• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • اين اجد هذه القصيده؟

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
      اين اجد قصيدة الزمخشري في الحنابله؟
      بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا.

    • #2
      هما بيتان فقط ذكرهما سامحه الله في الكشاف عند تفسير قوله تعالى في سورة الأعراف وهي الآية 143 :(ولَمَّا جاء موسى لميقاتنا وكلَّمَهُ ربُّهُ قال رَبِّ أَرني أنظر إليك ...الآية). وقد نقضها عليه ابن المنير الاسكندري في أبيات ثلاثة تجدها هناك في الانتصاف على الكشاف.
      و أوسعُ مَنْ رأيتهُ فصَّلَ في هذا الموضوعِ ، فهو المقَّريُّ التلمسانيُّ ، في كتابه النفيس (أزهار الرياض في أخبار القاضي عياض). عندما تعرض لإجازات القاضي عياض من علماء وقته ، ذكر أنَّ القاضي عياض بعثَ للزمخشريِّ يطلب منه الإجازةَ ، فرفض الزمخشريُّ أَنْ يُجيزالقاضي عياض !
      فقال القاضي عياض : الحمد لله الذي لم يجعل عليَّ يداً لمبتدعٍ أو فاسقٍ أو نحو هذا من العبارات.
      ثم أفاض المقري التلمساني في ذكر أخبار الزمخشري حتى ذكر فصلاً طويلاً بعنوان :(بين الزمخشري وأهل السنة)
      فقال : و أنشد الزمخشري في كشافه لبعض العدلية يعرض بأهل السنة والجماعة المفلحين وينصر مذهبه الفاسد:
      [poem=font="Traditional Arabic,6,black,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
      لَجماعة سموا هواهم سنةً= و جَماعةٌ حُمُرٌ لعَمْري مُوكَفَةْ
      قد شبَّهوهُ بِخَلقهِ وتَخوَّفوا= شُنَعَ الورَى فتَستروا بالبَلْكَفَةْ[/poem]
      وليس إلا هذين البيتين للزمخشري لا أعرف له غيرهما ، فليست قصيدة بالمعنى الاصطلاحي ما ذكرت أخي الحبيب . فإن كان عندك أزهار الرياض ، فالحمد لله . عد إليه واقرأها فيه وفقك الله.
      ومعنى قوله موكفة : أي موضوع عليها الوكاف على وزن كتاب وغراب ، ما يوضع على ظهر الحمار والبعير كالحلس ونحوه.
      ومعنى البَلْكَفَة : نَحْتٌ من قولِ أهلِ السنة (بِلا كيف) أو (بلا تكييف).
      [line]
      وقد كتب الشاعر أبو مسلم البهلاني العُماني (1237 - 1338 هـ ) قصيدةً عارضَ بِها هذه القصيدةَ معارضةً أدبيةً ، تجدها في ديوانه يقول في أولها :
      [poem=font="Simplified Arabic,5,blue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
      نَزِّه إلهك أن يُرى كي تعرفه = أتُراكَ تعرفه وتُثبتُ ذي الصفه
      واعرف مقامك دون ما حاولتَهُ=إن التي حاولتَها لك متلفه
      هذا التناقض في اعتقادك شاهد= يقضي عليك بأن دينك عجرفه
      هب إن برهان العقول رفضتَهُ=فالنص تستر شمسه متكشفه
      أيقول ربك لن تراني فارتدع= وتقول سوف أراك خلف البلكفَه
      أو ليسه هذا عناد ظاهر= فاذهب أمامك موعد لن تخلفه[/poem]
      والعُماني يقرر فيها صواب مذهب الإباضية في هذه العقائد ، وهو أشعر من الزمخشري ، وفي قصيدته طول ، وبعض الأبيات الجيدة كالتي ذكرتها لك. وهي طويلة في مائةٍ وثَمانيةِ أبياتٍ.
      والردود على الزمخشري كثيرة جداً.
      عبدالرحمن بن معاضة الشهري
      أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

      تعليق


      • #3
        جزاك الله خيرا ياشيخ عبد الرحمن.
        لكن له ابيات ذم فيها المذاهب ومن ضمنها المذهب الحنبلي وهي التي ابحث عنها.

