• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • محمد الصالح
      رد
      أجواء الأطفال

      الأطفال يتعلمون من واقع الحياة
      إذا عاش الطفل في جو من التشجيع يتعلم الثقة بالنفس إذا عاش الطفل في جو من التحمل يتعلم الصبر إذا عاش الطفل في جو من المديح يتعلم التقدير إذا عاش الطفل في جو من الرضا يتعلم المحبة إذا عاش الطفل في جو من التقدير يتعلم الرضا عن النفس إذا عاش الطفل في جو من المشاركة يتعلم الكرم إذا عاش الطفل في جو من النزاهة يتعلم الصدق إذا عاش الطفل في جو من الإنصاف يتعلم العدل إذا عاش الطفل في جو من الطيبة والمراعاة يتعلم احترام المشاعر
      إذا عاش الطفل في جو من الانتقاد يتعلم الإدانة إذا عاش الطفل في جو من الخوف يتعلم القلق إذا عاش الطفل في جو من الشفقة يتعلم الانطواء إذا عاش الطفل في جو من السخرية يتعلم الخجل إذا عاش الطفل في جو من الغيرة يتعلم الحسد.

      اترك تعليق:


    • محمد الصالح
      رد
      كيف تمسح ذنوبك؟

      إن ذنوب العباد يسقط عنهم عذابها بواحدة من هذه السبع :
      1- إما توبة تجب ما قبلها
      2- وإما باستغفار
      3- وإما بحسنات يذهبن السيئات
      4- وإما بدعاء المسلمين وشفاعتهم
      5- وإما ما يفعلونه له من البر
      6- وإما بشفاعة النبي وغيره في يوم القيامة
      7- وإما بما يصيبه من المصائب

      (شيخ الإسلام ابن تيمية / الاستقامة)

      اترك تعليق:


    • محمد الصالح
      رد
      جلطة الحاسب

      يؤدى الجلوس أمام شاشة الحاسب الآلي لساعات طويلة إلى زيادة احتمالات الإصابة بالجلطات، ‏والتي يطلق عليها “متلازمة الدرجة الاقتصادية” عندما تحدث في ركاب الطائرات في رحلات الطيران الطويلة. قد تحدث ‏هذه الجلطات حتى لو لم يكن لديك أي عامل خطورة آخر.
      ‏فكما يجب عليك أن تقوم وتمشى في الطائرة إذا كانت الرحلة طويلة يجب عليك أيضاً أن تقوم وتتحرك من وقت لآخر عندما تجلس أمام حاسبك الآلي. ويزداد خطر الإصابة بالجلطات الناتجة عن الجلوس أمام الحاسب الآلي بسبب استخدامه في جميع المجالات سواء كان في العملاء أو الترفيه أو الاتصالات.
      ‏وننصح أي شخص يجلس لفترات طويلة أمام الحاسب الآلي أن يقوم ببعض تمرينات القدم والساقين، وأن يأخذ بعض فترات الراحة ويتحرك بعيداً عن الحاسب.
      ‏ومن الجدير بالذكر أنه من الشائع جداً حدوث جلطات دموية صغيرة جداً في الأشخاص الذين يجلسون لبضعة ساعات، والتي سرعان ما تختفي عندما يقوم هؤلاء الأشخاص ويمشون، ولكن إذا استمروا في الجلوس لفترات طويلة فلك أن تتخيل حجم الجلطة التي من الممكن أن تتكون، وأن هذه الجلطة من الممكن أن تؤدى إلى تورم الساق أو من الممكن أن تتكسر وتذهب إلى الرئة أو المخ.

