• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • اللهم اكشف الضر عن إخواننا فى بورما

      انقذوا مسلمى بورما من أيدى الوثنيين

      أين أنتم مما يحدث فى بورما يا أمة الإسلام ؟؟
      إن المسلمين فى بورما يتعرضون منذ أمد بعيد لحملات إبادة جماعية منظمة وتطهير عرقى شامل لا تمييز فيه لطفل أوشيخ أو امرأة
      ولكن فى هذه الآونة قد اشتد سُعار تلك الحملات الهمجية المتوحشة إلى درجة مهولة ومفزعة
      فمتى يتحرك المسلمون ؟
      وماذا فعلوا إزاء تلك المذابح والمحارق والقتل والتشريد والتنكيل والتمثيل بجثث المسلمين ؟؟
      ما الذى قدمناه لإخواننا غير عقد مؤتمرات الشجب والإدانة ، وإلقاء القصائد الشعرية فى السرادقات الأنيقة الفاخرة ، وحفنة من المعونات الغذائية - لحفظ ماء الوجه - والتى لا نعلم إن كانت تصل إليهم حقا أم لا تصل ؟
      يجب أن يضغط العرب إقتصادياً وتجارياً بقوة على الصين ، لأنها - فى تقدير الخبراء - هى الدولة الوحيدة التى بإمكانها وقف نزيف نهر الدم المسلم هناك ، فالهمج أصحاب الأخدود فى عصرنا هذا والذين يقومون بتلك المذابح البشعة هم من عبدة " بوذا " ، عما يشركون ، كما أن الصين هى المهيمنة سياسياً على تلك البقعة من آسيا
      أقول : يجب أن يتحرك العرب والمسلمون جميعا ، فوراً وعلى وجه السرعة ، لأن كل دقيقة تمر تساوى دهوراً من العذاب لإخواننا فى بورما ، والذين تذوقوا كل صنوف الإضطهاد وألوانه
      " قُتِل أصحابُ الأخدود "
      اللهم قد بلغتُ ، اللهم فأشهد

    • #2
      المشاركة الأصلية بواسطة العليمى المصرى مشاهدة المشاركة
      انقذوا مسلمى بورما من أيدى الوثنيين

      أين أنتم مما يحدث فى بورما يا أمة الإسلام ؟؟

      ......................

      أقول : يجب أن يتحرك العرب والمسلمون جميعا ، فوراً وعلى وجه السرعة ، لأن كل دقيقة تمر تساوى دهوراً من العذاب لإخواننا فى بورما ، والذين تذوقوا كل صنوف الإضطهاد وألوانه
      " قُتِل أصحابُ الأخدود "
      اللهم قد بلغتُ ، اللهم فأشهد
      (إنك لا تُسمِعُ الموتى ولا تُسمِعُ الصمَّ الدعاء إذا وَلَّوا مُدْبِرين) : (النمل/80) .
      الأترجــة المصريــة
      http://quraneiat.blogspot.com/

      تعليق


      • #3
        المشاركة الأصلية بواسطة العليمى المصرى مشاهدة المشاركة
        انقذوا مسلمى بورما من أيدى الوثنيين

        أين أنتم مما يحدث فى بورما يا أمة الإسلام ؟؟
        إن المسلمين فى بورما يتعرضون منذ أمد بعيد لحملات إبادة جماعية منظمة وتطهير عرقى شامل لا تمييز فيه لطفل أوشيخ أو امرأة
        ولكن فى هذه الآونة قد اشتد سُعار تلك الحملات الهمجية المتوحشة إلى درجة مهولة ومفزعة
        فمتى يتحرك المسلمون ؟
        وماذا فعلوا إزاء تلك المذابح والمحارق والقتل والتشريد والتنكيل والتمثيل بجثث المسلمين ؟؟
        ما الذى قدمناه لإخواننا غير عقد مؤتمرات الشجب والإدانة ، وإلقاء القصائد الشعرية فى السرادقات الأنيقة الفاخرة ، وحفنة من المعونات الغذائية - لحفظ ماء الوجه - والتى لا نعلم إن كانت تصل إليهم حقا أم لا تصل ؟
        يجب أن يضغط العرب إقتصادياً وتجارياً بقوة على الصين ، لأنها - فى تقدير الخبراء - هى الدولة الوحيدة التى بإمكانها وقف نزيف نهر الدم المسلم هناك ، فالهمج أصحاب الأخدود فى عصرنا هذا والذين يقومون بتلك المذابح البشعة هم من عبدة " بوذا " ، عما يشركون ، كما أن الصين هى المهيمنة سياسياً على تلك البقعة من آسيا
        أقول : يجب أن يتحرك العرب والمسلمون جميعا ، فوراً وعلى وجه السرعة ، لأن كل دقيقة تمر تساوى دهوراً من العذاب لإخواننا فى بورما ، والذين تذوقوا كل صنوف الإضطهاد وألوانه
        " قُتِل أصحابُ الأخدود "
        اللهم قد بلغتُ ، اللهم فأشهد
        بارك الله فيك يااستاذ عليمي كانك تتكلم بما في نفسي . دماء المسلميين اصبحت مستباحه في العديد من الدول منها بورما وفلسطين وقبلهم البوسنه والهرسك وايضا يجب ان تضغط الشعوب الاسلاميه علي حكوماتها من اجل ان تتحرك هذه الحكومات لوقف هذه المذابح

