• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • ما شاء الله - جمعة إسلامية لدعم الإخوة في سوريا

      قال رسول الله : مثل المؤمنين في توادّهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.
      عبر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين اليوم الاثنين عن مساندته للشعب السوري، ودعا الشعوب المسلمة لجعل يوم الجمعة المقبل يوما للاعتصامات السلمية "لدعم ثورة سوريا السلمية".

      ودعا الاتحاد -بالتعاون والتنسيق مع الروابط والاتحادات الأعضاء في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، مثل رابطة علماء الخليج، ورابطة العلماء السوريين في الخارج، ورابطة علماء السنة، وكذلك اتحاد المنظمات الإسلامية بأوروبا وغيرها- دعا في بيان الشعوب المسلمة وعلماءها ومفكريها وقادتها "إلى جعل يوم الجمعة القادم يوم دعم ومساندة للشعب السوري الثائر ضد الظلم والطغيان، وذلك من خلال الاعتصامات السلمية بعيد صلاة الجمعة، وأداء صلاة الغائب على الشهداء، والدعاء والتضرع إلى الله تعالى تضامنا مع الشعب السوري، ودعما لثورته السلمية".

      وطالب الاتحاد -في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه، وحمل توقيع رئيسه الشيخ يوسف القرضاوي وأمينه العام علي القرة داغي- الشعب السوري وعلماءه ومفكريه بـ"الصبر والتضرع إلى الله تعالى والثقة بنصر الله"

      ما شاء الله وتبارك الله الجمعة القادمة جمعة تأييد إسلامي للأشقاء في سوريا ضد الذين "لا يرقبون في مؤمنٍ إلاً ولا ذمة"
      العلماء مصدّقون فيما ينقلون ، لأنه موكول لأمانتهم ، مبحوث معهم فيما يقولون ، لأنه نتيجة عقولهم -الإمام زرّوق رحمه الله

    • #2
      هذا هو دور العلماء المأمول به دوماً . الوقوف وقت المحن مع اخوانهم المسلمين والخروج الى الشارع مطالبين بإحقاق الحق وإزهاق الباطل.

      تعليق


      • #3
        موقف صادق



        موقف صادق ولا ريب وجاء في وقته ونرجو أن تكون الأمة بمستواه وأن تتكاتف لتحقيق الإصلاح وكرامة أهل الشام

        العلماء مصدّقون فيما ينقلون ، لأنه موكول لأمانتهم ، مبحوث معهم فيما يقولون ، لأنه نتيجة عقولهم -الإمام زرّوق رحمه الله

        تعليق


        • #4
          المشاركة الأصلية بواسطة تيسير الغول مشاهدة المشاركة
          هذا هو دور العلماء المأمول به دوماً .
          الوقوف وقت المحن مع إخوانهم المسلمين
          والخروج الى الشارع مطالبين بإحقاق الحق وإزهاق الباطل.
          حيا الله الجميع ..

          الوقوف يحتمل أكثر من معنى .. واقترانه هنا بالعلماء يمكن إدراكه

          أما الخروج إلى الشارع ( هكذا ) فلم يرد علي التعبير به عن قنوات أو وسائل أستوعبها من دورهم !

          تعليق


          • #5
            المشاركة الأصلية بواسطة أبو تيماء مشاهدة المشاركة
            حيا الله الجميع ..

            الوقوف يحتمل أكثر من معنى .. واقترانه هنا بالعلماء يمكن إدراكه

            أما الخروج إلى الشارع ( هكذا ) فلم يرد علي التعبير به عن قنوات أو وسائل أستوعبها من دورهم !
            أصلحنا الله وإياكم يا أبا تيماء
            ألم يردك أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من آكد فرائض الإسلام في القرآن والسنة؟
            ألم يردك أن الدعوة إلى ذلك من أفضل القربات؟
            ولا شك أنك قد قرأت القاعدة أن ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب
            فالخروج إلى الشارع ودعوة الناس إليه لأمر بمعروف أو نهي عن منكر من أوجب فرائض الإسلام
            وهل يشكّ بذلك مسلم؟.
            هذا الوجوب أمام حاكم مفترض الطاعة أما إن كان في شرعيته وإسلامه نظر فهذا أمر آخر

            من حسن حظ الأمة أن الشعوب لا تبالي بكل موقّع عن الله فقد أدركت بفطرتها صحة المقصد

            دع العيس في طيّ الفلا تبلغ المدى * فقد أُلهمت أن المسير على هدى
            العلماء مصدّقون فيما ينقلون ، لأنه موكول لأمانتهم ، مبحوث معهم فيما يقولون ، لأنه نتيجة عقولهم -الإمام زرّوق رحمه الله

            تعليق


            • #6
              ما يحدث في سورية الآن جريمة نكراء ،إلا أن السكوت عنها جريمة أفظع ،وقد آن الأوان في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها أمتنا أن يعود لعلمائها دورهم في قيادة الشعوب ،والدعوة لهذه الجمعة المباركةهي إن شاء الله أول القطر،فالحمد لله أن وفق علماء الأمة لهذا،والله في يوم الموقف سيسألنا عن الذي قدمناه ،وسنحاسب على صرخات الثكالى ،ودماء الأطفال ،والقتلى بلا ذنب.

