• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • استشكال نحوي في فتوى لغوية؟؟

      جاء قي مقال (الفتاوى اللغوية لفضيلة الشيخ عبد العزيز بن علي الحربي.) لكاتبه (ضيف الله الشمراني) في هذا المنتدى المبارك، عبارة في جواب الشيخ الحربي استشكلت إعرابها، هل هو خطأ أم مقصود، وإن كان مقصودا فمن ياتينا بوجهه؟
      وهو قول الشيخ آخر جوابه الأول: "ولا يُظنّ بصالحي المؤمنين إلاّ خيرًا.".
      خيراً أم خيرٌ؟ جزيتم خيرا... ابتسامة..

      وهذا رابط المقال: http://vb.tafsir.net/tafsir26551/

    • #2
      يجوز إلا خيراً. على تقدير لا يظن بهم ظنٌّ أو أمرٌ ما إلا خيرا. وأنا أفضل النصب في هذا المقام على الرفع. ودمتم بودّ
      العلماء مصدّقون فيما ينقلون ، لأنه موكول لأمانتهم ، مبحوث معهم فيما يقولون ، لأنه نتيجة عقولهم -الإمام زرّوق رحمه الله

      تعليق


      • #3
        المشاركة الأصلية بواسطة د.عبدالرحمن الصالح مشاهدة المشاركة
        يجوز إلا خيراً. على تقدير لا يظن بهم ظنٌّ أو أمرٌ ما إلا خيرا. وأنا أفضل النصب في هذا المقام على الرفع. ودمتم بودّ
        بورك فيك على الاهتمام، لكن ما الموجب للتقدير والأصل عدمُه؟ ولماذا فضلت الرفعَ في هذا المقام؟ مع الشكر للإفادة.
        التعديل الأخير تم بواسطة عبد النور بريبر; الساعة 12/05/2013 - 12/05/2013, 07:59 pm. سبب آخر: تنسيق

        تعليق


        • #4
          تم نقل الموضوع إلى الإخوة في مجمع اللغة العربية على الشبكة، وسيوافونكم قريبا بالجواب.
          محمد بن حامد العبَّـادي
          ماجستير في التفسير
          [email protected]

          تعليق


          • #5
            هذه القضية تطرق إليها النحويون، ومنهم الإمام ابن مالك في الخلاصة الألفية فقال:
            وقابِلٌ مِن ظَرفٍ أو مِن مَصدَرِأو حَرفِ جَرٍّ بِنِيابَةٍ حَرِي
            ولا ينوبُ بعضُ هَذِي إن وُجِدْفي اللفظِ مَفعولٌ بِهِ وقَد يَرِدْ
            وباتّفاقٍ قَد ينوبُ الثَّانِ مِنبابِ كَسا فيما التِباسُهُ أُمِن
            في بابِ ظَنَّ وأَرَى المَنعُ اشتَهَرولا أرى مَنعَاً إذا القَصدُ ظَهَر
            وَمَا سِوَى النَّائِبِ مِمَّا عُلِّقَابِالْرَّافِعِ النَّصْبُ لَهُ مُحَقَّقاً
            محمد ايت عمران

            تعليق


            • #6
              الوجهان (النصب والرفع) جائزان، وقصد المتكلم هو الحكم الفاصل، فإن لم يظهر قصد المتكلم في هذا ونحوه رجعنا إلى القاعدة والمعنى، والظن ههنا يحتاج إلى مفعولين منصوبين، فإذا كان الأول "بصالحي المؤمنين " فالثاني منصوب، وقد لا يخفى على السائل أنّ الجار والمجرور قد ينوب عن الفاعل حين لا يكون المفعول موجودا، فكيف إذا كان هو المفعول وهذا متفق عليه، ومن النحاة من أجاز نيابته مع وجود المفعول به .. والمسألة مبسوطة في مبسوطات النحو، في نائب الفاعل،
              وفي ذلك يقول ابن مالك:

              [poem=]وقابلٌ من ظرفٍ أو من مصدرٍ = أو حرف جرٍّ بنيابةٍ حري
              ولا ينوب بعض هذي إن وجدْ = في اللَّفظ مفعولٌ به وقد يردْ [/poem]

              د. عبدالعزيز بن علي الحربي
              المصدر
              أجوبة مجمع اللغة العربية على أسئلة ملتقى أهل التفسير
              http://www.m-a-arabia.com/vb/index.php

              تعليق

              19,984
              الاعــضـــاء
              237,739
              الـمــواضـيــع
              42,692
              الــمــشـــاركـــات
              يعمل...
              X