• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • يوم من "ايام الله" يوم عبير وكاميليا والكهنة

      يوم أبطل الله مكيدة قناة الحياة ب"عبير فخري"
      واخراج سر كاميليا والاسيرات
      بقلم طارق منينة


      حزمة رسائل والحلقة المفقودة!
      كتب الاستاذ فهمي هويدي امس في جريدة الشروق (حزمة رسائل من إمبابة) ، وهو عنوان مقاله ايضا، وهي رسائل لاشك ذات دلالة لاغبار عليها-سيأتي في نهاية مقالنا بعض ماجاء فيه- لكني اضيف عليها هنا رسالة غُفل عنها في سياق الاحداث المؤسفة ، وهي أهم رسالة في حدث اليوم المشهود كله يوم 7 مايو2011م، يوم ظهور كاميليا وعبير معا والفارق بين الظهور والظهور ساعات قليلة لاعقود ولادهور اما الرسالة المهمة فكانت هي الأعلى وسنذكر وقائعها الكبرى واشاراتها العظمي وسننها الغالبة!
      فلقد أبطل الله بتقديره العجيب وقضاءه المهيب، تلك الحيلة التي قامت بها قناة المكر والبهتان النصرانية التي تُبث من الغرب، قناة الحياة، صباح يوم 7 مايو 2011م، بأن اخرج لهم مساء ذلك اليوم نفسه ، من كنيستهم، دليل بهتانهم وادانتهم فارادوا كيدا فصاروا هم المكيدون صدق الله اذ قال" أَمْ يُرِيدُونَ كَيْدًا فَالَّذِينَ كَفَرُوا هُمُ الْمَكِيدُونَ"
      لقد ظنوا انه باخراج كاميليا على الشكل الذي خرجت عليه لن تقوم للمسلمين والاسلام بعدها قائمة!، بيد انه ماان جاء المساء حتى احبط الله مكر الصباح!.. المكر الذي قام به كهنة زكريا بطرس في قناة الحياة التي تبث برامجها من الغرب!، وهي قناة مشهورة بهجاء النبي وشتمه ونشر الاكاذيب عنه .
      لم يكن حضور عبير فخري اخيرا الى كنيسة امبابة عند من احضرها-بعد ان دوخوها السبع دوخات!- الا لغرض التعمية والكتمان وارهاب الفريسة المذعورة –كما رأينا ذلك واضح عليها بعد نجاتها حفظها الله -من شدة الخوف ووطأة الحبس ومشقة الانتقال من حبس الى حبس في ظل الاهانة والتخويف والبعد عن الحياة العامة ، وقد كانوا يضمرون لها الاذي حتى تشعر بخيبة الرجاء وفقدان الأمل والعزاء ، كما ظنوا ان امبابة هي آخر معقل سيخرجها عن طور الاعتدال وحرية الاختيار ودين الاسلام فتسلم لهم نفسها وتفقد صوابها وعقلها، وبينما كانت عبير في حبس وتكدير –كدرهم الله وكبتهم- وبينما كانت مفاجئة القدر ،كامنة متربصة ، متحينة للخروج لإبطال البهتان ، ساكنة في غرفة من غرف كنيسة في القاهرة تنتظر لحظة اعلان فضيحة مستورة ، كان اخرون منهم يحتفلون بما يظنوا انه اكبر عملية تزوير في تاريخ الاسيرات في الكنائس ولم يكن معهم الحق وانما كان معهم المكر والكيد ،قال ابن القيمفي ذلك "فليس مع مخالف الرسل سوى المكر في القول والعمل"(مدارج السالكين لابن القيم الجوزية تحقيق عماد عامر، طبعة دار الحديث ،1996، ص 323) وبينما هم في غيهم سادرون يشربون نخب النصر الظاهر الذي توهموا انهم حققوه ، وبينما هم يحتفلون بالمكيدة الاكيدة فاجئهم القدر بما لم يكونوا قد توقعوه، اذا