• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • هل نبذ النبي صلي الله عليه وسلم الكتابين؟

      بسم الله الرحمن الرحيم

      إن شاء الله سوف نتناول هنا بعض اللطائف من كلام النبوة فما أجمل تدبر حديث رسول الله صلي الله عليه وسلم

      وسوف نطرح اسئلة تساعد علي تأمل وتدبر حديث رسول الله صلي الله عليه وسلم او نقوم بذكر بعض لطائف المعانی فی كلام النبی صلي الله عليه وسلم

      خرجَ علينا رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ وفي يدِهِ كتابانِ فقالَ: أتَدرونَ ما هذانِ الكِتابانِ فقُلنا لا يا رسولَ اللَّهِ إلَّا أن تُخبِرَنا فقالَ للَّذي في يدِهِ اليُمنى هذا كتابٌ من ربِّ العالمينَ فيهِ أسماءُ أَهلِ الجنَّةِ وأسماء آبائِهم وقبائلِهم ثمَّ أُجمِل على آخرهم فلا يزادُ فيهم ولا ينقصُ منْهم أبدًا ثمَّ قالَ للَّذي في شمالِهِ هذا كتابٌ من ربِّ العالمينَ فيهِ أسماءُ أَهلِ النَّارِ وأسماء آبائِهم وقبائلهم ثمَّ أُجمِلَ على آخرهم فلا يزادُ فيهم ولا ينقصُ منْهم أبدًا فقالَ أصحابُهُ ففيمَ العملُ يا رسولَ اللَّهِ إن كانَ أمرٌ قد فُرِغَ منْهُ فقالَ سدِّدوا وقاربوا فإنَّ صاحبَ الجنَّةِ يُختَمُ لَهُ بعملِ أَهلِ الجنَّةِ وإن عمِلَ أيَّ عملٍ وإنَّ صاحبَ النَّارِ يُختَمُ لَهُ بعملِ أَهلِ النَّارِ وإن عملَ أيَّ عملٍ ثمَّ قالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ بيديْهِ فنبذَهما ثمَّ قالَ فرغَ ربُّكم منَ العبادِ فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ وَفَرِيقٌ فِي السَّعِير

      سنن الترمذی

      هل الضمير فی نبذهما للكتابين ؟

      وإن كان كذلك كيف ينبذ كتابين من عند الله ؟

    • #2
      يا رسولَ اللهِ، إني سمعتُ منك حديثًا كثيرًا فأنساه، قال : ( ابسُطْ رداءَك ) . فبسطتُه، فغرف بيديه فيه، ثم قال : ( ضمَّه ) . فضممتُه، فما نسيتُ حديثًا بعد .

      صحيح البخاری

      ماذا غرف النبي؟

      هل الهواء ام ماذا؟

      ولماذا غرف هكذا؟

      وماالعلاقة بين نسيان سيدنا ابي هريرة وأمر النبي له ببسط الرداء؟

      حفظتُ من رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وعاءَيْنِ : فأما أحدُهما فَبَثَثْتُهُ، وأما الآخَرُ فلو بَثَثْتُهُ قُطِعَ هذا البُلْعومُ .

      صحيح البخاری

      ماهو الوعاء الثانی؟

      ولماذا كتمه؟

      ولماذا لو بثه لقطع البلعوم؟

      تعليق


      • #3
        تدبر هذا الحديث فاه الملك علي فيك

        إذا قامَ الرجلُ يَتَوَضَّأُ لَيْلا أوْ نَهارًا فَأحسنَ الوُضُوءَ واسْتَنَّ ، ثُمَّ قامَ فَصلَّى أَطَافَ بهِ المَلَكُ ودَنا مِنْهُ ؛ حتى يَضَعَ فَاهُ على فيهِ ، فما يقرأُ إلَّا في فيهِ ، وإذا لمْ يَسْتَنَّ أَطَافَ بهِ ، ولا يَضَعُ فَاهُ على فيهِ

        وجاء فی حديث اخر

        طيِّبُوا أفواهَكُم بالسواكِ ، فإِنَّها طُرُقُ القرآنِ

        تعليق


        • #4
          أجمل شيء إنه لم ييأس من رحمة الله

          ذهب يتوب فقتل

          ولم ييأس فذهب يتوب قبله الله

          سبحان الله

          ان عبدا قتل تسعة و تسعين نفسا ، ثم عرضت له التوبة ، فسأل عن أعلم أهل الأرض ؟ فدل على رجل ، وفي رواية : راهب ، فأتاه ، فقال : إني قتلت تسعة و تسعين نفسا ، فهل لي من توبة ؟ قال : بعد قتل تسعة و تسعين نفسا ؟ قال : فانتضى سيفه فقتله به ، فاكمل به مائة ، ثم عرضت له التوبة ، فسأل عن أعلم أهل الأرض ؟ فدل على رجل [ عالم ] ، فأتاه فقال : إني قتلت مائة نفس فهل لي من توبة ؟ فقال : و من يحول بينك و بين التوبة ؟ أخرج من القرية الخبيثة التي أنت فيها إلى القرية الصالحة قرية كذا و كذا ، [ فإن بها أناسا يعبدون الله ] ، فاعبد ربك [ معهم ] فيها ، [ ولا ترجع إلى أرضك فإنها أرض سوء ] ، قال : فخرج إلى القرية الصالحة ، فعرض له أجله في [ بعض ] الطريق ، [ فناء بصدره نحوها ] ، قال : فاختصمت فيه ملائكة الرحمة و ملائكة العذاب ، قال : فقال أبليس : أنا أولى به ، إنه لم يعصني ساعة قط قال : فقالت ملائكة الرحمة : إنه خرج تائبا مقبلا بقلبه إلى الله ، و قالت ملائكة العذاب : إنه لم يعمل خيرا قط ] - فبعث الله ملكا [ في صورة آدمي ] فاختصموا إليه - قال : فقال : انظروا إلى القريتين كان أقرب إليه فألحقوه بأهلها ، [ فأوحى الله إلى هذه أن تقربي ، و أوحى إلى هذه أن تباعدي ] ، [ فقاسوه ، فوجدوه أدنى إلى الأرض التي أراد [ بشبر ] ، فقبضته ملائكة الرحمة ] [ فغفر له ] قال الحسن : لما عرف الموت احتفز بنفسه و في رواية : ناء بصدره فقرب الله عز و جل منه القرية الصالحة ، و باعد منه القرية الخبيثة ، فألحقوه بأهل القرية الصالحة