        تعليق


        • #4
          المشاركة الأصلية بواسطة شذى الأترج مشاهدة المشاركة
          (إنك لا تُسمِعُ الموتى ولا تُسمِعُ الصمَّ الدعاء إذا وَلَّوا مُدْبِرين) : (النمل/80) .
          شكر الله للأخت الكريمة شذى الأترج على مشاركتها العطرة ، والتى يبدو منها تأثرها البالغ بمدى سلبية المسلمين إزاء مأساة إخوانهم فى بورما ، والتى تشبه إلى حد كبير مأساة البوسنة والهرسك ، أو تفوقها بشاعة ً
          ولا أدرى متى يفيق المسلمون فى مشارق الأرض ومغاربها من سُباتهم العميق ، الذى هم فيه غارقون ؟؟
          وإنّا لله وإنّا إليه راجعون

          تعليق


          • #5
            المشاركة الأصلية بواسطة احمد مجدى عبدالله مشاهدة المشاركة
            بارك الله فيك يااستاذ عليمي كانك تتكلم بما في نفسي . دماء المسلميين اصبحت مستباحه في العديد من الدول منها بورما وفلسطين وقبلهم البوسنه والهرسك وايضا يجب ان تضغط الشعوب الاسلاميه علي حكوماتها من اجل ان تتحرك هذه الحكومات لوقف هذه المذابح
            شكر الله لك أخى أحمد وجزاك خيراً على رهافة حسك ، وتلك نعمة حُرِم منها أكثر الناس
            ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم

            تعليق


            • #6
              المشاركة الأصلية بواسطة العليمى المصرى مشاهدة المشاركة
              انقذوا مسلمى بورما من أيدى الوثنيين

              أين أنتم مما يحدث فى بورما يا أمة الإسلام ؟؟
              إن المسلمين فى بورما يتعرضون منذ أمد بعيد لحملات إبادة جماعية منظمة وتطهير عرقى شامل لا تمييز فيه لطفل أوشيخ أو امرأة
              ولكن فى هذه الآونة قد اشتد سُعار تلك الحملات الهمجية المتوحشة إلى درجة مهولة ومفزعة
              فمتى يتحرك المسلمون ؟
              وماذا فعلوا إزاء تلك المذابح والمحارق والقتل والتشريد والتنكيل والتمثيل بجثث المسلمين ؟؟
              تذكرني بورما بما حدث للمسلميين في الاندلس من تنكيل وتعذيب بعد ضياع الاندلس ثم ضاع من بعدها جزء غالي منا وهو المسجد الاقصي وفلسطين وتشرد اهلها ويعيشون ماسي حتي اليوم والان ربما تضييع بورما والمسلميين مشغولين بصراعاتهم ولايتوحدون - حرب العراق والكويت و حرب العراق وايران الان صراع في سوريا واخر في ليبيا ومن قبله صراع في اليمين وصراع في العراق ثم صراعات بين السنه والشيعه والسلفيين والصوفيين والسلفيين والازهريين
              هناك حكمه تقول
              ان اهل الاندلس نسوا ان يصلوا صلاة الجماعه في الوقت الذي كان اعداؤهم يتوضأون بالدم
              اخشي ان يكون هذه الحكمه تقترب ان تتحقق مجددا
              ولاحول ولا قوة الابالله

              تعليق


              • #7
                آخر أخبار المأساة :
                بعد إعلان رئيس بورما " ثين سين " طرد المسلمين الروهنجيا من " أراكان " في نهاية شهر يونيو الماضي بدأت الحكومة البوذية تنفذ مخططاتها بواسطة البوذيين المحليين " الماغ ". ففي يوم وليلة فقط أحرقوا 5 قرى للمسلمين في شرق أراكان، بينما تستمر أعمال القتل والحريق في المنطقة حتى هذه اللحظة.
                وفى ليلة الإثنين الماضى 5 من ذي الحجة. ومع غروب القمر، في الساعة الحادية عشرة والنصف ليلا، بدأ البوذيون المسلحون بشن الهجوم المفاجئ على قرية " جاليا فارا " الواقعة في شرق " أراكان ". فأحرقوا بيوت المسلمين الذين كانوا يغطون فى نوم عميق. احترق بيت تلو الآخر حتى وصل العدد إلى 22 بيتا . استفاق سكان القرية، وحاولوا مقاومة البوذيين المسلحين ، لكنهم فشلوا.
                وفي الصباح الباكر حشد البوذيون جنودهم حتى فاق عددهم خمسة آلاف ، كلهم مسلحون بالسيوف والعصا والأسلحة النارية. وكان معهم رجال الشرطة من أبناء البوذيين المحليين. فأخذوا يهاجمون قرى المسلمين ، قرية تلو الأخرى، حتى أحرقوا أربع قرى بكاملها في منطقة ممبرا.
                انتقلت نيران البوذيين إلى منطقة مراأو قبيل ظهر نفس اليوم ، فأحرق البوذيون قرية بلطي فارا حيث يقطنها قرابة 500 أسرة مسلمة
                ليت المسلمين تذكروا - وهم يذبحون خراف العيد - إخوانهم الذين يتم ذبحهم فى بورما
                وإنا لله وإنا إليه راجعون

