بحراً على الخليل فقد تكلم عنه أهل العروض بكونه لم يغب ذلك عن الخليل غير أنه لا يوجد عليه شعر للعرب فأهمله الخليل لذلك .
              عبدالرحمن بن معاضة الشهري
              أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

              تعليق


              • #7
                المشاركة الأصلية بواسطة عبدالرحمن الشهري مشاهدة المشاركة
                بارك الله فيك ، وحسبك ما ذكرتِ ففيه كفاية . ولا يكفي في تجريح الأخفش أن يطعنه آخرون مثل الأستاذ بدون دليل وبينة، والأخفش الأوسط (ت215هـ) هو ناقل كتاب سيبويه للناس ، وهو ثقة فيما ينقله عن شيخه سيبويه، وأما تداركه بحراً على الخليل فقد تكلم عنه أهل العروض بكونه لم يغب ذلك عن الخليل غير أنه لا يوجد عليه شعر للعرب فأهمله الخليل لذلك .
                شكر اللهُ لكَ أيّها الكريم
                وزادك علمًا و نفع بكَ ..

                تعليق


                • #8
                  هدى الله بعض الباحثين
                  فلنفرض أن أحدًا من العلماء طعن في الأخفش أو في أحد من المتقدمين في النحو أو في غيره من العلوم، فهل يعد هذا الطعن مستندًا لأي شخص للطعن دون النظر في الأسباب والدلائل التي يتم عليها هذا الطعن، ثم إنه لو افترض هذا الباحث صحة سرقة الأخفش إملاءات الخليل ونسبتها إلى نفسه، فهل خفي هذا الأمر على من أتى بعده ومر الأمر أمامهم!
                  بعض الباحثين ربما يود الشهرة على أكتاف الآخرين، ونسأل الله العافية للجميع
                  بكالريوس في اللغة العربية وآدابها من جامعة قطر

                  تعليق


                  • #9
                    كل عام وجميع أهل الملتقى بألف خير وسعادة .
                    لتسمح لي أختي الكريمة " أم مصعب " أسعدها الله بهذه المداخلة :
                    1- لا أوافقك على أن تحذفي تلك الكلمة الباطلة التي تكلم بها هذا الطاعن على الأخفش واتهمه بما هومنه براء ، لأنك بحذفك كلمته تلك قد ألبستيه لباساً ليس له ، وهو " الأدب مع العلماء" !! فهو لم يقل " أخذ " بل قال كلمة كبرت تخرج من فيهِ ، وهذه نتيجة من نتائج حذف الكلام الذي لا يوافقنا !
                    2- لا يضر الأخفش لا غيره من العلماء أن أخذوا كلام من سبقهم من العلماء حتى لو كان بالحرف الواحد وحتى دون العزو إليهم ، فهذا منهج معروف عند السابقين ، ولا يوجد - حسب اطلاعي القاصر - كتاب هو من ألفه إلى يائه بقلم وأفكار مؤلفه ، بل كل الكتب هي من أفكارهم ومنقولاتهم ، ولم يطعن أحد من العلماء واتهمه بالسرقة ووووو ، فمن الظلم أن نحاكم السابقين بقوانيننا ومناهجنا المعاصرة دون الاعتذار لهم .
                    ودمتم بخير .
                    أ.د. السالم الجكني
                    أستاذ القراءات بجامعة طيبة بالمدينة المنورة

                    تعليق


                    • #10
                      المشاركة الأصلية بواسطة أحمد عبد السلام العمادي مشاهدة المشاركة
                      هدى الله بعض الباحثين
                      فلنفرض أن أحدًا من العلماء طعن في الأخفش أو في أحد من المتقدمين في النحو أو في غيره من العلوم، فهل يعد هذا الطعن مستندًا لأي شخص للطعن دون النظر في الأسباب والدلائل التي يتم عليها هذا الطعن، ثم إنه لو افترض هذا الباحث صحة سرقة الأخفش إملاءات الخليل ونسبتها إلى نفسه، فهل خفي هذا الأمر على من أتى بعده ومر الأمر أمامهم!
                      بعض الباحثين ربما يود الشهرة على أكتاف الآخرين، ونسأل الله العافية للجميع
                      جميل ما ذكرتَ هنا ..!
                      ممتنّة لحضورك أستاذي الكريم
                      شُكرًا لكَ
                      .