          تعليق


          • #5
            جدد ايمانك اخی الحبيب

            إنَّ الإيمانَ لَيَخْلَقُ في جَوْفِ أحدِكُمْ كَما يَخلَقُ الثّوبُ ، فاسْألُوا اللهَ تعالَى : أنْ يُجَدِّدَ الإيمانَ في قُلوبِكمْ

            وفی رواية

            جدِّدوا إيمانَكُم قالوا يا رسولَ اللَّهِ وَكَيفَ نجدِّدُ إيمانَنا قالَ أَكْثِروا مِن قَولِ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ

            تعليق


            • #6
              سبحان الله

              الشهادة بقتل من الانس او الجن جاء فی الحديث

              فَناءُ أمَّتي بالطَّعنِ والطَّاعونِ فقيلَ: يا رسولَ اللَّهِ هذا الطَّعنُ قد عرَفناهُ فما الطَّاعونُ؟ قالَ: وخزُ أعدائِكُم منَ الجنِّ، وفي كلٍّ شَهادةٌ

              فانظر كيف جعل الحبيب وخز الجن شهادة ومن هنا افهم الحكمة من عدم الخروج من ارض الطاعون جاء فی الحديث

              الفارُّ مِنَ الطاعونِ كالفارِّ مِنَ الزَّحْفِ ، والصابِرُ فيهِ كالصابِرِ في الزَّحْفِ

              تعليق


              • #7
                انظر كيف قال الحبيب عن الجوع إنه بئس الضجيع

                كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ اللهمَّ إنِّي أعوذُ بِكَ مِنَ الجُوعِ فإنَّهُ بئسَ الضَّجِيعُ وأعوذُ بِكَ مِنَ الخِيانَةِ فإنَّها بئسَتِ البِطَانَةُ

                سؤال

                بوب الامام النووی باب فی فضل الجوع فی رياض الصالحين كيف الجمع بين الاستعاذة من الجوع وفضل الجوع؟

                اورد النووی في الباب احاديث مثل

                أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ كان إذا صلى بالناس يخر رجالٌ من قامتهم في الصلاة من الخصاصةِ وهم أصحابُ الصُّفَّةِ حتى يقول الأعرابُ هؤلاء مجانين أو مجانون فإذا صلى رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ انصرف إليهم فقال لو تعلمون مالكم عند اللهِ لأحببتُم أن تزدادوا فاقةً وحاجةً

                ‏الخصاصة‏"‏‏:‏ الفاقة والجوع الشديد‏.‏

                تعليق


                • #8
                  فضل الله علي هذة الامة ليس له حصر

                  من غسّلَ واغتَسلَ يومَ الجمعةِ ، وبكّرَ وابتكَرَ ، ومشَى ولم يركبْ ، ودنا من الإمامِ ، واستَمعَ ، ولم يلغُ كان لهُ بكلّ خطوةٍ أجرُ عملِ سنةٍ ، صيامِها وقيامِها

                  سبحان ربي خطوة واحدة بسنة صيام وقيام

                  تعليق


                  • #9
                    اجر حجة وعمرة فی اقل من ساعتين

                    من صلَّى الغداةَ في جماعةٍ ثم قعد يذكرُ اللهَ حتى تطلعَ الشمسُ ثم صلَّى ركعتيْنِ كانت لهُ كأجرِ حجَّةٍ وعمرةٍ . قال : قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : تَامَّةٍ ، تَامَّةٍ ، تَامَّةٍ

                    تعليق


                    • #10
                      أمة تقضي حاجتها وتأخذ حسنات

                      من لم يستقبلِ القِبلةَ ، و لم يستدْبِرْها في الغائطِ كُتِبَ له حسنةٌ ، و مُحِيَ عنه سيئةٌ

                      تعليق


                      • #11
                        إنّ طالبَ العلمِ لَتَحُفُّه الملائكةُ وتُظِلُّه بأجنحتِها ، ثم يركب بعضُهم بعضًا ، حتى يَبلغوا السماءَ الدنيا ؛ مِن حُبِّهم لما يُطلَبُ

                        سبحان الله تخيل منظر الملائكة حتی السماء الدنيا

                        تعليق


                        • #12
                          مع الحبيب لانهاية لعدد الاذرع

                          أنَّهُ طَبَخَ لرسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قِدْرًا فيها لحمٌ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ناوِلْني ذراعَها فناوَلْتُهُ فقال ناوِلْني ذراعَها فناوَلْتُه فقال ناوِلْني ذراعَها فقال يا نبيَّ اللهِ كم للشاةِ من ذراعٍ فقال والذي نفْسِي بيدِهِ لو سكَتَ لَأُعْطِيتُ ذراعًا ما دعوتُ به

                          تعليق


                          • #13
                            مر رجل ممن كان قبلكم في بني إسرائيل بجمجمة فنظر إليها فقال أي رب أنت أنت وأنا أنا أنت العواد بالمغفرة وأنا العواد بالذنوب ثم خر ساجدا فقيل له ارفع رأسك فأنا العواد بالمغفرة وأنت العواد بالذنوب فرفع رأسه فغفر له

                            سبحان الله

                            تعليق


                            • #14
                              قام النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ بآيةٍ حتى أصبحَ يُرددُها والآيةُ إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ

                              سؤال هل كان النبي يظل يكررها فی الركعة الواحدة ام ماذا؟

                              تعليق


                              • #15
                                مَن غسَّلَ مسلِمًا فَكَتمَ علَيهِ غفرَ لهُ اللَّهُ أربعينَ مرَّةً ، ومَن حفرَ لهُ فأجنَّهُ أُجرِيَ علَيهِ كأَجرِ مسكنٍ أسكنَهُ إيَّاهُ إلى يومِ القيامَةِ ومَن كفَّنَهُ كساهُ اللَّهُ يومَ القِيامةِ مِن سُندسِ وإستبرقِ الجنَّةِ .

