• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • علو كل أحد على قدر إيمانه

      جعل الله عزوجل علوّ كل أحد على قدر إيمانه ..لذا قال الله تعالى :" يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات "
      فبدأ الله عزوجل عند ذكر الرفعة وشرف الدرجات بأصحاب الإيمان وأهل صفة الإيمان ،فيرفعهم بالإيمان أولاً ، فإذا ماتعلموا العلم بعد الإيمان رفع درجاتهم مرة ثانية بالعلم ، فالإيمان هو الرتبة الأولى ، ولابد منها ، ثم إذا جاء العلم فهذه هي الرتبة الثانية فوق التربة الأولى .
      قال الإمام القرطبي في تفسير هذه الآية ج17 ص299 قلت :" أي الإمام القرطبي" والعموم أوقع في المسألة وأولى بمعنى الآية فيرفع المؤمن بإيمانه أولاً ثم بعلمه ثانياً " انتهى .
      قلت : هذا للتنبيه على أن الإيمان هو الأساس والأصل في العلم النافع والتعليم ، وهو الذي يكون ثمرته الخشية وطول البكاء كما وصف الله تعالى في كتابه حيث قال :" إنما يخشى الله من عباده العلماء " .
      فكان علمهم باعثاً على الخشية لكون أساسه الإيمان وهو العلم النافع الذي وصف صاحبه في كتابه الخوف وأثنى عليه بالرجاء ونعته بالعلم فقال تعالى منوهاً به :" يحذر الآخرة ويرجو رحمة ربه قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لايعلمون ".

    • #2
      حقآ ماتفضلتم بذكرهُ..جزاك الله خيرآ

      تعليق


      • #3
        ولتحصيل الإيمان لابد من جهد الإيمان ..!!!

        تعليق

        20,037
        الاعــضـــاء
        238,087
        الـمــواضـيــع
        42,815
        الــمــشـــاركـــات
        يعمل...
        X