• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • جيل التمكين..

      بسم الله والحمد لله..

      من أساطير الصحوة: انتظار الجيل النقي الذي تمت تنشئته في بيئة إسلامية ولم يعاني مما عانيناه من التربية الممسوخة والمفاهيم المغلوطة ، وأن هذا الجيل هو جيل النصر والتمكين المنشود.

      وهذا ضرب من الوهم والمخدرات الفكرية وذلك لسببين أساسيين:

      الأول: أن نوازع الخير والشر والإصلاح في نفوس الناس متشعبة جداً لا يكفي لتغليب جانب على جانب منها مجرد النشأة في بيت ملتزم كما يسمونه، ولن ينتج من هذه البيوت ولو كان ما كان : رجلاً لا يعصي ولا يفسق ولا يضل؛ فإن مسارب تلك الأدواء للنفوس متشعبة، خاصة مع طبيعة الواقع والمجتمع، وبرهان ذلك أنه قد خرج جيل أبناء جيل الصحوة الأول وفي هذا الجيل من العيوب والخلل ما لا يخفى على بصير، وجمهرة التيار الإسلامي من جيل الشباب الآن ليسوا من أبناء جيل الصحوة الأول أصلاً؛ وإنما نبت جيل الشباب الحالي بالدعوة لا بالولادة لأبوين ملتزمين.

      الثاني: أن جيل التمكين الأول في الإسلام لم ينشأ هذه النشأة بل نشأ في بيئة منحرفة ضالة جاهلية فأصلحهم الله بالرسالة والنبوة، وختم النبوة بنبيهم وترك لهم الوحي قرآناً وسنة يصلحون به أنفسهم لا يحجز الرجل عن أن يصلح نفسه ويهديها حاجز، ولا يحوجه صلاح النفس إلا إلى الصبر والعزيمة المحوطين بتوفيق الله.

      لا أقول هذا لأقلل من أثر التنشئة الأسرية، وإنما لأقضي على أسطورة جعلها سبباً كافياً يقيمه الناس من أنفسهم مقام معصوم الشيعة ومهدي السنة يتلهون بانتظاره عن العمل للدين وإصلاح النفس ويغفلون بسببه عن أن الله يجري النصر على من أقام دينه سواء نشأ في بيت ملتزم أو في حانة سكارى.

    • #2
      انتهز فرصة أول تعليق لأقول: رائعة وأصبتم ولجيل التمكين وللواقع..بإحسانٍ وصفتم..أبا فهر.
      - بكالوريوس الشريعة: جامعة الإمام محمد بن سعود -
      - ماجستير علم اللغة التطبيقي: علم اللغة النفسي -
      - باحث دكتوراه علوم اجتماعية: منظمات متعلّمة -
      Twitter

      تعليق


      • #3
        أحسن الله إليك يا سيدنا، ولا عدمتُ تشجيعك !

        تعليق


        • #4
          جزاك الله خيرا.
          هل تنوي ان تكتب عن اساطير اخرى؟
          من ( الأساطير) ان صحت العبارة التي تحتاج القاء الضوء عليها: النظرة الملائكية من قبل البعض الى اهل العلم الشرعي و خاصة اهل القران حيث يوضعوا في معظم الأحيان تحت المجهر و يكون الحكم على أي سلبية فيهم او تصدر منهم قاسيا بسبب تلك النظرة الملائكية بسبب الخلط بين الشخص وتصرفاته و التصنيف الذي يصنفه به اهل تلك النظرة...هذا ملتزم...هذا حافظ للقران...

          تعليق


          • #5
            نعم أنوي الكتابة، شكراً جزيلاً على الإضافة.

            تعليق

            19,984
            الاعــضـــاء
            237,739
            الـمــواضـيــع
            42,692
            الــمــشـــاركـــات
            يعمل...
            X