                                تعليق


                                • #16
                                  كنا مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ . فأتاه رجلٌ عليه جُبَّةٌ . بها أَثَرٌ من خَلوقٍ . فقال : يا رسولَ اللهِ ! إني أحرمتُ بعُمرةٍ . فكيف أفعلُ ؟ فسكت عنه . فلم يرجعْ إليه . وكان عمرُ يسترُه إذا أُنزِلَ عليه الوحيُ ، يُظِلُّه . فقلتُ لعمرَ رضيَ اللهُ عنه : إني أُحِبُّ ، إذا أُنزِل عليه الوحيُ ، أن أُدخِلَ رأسي معه في الثَّوبِ . فلما نزل عليه ، خمَّرَهُ عمرُ رضي اللهُ عنه بالثوبِ . فجئتُه فأدخلتُ رأسي معه في الثَّوبِ . فنظرتُ إليه . فلما سُرِّيَ عنه قال : " أينُ السائلُ آنفًا عن العُمرةِ ؟ " فقام إليه الرجلُ . فقال " انزَعْ عنك جُبَّتَك . واغسِلْ أثَرَ الخلوقِ الذي بك . وافعلْ في عُمرتِك ، ما كنتَ فاعلًا في حجِّك " .

                                  لماذا كان عمر يستر رسول الله عند الوحي؟

                                  تعليق


                                  • #17
                                    صلى بنا إمامٌ لنا - يُكْنَى : أبا رِمْثَةَ -، قال : صليتُ هذه الصلاةَ - أو مِثْلَ هذه الصلاةِ - مع رسولِ اللهِ - صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم -، قال : وكان أبو بكرٍ وعمرُ يقومان في الصفِّ المُقَدَّمِ عن يمينِه، وكان رجلٌ قد شَهِدَ التكبيرةَ الأولى من الصلاةِ، فصلى نبيُّ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم، ثم سَلَّم عن يمينِه وعن يسارِه، حتى رَأَيْنا بياضَ خَدَّيْهِ، ثم انفتل كانفتالِ أبي رِمْثَةَ – يعني : نفسَه -، فقام الرجلُ الذي أدرك معه التكبيرةَ الأولى من الصلاةِ يَشْفَعُ، فوثب إليه عمرُ، فأخذ بمَنْكِبَيْهِ فهَزَّه، ثم قال : اجلسْ ؛ فإنه لم يُهْلِكْ أهلَ الكتابِ إلا أنه لم يكن بينَ صلاتِهم فَصْلٌ ؛ فرفع النبيُّ - صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم - بَصَرَه، فقال : أصاب اللهُ بك يا ابنَ الخطابِ

                                    ما معني كون مجرد عدم فصلهم بين الفرض والنفل سبب هلاكهم؟

                                    تعليق


                                    • #18
                                      جاور السعداء تسعد حتی وإن كنت خطاء

                                      إنَّ للهِ تباركَ وتعالَى ملائكةً سيَّارةً . فُضُلًا . يتبعونَ مجالسَ الذكرِ . فإذا وجَدوا مجلسًا فيه ذِكرٌ قعَدوا معهمْ . وحفَّ بعضُهم بعضًا بأجنحتِهِم . حتَّى يملئوا ما بينَهُم وبينَ السَّماءِ الدُّنيا . فإذا تفرَّقوا عرَجوا وصعِدوا إلى السَّماءِ . قال فيسألُهُم اللهُ عزَّ وجلَّ ، وهو أعلمُ بهم : من أين جِئتُم ؟ فيقولونَ : جِئنا من عندِ عِبادٍ لك في الأرضِ ، يسبِّحونكَ ويكَبِّرونكَ ويُهلِّلونكَ ويَحمدونكَ ويسألونكَ . قال : وماذا يسألوني ؟ قالوا : يسألونَكَ جنَّتكَ . قال : وهلْ رأوْا جنَّتي ؟ قالوا : لا . أي ربِّ ! قال : فكيف لو رأَوْا جنَّتي ؟ قالوا : ويَستجيرونَكَ . قال : وممَّ يستجيرونَني ؟ قالوا : من نارِكَ . يا ربِّ ! قال : وهل رأَوْا ناري ؟ قالوا : لا . قال : فكيفَ لو رأَوْا ناري ؟ قالوا : ويستغفرونَكَ . قال فيقولُ : قد غفرتُ لهم . فأعطيتُهم ما سألوا وأجَرتُهم ممَّا استجاروا . قال فيقولونَ : ربِّ ! فيهم فلانٌ . عبدٌ خطَّاءٌ . إنَّما مرَّ فجلس معهم . قال فيقولُ : وله غفرتُ . همُ القومُ لا يَشقَى بهم جليسُهُم

                                      تعليق


                                      • #19
                                        روثه وبوله فی ميزان حسناتك

                                        من احتبس فرسًا في سبيل اللهِ، إيمانًا بالله، وتصديقًا بوعده، فإن شبعَه وريَه وروثه وبولَه في ميزانِه يومَ القيامةِ .

                                        تعليق


                                        • #20
                                          من اراد ان يعلم مقام الصديق عند رسول الله صلي الله عليه وسلم يتدبر هذا الحديث عن ربيعة الاسلمی

