• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • مَا بَالُهَا كَلَالِيبُ المَوْتِ تَتَخَاطَفُ الأَحْيَاءَ مِن بَيْنِنَا؟!.. مَا بَالُهَا؟!!

      ما بالها كلاليب الموت تتخاطف الأحياء من بيننا... ما بالها؟؟!
      مابالها ما تركت كبيرا ولا صغيرا ولا مريضا ولا صحيحا ولا غنيا ولا فقيرا ... بل ولا حيا من الأحياء إلا أتت عليه يوما فطالته!!
      من تُبقي؟! ومن تُخطأ؟! وبمن اليوم تتربص؟! ولمن تدير ظهرها وتمهل؟!
      كلاليب الموت حائمة فوق الرؤوس لا تهدأ ولا تمل!
      إن زرتَ المشافي ورأيتَ الحي بعد الحي يحتضر... والجسد بعد الجسد يُسحب إلى براد الموتى... والسرير بعد السرير يفرغ؛ تظنُّ أن مقر الموت هاهنا. فتنفر روحك من المشافي وتكرهها.
      وإن تتبعتَ حوادث المركبات أو الطائرات أو القطارات قلتَ: لا.. بل أكثر الموت هاهنا.
      وإن تتبعتَ حوادث الفيضانات والزلازل والعواصف والبراكين قلتَ: كلا.. بل الموت هاهنا أكثر وأكثر.
      فياااااا مسكين...
      إن الموت هنا..
      وهنا..
      وهنا..
      وهنا..
      وهنا..
      وهنا..

      الموت حولك في كل مكان, ألا تبصر؟؟...
      ألا تعقل؟؟...
      كم جنازة سرتَ خلفها وأنتَ لازلتَ لاهٍ تظنّ أن الموت بعيد, وأن عمرك في الحياة مديد.
      ألا تفطن؟؟!!
      أفيصيب الموت صاحبك وأنتَ لا؟؟!!!!!!
      كم من ميتٍ أنزلته في قبره وقلبك لايزال قاسيا كالحجر بل هو أشد من الحجر قسوة.
      فما أجهلكَ وما أحمقكَ...
      تعودُ من الجنائز فتنفض ذكرى الموت عن بالك تماما كما تنفض تراب القبر الذي علق في ثيابك دون أن تفيق أو تستوعب!.
      هي لمحة بصر أو ربما هي أقرب.. فترى الذي فاجأ هؤلاء قد فاجأك واختطفك.
      فماذا أعددت حين يقال: (أحقا ماااااات؟؟!!
      كلا إنه آت, لقد وعدنا الغالي بالمجيء... لقد وعدنا غدا بالسفر... لقد وعدنا بمستقبل رائع سيحياه معنا, لقد وعدنا وأكثر الوعد. أحقا مااات؟؟!!)
      ستترك غدا أحبتكَ.. زوجكَ وأولادكَ.. أمكَ وأباكَ...
      ستترك غرفتكَ.. ملابسكَ.. مكتبكَ.. وأوراقكَ
      ستترك جوالكَ.. حاسوبكَ.. ستترك معرفاتكَ في الملتقيات... وستترك حسابك على الفيس بوك أو التويتر
      قد يتمكن أحد المقربين منك من الدخول إليه ليكتب:
      (معذرة: فقد مات صاحب هذا الحساب خفف الله حسابنا وحسابه!
      معذرة: لقد مات صاحب هذا المعرف فادعوا له يا أخوتي بالرحمات!.
      معذرة: إن صاحب هذا الحساب يسألكم العفو عنه فقد لاقى ربه بالأمس!)

      صدقني جموع المعزين فيكَ ستنتهي من ثالث يوم على دفنكَ...
      صدقني أموالكَ ستقسم غنيمة باردة والشمس بعد لم تجفف تراب قبركَ ...
      صدقني دموع المحبين المخلصين ستجف من أول شهر على فراقكَ...
      صدقني ستكون هناك وحيدا.. منسيا.. مكتوف اليدين عن الاستزادة من العمل الصالح!
      فقلي بربك متى تستفيق؟؟!! متى تعود إلى صوابكَ؟؟ متى تثوب إلى رشدكَ ؟؟ ومتى تؤوب إلى الله ربكَ؟
      متى تطلق الفانية لتخطب الباقية؟؟
      كلاليب الموت لازالتْ تحوم وتترقب... فإن كنتَ لا تراها فاعتبر بمن رآها من حولك... فمااااأكثرهم إن كنتَ تفطن!.

      رحمنا الله وإياكم فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض.

