• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • سؤال في اللغة ; أين المعدود / التمييز في هذه الجملة؟

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

      هل المعدود / التمييز في مثل هذه الجملة محذوف؟ وكيف نقدره؟
      - نحن الآن في عام ألفين وإحدى عشرة (أو أحد عشر؟ ).
      وجزاكم الله خيرا.

    • #2
      بارك الله فيك :
      المعدود محذوف تقديره "سنة " و إحدى عشرة سنة ، أو " عاما " و أحد عشر عاما.

      تعليق


      • #3
        التمييز اسم نكرة يأتي متأخرا عن العدد بغرض تفسيره وتبيين المراد منه.
        فإذا كان العدد مفسرا مبينا -كما هنا- لم يدخل في هذا الباب، حيث تقدم المعدود وهو (عام) فلم يحتج والحال هذه إلى تمييز، كما تقول: في العام الخامس حدث كذا، أو في سنة سبع وخمسين ومائة وقع كذا.
        والأفصح في المثال السابق أن يقال: نحن الآن في عام أحد عشر وألفين، إذا يقدم العدد الصغير على الكبير.
        وأما ما ذكره الشيخ مخلد فيصح لو كانت الجملة: (مضى ألفا عامٍ وأحد عشر) ونحوه، فتكون من باب (ولبثوا في كهفهم ثلاثمئة سنين وازدادوا تسعا) إذ يقدر التمييز في الأول بـ(عام) وفي الثاني بـ(سنين) ..وهو باب آخر غير ما ذكره السائل ..والله أعلم.
        محمد بن حامد العبَّـادي
        ماجستير في التفسير
        [email protected]

        تعليق


        • #4
          المشاركة الأصلية بواسطة محمد العبادي مشاهدة المشاركة
          ..أو في سنة سبع وخمسين ومائة وقع كذا.
          والأفصح في المثال السابق أن يقال: نحن الآن في عام أحد عشر وألفين، إذا يقدم العدد الصغير على الكبير.

          جزاكم الله خيرا.
          هل العدد في مثل هذه الحالة يكون مذكرا دائما فلا يقال مثلًا : "نحن الآن في سنة إحدى عشرة وألفين" أو " في سنة سبعة وخمسين ومائة وقع كذا"؟

          تعليق


          • #5
            المشاركة الأصلية بواسطة محمد العبادي مشاهدة المشاركة
            التمييز اسم نكرة يأتي متأخرا عن العدد بغرض تفسيره وتبيين المراد منه.
            فإذا كان العدد مفسرا مبينا -كما هنا- لم يدخل في هذا الباب، حيث تقدم المعدود وهو (عام) فلم يحتج والحال هذه إلى تمييز، كما تقول: في العام الخامس حدث كذا، أو في سنة سبع وخمسين ومائة وقع كذا.
            والأفصح في المثال السابق أن يقال: نحن الآن في عام أحد عشر وألفين، إذا يقدم العدد الصغير على الكبير.
            وأما ما ذكره الشيخ مخلد فيصح لو كانت الجملة: (مضى ألفا عامٍ وأحد عشر) ونحوه، فتكون من باب (ولبثوا في كهفهم ثلاثمئة سنين وازدادوا تسعا) إذ يقدر التمييز في الأول بـ(عام) وفي الثاني بـ(سنين) ..وهو باب آخر غير ما ذكره السائل ..والله أعلم.
            بارك الله فيك:
            أولا : لماذا هو الأفصح " أن نقدم العدد الصغير على الكبير" كما تقول
            وما الدليل على فصاحته من كلام العرب؟
            ثانيا : فتقدير المعدود معنى ،فالمعدود إذا ذكر كما في المثال السابق " عام ألفين وأحد عشر " فالتقدير معنى ولم أقل أنه يذكر لفظا في الجملة للدلالة عليه ،فالسؤال الأخ الكريم يسأل عن تقديره وليس ذكره لفظا
            ثالثا :سواء أكانت الجملة " عام ألفين وأحد عشر " أم " مضى ألفا عام وأحد عشر " فالأمر سواء ، فلا يذكر المعدود بعد " أحد عشر " للدلالة عليه في السياق ، و التقدير واقع في الجملتين

            تعليق

            20,125
            الاعــضـــاء
            230,507
            الـمــواضـيــع
            42,241
            الــمــشـــاركـــات
            يعمل...
            X