اخرج لهم من مخبيء لهم في امبابة مايبطل بهتان الصباح الذي ظنوا انه كيد لاينخرم ومكر لاينسلم لكن الله جلت أوصافه كان يخفي لهم جميعا مالايعلمون ومالايتوقعون، فزلزل الله الرهبان والراهبات في الكنيسة الشرقية التي حبست فيها عبير فخري فاطلقوها من الزعر وطردوها من الخوف والرعب-فاصابهم مما جرعوه لعبير فخري من الرعب والخوف مااصابهم- وكان وراء ذلك مكر الرب بهم واحباط تام لكيدهم فخرجت الاسيرة بغير اختيارهملتحكي القصة المثيرة وتُبطل الحيلة الحقيرة، وعلى الرغم من ان آثار ارعابها بدا في ارتباكها الذي لاحظه كل احد الا ان عبير كلماتها واريج خروجها كان سلاما على الواثقين المؤمنين ودليلا يبطل البهتان ويكبت الرهبان! ، سردت عبير فخري لنا قصة لطالما كانت وقائعها الاصلية مخفية ومطوية ، ولم يكن في ذلك صدفة عمياء او خبط عشواء فالله قال" قُلِ اللَّهُ أَسْرَعُ مَكْرًا إِنَّ رُسُلَنَا يَكْتُبُونَ مَا تَمْكُرُونَ " وقال في حكم لامرد له في تاريخ الكافرين" " أَمْ يُرِيدُونَ كَيْدًا فَالَّذِينَ كَفَرُوا هُمُ الْمَكِيدُونَ"فلم يتأخر الرد البالغ!، والله غالب على أمره،"وَإِنْ يَعُودُوا فَقَدْ مَضَتْ سُنَّةُ الْأَوَّلِينَ"ومعلوم للجميع ماجرى بينهما من بلاء وبلاء ، مابين حيل فلول النظام المنهار واستغلالهم للحدث، وقد رأينا كيف احرق البلطجية ما احرقوه مما هو محرم مسه ، واستخدام المهرجون السلاح واطلقوه على المارة وغفل جميع هؤلاء عن قول الله "وَلا يَحِيقُ المَكْرُ السَّيِّئُ إِلا بِأَهْلِهِ". انه الله الحكم وكما قال هو " أَلَا لَهُ الْحُكْمُ وَهُوَ أَسْرَعُ الْحَاسِبِينَ" فكانت غاية القدر من وراء الاحداث حميدة ، مع ماظهر فيها من المكروهات والمحرمات، وانواع التلاعب والمكيدة، ولقد صدق ابن القيم حينما قال في اغاثة اللهفان" ...فالغايات الحميدة فى خبايا الأسباب المكروهة الشاقة"واصبح اسم عبير اسما دالا في نفسه على منحة الحدث ، وخرجت المرأة الشريفة تفوح بروائح خير اباحهاالله هذا اليوم ، وهي روائح الخبر المستور الذي ابطل فتنة كهنة التضليل والتزوير،كهنة قناة الحياة البالغة الكذب والبهتان ، فكادهم الحق وكبتهم فانقلبوا خائبينوهذا هو الوعد الثابت الجاري على مدار الايام والليالي"فَالَّذِينَ كَفَرُوا هُمُ الْمَكِيدُونَ" هو وعد متحقق كما قال تعالى عن وعده لقوم صالح " ذَلِكَ وَعْدٌ غَيْرُ مَكْذُوبٍ" فإما القطع وإما الكبت وقد كبتهم الله واخرج اضغانهم مثلما فعل في القديم"وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلَّا بُشْرَى لَكُمْ وَلِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُمْ بِهِ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ (126) لِيَقْطَعَ طَرَفًا مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَوْ يَكْبِتَهُمْ فَيَنْقَلِبُوا خَائِبِينَ"