                                          كنتُ أَخْدُمُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فأعطاني أرضًا وأعطى أبا بكرٍ أرضًا وجاءتِ الدنيا فاختلفنا في عَذَقِ نخلةٍ فقال أبو بكرٍ رضي اللهُ عنهُ هي في حَدِّ أرضي وقلتُ أنا هي في حَدِّي وكان بيني وبينَ أبي بكرٍ كلامٌ فقال لي أبو بكرٍ كلمةً كرهتُهَا ونَدِمَ فقال لي يا ربيعةَ رُدَّ عليَّ مثلَها حتى يكونَ قَصاصًا قلت لا أفعلُ فقال أبو بكرٍ لتقولنَّ أو لأستعدِينَّ عليكَ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قلتُ ما أنا بفاعلٍ قال ورفضَ الأرضَ فانطلقَ أبو بكرٍ رضي اللهُ عنهُ إلى النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فانطلقتُ أتلوهُ فجاءَ أُناسٌ من أَسْلَمَ فقالوا رَحِمَ اللهُ أبا بكرٍ في أيِّ شيٍء يستعدي عليكَ رسولَ اللهِ وهو الذي قال لكَ ما قال فقلتُ أتدرونَ من هذا هذا أبو بكرٍ الصديقُ وهو ثانيَ اثنينِ وهو ذي شَيْبَةِ المسلمينَ فإيَّاكم يلتفتُ فيراكم تَنصروني عليهِ فيَغضبُ فيَأتي رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فيَغضبُ لِغَضَبِهِ فيَغضبُ اللهُ لغضبِهما فيَهْلِكَ ربيعةُ قالوا فما تأمرُنا قال ارجعوا فانطلقَ أبو بكرٍ رضي اللهُ عنهُ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ وتَبِعْتُهُ وحْدِي وجعلتُ أتلوهُ حتى أَتَى النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فحدَّثَهُ الحديثَ كما كان فرفعَ إليَّ رأسَهُ فقال يا ربيعةَ مالكَ وللصديقِ قلتُ يا رسولَ اللهِ كان كذا وكان كذا فقال لي كلمةً كرهتُهَا فقال لي قُلْ كما قلتُ لكَ حتى يكونَ قصاصًا فأَبَيْتُ فقال رسولُ اللهِ أجلْ فلا تَرُدَّ عليهِ ولكن قل غَفَرَ اللهُ لكَ يا أبا بكرٍ فقلتُ غَفَرَ اللهُ لكَ يا أبا بكرٍ قال فولَّى أبو بكرٍ رحمهُ اللهُ وهو يَبْكِي

                                          تعليق


                                          • #21
                                            مَن دخل السُّوقَ فقال : لا إله إلا اللهُ وحدَه لا شريكَ له ، له الملكُ ، وله الحمدُ ، يُحْيِي ويُمِيتُ ، وهو حيٌّ لا يموتُ بيدِه الخيرُ ، وهو على كلِّ شيءٍ قديرٌ ، كتب اللهُ له ألفَ ألفِ حسنةٍ ، ومحا عنه ألفَ ألفِ سيئةٍ ، ورَفَع له ألفَ ألفِ درجةٍ ، وبَنَى له بيتًا في الجنةِ

                                            سبحان الله فضل عظيم

                                            العجيب ان هذا ثواب الدعاء عند دخول شر البقاع الاسواق كما جاء فی الحديث

                                            خيرُ البقاعِ المساجدُ ، و شرُّ البقاعِ الأسواقُ

                                            تعليق


                                            • #22
                                              تاج الرحمن

                                              يجيءُ صاحبُ القرآنِ يومَ القيامةِ فيقولُ : يا ربِّ حلِّهِ، فيُلبسُ تاجُ الكرامةِ، ثم يقولُ : يا ربِّ زدهُ، فيُلبسُ حُلَّةَ الكرامةِ، ثم يقول : يا ربِّ ارضِ عنهُ، فيقالُ : اقرأْ وارقأْ ويزادُ بكلِّ آيةٍ حسنةً

                                              تاج الشيطان

                                              إذا أصبح إبليسُ بثَّ جُنودَه فيقولُ : مَن أخْذَل اليومَ مسلِمًا أُلْبِسُه التَّاجَ ، قال : فيجيءُ هذا فيقولُ : لَم أزلْ بهِ حتَّى طلَّق امرأتَه ، فيقولُ : أوشَكَ أنْ يتزوجَ . ويجيءُ هذا فيقولُ : لَم أزَلْ بهِ حتَّى عقَّ والدَيْه ، فيقولُ : يُوشِكُ أن يَبرَّهُما . ويَجيءُ هذا فَيقولُ : لَم أزلْ بهِ حتَّى أَشرَكَ ، فيُقولُ : أنتَ أنتَ . ويجيءُ هذا فيقولُ : لَم أزلْ بهِ حتَّى قَتَلَ . فيقولُ : أنتَ أنتَ ، ويُلْبِسُهُ التَّاجَ

                                              تعليق


                                              • #23
                                                ‏عمر الذباب أربعون ليلة، والذباب كله في النار إلا النحل‏

                                                لماذا النحل؟

                                                تعليق


                                                • #24
                                                  سبقَ دِرهمٌ مائةَ ألفِ درهمٍ قالوا وَكَيفَ ؟ قالَ : كانَ لرجلٍ درهمانِ تصدَّقَ بأحدِهِما وانطلقَ رجلٌ إلى عُرضِ مالِهِ ، فأخذَ منهُ مائةَ ألفِ درهمٍ فتصدَّقَ بِها

                                                  سبحان الله

                                                  تعليق


                                                  • #25
                                                    حدثنا يحيى بن موسى قال قلت لعبد الرحيم بن هارون الغساني حدثكم عبد العزيز بن أبي رواد عن نافع عن ابن عمر أن النبي قال إذا كذب العبد تباعد عنه الملك ميلا من نتن ما جاء به قال يحيى فأقر به عبد الرحيم بن هارون فقال نعم قال أبو عيسى هذا حديث حسن جيد غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه تفرد به عبد الرحيم بن هارون

                                                    سنن الترمذی

                                                    نهى رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ عن أكلِ البصلِ والكرَّاثِ . فغلبتنا الحاجةُ فأكلنا منها . فقال من أكل من هذه الشجرةِ المنتنةِ فلا يقربنَّ مسجدَنا . فإنَّ الملائكةَ تأذّى مما يتأذى منه الإنسُ .

