• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • قصيدة في مدح النبي صلى الله عليه وسلم

      أخطأت في تنسيقها أكثر من مرة ، ربنا يسهل وأحاول رفعها مرة أخرى
      حسابي على الفيس بوك
      https://www.facebook.com/profile.php?id=100002466513641

    • #2
      المشاركة الأصلية بواسطة أحمد نجاح مشاهدة المشاركة
      أخطأت في تنسيقها أكثر من مرة ، ربنا يسهل وأحاول رفعها مرة أخرى
      ونحن فى الانتظار
      السيد عبد الغنى مبروك
      [email protected]
      جمهورية مصر العربية
      طنطا

      تعليق


      • #3
        القصيدة فى المرفقات بارك الله فيكم
        السيد عبد الغنى مبروك
        [email protected]
        جمهورية مصر العربية
        طنطا

        تعليق


        • #4
          أكرمك الله أخي الحبيب سيد أتعبناك معانا ، وكنت أود أن أضعها من دون رابط ، على كل سأضعها أيضا من دون تنسيق

          هذه القصيدة من نظم أخي الأكبر / شريف ناجح _شفاه الله
          (في مدح الحبيب )
          ولقد سموتَ على طباقٍ سبعةٍ=أنّى يطيق الشعر أن يسمو لها
          الشعر مني أخرس لا منجع=وصف الشموس طلوعها وأفولها
          لكن يشير بأصبع ضؤلت لبـ=ـعض فضائل عظمت حوت إجلالها
          النور وصف للبهيج من الوجو=هِ من الحياة جليلها وجميلها
          حلَّال أفئدة إذ اغتال السوا=دُ مَراحها أو ألزمت . . .أقفالها
          ومريحها بمنيحة إن ألزمت=بؤس البلايا . .قبحها . .أهوالها
          فيحيلها ثبج الضحى ثبج النهى=ثبج المباهج والسعادة . .كلها
          ماذا أقول لوصف نور واصفٍ=نسق الحياة . .حراكها.. أحوالها
          قد جئت والدنيا يغادر بعضها=فضممتها ضم الرؤوم عيالها
          ودخلت مكة ساجدا متخشعا=لم ينسك النصر الجليلُ...مذلَّها
          طلقاؤها قد دوَّخوا الدنيا فعفو=ك حكمة في رحمة نعنو لها
          بَطُؤَ التسامح لابن عمك(حارثٍ)=جُرح القرابة مظهرٌ تأصيلها
          اخترت سودة قبل عائشة على=كبر.....بكارة زينب من حلَّها؟
          وبقيت للأولى وفيًا مثلما=أفردتها عمرا تحوز حليلها
          فجعلتهنّ وشائجًا لمحبة الـ=إنسان والإخوان لا تجزيلها
          سمت المشاعر إذ دنت من قلبك الـ=علويّ حاوي الوحي نورا هالها
          ماذا يقول الواصفون لمدح ذا=تك بعدما ....مدح الإله مآلها
          يوم القيامة شافع دون الخلا=ئق ... إذ خشوا وتكرّهوا تطويلها
          ماذا أقول لوصف نور واصفٍ=جسد الحياة وروحها وحصولها
          بلغ الكمال شجاعة وفصاحة=وتكرما .... وهداية عنّى لها
          كلماته بقيت طوال الدهر ما=بليت ولكن جدّدت تحويلها
          قد علَّمت ذكر الإله دعائه=ومحبة منا له .......لننالها
          كلمات ذكر مبهج لو لم يقل=عجز الفصيح ...فما درينا مثلها
          سمقت.. كضوء الفجر..كالعطرالمضرْ=رَج وسْط حبَّات النهار يُهلَّها
          قلبي يحن إلى الصلاة على الحبيـ=ـب وآله متسرعا ليطولها
          أعدادها أكواب كوثره التي=هوت النفوس مذاقها وزلالها
          حسابي على الفيس بوك
          https://www.facebook.com/profile.php?id=100002466513641

          تعليق

          20,125
          الاعــضـــاء
          230,562
          الـمــواضـيــع
          42,256
          الــمــشـــاركـــات
          يعمل...
          X