• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      74 - الحكم فيمن أقيمت عليه الصلاة وهو يطوف.
      قال عطاء، فيمن يطوف فتقام الصلاة، أو يدفع عن مكانه: إذا سلم يرجع إلى حيث قطع عليه. ويذكر نحوه عن ابن عمر وعبد الرحمن بن أبي بكر .

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      73 – جواز طواف الرجال مع النساء واختلاطهن من غير ريبة ولا خلوة .
      قال عطاء :إذ منع ابن هشام النساء الطواف مع الرجال، قال: كيف يمنعهن، وقد طاف نساء النبي مع الرجال؟ قلت: أبعد الحجاب أو قبل؟ قال: إي لعمري، لقد أدركته بعد الحجاب. قلت: كيف يخالطن الرجال؟ قال: لم يكن يخالطن، كانت عائشة تطوف حجرة من الرجال، لا تخالطهم، فقالت امرأة: انطلقي نستلم يا أم المؤمنين، قالت: عنك، وأبت، وكن يخرجن متنكرات بالليل، فيطفن مع الرجال، ولكنهن كن إذا دخلن البيت، قمن حتى يدخلن، وأخرج الرجال.

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      34 - جواز الاقتصار على فاتحة الكتاب في الفريضة والنافلة.
      عن أبي هريرة يقول: في كل صلاة يقرأ، فما أسمعنا رسول الله أسمعناكم، وما أخفى عنا أخفينا عنكم، وإن لم تزد على أم القرآن أجزأت، إن زدت فهو خير.

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      72 - الطبيعة البشرية والفطرة الإنسانية والجبلة الخلقية ميل الرجل للمرأة والشاب للفتاة والعلاج النبوي الناجع والناجح بصرف النظر والتفاف الوجه وسد طرق الشهوة وصد وسائل الفاحشة .
      عن عبد الله بن عباس قال:كان الفضل رديف رسول الله ، فجاءت امرأة من خثعم، فجعل الفضل ينظر إليها وتنظر إليه، وجعل النبي يصرف وجه الفضل إلى الشق الآخر، فقالت: يا رسول الله، إن فريضة الله على عباده في الحج أدركت أبي شيخا كبيرا، لا يثبت على الراحلة، أفأحج عنه. قال: (نعم). وذلك في حجة الوداع

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      71 - من واجبات الإمامة وضرورات الولاية محاسبة الإمام لعماله ومتابعته لموظفيه . عن أبي حميد الساعدي قال:استعمل رسول الله رجلا من الأسد على صدقات بني سليم، يدعى ابن اللتبية، فلما جاء حاسبه.

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      70 - جواز أخذ المال من غير سؤال للغير وامتهان للنفس .عن حكيم بن حزام قال:سألت رسول الله فأعطاني، ثم سألته فأعطاني، ثم سألته فأعطاني، ثم قال: (يا حكيم، إن هذا المال خضرة حلوة، فمن أخذه بسخاوة نفس بورك له فيه، ومن أخذه بإشراف نفس لم يبارك له فيه، وكان كالذي يأكل ولا يشبع، اليد العليا خير من اليد السفلى)

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      69 - ضرورة المجاهدة وأهمية العمل لتغيير النفس وتطوير الذات وصناعة الحياة .
      عن أبي سعيد الخدري :إن ناسا من الأنصار، سألوا رسول الله فأعطاهم، ثم سألوه فأعطاهم، حتى نفذ ما عنده، فقال: (ما يكون عندي من خير فلن أدخره عنكم، ومن يستعفف يعفه الله، ومن يستغن يغنه الله، ومن يتصبر يصبره الله، وما أعطي أحد عطاء خيرا وأوسع من الصبر)

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      68 - من الصدقة فعل المعروف والإمساك عن الشر.
      عن النبي قال: (على كل مسلم صدقة). فقالوا: يا نبي الله، فمن لم يجد؟ قال: (يعمل بيده، فينفع نفسه ويتصدق). قالوا: فإن لم يجد؟ قال: (يعين ذا الحاجة الملهوف). قالوا: فإن لم يجد؟ قال: (فليعمل بالمعروف، وليمسك عن الشر، فإنها له صدقة).