                                                    صحيح مسلم

                                                    تعليق


                                                    • #26
                                                      ‏من استغفر للمؤمنين والمؤمنات كتب الله له بكل مؤمن ومؤمنة حسنة‏

                                                      تعليق


                                                      • #27
                                                        تدبر هذا

                                                        ‏ عن أبي سعيدٍ الخُدريِّ قال : عدا الذئبُ على شاةٍ فأخذها فطلبه الراعي فانتزعَها منه فأقعى الذئبُ على ذَنَبِه قال : ألا تتقِي اللهَ ؟ تنزعُ مني رزقًا ساقه اللهُ إليَّ فقال : يا عجَبي ذئبٌ مُقعٍ على ذنَبِه يكلِّمُني كلامَ الإنسِ فقال الذئبُ ألا أخبرُك بأعجبَ من ذلك ؟ محمدٌ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ بيثربَ يخبرُ الناسَ بأنباءِ ما قد سبق قال : فأقبل الراعي يسوقُ غنمَه حتى دخل المدينةَ فزواها إلى زاويةٍ من زواياها ثم أتى رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فأخبره فأمر رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فنُوديَ بالصلاةِ جامعةً ثم خرج فقال للرَّاعي : أخبِرْهم فأخبرَهم فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : صدق والذي نفسي بيدِه لا تقومُ الساعةُ حتى يكلمَ السِّباعُ الإنسَ ويكلِّمُ الرجلُ عذبةَ سوطِه وشِراكَ نعلِه ويُخبرُه فخُذْه بما أحدث أهلُه بعدَه

                                                        ثم تدبر هذا

                                                        بينَما راعٍ في غنَمِهِ ، عدَا علَيْهِ الذِئْبُ فأخَذَ مِنْهَا شاةً ، فطلَبَهُ الرَّاعِي فالْتَفَتَ إِلَيْهِ الذِّئْبُ فقالَ : مَنْ لَهَا يَوْمَ السَّبُعِ ، يَوْمَ لَيْسَ لَها رَاعٍ غيرِي ؟ وبينَا رجُلٌ يسوقُ بَقَرَةً قَدْ حَمَلَ عَلَيْهَا ، فالْتَفَتَتْ إليه فكلَّمتْهُ ، فقالَتْ : إِنِّي لم أُخْلَقْ لهذا ، ولَكِنِّي خُلِقْتُ لِلْحَرْثِ . قال الناسُ : سبحانَ اللهِ ، قال النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : فإِنِّي أُؤمِنُ بِذَلِكَ وَأبو بَكْرٍ وعمرُ بنُ الخطابِ . رضِيَ اللهُ عنهما .

                                                        تعليق


                                                        • #28
                                                          اجر معنوي فقد قيل جعلهم هكذا

                                                          عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ الله يَقُولُ: «إنّ أَوّلَ النّاسِ يُقْضَىَ يَوْمَ القِيَامَةِ عَلَيْهِ، رَجُلٌ اسْتُشْهِدَ، فَأُتِيَ بِهِ فَعَرّفَهُ نِعَمَهُ فَعَرَفَهَا، قَالَ: فَمَا عَمِلْتَ فِيهَا؟ قَالَ: قَاتَلْتُ فِيكَ حَتّىَ اسْتُشْهِدْتُ، قَالَ: كَذَبْتَ، وَلَكِنّكَ قَاتَلْتَ لأَنْ يُقَالَ جَرِيءٌ، فَقَدْ قِيلَ، ثُمّ أُمِرَ بِهِ فَسُحِبَ عَلَىَ وَجْهِهِ حَتّىَ أُلْقِيَ فِي النّارِ، وَرَجُلٌ تَعَلّمَ العِلْمَ وَعَلّمَهُ وَقَرَأَ القُرْآنَ، فَأُتِيَ بِهِ، فَعَرّفَهُ نِعَمَهُ فَعَرَفَهَا، قَالَ: فَمَا عَمِلْتَ فِيهَا؟ قَالَ: تَعَلّمْتُ العِلْمَ وَعَلّمْتُهُ وَقَرَأْتُ فِيكَ القُرْآنَ، قَالَ: كَذَبْتَ وَلََكِنّكَ تَعَلّمْتَ العِلْمَ لِيُقَالَ عَالِمٌ، وَقَرَأْتَ القُرْآنَ لِيُقَالَ هُوَ قَارِىءٌ، فَقَدْ قِيلَ، ثُمّ أُمِرَ بِهِ فَسُحِبَ عَلَىَ وَجْهِهِ حَتّىَ أُلْقِيَ فِي النّارِ، وَرَجُلٌ وَسّعَ الله عَلَيْهِ وَأَعْطَاهُ مِنْ أَصْنَافِ المَالِ كُلّهِ، فَأُتِيَ بِهِ فَعَرّفَهُ نِعَمَهُ فَعَرَفَهَا، قَالَ: فَمَا عَمِلْتَ فِيهَا؟ قَالَ: مَا تَرَكْتُ مِنْ سَبِيلٍ تُحِبّ أَنْ يُنْفَقَ فِيهَا إلاّ أَنْفَقْتُ فِيهَا لَكَ، قَالَ: كَذَبْتَ، وَلََكِنّكَ فَعَلْتَ لِيُقَالَ هُوَ جَوَادٌ، فَقَدْ قِيلَ، ثُمّ أُمِرَ بِهِ فَسُحِبَ عَلَىَ وَجْهِهِ، ثُمّ أُلْقِيَ فِي النّارِ

                                                          وهذا اجر مادي انقصهم الاجر في الاخرة

                                                          ما من غازية تغزو في سبيل الله فيصيبون الغنيمة إلا تعجلوا ثلثي أجرهم من الآخرة ويبقى لهم الثلث وإن لم يصيبوا غنيمة تم لهم أجرهم

                                                          وبمناسبة هذا الحديث الاخير

                                                          لا اعلم هل نفرح بأن الله احل لنا الغنائم ام نحزن لنقصان الاجر

                                                          غزا نبيٌّ من الأنبياءِ ، فقال لقومِهِ : لا يَتِّبِعْنِي رجلٌ ملكَ بضعَ امرأةٍ ، وهو يريدُ أن يَبْنِيَ بها ولمَّا يَبْنِ بها ، ولا أَحَدٌ بنى بيوتًا ولم يرفع سقوفها ، ولا أَحَدٌ اشترى غنمًا أو خَلِفَاتٍ ، وهو ينتظرُ ولادها ، فغزا ، فدنا من القريةِ صلاةَ العصرِ ، أو قريبًا من ذلك ، فقال للشمسِ : إنكِ مأمورةٌ وأنا مأمورٌ ، اللهمَّ احبسها علينا ، فحُبِسَتْ حتى فتحَ اللهُ عليهِ ، فجمعَ الغنائمَ فجاءت - يعني النارَ - لتأكلها فلم تَطْعَمْهَا ، فقال : إنَّ فيكم غُلُولًا ، فليُبَايعني من كلِّ قبيلةٍ رجلٌ ، فلزقتْ يدُ رجلٍ بيدِهِ ، فقال : فيكمُ الغُلُولُ ، فلتُبايعني قبيلتُكَ ، فلزقتْ يدُ رجليْنِ أو ثلاثةٌ بيدِهِ ، فقال : فيكمُ الغُلُولُ ، فجاؤوا برأسٍ مثلِ رأسِ بقرةٍ من الذهبِ ، فوضعوها ، فجاءتِ النارُ فأكلتها ، ثم أحلَّ اللهُ لنا الغنائمَ ، رأى ضعفنا وعجزنا ، فأحلَّها لنا .