                      تعليق


                      • #11
                        المشاركة الأصلية بواسطة الجكني مشاهدة المشاركة
                        كل عام وجميع أهل الملتقى بألف خير وسعادة .
                        لتسمح لي أختي الكريمة " أم مصعب " أسعدها الله بهذه المداخلة :
                        1- لا أوافقك على أن تحذفي تلك الكلمة الباطلة التي تكلم بها هذا الطاعن على الأخفش واتهمه بما هومنه براء ، لأنك بحذفك كلمته تلك قد ألبستيه لباساً ليس له ، وهو " الأدب مع العلماء" !! فهو لم يقل " أخذ " بل قال كلمة كبرت تخرج من فيهِ ، وهذه نتيجة من نتائج حذف الكلام الذي لا يوافقنا !
                        2- لا يضر الأخفش لا غيره من العلماء أن أخذوا كلام من سبقهم من العلماء حتى لو كان بالحرف الواحد وحتى دون العزو إليهم ، فهذا منهج معروف عند السابقين ، ولا يوجد - حسب اطلاعي القاصر - كتاب هو من ألفه إلى يائه بقلم وأفكار مؤلفه ، بل كل الكتب هي من أفكارهم ومنقولاتهم ، ولم يطعن أحد من العلماء واتهمه بالسرقة ووووو ، فمن الظلم أن نحاكم السابقين بقوانيننا ومناهجنا المعاصرة دون الاعتذار لهم .
                        ودمتم بخير .
                        و أنتَ في صحّة و سلامة و سعة رزق ..

                        - حقيقة أوجعتني الكلمة و لم أحبّ أن يقرأها غيري ...و والله يا أستاذي الكريم أنّ جلّ ما طلبته منه هو التلطف في العبارة عند الحديث عن مثل هؤلاء الأعلام ..
                        - النقطة الثانية مهمّة جدَّا و كنتُ أبحث عنها؛ لأنّه كان يقول: إنّ الأخفش ينقل الشّاهد من كتاب سيبويه وأحيانًا الفكرة دون عزوها إلى صاحبها .. و هو يسمّي هذا سرقة !

                        أساتذتي الكرام ..كم نحتاج إليكم ! تمنّيتُ أنّكم كنتم حضور في ذلك الموقع ..
                        ممتنّة لكم أيّها الكرام ..

                        تقديري
                        .
                        .

                        تعليق


                        • #12
                          المشاركة الأصلية بواسطة أمّ مصعب مشاهدة المشاركة
                          ليس هناك حجّة بيّنة لكنّه اجتهاد منه و استنتاج ..
                          استطيع أن أنقل كلامه غير أنّي أرى أنّه من غير المناسب أن أفعل ذلك ..فإن أردتَ أستاذي الكريم فعلتُ .
                          لعلكم تنقلون كلامه .
                          صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