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      67 - أفضل الصدقة عن ظهر غنى ويقدم الدين والنفقة على الأهل والأولاد على الصدقة على الفقراء.
      عن حكيم ابن حزام ،عن النبي قال: (اليد العليا خير من اليد السفلى، وابدأ بمن تعول، وخير الصدقة عن ظهر غنى، ومن يستعفف يعفه الله، ومن يستغن يغنه الله)

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      66 - الشهادة بالخير والثناء بالمعروف والإشادة بالصلاح علامة خير ودلالة رفعة ومؤشر منزلة للشخص في الدنيا والآخرة.
      عن أبي الأسود قال:قدمت المدينة، وقد وقع بها مرض، فجلست إلى عمر بن الخطاب ، فمرت بهم جنازة، فأثني على صاحبها خيرا، فقال عمر : وجبت، ثم مر بأخرى فأثني على صاحبها خيرا، فقال عمر : وجبت. ثم مر بالثالثة فأثني على صاحبها شرا، فقال: وجبت. فقال أبو الأسود: فقلت: وما وجبت يا أمير المؤمنين؟ قال: قلت كما قال النبي : (أيما مسلم، شهد له أربعة بخير، أدخله الله الجنة). فقلنا: وثلاثة، قال: (وثلاثة). فقلنا: واثنان، قال: (واثنان). ثم لم نسأله عن الواحد .

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      65 - تعليم النبي أمته بعدم احتقار الفقراء وانتقاص الخدم واستصغار الضعفاء.
      عن أبي هريرة :أن أسود، رجلا أو امرأة، كان يقم المسجد، فمات ولم يعلم النبي بموته، فذكره ذات يوم فقال: (ما فعل ذلك الإنسان). قالوا: مات يا رسول الله. قال: (أفلا آذنتموني). فقالوا: إنه كان كذا وكذا قصته. قال: فحقروا شأنه، قال: (فدلوني على قبره). فأتي قبره فصلى عليه

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      64 - ما يقال عند الصلاة على الطفل. قال الحسن: يقرأ على الطفل بفاتحة الكتاب، ويقول: اللهم اجعله لنا فرطاً وسلفاً وأجراً.

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      63 - حسرة الصحابة على التفريط في العبادة والتهاون بالطاعة والغفلة عن القربة .
      عن أبي هريرة قال:(من تبع جنازة فله قيراط. فقال: أكثر أبو هريرة علينا. فصدقت، يعني عائشة، أبا هريرة، وقالت: سمعت رسول الله يقوله. فقال ابن عمر : لقد فرطنا في قراريط كثيرة)

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      62 - حقيقة الصبر عند الصدمة الكبرى للمصيبة والوهلة الأولى للبلية. عن أنس ،قال :قال النبي :(الصبر عند الصدمة الأولى)

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      61 - بشرية النبي وتأثره بالمواقف المحزنة والأحداث المؤلمة .
      عن أنس قال:قنت رسول الله شهرا، حين قتل القراء، فما رأيت رسول الله حزن حزنا قط أشد منه.(1238)
      - عن أنس بن مالك قال: أخذ رسول الله إبراهيم فقبله وشمه، ثم دخلنا عليه بعد ذلك، وإبراهيم يجود بنفسه، فجعلت عينا رسول الله تذرفان، فقال له عبد الرحمن بن عوف : وأنت يا رسول الله؟ فقال: (يا ابن عوف، إنها رحمة). ثم أتبعها بأخرى، فقال : (إن العين تدمع والقلب يحزن، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا، وإنا بفراقك يا إبراهيم لمحزنون)(1241)
      - عن أنس بن مالك قال:شهدنا بنتا لرسول الله ، قال: ورسول الله جالس على القبر، قال: فرأيت عيناه تدمعان، قال: فقال: (هل منكم رجل لم يقارف الليلة). فقال أبو طلحة: أنا، قال: (فانزل). قال: فنزل في قبرها.(1225)

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      60 - الإتباع الدقيق والتأسي البالغ من الصحابة للنبي حتى في أحلك الظروف وأصعب المواقف.
      عن زينب بنت أبي سلمة قالت:لما جاء نعي أبي سفيان من الشام، دعت أم حبيبة بصفرة في اليوم الثالث، فمسحت عارضيها وذراعيها، وقالت: إني كنت عن هذا لغنية، لولا أني سمعت رسول الله يقول: (لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر، أن تحد على ميت فوق ثلاث، إلا على زوج، فإنها تحد عليه أربعة أشهر وعشراً)

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      59 - عظم محبة الصديق للنبي وتأثره عند وفاته وقوة قلبه ورباطة جأشه عند المصائب مما كان سبباً في ثبات المؤمنين وتحمل المسلمين.
      عن عائشة قالت: أقبل أبو بكر على فرسه من مسكنه بالسنح، حتى نزل فدخل المسجد، فلم يكلم الناس، حتى دخل على عائشة ، فتيمم النبي وهو مسجى ببرد حبرة، فكشف عن وجهه، ثم أكب عليه فقبله، ثم بكى فقال: بأبي أنت يا نبي الله، لا يجمع الله عليك موتتين، أما الموتة التي كتبت عليك فقدمتها.