              تعليق


              • #7
                سيسأل الله تعالى عن تقصير كل الذين يتسنى لهم الوصول الى وسائل الإعلام المختلفة من صحف وفضائيات ومواقع الكترونية . سيسألهم : ماذا فعلتم لنصرة اخوانكم عبر تلك المنابر المتاحة؟ . ولماذا سكتم عن تداول الحق وإحقاقه؟ ولماذا فرطتم في إيصال ما تعلمون من واجب؟. وما هو عذركم الشرعي في الرضا وقبول حكم الواقع؟. فليعدوا لذلك جواباً وليكن صواباً.

                تعليق


                • #8
                  أسأل الله تعالى أن يلطف بإخواننا في سوريا ويحقن دمائهم ويسلط على هذا الطاغية وجنده عذابا من عنده عاجلا غير آجل.
                  إنه سميع مجيب.. اللهم آمين.

                  تعليق


                  • #9
                    بلغ السيل الزبى

                    قامت الحكومة الإيرانية بتقديم 6 مليارات دولار للنظام السوري ودعمته بالسلاح وحتى الرجال، وقامت الحكومة العراقية الموالية لها بتقديم أجهزة مراقبة الإنترنت للنظام وقام وكيل إيران في لبنان حسن نصر الله بتأييد النظام سياسيا ونصره باللسان والقرار، ،
                    كل هذا ضد أبرياء عُزّل لا ناصر لهم إلا الله...
                    ماذا قدمت الحكومات العربية؟ وماذا قدمت هيئات العلماء ومؤسسات المجتمع المدني والقبائل العربية والأفراد لهذا الشعب المذبوح؟، هل تبرعت دولةٌ ما بإيراد بترول يوم واحد رواتب للجيش الحر، أو بعُشر ما قدمته إيران علنا وفي وسائل الإعلام للطرف المقابل القاتل. هل نشطت وشجُعت هيئات الإغاثة على مساعدة الناس على الشبيحة والشتاء؟
                    ليس ملتقانا سياسيا ولكن الوقائع الواضحة تسترعي التدارس والتفكر.

                    إن ما يجري في سوريا يقسم الأمة إلى مذهب الأمة* والمذاهب المستقلة عنها وهي قسمة ستكون إلى يوم القيامة والله أعلم
                    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
                    *مذهب الأمة هو جميع المسلمين الذين يقصرون الاتصال بالملأ الأعلى على الأنبياء وخاتمهم محمد وهم بالاستقراء (المسلمون المنتمون إلى التراث السني والزيدي والإباضي)، والمذاهب المستقلة عن الأمة هي التي يعتقد أتباعها بوجود اتصال بالملأ الأعلى لغير الأنبياء وهم المسلمون المنتمون إلى التراث الإمامي (اثني عشري، إسماعيلي، باطني بفروعه). وكان لدى الاثني عشرية من الإمامية مرجع فقهي اسمه محمد حسين فضل الله يرفض أن يستقلوا عن الأمة ولكنه مات فقامت ايران بتكريم من يردّ عليه لأنها سخرت اعلامها للاستقلال عن الأمة وهو ما تمّ
                    العلماء مصدّقون فيما ينقلون ، لأنه موكول لأمانتهم ، مبحوث معهم فيما يقولون ، لأنه نتيجة عقولهم -الإمام زرّوق رحمه الله

                    تعليق


                    • #10
                      المشاركة الأصلية بواسطة تيسير الغول مشاهدة المشاركة
                      سيسأل الله تعالى عن تقصير كل الذين يتسنى لهم الوصول الى وسائل الإعلام المختلفة من صحف وفضائيات ومواقع الكترونية . سيسألهم : ماذا فعلتم لنصرة اخوانكم عبر تلك المنابر المتاحة؟ . ولماذا سكتم عن تداول الحق وإحقاقه؟ ولماذا فرطتم في إيصال ما تعلمون من واجب؟. وما هو عذركم الشرعي في الرضا وقبول حكم الواقع؟. فليعدوا لذلك جواباً وليكن صواباً.
                      بل سنسأل أيضا عن تقصيرنا في الدعاء ، أذكر أنني أيام الثورة المصرية كنت أدعوا الله في كل فرض ونافلة بل في كل سجدة ، لكن الحال مع أخواننا في سوريا مختلف، قد يمر اليوم ولا يلهج اللسان بالدعاء لهم سوى مرة أو مرتين وقد لا يكون .
                      وإني إذ أذكر هذه الكلمات أوصي نفسي وأخواني وأذكرهم بكثرة الدعاء لهم ،خاصة في صلاة الليل .
                      نسأل الله أن يعفو عن تقصيرنا .
                      حسابي على الفيس بوك
                      https://www.facebook.com/profile.php?id=100002466513641

                      تعليق

                      20,028
                      الاعــضـــاء
                      238,037
                      الـمــواضـيــع
                      42,801
                      الــمــشـــاركـــات
                      يعمل...
                      X