                          تعليق


                          • #13
                            المشاركة الأصلية بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
                            لعلكم تنقلون كلامه .
                            مرحبًا أستاذي ..
                            إليكَ ما تريد .. علمًا بأنّي حذفت جميع الردود التي دارت و أبقيت الموضوع الرئيس و هذه الردود استخرجتها عن طريق لوحة التحكم ..
                            تحياتي لك
                            الاخفش يا اختي ليس ثقة
                            ونحن نكتب بعد دراسة وتمحيص ولا نلقي الكلام على عواهنه
                            ان كان لديك ما ينقض كلامي فيمكنك نشره
                            الحجة تنقض بالحجة وليس بالقول ( الاخفش ثقة)
                            كل عام وانت بخير
                            شكرا لك يا أم مصعب
                            كلامي ليس مثارا للخلاف بل هو حقيقة
                            (ظهرت حديثا أبحاث تثبت أن الأخفش لم يتدارك على الخليل بشيء لأنه أصلا ليس تلميذ الخليل ؛ بل هو تلميذ تلميذ الخليل ، فالأخفش تلميذ سيبويه وسيبويه تلميذ الخليل . وعن سيبويه أخذ الأخفش علمه ، ورغم أن كتاب العروض وصل عن طريق الأخفش ؛ ففيه ذكر الخليل احدى عشرة مرة ، نقل فيها رأي الخليل بالواسطة كأن يقول : حدثني من أثق به عن الخليل ، أو غير هذه العبارة مما يشير إلى أنه لم يشافه الخليل برأي من آرائه ، كما لم يذكر الخبب الذي يروي الجميع أن الأخفش تدارك به على الخليل (1) ومنذ أن عرفنا أن سيبويه هو الأستاذ الأكبر للأخفش ، وعنه أخذ الأخفش النحو وعليه درس ، وأنه الطريق إلى كتابه ، كان لا بد أن نضع سيبويه نصب أعيننا ونحن نترصد آراء الأخفش وأقواله . ومنذ شككنا أن يكون سيبويه قد أودع لدى الأخفش كتابا في العروض أو املاءات الخليل في العروض ، كان لا بد لنا أيضا أن نرجع إلى ما يتوفر تحت أيدينا مما قد أودع فعلا وهو " الكتاب " لعل فيه بصيصا يهدي ويقنع ويثبت التهمة التي وجهناها للأخفش ، ويكون هو دليلا على ما نتوقعه من وجود كتاب مستقل في العروض ادعاه الأخفش وضاع مؤلفه الحقيقي .
                            ومن حسنات المصادفات أن يكون سيبويه قد ضمن " كتابه " الذي كرسه للنحو والصرف ، بابين : الأول يتحدث عن " وجوه القوافي في الإنشاد " ، والثاني يتحدث به " عما يحتمله الشعر " . وقد رجعت إليهما فتذَكرت وأنا أقرأ ما كنت قد قرأته بالموضوع نفسه في كتاب " القوافي " للأخفش، وبعد مقارنة عاجلة اتضح أن مادة العروض في هذين البابين من كتاب سيبويه هي التي اعتمد عليها الأخفش في كتابه " القوافي " اعتمادا كليا ، إذ ينقل في بعض الأحيان الفكرة والشاهد ، حتى إنه يدرج الكلام بنصه دون إشارة (2).
                            ما ورد أعلاه يا أختي الكريمة، ثابت، وقد راجعت الأمر بنفسي في كتاب سيبويه وكتاب القوافي للأخفش، والمادة هنا مدونة في كتابي، العروض الزاخر(3)، فالأخفش لص سارق لجهد غيره، وفرق بين أخذ وسرق أو سطا، لأن المعلم لا يهب علمه لتلميذه ويأذن له بنشره باسمه - أي باسم الأخفش - وليس اتهامي له أول اتهام، فقد سبقنا الى هذا الاتهام كثيرون.
                            ثم يا أختي الكريمة، انت نفسك قلت (لستُ ضليعة في علم العروض)، فكيف حكمت أن قولي سيثير الخلاف؟
                            هدانا الله واياك لما يحب ويرضى.
                            1 ـ 2 أبحاث في اللغة العربية ، ونشأتها ، للدكتور محمد حسين آل ياسين ، ص 112 / 113.
                            3 - العروض الزاخر واحتمالات الدوائر / ج1 / ص 575 - 576 / فصل شرح ابيات الدائرة الخامسة.