      موقع/ طبيب دوت كوم

      اترك تعليق:


    • محمد الصالح
      رد
      العذاب ليس له طبقة

      الذي يسكن في أعماق الصحراء يشكو مُرّ الشكوى لأنه لا يجد الماء الصالح للشرب ... والمليونير ساكن باريس الذي يجد كل ما يحلم به، يشكو الكآبة والخوف من الأماكن المغلقة والوسواس والأرق والقلق ...
      كلنا نخرج من الدنيا بحظوظ متقاربة برغم ما يبدو في الظاهر من بعض الفوارق.
      وبرغم غنى الأغنياء وفقر الفقراء فمحصولهم النهائي من السعادة و الشقاء الدنيوي متقارب.
      فالله يأخذ بقدر ما يعطي و يعوض بقدر ما يحرم و ييسر بقدر ما يعسر..
      ولو دخل كل منا قلب الآخر لأشفق عليه و لرأى عدل الموازين الباطنية برغم اختلال الموازين الظاهرية... وفي داخل القلوب ... تسكن الحسرات و الآهات الملتاعة.
      والحاسدون والحاقدون والمغترّون والفرحون مخدوعون في الظواهر غافلون عن الحقائق.
      و ليس اختلاف نفوسنا هو اختلاف سعادة وشقاء، وإنما اختلاف مواقف.
      فهناك نفس تعلو على شقائها و تتجاوزه و ترى فيه الحكمة و العبرة، وتلك نفوس مستنيرة ترى العدل والجمال في كل شيء و تحب الخالق في كل أفعاله.
      وهناك نفوس تمضغ شقاءها و تجتره و تحوله إلى حقد أسود وحسد أكال، وتلك هي النفوس المظلمة الكافرة بخالقها المتمردة على أفعاله...

      بقلم: مصطفى محمود

      اترك تعليق:


    • محمد الصالح
      رد
      الموضة الحقيقية

      (توكل كرمان) اليمنية الحائزة على جائزة نوبل للسلام لهذا العام وهي دكتورة مسلمة محجبة ألقت محاضرة نالت إعجاب الجميع في جامعة أجنبية سألها الصحافيون مستغربين أن لباسها لا يعكس مدى علمها ظنا منهم أن الحجاب رمز تخلف ورجعية
      فأجابتهم بكل بساطة ذكاء قائلة : إن الإنسان في العصور الأولى كان شبه عاريا ومع تطور فكره عبر الزمن بدأ يرتدي الثياب وما أنا عليه اليوم وما أرتديه هو قمة الفكر والرقي الذي وصل إليه الإنسان عبر العصور وليس تخلفا .
      أما العري فهو علامة التخلف والرجوع بفكر الإنسان إلى العصور الأولى

      اترك تعليق:


    • محمد الصالح
      رد
      غنى الفقراء

      أراد رجل فاحش الثراء أن يحسس ابنه بقيمة النعمة التي بين يديه و يريه كيف يعيش الفقراء من الناس !!
      فأخذه في رحلة إلى البادية، وقضوا أياما وليالي في ضيافة أسرة فقيرة تعيش في مزرعة بسيطة ..
      وفي طريق العودة سأل الأب ابنه: كيف كانت الرحلة؟ أجاب الابن: كانت ممتازة ..
      الأب: هل رأيت كيف يعيش الفقراء؟ الابن: نعم
      الأب: إذاً أخبرني ماذا تعلمت من هذه الرحلة؟! الابن: لقد رأيت أننا نملك كلبا واحداً والفقراء يملكون أربعة، ونحن لدينا بركة ماء في وسط حديقتنا، وهم لديهم جدول ليس له نهاية، وقد جلبنا الفوانيس لنضيء حديقتنا، وهم لديهم نجوم تتلألأ في السماء، باحة بيتنا تنتهي عند الحديقة الأمامية، ولهم امتداد الأفق، لدينا مساحة صغيرة نعيش عليها، وعندهم مساحات تتجاوز تلك الحقول، لدينا خدم يقومون على خدمتنا، وهم يقومون بخدمة بعضهم البعض، نحن نشتري طعامنا، وهم يأكلون مما يزرعون، نحن نملك جدرانا عالية لكي تحمينا، وهم يملكون أصدقاء يحمونهم ..
      كان والد الطفل صامتاً مندهشاً، حينها رد الطفل قائلاً: شكراً لك يا أبي لأنك أريتني كم نحن فقراء!!!

