• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه ..!



      كنت مرة أستمع لأحد القراء يتغنى بقراءة سورة الأنفال .


      هذه المرة قرأ حتى بلغ آيةً عجيبة .. آية سمعتها مراراً قبل ذلك ، وكررتها على ذهني كثيراً ، لكن لما بلغها هذه المرأة رأيت فيها شيئاً مختلفاً ، لا أدري بالضبط لِمه ؟! لكن هو القرآن هكذا لا تنقضي عجائبه ، لا يخلق من كثرة الرد !


      رأيت في هذه الآية عجباً من العجب !
      عرفت كيف يكون الصرف عن الهدى ، والإيمان !
      عرفت منها كيف أن أمر الإنسان بيد الله ، وهو عبد ضعيف لا يملك من الأمر شيئاً !
      عرفت أن الله تعالى إذا أراد شيئاً لم يحل دونه وذلك الأمر شيء !


      لعلك اشتقت معي أن تعرف هذه الآية ؟
      حسنٌ ، لن أطيل عليك ، إنها ( واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه )
      يا الله !
      يحول بين المرء وقلبه فلا يملك التصرف فيه .. يريد الهدى فيحجب عنه ، يطلب الحق فيضرب بينه وبينه بسور ، لا باب له فيفتح ، ولا قفل له فيكسر !


      يحول بين المرء وقلبه .. يرى الهداية ويعلم الحق ، لكنه لا يسلك سبيله !


      ذكرتني هذه الآية بآية أخرى في سورة الأعراف قريبة منها .. ( وإن يروا سبيل الرشد لا يتخذوه سبيلاً وإن يروا سبيل الغي يتخذوه سبيلاً )
      لاحظ معي بالله عليك !
      يعلمون الحق وينظرون إليه ، ثم يعدلون عنه إلى غيره معرضين عنه، يطلبون طريق الباطل !
      ما السبب ؟!
      إن الله تعالى حال بينهم وبين قلوبهم ؛ بأنهم كذبوا بآياته وكانوا عنها غافلين !
      مهلاً أُخيَّ ..ما لي أراك تمر بهذا على عجل ؟!
      إن ظننت أن المسلم سيخرج من ( كذبوا بآيتنا ) فلن يفلت من ( كانوا عنها غافلين ) ، إن كان حاله كذلك.


      يا الله !
      لما أن بلغت هذه الآية .. قفَّ شعري ، وتحرك قلبي من مكانه !
      يحول بين المرء وقلبه !
      والله ما ذلك عليه تعالى بعزيز ، ومن نحن ؟!
      ما أهوننا على الله إذا نحن عصيناه !


      لطفك اللهم .. أحينا رب بالاستجابة لأمرك ، ولا تجعلنا ممن تحول بينهم وبين قلوبهم !


      ( يا أيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه وأنه إليه تحشرون )

    • #2
      تأملات وتدبرات طيبة بارك الله فيك
      القيم القوية لا تنحني...

      تعليق

      20,039
      الاعــضـــاء
      238,100
      الـمــواضـيــع
      42,818
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X