                                                          تعليق


                                                          • #29
                                                            تدبر هذا

                                                            إنَّ مِن ورائِكم أيامَ الصَّبرِ ، لِلمُتَمَسِّكِ فيهنَّ يومئذٍ بما أنتم عليه أجرُ خمسين منكم ، قالوا ، يا نبيَّ اللهِ أو منهم ؟ قال ، بل منْكم

                                                            ثم هذا

                                                            لا تسبوا أصحابي فوالذي نفسي بيده لو أنفق أحدكم مثل أحد ذهبا ما بلغ مد أحدهم ولا نصيفه

                                                            كيف الجمع بينهما؟

                                                            رب فرق بين الاجر والمقام

                                                            تعليق


                                                            • #30
                                                              إنَّ أغبطَ أوليائي عندي لمؤمنٌ خفيفُ الحاذِ ذو حظٍّ من الصلاة أحسنَ عبادةَ ربه وأطاعه في السرِّ وكان غامضًا في الناسِ لا يشار إليه بالأصابعِ وكان رزقُه كفافًا فصبر على ذلك ثم نقر بإصبعَيه فقال عُجِّلت منيتُه قلَّتْ بواكيهِ قلَّ تراثُه .

                                                              سنن الترمذی

                                                              تعليق


                                                              • #31
                                                                ما من آدمي إلا في رأسه حكمة بيد ملك ، فإذا تواضع قيل للملك : ارفع حكمته و إذا تكبر قيل للملك : ضع حكمته

                                                                سبحان الله

                                                                تعليق


                                                                • #32
                                                                  إنَّ صاحبَ الشمالِ ليرفعُ القلمَ ستّ ساعاتٍ عن العبدِ المسلمِ المخطىءِ ، فإن ندِم و استغفر اللهَ منها ألقاها ، وإلا كُتِبَتْ واحدةٌ

                                                                  تعليق


                                                                  • #33
                                                                    اعضائك تخاطب اللسان

                                                                    إذا أصبحَ ابنُ آدمَ فإنَّ الأعضاءَ كلَّها تُكفِّرُ اللِّسانَ فتقول : اتَّقِ اللهَ فينا ، فإنَّما نَحنُ بكَ ، فإنِ استَقمتَ استَقَمنا ، وانِ اعوجَجتَ اعوجَجْنا

                                                                    تعليق


                                                                    • #34
                                                                      تدبر هذا

                                                                      الصلاة في جماعة تعدل خمسا وعشرين صلاة فإذا صلاها في فلاة فأتم ركوعها وسجودها بلغت خمسين صلاة

                                                                      ثم تدبر هذا

                                                                      يَعْجَبُ رَبُّكَ مِنْ رَاعِي غَنَمٍ فِي رَأْسِ الشَّظِيَّةِ لِلْجَبَلِ يُؤَذِّنُ لِلصَّلاةِ وَيُصَلِّي , فَيَقُولُ اللَّهُ تَعَالَى : " انْظُرُوا إِلَى عَبْدِي هَذَا يُؤَذِّنُ وَيُقِيمُ يَخَافُ شَيْئًا قَدْ غَفَرْتُ لَهُ وَأَدْخَلْتُهُ الْجَنَّةَ

                                                                      تعليق


                                                                      • #35
                                                                        كان رسولُ اللهِ إذا صلَّى همس شيئًا لا أفهمُه ، و لا يخبِرُنا به ، قال : أَفطِنتُم لي ؟ قلنا : نعم ، قال : إني ذكرتُ نبيًّا من الأنبياءِ أُعطِيَ جُنودًا من قومه ، وفي روايةٍ : ( أُعجِبَ بأمَّتِه ) ، فقال : مَن يُكافيءُ هؤلاءِ أو من يقومُ لهؤلاءِ - أو غيرِها من الكلامِ ، و في الروايةِ الأخرى : من يقومُ لهؤلاءِ ؟ و ( لم يشك ) ، فأُوحِيَ إليه أنِ اختَرْ لقومِك إحدى ثلاثٍ ، إما أن تُسلِّطَ عليهم عدوًّا من غيرِهم ، أو الجوعَ ، أو الموتَ ، فاستشار قومَه في ذلك ، فقالوا أنت نبيُّ اللهِ ، كلُّ ذلك إليك ، خِرْ لنا ، فقام إلى الصلاةِ ، و كانوا إذا فزِعوا فزِعوا إلى الصلاةِ ، فصلَّى ما شاء اللهُ ، قال : ثم قال : أي ربِّ ! أما عدوُّه من غيرِهم ، فلا ، أو الجوعُ ، فلا ، و لكنِ الموتُ ، فسَلِّطْ عليهم الموتَ ، فمات منهم [ في يومٍ ] سبعون ألفًا ، فهَمْسي الذي ترون أني أقول : اللهمَّ بك أحولُ ، و بك أَصولُ ، و بك أُقاتلُ

                                                                        تعليق


                                                                        • #36
                                                                          تدبر هذا الحديث

                                                                          " إِنَّ لِلَّهِ مَلَكًا يُنَادِي عِنْدَ كُلِّ صَلاةٍ : يَا بَنِي آدَمَ ، قُومُوا إِلَى نِيرَانِكُمُ الَّتِي أَوْقَدْتُمُوهَا عَلَى أَنْفُسِكُمْ ، فَأَطْفِئُوهَا بِالصَّلاةِ "

