• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • إلى سيِّـدِي رَسُـولِ اللهِ صلَّـى الله عليهِ وسَلَّـمَ

      سِيقَت إلى قلَمِي زُهْرُ الرُّؤى زُمَرَا = والكَونُ أصغَى إليَّ السَّمعَ والبصَرا
      والشِّعرُ أرخَى عنَانَ الشِّعرِ لي, ولَهُ = هَطلاءُ من وَكْفِها أستنبِتُ الدُّرَرَا
      لمَّا همَمتُ بذِكْر المُصطَفى , فصَفَا = ليَ السُّرورُ , وأهدَى الموردَ النَّضِرا
      مِن أينَ يا سيِّدَ السَّادَاتِ مُبتدَئي = فيمَا أقُولُ إذا طَيفي إليْكَ سَرَى
      أتيتُ أطوِي إليكَ الأرضَ, راحلَتي = شَوقِي, وَبِي منكَ ما يستنطِقُ الحجَرا
      بِي منكَ يا سيِّدي ما لو نطقتُ بهِ = كانَ الوِصَالُ لكلِّ العَاشقِينَ قِرى
      يَبيتُ غَيرِي ولَيْلاهُ تقُضُّ لَهُ = مضاجعَ الشِّعرِ إنْ مَا حنَّ وادَّكَرا
      ومَا لِبَثْنَةَ, أو نُعمَى, وخَوْلةَ مِنْ = طَيفٍ أسَامرُهُ إن برقُهُنَّ شَرى
      لكنَّما أنتَ يا خيرَ الورَى لُغَتي = وعنكَ جَازَ حديثِي التِّيهَ مُفتخِرا
      وفي جنَابِكَ مَدحِي إنْ مَدَحتُ , وما = مدحتُ إلاَّكَ فيما عَنَّ واستَتَرا
      أُزجِي المديحَ , وأسْتعفيكَ معتذراً = يا سيِّدي , فجميعُ الشِّعر قد حَصَرا
      ماذا عسَى الخلق إن سيقتْ مدائحُهم= إليكَ أن يبلُغوا في سَيرِكَ الأثَرا
      فأنتَ أنتَ الَّذي أولاكَ ربُّكَ ما = يعيا بهِ الحرفُ منظُوماً وإن نُثِرا
      يكفيكَ عن كُلِّ مدحٍ نقطُ معجَمَةٍ = من مُحكَماتٍ ثناءٍ في القُرَانِ جَرَى
      فَردٌ أطَلَّ على الأيَّامِ فانبجَست = بِشراً, وأضفى عليهَا السَّعدَ منتَشرا
      حلَّت مَيامنُكم وجهَ الزَّمانِ حُلاً = حمَّلَ الحُسنُ منها فوقَ ما قدرا
      يا سيِّدِي أنتَ من أحيا الإلهُ بهِ = هذا الأنَامَ مقيماً منهُ مَا عَثرَا
      وأنتَ من عَبَّ من ينبُوعِ حكمتِهِ = كلُّ الوَرى , وهُداهُ في الدُّهورِ سرَى
      ربيعُ مولدكَ الميمُونِ طَابَ بهِ = للكَونِ كونٌ, وأحيا الجنَّ والبشَرا
      أفاضَ منهُ على الأيَّامِ آبِدَةً = من الضياءِ تُباهِي الشَّمسَ والقمَرا
      شهرٌ بمولدكُم يفتَرُّ مبسَمُه = يُعلِّمُ الكونَ لمعَ الحُسنِ كيفَ يُرَى
      ودَارُكَ الجنَّةُ الدُّنيا التي اكتنَزتْ = صفوَ الهنَاء, وحطَّت خلفها الكدرا
      مُذ جئتَها أنتَ ما رَاءَ العناءُ بِها = مأوى , وأزمعَ عن أنحائِها السَّفَرا
      ومُذ تصافَحَ فيها طُهرُ موطئكُم = مع التُّرابِ تسَامَى التُّربُ وافتخَرا
      حتى غدا تُربُهاَ سيفاً يُشَقُّ بِهِ = هامُ السَّقامِ فلا يُبقي له أثَرا
      ومُذ تنفَّستَ واحتفَّت نسائمُها = بالطِّيبِ منكَ أناخَ الطُّهرُ واستَطَرا
      يُمنٌ يمينُكَ , بلْ يُسرٌ يسارُكَ , بلْ = أنتَ اليسَارُ وأنتَ اليمنُ إن ذُكِرا
      يا أكرمَ الخَلقِ عُذراً إن عجَزتُ فما = أبقتْ معاليكَ لي في الشِّعر معتصَرا
      تَهابُ وصفَكَ أقلاَمِي, وقافيَتي = تَأبَى عليَّ , فعُذْراً سيِّدِي عُذُرَا
      صلَّى عليكَ الَّذي -حنَّ الجمادُ لكم = بأمرهِ ما أسرَّ الحُبَّ بل جهَرا
      صلَّى وسلَّمَ من أحنَى لكُم أحُداً = لمَّا تمايَل فخراً , حقَّ ما افتخراَ
      مَا هبَّت الرِّيحُ , أو أنَّت مطَوَّقةٌ = أو ناضَ برقُ سماءٍ يحمِلُ المطرا

      محمُـودُ بنُ كابِر الشنقيطي

      المدينةُ النَّبويَّـة
      د. محمـودُ بنُ كـابِر
      الأستاذ المساعد بقسمِ الدِّراساتِ القُـرآنيةِ - جامعة المَلكِ سُعُـود

    • #2
      أحبك في الله شيخي أبا زيد
      -اللهم اجْعَلِ القُـــــرْآنَ رَبِيعَ قَلْبِي، وَاجْعَلْ مَا بَقِي مِن عُمرِي خدمةً لَهُ وعيْشاً لهمُومِهِ-

      تعليق

      20,125
      الاعــضـــاء
      230,565
      الـمــواضـيــع
      42,258
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X