إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إهلاك الاعداء من نعم الله العظيمة

    قال ربنا وهو يعدد نعمه على بني اسرائيل:
    (وإذ فرقنا بكم البحر فأنجيناكم وأغرقنا آل فرعون وأنتم تنظرون) [البقرة:38]

    قال القرطبي :
    قوله تعالى: (وأنتم تنظرون) : جملة في موضع الحال ومعناه بأبصاركم فيقال : إن آل فرعون طفوا على الماء فنظروا إليهم يغرقون وإلى أنفسهم ينجون ففي هذا أعظم المنة ، وقد قيل إنهم أخرجوا لهم حتى رأوهم فهذه منة بعد منة أ.هـ

    وقال الفخر الرازي :
    أعلم أن الواقعة تضمنت نعما كثيرة في الدين والدنيا ، أما نعم الدنيا في حق موسى فهي من وجوه ... إلى ان قال:
    وثالثها : أنهم شاهدوا أن الله تعالى أهلك أعداءهم ، ومعلوم أن الخلاص من مثل هذا البلاء من أعظم النعم ، فكيف إذا حصل معه ذلك الإكرام العظيم وإهلاك العدو أ.هـ



    نسأل الله ان يمن على امة نبيه ويهلك من ظلمها وتفرعن عليها في كل مكان
    يا حامل العلم والقرآن إن لنا *** يوما تضم به الماضون والأخر
    فيسـأل الله كلا عن وظيفته *** فليت شعري بماذا منه تعتـذر
19,961
الاعــضـــاء
231,883
الـمــواضـيــع
42,541
الــمــشـــاركـــات
يعمل...
X