                                                                          ثم هذا

                                                                          تَحْتَرِقُونَ ، تَحْتَرِقُونَ ، فَإِذَا صَلَّيْتُمُ الْفَجْرَ غَسَلَتْهَا ، ثُمَّ تَحْتَرِقُونَ تَحْتَرِقُونَ ، فَإِذَا صَلَّيْتُمُ الظُّهْرَ غَسَلَتْهَا ، ثُمَّ تَحْتَرِقُونَ تَحْتَرِقُونَ ، فَإِذَا صَلَّيْتُمُ الْعَصْرَ غَسَلَتْهَا ، ثُمَّ تَحْتَرِقُونَ تَحْتَرِقُونَ ، فَإِذَا صَلَّيْتُمُ الْمَغْرِبَ غَسَلَتْهَا ، ثُمَّ تَحْتَرِقُونَ تَحْتَرِقُونَ ، فَإِذَا صَلَّيْتُمُ الْعِشَاءَ غَسَلَتْهَا ، ثُمَّ تَنَامُونَ فَلا يُكْتَبُ عَلَيْكُمْ شَيْءٌ حَتَّى تَسْتَيْقِظُونَ

                                                                          تعليق


                                                                          • #37
                                                                            ليَهْنِكَ العلمُ أبا المنذرِ، والَّذي نفسي بيدِهِ إنَّ لِهذِه الآيةِ لسانًا وشفتينِ تقدِّسُ الملِكَ عندَ ساقِ العَرشِ

                                                                            سبحان الله

                                                                            تعليق


                                                                            • #38
                                                                              إذا اقترب الزمانُ لم تكد رُؤيا المسلمِ تكذبُ . وأصدقُكم رؤيا أصدقُكم حديثًا ....

                                                                              لماذا عند اقتراب الزمان لم تكد رؤيا المسلم تكذب؟

                                                                              تعليق


                                                                              • #39
                                                                                لا نَعْلَمُ شيئًا خيرًا من مِائَةٍ مِثْلِه إِلَّا الرجلَ المُؤْمِنَ

                                                                                مامعناه؟

                                                                                تعليق


                                                                                • #40
                                                                                  اللهمَّ إني أعوذُ برضاك من سخطِك ، و بمعافاتِك من عقوبتِك ، و أعوذُ بك منك لا أُحصي ثناءً عليك أنت كما أثنيتَ على نفسِك

                                                                                  مامعني اعوذ بك منك ؟

                                                                                  ان قلت معناها اعوذ برضاك من سخطك فلم عطفت علي ماقبلها

                                                                                  تعليق


                                                                                  • #41
                                                                                    من قتل وزغةً في أولِ ضربةٍ فله كذا وكذا حسنةٌ، ومن قتلها في الضربةِ الثانيةِ فله كذا وكذا حسنةٌ أدنى من الأولى، ومن قتلها في الضربةِ الثالثةِ فله كذا وكذا حسنةٌ أدنى من الثانيةِ

                                                                                    لأجل خليل الرحمن جاء فی الحديث


                                                                                    أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أَمَرَ بقتلِ الوَزَغِ . وقال : ( كان ينفخُ على إبراهيمَ عليهِ السلامُ ) .

                                                                                    تعليق


                                                                                    • #42
                                                                                      يوضعُ الصِّراطُ بينَ ظَهرانَي جَهنَّمَ عليهِ حسَكُ السَّعدانِ ثمَّ يستجيزُ النَّاسُ فناجٍ مسلمٌ مخدوجٌ بهِ ثمَّ ناجٍ ومحتبسٌ ومنكوسٌ فيها فإذا فرغَ اللَّهُ منَ القضاءِ بينَ العبادِ يفقدُ المؤمنونَ رجالًا كانوا معَهم في الدُّنيا يصلُّونَ صلاتَهم ويزَكونَ زَكاتَهم ويصومونَ صيامَهم ويحجُّونَ حجَّهم ويغزونَ غزوَهم فيقولونَ أي ربَّنا عبادٌ من عبادِك كانوا معنا في الدُّنيا يصلُّونَ صلاتَنا ويزَكُّونَ زَكاتَنا ويصومونَ صيامَنا ويحجُّونَ حجَّنا ويغزونَ غزوَنا لا نراهم قال فيقالُ اذهبوا إلى النَّارِ فمن وجدتُم فيها منهم فأخرِجوهُ فيجدونَهم قد أخذَتْهم على قدرِ أعمالِهم فمنهم من أخذتهُ إلى قدميهِ ومنهم من أخذتهُ إلى ساقيهِ ومنهم من أخذتهُ إلى رُكبتيهِ ومنهم من أخذتهُ إلى ثديهِ ومنهم من أخذتهُ إلى عنقِه ولم تغشَ الوجهَ فيستخرجونَهم منها فيطرحونَهم في ماءِ الحيا قيلَ وما ماءُ الحيا يا نبيَّ اللَّهِ قال غُسلُ أَهلِ الجنَّةِ فينبتونَ فيها كما تَنبتُ الزَّرعةُ في غثاءِ السَّيلِ ثمَّ يشفَعُ الأنبياءُ فيمن كانَ يشهدُ أنَّ لا إلهَ إلَّا اللَّهُ مخلِصًا فيستخرجونَهم منها ثمَّ يتجلَّى اللَّهُ برحمتِه على من فيها فما يترَك فيها عبدٌ في قلبِه مثقالُ ذرَّةٍ منَ الإيمانِ إلَّا أخرجَهُ منها

                                                                                      سؤال

                                                                                      مامعنی غسل اهل الجنة؟

                                                                                      تعليق


                                                                                      • #43
                                                                                        اشترى رجلٌ من رجلٍ عقارا لهُ . فوجدَ الرجلَ الذي اشترى العقارَ في عقارهِ جرةً فيها ذهبٌ . فقال له الذي اشترى العقارَ : خُذْ ذهبكَ منّي . إنما اشتريتُ منكَ الأرضَ . ولم أبتعِ منكَ الذهبَ . فقال الذي شَرى الأرضَ : إنما بعتكَ الأرضَ وما فيها . قال : فتحاكَما إلى رجلٍ . فقال الذي تحاكَما إليهِ : ألَكُما ولدٌ ؟ فقال أحدهما : لي غُلامٌ . وقال الآخر : لِي جاريةٌ . قال : أنْكِحُوا الغلامَ الجاريةَ . وأنْفُقوا على أنفُسكُما منهُ . وتصدَّقا

                                                                                        لمن جرة الذهب في شريعتنا؟

                                                                                        تعليق


                                                                                        • #44
                                                                                          كنا يومًا نصلِّي وراءَ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فلما رفَع رأسَه من الركعةِ، قال : سمِع اللهُ لمَن حمِدَه . قال رجلٌ وراءَه : ربَّنا ولك الحمدُ، حمدًا كثيرا طيبًا مباركًا فيه . فلما انصرَف، قال : مَنِ المتكلِّمُ . قال : أنا، قال : رأيتُ بِضعَةً وثلاثينَ مَلكًا يبتَدِرونها، أيُّهم يكتبُها أولُ .