      وفي القرآن من ذلك العلم الممنوح الكثير،قال تعالى " وَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَخْسَرِينَ" وقال "فَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَسْفَلِينَ سَنَسْتَدْرِجُهُمْ مِنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ (44) وَأُمْلِي لَهُمْ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ" قال ابن القيم في اغاثة اللهفان" وقد اطردت سنته الكونية سبحانه فى عباده، بأن من مكر بالباطل مكر به، ومن احتال احتيل عليه، ومن خادع غيره خدع. قال الله تعالى:"إِنّ المُنَافِقينَ يُخَادِعُونَ اللهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ" [النساء: 142] وقال تعالى "وَلا يَحِيقُُ المَكْرُ السَّيِّئُ إِلا بِأَهْلِه" [فاطر: 43].فلا تجد ما كراً إلا وهو ممكور به، ولا مخادعا إلا وهو مخدوع، ولا محتالا إلا وهو محتال عليه"، ومعلوم ان هؤلاء القوم فيهم اليوم شبه من اليهود الذين قال فيهم ابن القيم في اغاثة اللهفان"فالقوم بيت الحيل والمكر، والخبث"وان علينا ان نتذكر-كما قال ابن القيم- أن الله سبحانه كاد ليوسف ، بأن جمع بينه وبين أخيه، وأخرجه من أيدى إخوته بغير اختيارهم، كما أخرجوا يوسف من يد أبيه بغير اختياره"فهذا المكر الكبارا الذي يسطون به على نفي الحقيقة وتزييف الوقائع وتدبير الوقيعة يبطله الله حتما كما اخبر في كتابه العزيز، والله يتحدى هؤلاء جميعا عبر العصور والدهور والايام بقوله" وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ (37) هَذَا يَوْمُ الْفَصْلِ جَمَعْنَاكُمْ وَالْأَوَّلِينَ (38) فَإِنْ كَانَ لَكُمْ كَيْدٌ فَكِيدُونِ" فسنته لاتتخلف فيهم " وَمَا كَيْدُ الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ" قال ابن القيم " وكيد الله سبحانه لا يخرج عن نوعين.أحدهما: أن يفعل سبحانه فعلا خارجاً عن قدرة العبد الذى كاد له، فيكون الكيد قدرا محضا، ليس من باب الشرع..."
      جمعوا كيدهم صباحا فأبطله الله مساء
      لقد كان يوما مشهودا في تناديهم صباحا بجمع كيد عظيم اتوا به لتزوير شهادة كاميليا، ففضح الله جمعهم وجميعهم وتجمعهم فكانوا مثل فرعون حينما جمع كيده كما قال " فَجَمَعَ كَيْدَهُ ثُمَّ أَتَى" وخاطب سحرته بقوله الذي عرضه القرآن للعبرة " فَأَجْمِعُوا كَيْدَكُمْ ثُمَّ ائْتُوا صَفًّا" نعم اتوا بحيلة عظيمة وفتنة مطيرة ممتدة من موقع قناة الحياة في الغرب الى مواقعكنائس واديرة معينة في الشرق ، فما كان من اللطيف الخبير الا ان كشف حيلة الصباح فيسويعات قليلة من المساء وابطل سبحانه جل شأنه زينة القوم الفارغة كما ابطل مازينهفرعون لقومه وقد قال الله في الفاظ يمكن تتبع نظائرها من الوقائع المعاصرة" وَكَذَلِكَ زُيِّنَ لِفِرْعَوْنَ سُوءُ عَمَلِهِ وَصُدَّ عَنِ السَّبِيلِ وَمَا كَيْدُ فِرْعَوْنَ إِلَّا فِي تَبَابٍ " قال الطبري: يقول - تعالى ذكره - : وما احتيال فرعونالذي يحتال للاطلاع إلى إله موسى ، إلا في خسار وذهاب مال وغبن.
      الساحر الخفي!