      اترك تعليق:


    • محمد الصالح
      رد
      أيها الفقير لا توصي

      إذا كان مال الإنسان قليلا وكان ورثته فقراء، فالأفضل أن لا يوصي بشيء لا قليل ولا كثير؛ لقوله عليه الصلاة والسلام: " إنك أن تذر ورثتك أغنياء خير من أن تذرهم عالة " خلافا لما يظنه بعض العوام أنه لابد من الوصية، هذا خطأ ، الإنسان الذي ماله قليل وورثته فقراء ليس عندهم مال لا ينبغي له أن يوصي، الأفضل أن لا يوصي.
      ويظن بعض العامة أنه إذا لم يوص فإنه لا أجر له وليس كذلك بل إذا ترك المال لورثته فهو مأجور في هذا ، وإن كان الورثة يرثونه قهرا، لكن إذا كان مسترشدا بهدي النبي لقوله:
      " إنك أن تذر ورثتك أغنياء خير من أن تذرهم عالة " فإن أجره بذلك أفضل من أن يتصدق عنه بشيء من ماله

      شرح رياض الصالحين/ محمد بن عثيمين

      اترك تعليق:


    • محمد الصالح
      رد
      سارع قبل فوات الأوان

      كم سيكون مؤلما حين يكتشف المرء بعد أن يقضي قسما كبيرا من حياته أنه كان منشغلا على الدوام بمتاعب لم تقع، وخائفاً من أشياء وهمية لا وجود لها إلا في عقله.

      (د.عبدالكريم بكار/ العيش في الزمان الصعب)

      اترك تعليق:


    • محمد الصالح
      رد
      كبرنا واكتشفنا

      أن والدينا لن يمسكا أيدينا دائما لعبور الشارع أو منعطفات الحياة.
      كبرنا وشعرنا بأن وراء ضحكة أمي ألف دمعة و وراء قوة أبي وحنانه ألف هم وألف مرض
      وعرفنا أن قسوة أمي وأبي كانت حب، وغضبهم حب، وعقابهم حب.
      كبرنا واكتشفنا أننا لم نكبر وحدنا فقط بل كبر أبوينا معنا وأوشكوا على الرحيل أو رحلوا فعلاً.
      عذراً يا فيثاغورس فأمي هي المعادلة الأصعب.
      عذراً يا نيوتن فأمي هي سر الجاذبية.
      عذراً يا أديسون فأمي هي أول مصباح في حياتي.
      عذراً يا أفلاطون فأمي هي البقعة الفاضلة في قلبي.
      عذراً يا روما فكل الطرق تؤدي إلى حب أمي.
      عذراً أحبتي فمهما أحببتكم فلم ولن أحب أحداً مثل ما أحببت والدي فهما لن يتكررا في هذه الحياة
      بكى رجل في جنازة أمه .. فقيل له : وما يبكيك ؟ قال : ولم لا أبكي وقد أغلق باب من أبواب الجنة
      يا لها من حياة وما أغربها من دنيا، وما أقصر العمر.

      اترك تعليق:


    • محمد الصالح
      رد
      حدث في فرنسا


      بعد الانتهاء من التبضّع ذَهَبتْ إلى الصندوق لدفع ما عليها من مستحقّات .. وخلف الصندوق كانت هناك امرأة من أصول عربية من بلاد المغرب العربي مهاجرة إلى فرنسا متبرّجة وكاسية عارية …
      فنظرت العربية إلى الأخت المنقبة بنظرة استهزاء ثم بدأت تحصي السلع وتقوم بضرب السلع على الطاولة …
      لكن الأخت لم تحرك ساكنا وكانت هادئة جدا مما زاد تلك العربية غضبا …
      فلم تصبر وقالت لها وهي تستفزها لدينا في فرنسا عدة مشاكل وأزمات ونقابك هذا مشكلة من المشاكل التي تزيد حياتنا هنا تعقيدا .. فنحن هنا للتجارة وليس لعرض الدين أو التاريخ ..
      فإذا كنت تريدين ممارسة الدين أو وضع النقاب فاذهبي إلى وطنك ومارسي الدين كما يحلوا لك!!…
      توقفت الأخت المسلمة المتنقبة عن وضع السلع في الحقيبة ونظرت إليها… و نظرت حولها فلم تجد رجلا في المحل و تقدمت إلى العربيّـة .. ثم قامت بنزع النقاب عن وجهها وإذا هي شقراء .. زرقاء العينين قائلة أنا فرنسيّـة … مسلمة أبـي و أجدادي فرنسيين .
      هذا إسلامي وهذا وطنــي .. أنتم بعتم دينكم ونحن اشتريناه !!