      اللهم أحسن ختامنا وختام آبائنا وأزواجنا وأولادنا, اللهم واغفر لموتانا وموتى المسلمين, الله آنس وحشتهم ونور قبورهم ومتعهم فيها بنعيمك, وابعثهم من قبورهم وهم آمنون من الفزع الأكبر, اللهم ويمن كتابهم ويسر حسابهم وزفّهم وأهليهم وجميع أحبائهم إلى جنات الخلد, ومتعهم فيها برؤية وجهك الكريم. آمين
      وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

      بقلمي:
      حفصة اسكندراني
      بكالوريوس دعوة وإعلام تخصص صحافة ونشر

    • #2
      الأخت الكريمة بارك الله فيكم ورزقنا وإياكم حسن الخاتمة
      كلمات تركت في القلب أثرا
      وعبارات أورثت النفس وجلا
      ما أعظمها من موعظة ، تصرف شواغل الدنيا، وتحث على الترقب والمبادرة، والإسراع والمثابرة،
      نعم؛ يالها من موعظة
      توقظ من انغمس قلبه لهوا
      وتستفيق من راح عقله سهوا
      نسأل أن يخفف عنا سكرات الموت ووحشة القبروهول البعث اللهم آمين
      الأخت الكريمة لا حرمك الله الأجر.ودام قلمكم مسيالا
      حسابي على الفيس بوك
      https://www.facebook.com/profile.php?id=100002466513641

      تعليق


      • #3
        أختي الغالية "حفصة"....
        قد أصبت من قلبي مقتلا!!!
        دمعت عيناي وخشع فؤادي، لكن...ماإن أقوم إلى شغل بيتي ، وأذهب إلى دوامي.. وأدخل معركة الدنيا حتى يعود القلب إلى غفلته...
        ورحم الله الشاطبي حين قال في رائعته:
        ولو أن عينا ساعدت لتوكفت = سحائبها بالدمع ديما وهطلا
        ولكنها عن قسوة القلب قحطها = فيا ضيعة الأعمار تمشي سبهللا

        فجزاك الله خيرا على هذه الكلمات الرائعة، ونسأل الله العفو والعافية.
        يظن الناس بي خيرا وإني ~ ~ ~ لشر الناس إن لم تعف عني

        تعليق


        • #4
          بارك الله لكم أختي الفاضلة حفصة
          يالها من كلمات لو صادفت من القلب حياة (إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ)
          وإنني استحضر في هذا المقام قول الفاروق عمر (كل يوم يقولون مات فلان، ومات فلان ، وسيأتي يوم وسيقولون مات عمر) وقد كان (كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ)
          اللهم اجعل خير أعمالنا خواتيمها وخير أيامنا يوم نلقاك وتوفنا وأنت راض عنا واجعلنا من عبادك الصالحين
          http://www.facebook.com/dr.hanydorgham

          تعليق


          • #5
            أخي الفاضل أحمد نجاح.. جزاك الله خيرا على تعليقك الذي شجعني وحمسني على ألا أتكاسل عن توجيه صهوة قلمي من وقت لآخر شطر ميدان الدعوة والنصح لله. فلرب كلمة يحيي الله بها نفسا من غفلتها.
            فبارك الله فيك ونفع بك وجزاك خيرا.
            بكالوريوس دعوة وإعلام تخصص صحافة ونشر

            تعليق


            • #6
              أختي الحبيبة أم يوسف... إن كانت كلماتي قد أصابتك في مقتل فوالله إنها لم تخرج مني حتى أزهقتْ روحي, وأرهقتْ نفسي, واستنفدت مدامعي. فلقد كان خبر موت زميلنا الدكتور عبد الله الجيوسي مفجعا وقاسيا على قلوبنا.
              وإني لأرجو أن يكون ثواب كل من انتفع بكلماتي هذه في ميزان حسنات والدي الذي لازلتُ أعاني من لوعة فراقه, وكذلك في ميزان حسنات د. عبدالله الجيوسي الذي كان موته ملهما لي في كتابتها.
              رحم الله جميع موتانا وموتى المسلمين. وجزاك الله خيرا على تعليقك.
              بكالوريوس دعوة وإعلام تخصص صحافة ونشر

              تعليق


              • #7
                أخي الكريم د.هاني درغام... كم سعدتُ باطلاعك على ما خطتْ يداي, وكم أسعدتني بصمتك الطيبة التي تركتَها في موضوعي بتشريفي بالتعليق عليه.
                ولقد أعدتَ لنا بمرورك الطيب هذا الحنين إلى شهر رمضان المبارك فمجرد رؤية اسمكم يتبادر إلى ذاكرتي وذاكرة جميع من يتابعني على الفيس بوك تلك الفوائد الرائعة التي كنا نتناقلها ونعيش معها طوال شهر رمضان المبارك.من كتابيك الرائعين: (رمضان...واها لريح الجنة) و (قلب موصول بالله)
                أسأل الله أن ينفع بك ويعلي قدرك.
                بكالوريوس دعوة وإعلام تخصص صحافة ونشر

                تعليق

                20,125
                الاعــضـــاء
                230,441
                الـمــواضـيــع
                42,204
                الــمــشـــاركـــات
                يعمل...
                X