• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • مقال: وصف الصحابة الرسول صلى الله عليه وسلم حال نزول الوحي عليه

      بسم الله الرحمن الرحيم


      وصف الصحابة حال رسول الله r عند نزول الوحي عليه

      لقد كان نزول القرآن على النبي r معجزة عظيمة تحدى الله بها الأنس والجن أن يأتوا بمثله ولوكان بعضهم لبعض ظهيرا.
      وكان ينزل به جبريل على رسول اللهr بأوضاع مختلفة وأحوال متعددة ثقيلة عليه، قال تعالى :ﭦ ﭧ ﭨ ﭩ ﭪ ﭫ
      وقد وصف صحابة رسول اللهr حاله عند نزول الوحي عليه ،والآثار التي يلاحظونها ،فمن ذلك :
      · أن جبينه وجبهته تفيضان بالعَرَق حتى في اليوم الشديد البرد:
      قَالَتْ عَائِشَةُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا : " وَلَقَدْ رَأَيْتُهُ يَنْزِلُ عَلَيْهِ الْوَحْيُ فِي الْيَوْمِ الشَّدِيدِ الْبَرْدِ فَيَفْصِمُ عَنْهُ وَإِنَّ جَبِينَهُ لَيَتَفَصَّدُ عَرَقًا " رواه البخاري ومسلم
      وفيه دلالة على المعاناة من نزول الوحي لمافيه مخالفة العادة،وهو كثرة العرق في شدة البرد.
      · أنهم كانوا يسمعون عند وجهه دويّاً كدويّ النحل :
      عن عمر بن الخطاب قال : "كان النبي r إذا أنزل عليه الوحي سمع عند وجهه كدوي النحل " رواه الترمذي
      (وهنا لفتة جميلة في التشبيه بين الوحي وصوت النحل؛فكلاهما شفاء للناس.قال ابن القيم :"ولماكانت النحلة من أنفع الحيوان وأبركه قدخصت من وحي الرب وهدايته مالم يشاركها فيه غيرها" الشفاء العليل
      · أنه يثقل وزنه r جدّاً حتى إن البعير الذي يكون عليه يكاد يبرك ، وحتى خشي زيد بن ثابت على فخذه أن ترضَّ:
      عَنْ عَائِشَةَ أَنَّهَا قَالَتْ : " إِنْ كَانَ لَيُوحَى إِلَى رَسُولِ الله r وَهُوَ عَلَى رَاحِلَتِهِ فَتَضْرِبُ بِجِرَانِهَا "رواه أحمد
      وعن زَيْدَ بْنَ ثَابِتٍ قال:" فَأَنْزَلَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى عَلى رسولهr وَفَخِذُهُ عَلَى فَخِذِي فَثَقُلَتْ عَلَيَّ حَتَّى خِفْتُ أَنَّ تَرُضَّ فَخِذِي " رواه البخاري.
      · وكان يتغير وجهه r فيتربَّد ثم يحمرُّ:
      عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ قَالَ : " كَانَ نبي اللَّهِ r إِذَا أُنْزِلَ عَلَيْهِ الوحي كُرِبَ لِذَلِكَ وَتَرَبَّدَ وَجْهُهُ " رواه مسلم.(ومعنى تربد أي تغير وصار كلون الرماد)
      وقد وصف الصحابي يعلى بن أمية وجه النبيr عند نزول الوحي عليه بقوله" فَإِذَا النَّبِيُّ r مُحْمَرُّ الْوَجْهِ يَغِطُّ سَاعَةً ثُمَّ سُرِّيَ عَنْهُ فَقَالَ:( أَيْنَ الَّذِي سَأَلَنِي عَنْ الْعُمْرَةِ آنِفًا )،كما رواه البخاري
      · وكان r ينكس رأسه ، ويغطيه بثوب:
      عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ قَالَ : " كَانَ النَّبِىُّ r إِذَا أُنْزِلَ عَلَيْهِ الْوَحْىُ نَكَسَ رَأْسَهُ وَنَكَسَ أَصْحَابُهُ رُءُوسَهُمْ فَلَمَّا أُتْلِىَ عَنْهُ رَفَعَ رَأْسَهُ ).رواه مسلم (أتلي :ارتفع عنه الوحي)
      · كان r يحرِّك لسانه بسرعة وشدة ليحفظ عن جبريل:
      عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ فِي قَوْلِهِ تَعَالَى:( لَا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ )قَالَ:r يُعَالِجُ مِنْ التَّنْزِيلِ شِدَّةً ، وَكَانَ مِمَّا يُحَرِّكُ بِهِ شَفَتَيْهِ ، فَأَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى:( لَا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ ) قَالَ:جَمْعُهُ لَه فِي صَدْرِكَ وَتَقْرَأَهُ (فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ )قَالَ:فَاسْتَمِعْ لَهُ وَأَنْصِتْ (ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ) ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا أَنْ تَقْرَأَهُ ،فَكَانَ r بَعْدَ ذَلِكَ إِذَا أَتَاهُ جِبْرِيلُ اسْتَمَعَ ،فَإِذَا انْطَلَقَ جِبْرِيلُ قَرَأَهُ النَّبِيُّ r كَمَا قَرَأَهُ .رواه البخاري
      وخلاصة القول :أن الصحابة كانوا يشاهدون هذه الحال من النبي r عند نزول الوحي عليه ،وتدل على شدته، لا كما ادعاه المكذبون من أنه يصيبه الصرع ويغمى عليه من شدة الوحي،فهذا كلام ساقط بلا دليل وفيه اتهام للنبيr.
      من أصلح سريرته ،أصلح الله علانيته

    • #2
      جزاك الله خيرا أختى فاطمة
      ليسانس دراسات إسلامية - جامعة الأزهر
      شكوت نفسي والإله يسمعني *** رجوت عفوا ومن غير ربي يرحمني

      تعليق

      20,173
      الاعــضـــاء
      231,094
      الـمــواضـيــع
      42,413
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X