      اترك تعليق:


    • محمد الصالح
      رد
      لماذا نفعل ما حرم علينا؟

      ما أخذ العبد ما حرم عليه إلا من جهتين:
      إحداهما : سوء ظنه بربه وأنه لو أطاعه وآثره لم يعطه خيراً منه حلالاً
      والثانية : أن يكون عالماً بذلك وأن من ترك لله شيئاً أعاضه الله خيراً منه
      ولكن تغلب شهوته صبره وهواه عقله
      فالأول من ضعف علمه , والثاني من ضعف عقله وبصيرته.

      (ابن القيم / الفوائد)

      اترك تعليق:


    • محمد الصالح
      رد
      مألوفات

      * ما أكثر الأمور العظيمة التي تفقد أثرها المرجو بحكم الإلف والعادة وتستحيل إلى عادات بدلاً من عبادات مما يستدعي استحياءها بالتأملات:
      * الأذان الذي يقرع أسماعنا في اليوم والليلة خمس مرات إعلان عظيم للتوحيد والاتّباع يملأ أركان الجو ما أجدرنا أن نتأمله ونجيبه.
      * الصلوات الخمس ينقرها كثير منا بحركة عريّة من الخشوع لو أقمناها حقًا لكانت كنهر بباب أحدنا ينغمس فيه خمس مرات لا تبقي من وَضَره شيئًا.
      * السلام تحية الإسلام نلقيه على بعضنا كلما تقابلنا ونرده دون أن نتأمل ما يتضمنه من إشاعة السلام والرحمة والبركة بين المسلمين.
      * أوراد الصباح والمساء طاقة من الأدعية والأذكار تتضوع إيمانا وتنشر سكينة وتثمر حرزًا وتحصينًا نلهج بها وظيفة رتيبة دون تفكير.

      بقلم / أحمد القاضي

      اترك تعليق:


    • محمد الصالح
      رد
      ترقبات

      و اعلم يا بني أن الفقير يعيش من دنياه في أرضٍ شائكةٍ، قد ألفها و اعتادها، فهو لا يتألم لوخزاتها ولذعاتها، و لكنه إذا وجد يومًا من الأيام بين هذه الأشواك وردةً ناضرة؛ طار بها فرحًا و سرورًا.
      وإن الغنيّ يعيش منها في روضة مملوءة بالورود و الأزهار، قد سئمها و برم بها، فهو لا يشعر بجمالها، و لا يتلذذ بطيب رائحتها، و لكنه إذا عثر في طريقه بشوكة؛ تألم لها ألمًا شديدًا لا يشعر بمثله سواه، و خير للمرء أن يعيش فقيرًا مؤملًا كل شيء، من أن يعيش غنيًا خائفًا من كل شيء.

      المنفلوطي/ الفضيلة

      اترك تعليق:


    • محمد الصالح
      كتب موضوع مختارات

      مختارات

      احتقار العقل

      لو أن إنسانا انتحل الإلحاد مذهبا.. فهل سيكون قادراً على الإجابة على سؤالاتٍ بعدد ذرات الكون وخلايا الإنسان
      وهو لا يجد إلا جوابا واحداً , أن يقول : إن الأمر وُجد اتفاقا دون ترتيب ؟
      هل يحترم العلمُ المحض شخصا يؤمن بالنواميس و السنن و القوانين الفيزيائية الصغيرة ثم يكفر بما وراءها ، ويحيل إلى الفوضى والغموض و الأجوبة السطحية الساذجة التي لا ترشد عقلا و لا تهدي قلباً ( ومن يشرك بالله فكأنما خر من السماء فتخطّفه الطير أو تهوي به الريح في مكان سحيق)
      إن الإلحاد خرافة تحتقر العقل البشري , قبل أن تكون مذهبا يحتقر الإيمان.

      (مع الله / سلمان العودة)
    20,029
    الاعــضـــاء
    238,059
    الـمــواضـيــع
    42,806
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X