                            تعليق


                            • #14
                              جزاكم الله خيرا
                              وليس في هذا الكلام شيء يدل على ما أراد، فهل ذكر شيئا آخر في كتابه المذكور في العروض؟
                              وأنا أريد أن أطلع على كلامه كاملا قبل الحكم عليه من باب الإنصاف؛ وإلا فإن كلامه واضح الخطأ، فإن الأخفش لو كان سارقا لسرق ما هو أهم من ذلك، فما الذي في بحر المتدارك من الفخر حتى يسرقه الأخفش؟ وكتاب الخليل الأصلي في العروض لم يصل إلينا حتى يدل على ما قال.
                              والقول بأن الأخفش تلميذ سيبويه دون الخليل يدل على قلة اطلاع؛ فإن الأخفش أكبر من سيبويه سنا، وقد أخذ عن الخليل بن أحمد، ولكنه عُمّر بعد سيبويه زمانا؛ لأن سيبويه توفي سنة 180 على المشهور، والأخفش توفي سنة 215، ولو كان الحكم بالتلمذة والأستذة يعتمد فقط على سنة الوفاة، لقلنا إن أبا زيد الأنصاري أيضا تلميذ سيبويه لأنه توفي في هذه السنة، مع أن أبا زيد من شيوخ سيبويه كما هو معروف.

                              والأخفش هو الذي نقل للناس كتاب سيبويه، ولولاه لضاع هذا الكتاب؛ لأن النسخ الأخرى لم تصل إلينا، فلذلك ظن بعض الناس أنه تلميذ سيبويه، وقد يوجد مثل ذلك في كلام بعض العلماء، ولكن المراد به الرواية لا الرتبة، بل إن بعض ما في كتاب سيبويه هو من كلام الأخفش كما يظهر ذلك بالقرائن، مثل نسبة أكثر الأبيات الشعرية، ولذلك يخطئ بعض الباحثين عندما يقولون: (ونسبه سيبويه في كتابه إلى الشاعر فلان) وإنما الذي نسبه الأخفش.

                              ولكن دعونا نفترض مجرد افتراض من باب التنزل أن الأخفش أخذ بحر المتدارك من الخليل ونسبه لنفسه، فهل هذا يجعلنا نسقط روايته ونخرجه من الثقات؟! الجواب: أيضا لا؛ لأن كثيرا من العلماء قد اتهموا بمثل هذه التهمة من السطو على المصنفات ونسبتها لأنفسهم ومع ذلك لم يتهمهم أحد من العلماء بأنهم ليسوا ثقات في روايتهم.
                              مع أن هذا لو ثبت عن الأخفش فإن البحث العلمي المنصف سوف يقودنا إلى أن نقول: أخطأ الأخفش في استدراك هذا البحر لأنه موجود في كلام الخليل، كما يخطئ الحاكم أحيانا في استدراك بعض الأحاديث على البخاري ومسلم وهي موجودة في أحدهما، فهل يقال: إن الحاكم سطا على أحاديث الصحيحين لأنهم استدرك عليهما ذلك؟
                              والله تعالى أعلم.
                              صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

                              تعليق


                              • #15
                                المشاركة الأصلية بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
                                جزاكم الله خيرا
                                وليس في هذا الكلام شيء يدل على ما أراد، فهل ذكر شيئا آخر في كتابه المذكور في العروض؟
                                وأنا أريد أن أطلع على كلامه كاملا قبل الحكم عليه من باب الإنصاف؛ وإلا فإن كلامه واضح الخطأ، فإن الأخفش لو كان سارقا لسرق ما هو أهم من ذلك، فما الذي في بحر المتدارك من الفخر حتى يسرقه الأخفش؟ وكتاب الخليل الأصلي في العروض لم يصل إلينا حتى يدل على ما قال.
                                والقول بأن الأخفش تلميذ سيبويه دون الخليل يدل على قلة اطلاع؛ فإن الأخفش أكبر من سيبويه سنا، وقد أخذ عن الخليل بن أحمد، ولكنه عُمّر بعد سيبويه زمانا؛ لأن سيبويه توفي سنة 180 على المشهور، والأخفش توفي سنة 215، ولو كان الحكم بالتلمذة والأستذة يعتمد فقط على سنة الوفاة، لقلنا إن أبا زيد الأنصاري أيضا تلميذ سيبويه لأنه توفي في هذه السنة، مع أن أبا زيد من شيوخ سيبويه كما هو معروف.