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      58 - عموم سجود السهو للفرض والنفل.
      قال البخاري(وسجد ابن عباس سجدتين بعد وتره.عن أبي هريرة :أن رسول الله قال: (إن أحدكم إذا قام يصلي، جاء الشيطان فلبس عليه، حتى لا يدري كم صلى، فإذا وجد ذلك أحدكم، فليسجد سجدتين وهو جالس)

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      57 - شوارد الفكر وخواطر الذهن وشواغل النفس وعوارض القلب لا تفسد الصلاة ولا تنافي الطمأنينة.
      (قال عمر : إني لأجهز جيشي وأنا في الصلاة. عن عقبة بن الحارث قال:صليت مع النبي العصر، فلما سلم قام سريعا، دخل على بعض نسائه، ثم خرح، ورأى ما في وجوه القوم من تعجبهم لسرعته فقال: (ذكرت وأنا في الصلاة تبراً عندنا، فكرهت أن يمسي، أو يبيت عندنا، فأمرت بقسمته)

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      56 - فقه الصحابة والتابعين لأحاديث النبي وإدراكهم لعظمة الدين ويسر الشريعة في جواز ترك العبادة لأجل الحوائج الشخصية والضرورات الاجتماعية.
      (قال قتادة: إن أخذ ثوبه يتبع السارق ويدع الصلاة. حدثنا الأزرق بن قيس قال: كنا بالأهواز نقاتل الحرورية، فبينا أنا على جرف نهر، إذا رجل يصلي، وإذا لجام دابته بيده، فجعلت الدابة تنازعه، وجعل يتبعها، قال شعبة: هو أبو برزة الأسلمي، فجعل رجل من الخوارج يقول: اللهم افعل بهذا الشيخ، فلما انصرف الشيخ قال: إني سمعت قولكم، وإني غزوت مع رسول الله ست غزوات، أو سبع غزوات، وثمان، وشهدت تيسيره، وإني، إن كنت أن أراجع مع دابتي، أحب إلي من أن أدعها ترجع إلى مألفها، فيشق علي.

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      55 - اختيار البخاري تطوع الليل والنهار ركعتين ركعتين .
      قال: ما جاء في التطوع مثنى مثنى.ويذكر ذلك عن عمار، وأبي ذر، وأنس.وجابر بن زيد، وعكرمة، والزهري، .وقال: يحيى بن سعيد الأنصاري: ما أدركت فقهاء أرضنا إلا يسلمون في كل اثنتين من النهار.

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      54 - فضل الأعمال الصالحة ونوافل العبادات والسنن والمستحبات في رفع الدرجات وعلو المنازل.
      عن أبي هريرة :أن النبي قال لبلال عند صلاة الفجر: (يا بلال، حدثني بأرجى عمل عملته في الإسلام، فإني سمعت دف نعليك بين يدي في الجنة). قال: ما عملت عملا أرجى عندي: أني لم أتطهر طهورا، في ساعة ليل أو نهار، إلا صليت بذلك الطهور ما كتب لي أن أصلي.
      قال أبو عبد الله: دف نعليك، يعني تحريك.

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      53 - جواز التطوع المطلق في السفر.
      قال البخاري (من تطوع في السفر، في غير دبر الصلوات وقبلها وركع النبي ركعتي الفجر في السفر) عن أم هانىء، ذكرت: أن النبي يوم فتح مكة اغتسل في بيتها، فصلى ثمان ركعات، فما رأيته صلى صلاة أخف منها، غير أنه يتم الركوع والسجود.