                تعليق


                • #8
                  إنا لله وإنا إليه راجعون : أحسن الله عزاءكم في الضمائر البشرية والمشاعر الإنسانية وروابط الأخوة الإسلامية ، ولا حول ولا قوة إلا بالله .
                  الأترجــة المصريــة
                  http://quraneiat.blogspot.com/

                  تعليق


                  • #9
                    المشاركة الأصلية بواسطة شذى الأترج مشاهدة المشاركة
                    إنا لله وإنا إليه راجعون : أحسن الله عزاءكم في الضمائر البشرية والمشاعر الإنسانية وروابط الأخوة الإسلامية ، ولا حول ولا قوة إلا بالله .
                    أختنا الفاضلة شذى الأترج ،
                    شكر الله سعيكم فى عزاء الضمائر البشرية والمشاعر الإنسانية وروابط الأخوة الإسلامية

                    تعليق


                    • #10

                      آخر أخبار المأساة

                      منذ خمس دقائق فقط

                      مازال مسلسل الجرائم – بكل أنواعها - مستمراً :
                      حرق مساجد.


                      حرق بيوت.

                      حرق رجال.

                      قتل

                      تعذيب.

                      اغتصاب.

                      اعتقالات . . . .

                      وما زال مسلسل الصمت العربى الإسلامى مستمراً كذلك !!

                      فإلى متى ؟!

                      إلى متى ؟!

                      إلى متى يا قومنا يظل العجز هو سيد الموقف

                      ؟؟؟!!!


                      تعليق


                      • #11

                        بارقة أمل

                        جدة / وكالات الأنباء : " بالأمس قامت منظمة التعاون الإسلامى بتدشين أول مركز للتعريف بمشكلة مسلمى الروهينجيا برعاية كريمة من أمينها العام البرفسور أكمل الدين إحسان أوغلو وبتشريف كل من السفير محمد الطيب مدير وزارة الخارجية فرع مكة المكرمة والبرفسور وقار الدين مسيع الدين رئيس اتحاد منظمات الروهنجيا ARU وذلك بمقر منظمة التعاون الإسلامي بجدة
                        وقد أكد البرفسور أكمل الدين إحسان أوغلو في كلمته الافتتاحية على أن المنظمة قد ساندت القضية منذ اندلاعها وأنها سوف تستمر في الدعم والوقوف مع الشعب الروهنجي حتى يسترجع كل حقوقه المسلوبة مطالبا الدول الإسلامية والمنظمات الحقوقية بضرورة الوقوف مع الأقلية الروهنجية والتي وصفتها الولايات المتحدة بأنها الأقلية الأكثر تعرضا للإضطهاد في العالم
                        كما شدد على أنه يجب على المجتمع الدولي أن يفي بوعوده ويمنح الأمل للروهنجيين من خلال الضغط على حكومة ميانمار لوضع حل عاجل للأزمة في البلاد. عقب ذلك ألقى البرفسور وقار الدين كلمة عبر الاسكايب شدد فيها على ضرورة العمل لنصرة الشعب الروهنجي وأن من أهداف المركز الروهنجي العالمي دعم المسار الإعلامي عبر المركز الإعلامي الروهنجي وذلك بتقديم معلومات دقيقة عن الروهنجيا ومأساتهم ونقل صورة واضحة من قلب الحدث توثق معاناة الروهنجيا واضطهادهم كما نوه بضرورة الوقوف مع المركز ومساندته ليتمكن من أداء رسالته بالشكل المطلوب
                        عقب ذلك قام الأمين العام للمنظمة بتدشين المركز الروهنجي العالمي ثم اطلع الجميع على تقرير مصور للمركز يوضح هدفه ورسالته ومجاﻻت عمله " / انتهى الخبر
                        اللهم بارك فى تلك الجهود الكريمة حتى تؤتى ثمارها المرجوة

                        تعليق


                        • #12
                          بارك الله فيك استاذ عليمي وياليت علماء المسلميين يحملون هم الاقليات الاسلاميه المضهده مثلكم لان المسالة تدمي القلب حسره علي حال المسلميين هناك في بورما وغيرها من بلاد العالم ان هؤلاء القوم ذنبهم ليس فيمن يضهدهم فقط بل ايضا في اخوتهم المسلميين الذين لم يهتموا بماساتهم

                          تعليق

                          19,987
                          الاعــضـــاء
                          237,757
                          الـمــواضـيــع
                          42,699
                          الــمــشـــاركـــات
                          يعمل...
                          X