      ومثلهم مثل من قال الله فيهم" إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى" ولاشك ان وسائل غسيل المخ التي أخبرنا عنها كاهن دير مواس الانبا غابيوس، والتضبيطالكهنوتي!!، انما هي كالسحر في تغيير العقول ، وهو الذي اخبرنا بنفسه اي الانباغابيوس-عن قادة الحيلة واحتجاز الاسيرة ، قال انه اشترك في عودة كاميليا-عن طريقجهاز امن الدولة - كثيرون منهم آباء سكرتارية شنودة مثل الأنبا ارميا وغيره ، واضافانهم" قاموا بدور كبير جدا"!، وباعترافه ايضا، فان أول المشاركين في العمل" هوقداسة الأنبا شنودة الثالث!!!، هؤلاء المناعون للخير كما في سورة القلم، وعلى رأسهمزعيمهم كما كان زعيم قديم مشار اليه في السورة" سَلْهُمْ أَيُّهُمْ بِذَلِكَ زَعِيمٌ" وحيلتهم تشبه من وجه حيلة اصحاب الحديقة البخلاء بالخير الذين خططوا لمنع زكاة حديقتهم عن الفقراء وظنوا في انفسهم القدرة على الحجب والاخفاء وسرعة القرار وحتمية النتيجة"فَانْطَلَقُوا وَهُمْ يَتَخَافَتُونَ (23) أَنْ لَا يَدْخُلَنَّهَا الْيَوْمَ عَلَيْكُمْ مِسْكِينٌ (24) وَغَدَوْا عَلَى حَرْدٍ قَادِرِينَ" وقال ايضا فيهم "سَلْهُمْ أَيُّهُمْ بِذَلِكَ زَعِيمٌ (40) أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ فَلْيَأْتُوا بِشُرَكَائِهِمْ إِنْ كَانُوا صَادِقِينَ (41) يَوْمَ يُكْشَفُ عَنْ سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ (42) خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ وَقَدْ كَانُوا يُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ وَهُمْ سَالِمُونَ (43) فَذَرْنِي وَمَنْ يُكَذِّبُ بِهَذَا الْحَدِيثِ سَنَسْتَدْرِجُهُمْ مِنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ (44) وَأُمْلِي لَهُمْ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ"
      استخرج الله الدليل من بين حريق القلوب وحريق البنايات وحريق الحيل الظالمة ، وحريقالبلطجية وتجار الفتن والسلاح ، استخرجه عبيرا طاهرا عفيفا شريفا رفيعا كما أخرجاللبن من بين فرث ودم وسقاه العطشي الذين كادت حيلة قناة زكريا بطرس ان تهلكهم ،وفضح الله تزيين المكيدة الكبرى فكان دليل عبير دليل يسير على الله لاعسير وقد أقسمالله وتوعد وحكم وقدر وحقق في مثل قوله تعالى" تَاللَّهِ لَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى أُمَمٍ مِنْ قَبْلِكَ فَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَهُوَ وَلِيُّهُمُ الْيَوْمَ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (63) وَمَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلَّا لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُوا فِيهِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (64) وَاللَّهُ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لِقَوْمٍ يَسْمَعُونَ (65) وَإِنَّ لَكُمْ فِي الْأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُسْقِيكُمْ مِمَّا فِي بُطُونِهِ مِنْ بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَبَنًا خَالِصًا سَائِغًا لِلشَّارِبِينَ"
      فابطلت المكيدة المكيدة وكبت الله اكابر زكريا بطرس" وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا فِي كُلِّ قَرْيَةٍ أَكَابِرَ مُجْرِمِيهَا لِيَمْكُرُوا فِيهَا وَمَا يَمْكُرُونَ إِلَّا بِأَنْفُسِهِمْ وَمَا يَشْعُرُونَ" وهل يستثنيهم الله من الكفار" وَمَكَرُوا مَكْرًا وَمَكَرْنَا مَكْرًا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ"وهو الذي له الحكم العدل" أَلَا "لَهُ الْحُكْمُ وَهُوَ أَسْرَعُ الْحَاسِبِينَ" قال القرطبي والبغوي " إذا حاسب فحسابه سريع لأنه لا يحتاج إلى فكرة وروية وعقد يد ، وهو سبحانه يفعل في الايام والصباح والمساء مايليق بجلاله وكماله سبحانه، فان الذي يدبر الامر في السموات والارض يداول الايام بين الناس بالحق قال سبحانه" إِنْ يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِثْلُهُ وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنْكُمْ شُهَدَاءَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ (140) وَلِيُمَحِّصَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَيَمْحَقَ الْكَافِرِينَ"