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      52 - الدليل على سنية ترك النوافل القبلية والبعدية في السفر.
      سافر ابن عمر فقال: صحبت النبي ، فلم أراه يسبح في السفر، وقال الله جل ذكره: لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      51 - شرط قصر الصلاة في السفر مفارقة البنيان ومجاوزة العمران خروجاً وقدوماً.
      قال البخاري(يقصر إذا خرج من موضعه) وخرج علي فقصر وهو يرى البيوت، فلما رجع قيل له: هذه الكوفة، قال: لا، حتى ندخلها.عن أنس قال: صليت الظهر مع النبي بالمدينة أربعا، والعصر بذي الحليفة ركعتين.

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      50 - اختيار الصحابة عدم وجوب سجود التلاوة . وقيل لعمران بن حصين: الرجل يسمع السجدة ولم يجلس لها؟ قال: أرأيت لو قعد لها؟ كأنه لا يوجبه عليه. وقال سلمان: ما لهذا غدونا. وقال عثمان : إنما السجدة على من استمعها. وقال الزهري: لا يسجد إلا أن يكون طاهرا، فإذا سجدت وأنت في حضر فاستقبل القبلة، فإن كنت راكبا فلا عليك حيث كان وجهك. وكان السائب بن يزيد لا يسجد لسجود القاص .عن ربيعة بن عبد الله بن الهدير، قال أبو بكر: وكان ربيعة من خيار الناس، عما حضر ربيعة من عمر بن الخطاب : قرأ يوم الجمعة على المنبر بسورة النحل، حتى إذا جاء السجدة نزل فسجد، وسجد الناس، حتى إذا كانت الجمعة القابلة، قرأ بها، حتى إذا جاء السجدة، قال: يا أيها الناس، إنا نمر بالسجود، فمن سجد فقد أصاب، ومن لم يسجد فلا إثم عليه. ولم يسجد عمر . وزاد نافع، عن ابن عمر : إن الله لم يفرض السجود إلا أن نشاء.

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      49 - شؤم الاستكبار والإعراض عن دين الله . عن عبد الله قال:قرأ النبي النجم بمكة، فسجد فيها وسجد من معه غير شيخ، أخذ كفا من حصى، أو تراب، فرفعه إلى جبهته، وقال: يكفيني هذا، فرأيته بعد ذلك قتل كافراً.

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      48 - جواز الدعاء على الكفار والدعاء لهم عند طلب التفريج .عن ابن مسعود، فقال:إن قريشا أبطؤوا عن الإسلام، فدعا عليهم النبي ، فأخذتهم سنة حتى هلكوا فيها، وأكلوا الميتة والعظام، فجاءه أبو سفيان، فقال: يا محمد، جئت تأمر بصلة الرحم، وإن قومك هلكوا، فادع الله. فقرأ: فارتقب يوم تأتي السماء بدخان مبين. ثم عادوا إلى كفرهم، فذلك قوله تعالى: يوم نبطش البطشة الكبرى. يوم بدر.قال أبو عبد الله: وزاد أسباط، عن منصور: فدعا رسول الله فسقوا الغيث، فأطبقت عليهم سبعا، وشكا الناس كثرة المطر، قال: (اللهم حولينا ولا علينا). فانحدرت السحابة عن رأسه، فسقوا، الناس حولهم..

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      47 - اختيار البخاري صلاة العيد للنساء في البيوت وأهل القرى والبوادي كهيئة صلاة العيد .قال البخاري"إذا فاته العيد يصلي ركعتين، وكذلك النساء، ومن كان في البيوت والقرى".لقول النبي : (هذا عيدنا أهل الإسلام).وأمر أنس بن مالك مولاهم ابن أبي عتبة بالزاوية، فجمع أهله وبنيه، وصلى كصلاة أهل المصر وتكبيرهم. وقال عكرمة: أهل السواد يجتمعون في العيد، يصلون ركعتين، كما يصنع الإمام. وقال عطاء: إذا فاته العيد صلى ركعتين.

