إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سؤال أريد معرفة إجابته مدعمة بالدليل

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هل يبدأ اليوم بعد الفجر أم بعد المغرب ؟ مع ذكر الدليل .

    بورك فيكم ..

  • #2
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    قال تعالى: سخرها عليهم سبع ليالٍ وثمانية أيام
    فجعل اليوم مرادفاً للنهار ومقابلاً للّيل
    وفي حديث مسح الخفين: يمسح المقيم يوماً وليلة
    قال الراغب الأصفهاني في مفردات ألفاظ القرآن: (( اليوم يعبر به عن وقت طلوع الشمس إلى غروبها، وقد يعبر به عن مدةٍ من الزمان أي مدةٍ كانت)).
    وقال أيضاً: ((النهار: الوقت الذي ينتشر فيه الضوء، وهو في الشرع: ما بين طلوع الفجر إلى وقت غروب الشمس، وفي الأصل ما بين طلوع الشمس إلى غروبها))
    والآن يطلق اليوم على 24 ساعة ، وهذا يدخل تحت قول الراغب: (( وقد يعبر به عن مدةٍ من الزمان أي مدةٍ كانت))
    والله أعلم.
    د.أحمد بن حمود الرويثي
    قسم القراءات- كلية القرآن الكريم
    بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة

    تعليق


    • #3
      حياكم الله دكتور أحمد وبارك فيكم على هذه الإجابة ..
      ماقصدته هو متى يبدأ اليوم عندنا ، مثلًا في التقويم الميلادي يبدأ اليوم بعد الساعة الثانية عشر من منتصف الليل .
      طيب في التقويم الهجري متى يبدأ اليوم ، هذا سؤال وجهه لي ابن أخي ولم أستطع الإجابة عليه ..
      إليكم حواري معه :
      كنا نتحدث عن صلاة التراويح ...
      فقال لي : لماذا نبدأ بها يوم 30 من شعبان؟ ورمضان غدًا فالأصح نصليها غدًا .
      أخبرته أن الليلة هي ليلة الأول من رمضان ، فقال لي : يعني اليوم يبدأ بعد صلاة العشاء ؟!
      وطوال شهر رمضان وأنا أحاول أن أقنعه بأن اليوم يبدأ من النهار ، وهو يقول :
      * ومايدرينا أن اليوم يبدأ بالنهار ؟
      *ولماذا لا يكون اليوم بدايته من المغرب ، وإلا لماذا صلينا التراويح قبل نهار أول يوم من شهر رمضان ، وهذا يعني أن رمضان بدأ من بعد صلاة العشاء في آخر يوم من شهر شعبان .
      *وماهو دليلك على أن الشمس والنهار يظهرون قبل الليل في التوقيت ، ولماذا لايكون الليل هو بداية التوقيت عندنا وأن النهار هو نهاية اليوم ؟

      أرجو يكون سؤالي واضحًا لكم الآن .

      تعليق


      • #4
        يا أختي الكريمة
        اليوم مكون من ليل ونهار، والليل شرعاً قبل النهار، فيبدأ أي يوم من غروب الشمس، وينتهي بغروبها اليوم الثاني. فالليل من غروب الشمس إلى طلوع الفجر، والنهار من طلوع الفجر إلى غروب الشمس.
        ويطلق اليوم كذلك في مقابل الليل، كما في آية سورة الحاقة: سخرها عليهم سبع ليالٍ وثمانية أيام.

        يقول الشيخ عبدالكريم الخضير: ( لكن اليوم ينتهي بغروب الشمس، هذا معروف، هذا معروف عرفاً وشرعاً، ولم يستثن من ذلك إلا ليلة النحر، فهي تابعة ليوم عرفة بالنص، هنا إذا أخر رمي اليوم الحادي عشر إلى الساعة اثنا عشر بالليل، أو خله إحدى عشر على شان ما يقولوا بدا الصباح؛ لأنهم يقولون: الثانية عشر منتصف الليل، والواحدة صباحاً النصف الثاني ما ندري وين راح؟ صحيح ما تسمعونه بالإذاعات؟ الثانية عشرة منتصف الليل والواحدة صباحاً، كل هذا سببه التقليد، هذا هو الذي وجد الإرباك، لكن ما في شك أن عند العرب والمسلمين عموماً أن النهار ينتهي..، اليوم الشرعي ينتهي بغروب الشمس، متى ينتهي رمضان؟ بغروب شمس ليلة العيد، نعم، متى يدخل شهر رمضان؟ بغروب شمس آخر يوم من شعبان، وهكذا، إذا غربت الشمس في اليوم الحادي عشر يكون انتهى اليوم الحادي عشر، فإذا رمينا بعد غروب الشمس ليلة الثاني عشر كأننا رمينا في اليوم الثاني عشر.)
        محمدبن عبدالله بن جابر القحطاني
        moh396@gmail.com

        تعليق


        • #5
          شاكرة لكم هذه الإجابة وهذا التوضيح أستاذنا محمد ..حفظكم الله ورعاكم .

          تعليق

          19,946
          الاعــضـــاء
          231,778
          الـمــواضـيــع
          42,489
          الــمــشـــاركـــات
          يعمل...
          X