                                والأخفش هو الذي نقل للناس كتاب سيبويه، ولولاه لضاع هذا الكتاب؛ لأن النسخ الأخرى لم تصل إلينا، فلذلك ظن بعض الناس أنه تلميذ سيبويه، وقد يوجد مثل ذلك في كلام بعض العلماء، ولكن المراد به الرواية لا الرتبة، بل إن بعض ما في كتاب سيبويه هو من كلام الأخفش كما يظهر ذلك بالقرائن، مثل نسبة أكثر الأبيات الشعرية، ولذلك يخطئ بعض الباحثين عندما يقولون: (ونسبه سيبويه في كتابه إلى الشاعر فلان) وإنما الذي نسبه الأخفش.

                                ولكن دعونا نفترض مجرد افتراض من باب التنزل أن الأخفش أخذ بحر المتدارك من الخليل ونسبه لنفسه، فهل هذا يجعلنا نسقط روايته ونخرجه من الثقات؟! الجواب: أيضا لا؛ لأن كثيرا من العلماء قد اتهموا بمثل هذه التهمة من السطو على المصنفات ونسبتها لأنفسهم ومع ذلك لم يتهمهم أحد من العلماء بأنهم ليسوا ثقات في روايتهم.
                                مع أن هذا لو ثبت عن الأخفش فإن البحث العلمي المنصف سوف يقودنا إلى أن نقول: أخطأ الأخفش في استدراك هذا البحر لأنه موجود في كلام الخليل، كما يخطئ الحاكم أحيانا في استدراك بعض الأحاديث على البخاري ومسلم وهي موجودة في أحدهما، فهل يقال: إن الحاكم سطا على أحاديث الصحيحين لأنهم استدرك عليهما ذلك؟
                                والله تعالى أعلم.
                                بارك الله فيكَ
                                بخصوص كتابه اطلعت على بعض أجزائه اطلاعًا سريعًا ، كما أنّي اطلعت على بحر المتدارك فوجدته مهذبًا في حديثه ..
                                و بخصوص نقل كلامه كاملا سأفعل إن استطعت في وقت لاحق إن شاء الله إذ يتعذر فتح صفحة الموقع الآن ..
                                أقول لك مختصرة أستاذي الكريم ..
                                بعد ما ذكر أعلاه قلتُ له أنّ ما ذكرت لا يحتج به على لصوصيّة الأخفش، و الأصل البراءة حتّى يثبت غير ذلك
                                و بيّنتُ له أنّه لا يهمّني نسبة بحر المتدارك للخليل أو للأخفش ما أساءني هو طعنه في الأخفش و هو و إن اختلفنا معه في المعتقد يبقى علم من أعلام الأمّه له فضله و الطعن في أمانته طعن فيما وصل إلينا من علم عن طريقه..
                                فرد عليّ بأنّه لو لم يثبث قوله فيه لكان طعنًا و لكن بثبوته خرج من دائرة الطعن إلى دائرة الحقيقة ..
                                ثمّ أرود بعض الشواهد التي تثبت أن المتدارك ليس للأخفش ثم عاود الاتهام
                                و هكذا ...
                                و حاولت أن أنهي النقاش معه إذ لا فائدة فقلتُ له : يبقى هذا اجتهادك أنتَ و رأيكَ و أنا غير ملزمة به !
                                لكن يبدو أنّ كلمتي الأخيرة أغضبته فشخصن المسألة وخرج من الموقع وقال بأنّه لن يعود والله المستعان ..!

                                أعتذر إليكم أساتذتي أشعر أنّي أزعجتكم بهذا الموضوع ..

                                فائق تقديري
                                .

                                تعليق

                                20,092
                                الاعــضـــاء
                                238,583
                                الـمــواضـيــع
                                42,947
                                الــمــشـــاركـــات
                                يعمل...
                                X