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      46 - البعد عن الهدي النبوي والتشريع الإسلامي منذ القرون الأولى.
      عن حفصة بنت سيرين قالت: كنا نمنع جوارينا أن يخرجن يوم العيد، فجاءت امرأة، فنزلت قصر بني خلف، فأتيتها، فحدثت أن زوج أختها غزا مع النبي اثنتي عشرة غزوة، فكانت أختها معه في ست غزوات، فقالت: فكنا نقوم على المرضى ونداوي الكلمى، فقالت: يا رسول الله، على إحدانا بأس إذا لم يكن لها جلبات أن لا تخرج؟ فقال: (لتلبسها صاحبتها من جلبابها، فليشهدن الخير ودعوة المؤمنين). قالت حفصة: فلما قدمت أم عطية أتيتها فسألتها: أسمعت في كذا وكذا؟ قالت: نعم بأبي، وقلما ذكرت النبي إلا قالت بأبي، قال: (ليخرج العواتق ذوات الخدور، أو قال: العواتق وذوات الخدور - شك أيوب - والحيض، ويعتزل الحيض المصلى، وليشهدن الخير ودعوة المؤمنين). قالت: فقلت لها: آلحيض؟ قالت: نعم، أليس الحائض تشهد عرفات، وتشهد كذا وتشهد كذا.

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      45 - سنية الوقوف عند الموعظة أمام الجالسين لأنه أبلغ في شد الانتباه وإيصال المراد للمخاطبين .
      عن أبي سعيد الخدري قال: كان رسول الله يخرج يوم الفطر والأضحى إلى المصلى، فأول شيء يبدأ به الصلاة، ثم ينصرف، فيقوم مقابل الناس، والناس جلوس على صفوفهم، فيعظهم ويوصيهم ويأمرهم: فإن كان يريد أن يقطع بعثا قطعه، أو يأمر بشيء أمر به، ثم ينصرف

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      44 - حسن خلقه وجميل تعامله مع أهل بيته وزوجاته وخاصة في الأفراح والمناسبات.
      عن عائشة قالت:دخل علي رسول الله وعندي جاريتان، تغنيان بغناء بعاث: فاضطجع على الفراش وحول وجهه، ودخل أبو بكر فانتهرني، وقال: مزمارة الشيطان عند النبي ، فأقبل عليه رسول الله فقال: (دعهما). فلما غفل غمزتهما فخرجتا.وكان يوم عيد، يلعب السودان بالدرق والحراب، فإما سألت النبي ، وإما قال: (تشتهين تنظرين). فقلت: نعم، فأقامني وراءه، خدي على خده، وهو يقول: (دونكم يا بني أرفدة). حتى إذا مللت، قال: (حسبك). قلت: نعم، قال: (فاذهبي)

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      43 - عظم حال الصحابة وشدة حاجتهم من الفقر والعوز مما دعاهم للانصراف عن الخطبة ومفارقة النبي يوم الجمعة ومع ذلك عذرهم ولم يعنفهم ويوبخهم.
      عن جابر بن عبد الله قال:بينما نحن نصلي مع النبي ، إذ أقبلت عير تحمل طعاماً، فالتفتوا إليها حتى ما بقي مع النبي إلا اثنا عشر رجلاً، فنزلت هذه الآية: وإذا رأوا تجارة أو لهواً انفضوا إليها وتركوك قائماً

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      42 - استقبال الخطيب أثناء الخطبة .قال البخاري "يستقبل الإمام القوم، واستقبال الناس الإمام إذا خطب.واستقبل ابن عمر وأنس الإمام" عن أبي سعيد الخدري قال:إن النبي جلس ذات يوم على المنبر، وجلسنا حوله.

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      41 - حق الجالس في مكانه والنهي عن إقامته منه في الجمعة وغيرها .
      عن ابن عمر يقول: نهى النبي أن يقيم الرجل أخاه من مقعده ويجلس فيه. قلت لنافع: الجمعة؟ قال: الجمعة وغيرها.

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      40 - فضل المشي لصلاة الجمعة.
      عن عباية بن رفاعة قال: أدركني أبو عبس، وأنا أذهب إلى الجمعة، فقال: سمعت النبي يقول: (من اغبرت قدماه في سبيل الله حرمه الله على النار)

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      39 - شرعية الاغتسال يوماً كل أسبوع .عن أبي هريرة قال:قال النبي : (لله تعالى على كل مسلم حق، أن يغتسل في كل سبعة أيام يوماً).

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      38 - جواز تنفل الإمام والمأموم في مكانه. عن نافع قال: كان ابن عمر يصلي في مكانه الذي صلى فيه الفريضة. وفعله القاسم. ويذكر عن أبي هريرة رفعه: (لا يتطوع الإمام في مكانه). ولم يصح.