      قطع الله دابر الفتنة
      لقد تخافت كهنة الاعلام النصراني في قناة الحياة المعادية للاسلام، تخافتوا في فجر يوم 7-05-2011م، تقاسموا على اخراج مشهد مزيف شديد التزييف ، ، فكانوا كمن قال الله عنهم كما في سورة الحجر" فَلَمَّا جَاءَ آَلَ لُوطٍ الْمُرْسَلُونَ (61) قَالَ إِنَّكُمْ قَوْمٌ مُنْكَرُونَ (62) قَالُوا بَلْ جِئْنَاكَ بِمَا كَانُوا فِيهِ يَمْتَرُونَ (63) وَأَتَيْنَاكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّا لَصَادِقُونَ (64) فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِنَ اللَّيْلِ وَاتَّبِعْ أَدْبَارَهُمْ وَلَا يَلْتَفِتْ مِنْكُمْ أَحَدٌ وَامْضُوا حَيْثُ تُؤْمَرُونَ (65) وَقَضَيْنَا إِلَيْهِ ذَلِكَ الْأَمْرَ أَنَّ دَابِرَ هَؤُلَاءِ مَقْطُوعٌ مُصْبِحِينَ " وَإِنَّهَا لَبِسَبِيلٍ مُقِيمٍ (76) إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لِلْمُؤْمِنِينَ" وقال في نفس السورة " فَانْتَقَمْنَا مِنْهُمْ وَإِنَّهُمَا لَبِإِمَامٍ مُبِينٍ"
      لم نقدم سر وانما امرا ميسرا
      كثير من الناس يعيش الاحداث بعاطفته ولايفقه سر الوقائع التاريخية الا من ظواهر تفسيرية احادية ضعيفة او قوية ، اما ماوراء الاحداث المهمة فغائب ومنزوع تماما من تحليل المشاهد والوقائع ، ولكن الله ذكرنا بهذا المهم الذي غفل عنه اكثر الناس مع انه متسير للعالمين، فقد يسره سبحانه لكل احد وليس ذلك من المعضلات ، وفي سورة القمر كرر القرآن قوله تعالى" وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآَنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ"-المدكر اي المتذكر، ورد ذلك وسط حشد عظيم من الآيات التي تذكر فعله في المجرمين ووعده بإبطال كيدهم واظهار كذبهم ومن ذلك قوله" وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآَنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ (22) كَذَّبَتْ ثَمُودُ بِالنُّذُرِ (23) فَقَالُوا أَبَشَرًا مِنَّا وَاحِدًا نَتَّبِعُهُ إِنَّا إِذًا لَفِي ضَلَالٍ وَسُعُرٍ (24) أَؤُلْقِيَ الذِّكْرُ عَلَيْهِ مِنْ بَيْنِنَا بَلْ هُوَ كَذَّابٌ أَشِرٌ (25) سَيَعْلَمُونَ غَدًا مَنِ الْكَذَّابُ الْأَشِرُ" ولنضيف هنا ان قناة الحياة التي عرضت صباح يوم 7 مايو2011م ظهور كاميليا بالاحتيال والبهتان هي التي تعرض دائما اكاذيب الكذاب الاشر زكريا بطرس الذي رمى النبي بأنه كذاب أشر!، وليعلم الجميع ان فضيحة مساء نفس ذلك اليوم المشهود-فضيحة اسر المسلمات من اصل مسيحي- الذي افردنا له هذا المقال هي فضيحة توعد الله بها هؤلاء الكهنة الكذابون والمرتزقة الخائنون-وعلى رأسهم زكريا بطرس- في سياق توعد القرآن لاشباههم في التاريخ القديم والحديث ممن رمى النبي بالكذب وغير ذلك،" سَيَعْلَمُونَ غَدًا مَنِ الْكَذَّابُ الْأَشِرُ"
      ومادام الامر وصل الى دخول قناة الحياة الكاذبة حلبة النزال في هذه القضية فان الفضيحة لهم كانت من حيث ارادوا الخديعة والمكيدة، والجزاء من جنس العمل. فكان الامر كما قال ابن القيم في اغاثة اللهفان" ان مكر الله بالماكرين انما هو جزاء لمكرهم " مكره تعالى بأهل المكر، مقابلة لهم بفعلهم، وجزاء لهم بجنس عملهم."
      فوائد أخرى من الحدث
      -انزال الرعب عند الكاهنة ومن معها مماأدى الى ان خرجت عبير لتحكي قصة الاسر.
      -تأكيد الواقعة لماأكدناه مرارا من حبس الكنائس للمسلمات اللآئي كن نصرانيات
      -تكذيب الرب بهذه الواقعة لماقالته قناة الحياة ومايردده كثير من القساوسة والكهنة من ان الكنيسة لاتحبس المسلمات.
      -ان رب اشعث اغبر لو أقسم على الله لأبره، وهذه المرأة الكريمة لايجب أن يستهان بقدرها فقد رأينا كيف كانت البشارة ليس في اسمها فقط وإنما في حفظها واخراجها ومعها السر المكنون-الغائب عن اغلبية شعب مصر-وفضح القدر بها ألعوبة قناة الحياة بل ألعوبة الكهنة كافة فلله الحمد ويكفي أن الله أبطل بها سحر كهنة شنودة وبيشوي.
