إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كيف أحفظُ متنًا؟ لفضيلة الشيخ أحمد بن عمر الحازمي

    يسأل كثير من طلاب العلم عن أفضل كيفية لحفظ المتون، وهذه طريقة مقترحة من عالم فاضل، له تجربة ثريّة في حفظ المتون وشرحها، فأحببتُ نقلها هنا ليستفيد منها من شاء.
    كيف أحفظ متنًا ؟
    أولا : أن لا تكثر من المحفوظ ، فإذا كنت تحفظ نثرًا فلا تزد على ثلاثة أسطر ، وإذا كنت تحفظ نظمًا فلا تزد على ثلاثة أبيات .
    ثانيًا : لا بد من ضبط المحفوظ ولو باعتماد نسخة مضبوطة بالشكل ، وإن وُجِد مسموعًا فهو حسن ، أو شيخٌ متقن فهو الغاية .
    ثالثًا : قبل الشروع في تكرار المحفوظ يُستحسن أن تقرأ شرحًا له ميسرًا يصوِّر لك المحفوظ في الذهن من حيث الإجمال .
    رابعًا : يُجزأ المحفوظ ، فيكرر نصف بيت مثلا بالنظر حتى يشعر بسهولته على اللسان ثم يكرره غيبًا حتى يشعر بأنه قد ضُبِط . ثم يفعل كذلك مع الشطر الثاني .. ثم يكرر البيت كاملا فالشطر الأول له مرات من التكرار ، والشطر الثاني له مرات من التكرار ، والبيت كاملا له مرات من التكرار أيضًا ..
    وإذا حفظت البيت الثاني على الطريقة نفسها تجمع بين البيت الأول والثاني وتكررهما ليحصل الترابط بين المحفوظ .
    خامسًا : ليس هناك تحديد لعدد المرات التي يكررها لاختلافه من شخص لآخر .. فيبدأ بالتكرار إلى خمسين مرة فإذا وجد أنه نافع اكتفى به وإلا زاد .
    سادسًا : لا تبدأ في محفوظ جديد إلا بعد مراجعة المتن من أوله إلى موضع الحفظ الجديد . ولا تتساهل ؛ فإذا رأيت الحفظ ليس بجيد فلا تزد محفوظًا جديدًا .
    سابعًا : الجمع بين متنين يختلف من شخص لآخر ، لكن في أول الأمر لا تجمع بين متنين حتى تعتاد الحفظ ويسهل عليك ويفتح لك الباب . ثم احفظ ما شئتٓ .
    ثامنًا : إذا انتهيت من حفظ المتن كاملا فحذار أن تهمله ، وراجعه كل يوم أو اقسمه على يومين . وليستمر معك هذا ولو سنين .
    تاسعًا : لا ترتبط في حفظ المتون بالدروس وحضورها ، لأن طبيعة الدروس التأخر في ختمها . فاجعل الحفظ منفكًّا عن شرح المتن .
    واجعل لك قائمة فيها المتون التي اشتهر عند أهل العلم حفظها مرتبة على حسب أهمية العلم ..
    وابدأ بحفظ متون العقيدة أوّلًا ولا تؤخرها ،
    ثم بعد ذلك الأمر سهل .
    عاشرًا : لا علم إلا بحفظ ، ومن لا يحفظ فتحصيله سيكون ضعيفًا شاء أم أبى .
    وأخيرًا ...
    هذا كله لن يناله العبد إلا بتوفيق الله وهدايته ، فاستعن بالله تعالى واصبر وصابر ، والزم طريق الاستقامة وحقق الاستعانة بالله تعالى
    وفق الله الجميع لما يحب ويرضى .
    كتبه / أحمد بن عمر الحازمي
    د. ضيف الله بن محمد الشمراني
    كلية القرآن الكريم - قسم التفسير وعلوم القرآن


  • #2
    جزاكم الله خيرا

    تعليق

    19,840
    الاعــضـــاء
    231,457
    الـمــواضـيــع
    42,355
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X