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      37 - البيان الواضح والتفصيل الدقيق لكثير من سنن الصلاة في حديث أبي حميد الساعدي كتمكين اليدين من الركبتين عند الركوع واستواء الظهر وصفة وضع اليدين عن السجود واستقبال القبلة بأطراف أصابع الرجلين وغيرها .
      قال أبو حميد الساعدي: "أنا كنت أحفظكم لصلاة رسول الله ، رأيته إذا كبر جعل يديه حذاء منكبيه، وإذا ركع أمكن يديه من ركبتيه، ثم هصر ظهره، فإذا رفع رأسه استوى، حتى يعود كل فقار مكانه، فإذا سجد وضع يديه غير مفترش ولا قابضهما، واستقبل بأطراف أصابع رجليه القبلة، فإذا جلس في الركعتين جلس على رجله اليسرى، ونصب اليمنى، وإذا جلس في الركعة الآخرة، قدم رجله اليسرى، ونصب الأخرى، وقعد على مقعدته".

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      36 - المرأة تفعل في صلاتها كما يفعل الرجل على حد سواء.
      (كانت أم الدرداء تجلس في صلاتها جلسة الرجل،وكانت فقيهة)

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      35 - استدلال البخاري بجواز الدعاء في الركوع بحديث عائشة قالت: كان النبي يقول في ركوعه وسجوده: (سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، اللهم اغفر لي)

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      34 - جواز الاقتصار على فاتحة الكتاب .
      عن أبي هريرة يقول: في كل صلاة يقرأ، فما أسمعنا رسول الله أسمعناكم، وما أخفى عنا أخفينا عنكم، وإن لم تزد على أم القرآن أجزأت، إن زدت فهو خير.

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      33- فضيلة التقدم للطاعة والتبكير للعبادة والمسابقة للقربة.عن أبي هريرة قال:قال النبي (لو يعلمون ما في التهجير لاستبقوا، ولو يعلمون ما في العتمة والصبح، لأتوهما ولو حبوا، ولو يعلمون ما في الصف المقدم لاستهموا)

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      32 - اختيار البخاري جعل البصر إلى الإمام وليس لمحل السجود كما هو مشتهر عند الفقهاء حيث قال (رفع البصر إلى الإمام في الصلاة).
      عن أبي معمر قال:قلنا لخباب: أكان الرسول يقرأ في الظهر والعصر؟ قال: نعم، قلنا: بم كنتم تعرفون ذاك؟ قال: بإضطراب لحيته

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      31 - شفقة النبي على أمته بتخفيف الصلاة وتقصير العبادة رحمة بهم وحرصاً على خشوعهم.(عن أنس بن مالك، عن النبي قال:(إني لأدخل في الصلاة، فأريد إطالتها، فأسمع بكاء الصبي فأتجوز، مما أعلم من شدة وجد أمه من بكائه)

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      30 - حسن خلق النبي وجميل تعامله مع أهل بيته.
      (عن عائشة: ما كان النبي يصنع في بيته؟ قالت: كان يكون في مهنة أهله، تعني خدمة أهله، فإذا حضرت الصلاة خرج إلى الصلاة)

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      29 - عمق فقه الصحابة وحسن فهمهم وشدة حرصهم ودقة تطبيقهم لحديث النبي .
      (كان ابن عمر يبدأ بالعشاء. وقال أبو الدرداء: من فقه المرء إقباله على حاجته، حتى يقبل على صلاته وقلبه فارغ.
      عن عائشة، عن النبي أنه قال: (إذا وضع العشاء، وأقيمت الصلاة، فابدؤوا بالعشاء)

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      راجية الفردوس : بارك الله فيك ونفع بك

      اترك تعليق:


    • راجية الفردوس
      رد
      بارك الله فيك

      اترك تعليق:


    • علي بن حسين فقيهي
      رد
      28 - الوقوف عند الألفاظ النبوية والمصطلحات الشرعية والاهتمام والعناية بها.
      قال البخاري(قول الرجل: فاتتنا الصلاة)وكره ابن سيرين أن يقول: فاتتنا الصلاة، ولكن ليقل: لم ندرك. وقول النبي أصح. عن أبي قتادة بينما نحن نصلي مع النبي ، إذ سمع جلبة رجال، فلما صلى قال: (ما شأنكم). قالوا: استعجلنا إلى الصلاة. قال: (فلا تفعلوا، إذا أتيتم الصلاة فعليكم بالسكينة، فما أدركتم فصلوا، وما فاتكم فأتموا)

      اترك تعليق:

    20,125
    الاعــضـــاء
    230,451
    الـمــواضـيــع
    42,206
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X