      -ظهورها في قنوات مصرية مختلفة تؤكد فيه انها مسلمة قد حُبست.
      -لقد كانت عبير مرتبكة في اكثر الحوارات التي اجرتها مع القنوات العربية وبد عليها الخوف والرعب، وهو يدل على مدى شدة الضغوط التي كانت ومازالت واقعة عليها الا ان فائدة ظهورها على القنوات بعد الحادث مباشرة رغم الارتباك الذي بدت عليه وماقد يُظن أنه تناقض وليس كذلك، فقد وصفت بصورة واضحة كيفية حبسها لكنها قالت انها لم تكن محبوسة والعبرة بالوصف!)، هو ان الكنيسة لن تستطيع مهما فعلت أن تزور حقيقة اسلامها كما فعلت مع كاميليا ولاحبسها بغير ارادتها في مواقع مختلفة في البلاد وهو مايؤكد اتهاماتنا المتكررة للكنيسة بانها تحبس الأسيرات داخل بعض الكنائس والأديرة. وشهادة عبير واضحة رغم محاولتها عدم قول كل شيء مما يدل على ذكائها رغم ماقيل عن سذاجتها الفطرية ولاغرو فالمرأة حباها الله بقدر مشهود وتاريخ موعود ولها والله فضل علينا وعلى الناس ولذلك تقول "كنت جوه الكنيسة" (ثلاث كلمات كشفت الخفي) كما قالت مش قادرة اطلع(كررتها لاكثر من قناة كقناة الجزيرة وغيرها) مكنتش قادرة اطلع، الشارع او انظر من الشبابيك او اتكلم مع احد" لغرض ارجاعها الى المسيحية كانوا يحاولون التأثير عليها في الحبس القسري "اخذوني" قالت للجزيرة وكررتها مرتين!، وكانوا ينقلونها من مكان لمكان، لما سألها مذيع قناة الجزيرة هل كنت داخل الكنيسة بارادتك او بغير ارادتك "قالت بلاش الرد على السؤال ده"!!!قالت"موقف انا اتحطيت فيه(وضعت فيه)"!(وهو مايدل على مدى الارهاب والخوف الذي مورس عليها بدليل قولها لمذيع الجزيرة: معرفش النيابة هاتحكم علي بإييه..الظروف الي حصلت كلها انا ماذنبيشي(ليس لي ذنب فيها!)ولما حاول ان يسألها المذيع اسئلة أُخرى قالت له كفاية.. انت عارف الظروف تعبانة!! ) ولما سألها مرة اخرى قالت له انت ترد عليه بنفسك ، يعني واحدة أسلمت وانتهى الكلام يبقى ازاي هي وهي داخل الكنيسة بإرادتها؟(وكلامها هنا واضح جدا) فقال لها يبقى مش بإرادتك. وحكت عن لحظة الرعب الذي اصاب من في الكنيسة ،قالت" لما عرفوا الحوار.. الحادث الي حصل بره(خارج) الكنيسة،طردوني من المكان الي انا فيه!!!، فتحوا لي الباب كده، وقالوا لي روحي احنا برءاء من دمك، مالناش دعوة بيكي( ليس لنا شأن بك!!)!(ملحوظة: كان لهم الشأن كله فيها!)
      - ولي كلمة لعبير وهو انها ينبغي عليها وقد اهداها الله رمزية الحدث وشرف الذكر ، انه ينبغي عليها ان لاتشعر بالذنب لسقوط شهداء وقتلى واحراق الكنيسة وحصول اصابات ، ذلك انها كانت سببا في الخير الحاصل من الحدث بينما شر الحدث يلحق بأهله.
