• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • لن أشاهد مسلسل عمر، وماذا عن بقية المسلسلات؟!

      (لن أشاهد مسلسل عمر)

      **لكن؟ ماذا عن بفية المسلسلات؟!**

      من المشاهد الرائعة التي رأيناها وأثلجت صدورنا غيرة الناس كباراً وصغاراً، رجالاً ونساءً على الصحابي الجليل الفاروق عمر بن الخطاب .

      وذلك بسبب المسلسل الذي ألّفه وأصدره ومثّله من لا تقوى له، بل بعضهم لا دين له.

      وللأسف بمباركة وتأييد من بعض ممن يُنسب للعلم وأهله.

      فقام أهل العلم المخلصون الغيورون محذرين ومستنكرين،

      وهبّ الكثير ممن في قلبه إيمان وغيرة معترضين ومقاطعين،

      لكن؟
      هل سنقاطع بقية المسلسلات والبرامج كما قاطعنا مسلسل عمر؟!

      حتى المسلسلات التي تسمى زورا وبهتانا (مسلسلات اجتماعية هادفة)!

      أيها الأخ المكرم:
      إننا لو تأملنا في تلك المسلسلات والبرامج لرأينا أنها لا تخلو من منكرات ومحرمات،

      مثل:
      * السفور وكشف العورات.
      * الاختلاط المحرم.
      * لمس الرجل المرأة والعكس كذلك.
      * نوم الرجل والمرأة على فراش واحد بحجة أنهما زوجين.
      * التقبيل
      * المعاكسات والتغزل
      * الكلام الفاحش والبذيء
      * الموسيقى والمعازف
      * تشويه صورة أم الزوج (عدائية متسلطة)
      * تشويه صورة أم الزوجة (تثير الفتنة وتحرض البنت)
      * الزوجة الثانية غالبا أنها سبب المشاكل الأسرية
      * العقوق بأنواعه وأشكاله، بل وتحريض الأبناء وتعليمهم التمر على الوالدين، من دون إظهار العلاج الصحيح للمشكلة.
      * تعليم طرق الخيانة الزوجية والأسرية.
      * الاستهزاء بالدين وأهل العلم
      وغيرها من المنكرات.

      فهل يوجد مسلسل يخلو مما سبق أو من بعضه؟!

      إن تلك المسلسلات والبرامج لها الأثر السيئ على المشاهد والمتابع،
      * قسوة القلب
      * اكتساب الإثم
      * تأخير الصلوات وضياعها
      * ضياع الأوقات
      * تعلق القلوب بالممثلين والإعجاب بهم ومحبتهم، وللأسف بعضه من أهل الفسق والفجور.
      وغيرها من الآثار السيئة.

      فهل سنقاطع تلك البرامج والمسلسلات؟!

      أم أن الهوى غلاب.

      عَنْ ‏ ‏أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ الله عَنْهُ، ‏ عَنِ النَّبِيِّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏قَالَ: "‏مَنْ لَمْ يَدَعْ قَوْلَ الزُّورِ وَالْعَمَلَ بِهِ وَالْجَهْلَ فَلَيْسَ لِلَّهِ حَاجَةٌ أَنْ يَدَعَ طَعَامَهُ وَشَرَابَهُ". [رواه البخاري]

      قال ابن رجب :
      إن التقرب إلى الله تعالى بترك المباحات لا يكمل إلا بعد التقرب إليه بترك المحرمات، فمن ارتكب
      المحرمات ثم تقرب إلى الله تعالى بترك المباحات كان بمثابة من يترك الفرائض ويتقرب بالنوافل وإن كان صومه مجزئا عند الجمهور.

      فحذار يا عبدالله من ضياع أجر الصيام.
      عن أبي هريرة قال: قال النبي :
      "رب صائم حظه من صيامه الجوع والعطش، ورب قائم حظه من قيامه السهر"
      [رواه أحمد]

      وكتبه:
      أبو محمد يوسف الشحي
      مستشار أسري

    • #2
      لو امتنع الناس عن النظر إلى القنوات التي تبث تلك الأفلام ، لأقلعت هي عن شرائها ، ولأفلس المنتجون لها ؛ فللشر شياطنه الموكلون به ، وليس أجدر من تجاهل هؤلاء المجرمين ، فقد كان من سنة السلف تجاهل أهل الفساد لكيلا يستشري فسادهم، وبعض الخلق يطمح في الشهرة ولو بإتيان الموبقات ؛ فقد نقل عن بعضهم أنه قال : أردت أن أذكر ولو باللعنات .
      كبير بن عيسى
      مرحلة الدكتوراه - قسم اللغة العربية/الصوتيات - جامعة جيلالي ليابس / الجزائر .

      تعليق

      19,982
      الاعــضـــاء
      237,726
      الـمــواضـيــع
      42,690
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X