        تعليق


        • #4
          معذرة إذاً ، لا أعرف عنها شيئاً . لعل الإخوة الكرام يفيدوننا بها إن شاء الله.
          عبدالرحمن بن معاضة الشهري
          أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

          تعليق


          • #5
            السلام عليكم ورجمة الله الابيات التي تطلبها ذكرت في طبعة الكشاف بدار المعرفة بيروت حيث وضعها المحقق اخر التفسير في ترجمة الزمخشري والتي يقول فيها
            فان سالوا عن مذهبي لم ابح به واكتمه كتمانه لي اسلم
            الى ان يقول
            فان حنبليا قلت قالوا بغيض ثقيل حلولي مجسم
            وهي مجموعة ابيات ذكرت هناك لا تحضرني الان فان لم تجدها ارسل لي على العنوان ادناه ابعثها اليك
            واقبل التحيات
            الدكتور جمال محمود أبو حسان
            أستاذ مشارك في التفسير وعلوم القرآن
            جامعة العلوم الإسلامية العالمية/ الأردن

            تعليق


            • #6
              في مقدمة الفائق 1/9 تحقيق البجاوي وأبو الفضل .
              خالد بن صالح الشبل
              أستاذ النحو والتصريف المساعد بجامعة القصيم

              تعليق


              • #7
                من الإتحاف - للصالحي الحنبلي

                من رسالة ( الإتحاف بتمييز ما تبع فيه البيضاوي صاحب الكشاف ) , لمحمد بن يوسف الصالحي الدمشقي - صاحب السيرة - أنقل هذه المجموعة :
                ( قال الزمخشري :
                [poem=font="Simplified Arabic,5,blue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
                لجماعة سموا هواهم سنة=وجماعة حمرٌ لعمري موكِفه
                قد شبهوه بخلقه وتخوفوا=شُنَع الورى فتستروا بالبلكفه[/poem]

                قال ابن أبي المُنَيِّر: انتقل إلى الهجاء وقد أذن رسول الله لحسان ابن ثابت في المكافحة وهجا المشركين , فناسبته وقلت :
                [poem=font="Simplified Arabic,5,blue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
                وجماعة كفروا برؤية ربهم=هذا ووعد الله ما إن يخلفه
                وتلقبوا عدلية قلنا أجل=عدلوا بربهم فحسبهموا سفهه
                وتلقبوا الناجين كلا إنهم=إن لم يكونوا في لظى فعلى شَفَه[/poem]

                وقال أبو حيان: قد نظم بعض علماء السنة وهو القاضي أبو بكر احمد بن خليل , فقال :
                [poem=font="Simplified Arabic,5,blue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
                شبهت جهلاً صدر أمة أحمد=وذوى البصائر بالحمير الموكفه
                وزعمت أن قد شبهوا معبودهم=وتخوفوا وتستروا بالبلكفه
                ورميتهم عن شبهة سوَّيتها=رمى الوليد غدا يمزق مصحفه
                وجب الخسار عليك فانظر منصفاً=في آية الأعراف فهي المنصفه
                أترى الكليم أتى بجهل ما أتى=وأتى شيوخك ما أتوا عن معرفه[/poem]
                إلى أن قال :
                [poem=font="Simplified Arabic,5,blue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
                لو كان كالمعدوم عندك لا يرى=ذهب التمدح في هواء السفسفه[/poem]
                إلى أن قال :
                [poem=font="Simplified Arabic,5,blue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
                إن الوجوه إليه ناظرة بذا=جاء الكتاب فقلتموا هذا سفه
                نطق الكتاب وأنت تنطق بالهوى=فهو الهوى بك في المهاوي المتلفه[/poem]

                وقال الإمام فخر الدين الجاربردي وهو ممن اجتمع بالقاضي ناصر الدين تعالى واخذ عنه :
                [poem=font="Simplified Arabic,5,blue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
                عجبا لقوم ظالمين تستروا=بالعدل ما فيهم لعمري معرفه
                قد جاءهم من حيث لا يدرونه=تعطيل ذات الله مع نفي الصفه[/poem]

                وقال القاضي تاج الدين السبكي تعالى :
                [poem=font="Simplified Arabic,5,blue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
                لجماعة جاءوا وقالوا إنهم=للعدل أهل ما لهم من معرفه
                لم يعرفوا الرحمن بل جهلوا ومن=ذا عورضوا للجهل عن لمح الصفه[/poem] ) , من اللوح السابع والثامن من المخطوط , وهو يحقق عن نسختين خطيَّتين في جامعة أم القرى , وسمعت أنه يبحث كذلك في الجامعة الإسلامية بالمدينة , والله أعلم .
                أستاذ الدراسات القرآنية المشارك في جامعة الباحة
                [email protected]
                https://twitter.com/nifez?lang=ar

                تعليق

                20,029
                الاعــضـــاء
                238,050
                الـمــواضـيــع
                42,803
                الــمــشـــاركـــات
                يعمل...
                X