      - ومما ينبغي الاشارة اليه هنا وهو من ارتباطات ملازمة للحدث هو كلام الاستاذ فهمي هويدي في جريدة الشروق ليوم الخميس 12 مايو 2011م، قال" نشرت صحيفة الوفد يوم الثلاثاء 10/5 أسماء 110 من المصابين وجدت أن بينهم 30 قبطيا و80 من المسلمين، الأمر الذى أيد المعلومات التى ذكرت أن المصابين من المسلمين ضعف نظائرهم من الأقباط. وهذه النسبة لم تستوقف أحدا من المحللين أو المعلقين. على الأقل فى البرامج التليفزيونية التى ناقشت الموضوع. وحتى فى الحديث عن القتلى الذين توزعوا مناصفة على الجانبين، فإن مقدمى تلك البرامج أبدوا أسفهم لمقتل الأقباط الستة (فى رواية أخرى أنهم أربعة فقط) وكانوا محقين فى ذلك لا ريب، إلا أنهم تجاهلوا تماما المسلمين الذين قتلوا أيضا. وأهمية هذه الأرقام تكمن فى أنها تدعونا إلى قراءة المشهد من زاوية أوسع وربما من منظور مختلف.. يلفت الانتباه أن كنيسة مارمينا التى قصدها المسلمون فى البداية بمظنة أن قسيسها يحتجز الزوجة تعرضت للرشق والتخريب فقط، فى حين أن كنيسة العذراء التى توجهوا إليها بعد ذلك أحرقت تماما. ولا تفسير لذلك سوى أن المجموعة حين ووجهت بالرصاص وزجاجات المولوتوف عند الكنيسة الأولى ثم شاع بينهم أن مسجدا أحرق، فإنها قررت الانتقام واستهدفت إحراق الكنيسة الثانية.".
      ملحوظة: فهذا المقال ليس تأييدا لمرتزقة النظام المصري السابق واستغلالهم للاحداث وحرقهم للكنيسة او جزء منها، كما انه ليس دعوة للتجمهر امام الكنائس فقد نهيت في اخر مقالي السابق عن هذا وهو من هنا
      http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=30560

      ، الا اني اقول ان وراء الاحداث ماذكرت، وارتباطاته ما قلت ونسأل الله ان يحفظ مصر ويحفظ اهل الاسلام ويحفظ المواطنين من النصارى فكلنا شركاء في هذا الوطن العزيز.
      وموقفي هو بالضبط موقف الاستاذ فهمي هويدي قال:" لم أفهم حتى الآن احتجاز المتحولات فى بيوت التكريس أو الأديرة، فى دولة ذات سيادة ولديها قوانين ومؤسسات حقوقية تحاسب البشر عن أى خرق أو تجاوز. فى ذات الوقت، فلسنا نحن الذين نجيب عن السؤال من أشعل عود الثقاب، وإن كنا نعرف جيدا من صاحب المصلحة فى إشعاله. أعنى أن سلطة التحقيق وأجهزة التحرى والبحث هى الأولى بالكشف عن هذا الجانب. وهى المنوط بها تحديد ما إذا كان التعصب وراء ما جرى، أم أنه البلطجة أم أن لفلول الحزب الوطنى يدا فيه، أم أن هناك أصابع أجنبية وراء عملية التفجير. إن تلك كلها أطراف ذات مصلحة مرشحة. لكن ليس بوسعنا أن نحدد مَن مِن تلك الأطراف حضر ومن غاب، وما نصيب كل من حضر فيما جرى" واضاف" إن السلفيين لم يكونوا الطرف الأساسى فى المشكلة. وإذا كان بعضهم قد تواجد أمام كنيسة مارمينا، فإن حضورهم كان ضمن غيرهم من المسلمين الذين تجمهروا تضامنا مع الرجل الذى جاء يبحث عن زوجته التى قيل له إنها محتجزة فى بيت «التكريس» المجاور للكنيسة"
      وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين.




    • #2
      ولقد صدق ابن القيم حينما قال في اغاثة اللهفان" ...فالغايات الحميدة فى خبايا الأسباب المكروهة الشاقة"اسما دالا في نفسه على منحة الحدث
      سقط من بين هذه الكلمات لفظ(واصبح اسم عبير)
      ...فالغايات الحميدة فى خبايا الأسباب المكروهة الشاقة" واصبح اسم عبير اسما دالا في نفسه على منحة الحدث

      تعليق


      • #3
        انا عملت حاجة... علشان انا قلت لا اله الا الله محمد رسول الله اتحبست
        ‫الشروق - عبير ( أسماء ) المتسببة في أحداث فتنة إمبابة‬‎ - YouTube

        تعليق

        20,092
        الاعــضـــاء
        238,570
        الـمــواضـيــع
        42,946
        الــمــشـــاركـــات
        يعمل...
        X