                                                                                          هذا الحديث يطرح اسئلة

                                                                                          هل هناك ملائكة غير الحفظة يحصوا الاعمال

                                                                                          سؤال اخر

                                                                                          لماذا تنافس هؤلاء الملائكة في كتابتها هل للكتابة فضل ؟

                                                                                          ولماذا بضع وثلاثين؟

                                                                                          تعليق


                                                                                          • #45
                                                                                            إذا توضَّأَ العبدُ المسلمُ - أوِ المؤمنُ - فغسلَ وجهَهُ ، خرجَت من وجهِهِ كلُّ خطيئةٍ نظرَ إليها بعينيهِ معَ الماءِ ، أو معَ آخرِ قَطرِ الماءِ ، أو نحوَ هذا ، فإذا غسلَ يديهِ خرجت مِن يديهِ كلُّ خطيئةٍ بطشَتها يداهُ معَ الماءِ - أو معَ آخرِ قَطرِ الماءِ - فإذا غسلَ رِجليهِ خرجَت كلُّ خطيئةٍ مسَّتْها رجلاهُ معَ الماءِ - أو معَ آخرِ قطرِ الماءِ - حتَّى يخرُجَ نقيًّا منَ الذُّنوبِ

                                                                                            سؤال

                                                                                            هل هذا الخروج للذنوب خروج حقيقي من الاعضاء؟

                                                                                            تعليق


                                                                                            • #46
                                                                                              وأقرؤُهم لِكتابِ اللَّهِ أبيُّ بنُ كعبٍ

                                                                                              يؤُمُّ القومَ أقرؤُهم لكتابِ اللهِ

                                                                                              مُرُوا أبا بكرٍ فلْيُصَلِّ بالنَّاسِ

                                                                                              من يحل الاشكال ؟

                                                                                              تعليق


                                                                                              • #47
                                                                                                تدبر هذه الاحاديث

                                                                                                كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ إذا غزا أو سافر فأدركه الليلُ قال : يا أرضُ ربِّي وربُّك اللهُ أعوذُ باللهِ من شرِّكِ وشرِّ ما فيكِ وشرِّ ما خُلِقَ فيكِ وشرِّ ما دَبَّ عليكِ أعوذُ باللهِ من شرِّ كلِّ أسدٍ وأسودٍ وحيةٍ وعقربٍ ومن شرِّ ساكنِ البلدِ ومن شرِّ والدٍ وما ولدَ

                                                                                                أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كان إذا رأى الهلالَ قال : اللهم أهْلِلْهُ علينا باليُمنِ والإيمانِ والسلامةِ والإسلامِ ربي وربُّك اللهُ

                                                                                                قالت عائشة : أخذ رسول الله بيدي، فأراني القمرحين طلع، وقال: " تعوذي با لله من شر هذا الغاسق إذا وقب

                                                                                                تعليق


                                                                                                • #48
                                                                                                  أَحَبُّ الصِّيَامِ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ صِيَامُ دَاوُدَ عَلَيْهِ السَّلاَمُ كَانَ يَصُومُ يَوْمًا وَيُفْطِرُ يَوْمًا وَأَحَبُّ الصَّلاَةِ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ صَلاَةُ دَاوُدَ عَلَيْهِ السَّلاَمُ كَانَ يَنَامُ نِصْفَ اللَّيْلِ وَيَقُومُ ثُلُثَهُ وَيَنَامُ سُدُسَهُ

                                                                                                  لماذا لم يقل ينام ثلثي ويقوم ثلث لماذا قسم الثلثين؟

                                                                                                  لماذا قسم الثلثين سدس ونص؟

                                                                                                  العجيب ان سيدنا داود كان يدرك فقط نصف وقت النزول الالهي في الثلث الاخير من الليل

                                                                                                  تقسيم عجيب

                                                                                                  وهنا سؤال هام يجب ان يطرح

                                                                                                  هل كان حبيبنا يقوم الليل بهذا التقسيم الداودي ؟

                                                                                                  ام كان يقوم ثلث الليل الاخير كله وقت التنزل الالهي

                                                                                                  وددت لو اعلم

                                                                                                  تعليق


                                                                                                  • #49
                                                                                                    كان عتبةُ عهد إلى أخيهِ سعدٍ : أنَّ ابنَ وليدةِ زمعةَ مِني، فاقبضهُ إليكَ، فلما كان عامُ الفتحِ أخذهُ سعدٌ، فقال : ابنُ أخي عهد إليَّ فيهِ، فقام عبدُ بنُ زمعةَ، فقال : أخي وابنُ وليدةِ أبي، وُلدَ على فراشهِ، فتساوقا إلى النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، فقال سعدٌ : يا رسولَ اللهِ، ابنُ أخي، قد كان عهد إليَّ فيهِ، فقال عبدُ بنُ زمْعةَ : أخي وابنُ وليدةِ أبي، وُلدَ على فراشهِ، فقال النبّيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : ( هو لك يا عبدُ بنَ زمعةَ، الولدُ للفراشِ وللعاهرِ الحجرُ ) . ثم قال لسوْدةَ بنتِ زمعةَ : ( احتجِبي منهُ ) . لما رأى مِن شبهِهِ بعتبةَ، فما رآها حتى لقيَ اللهَ

                                                                                                    صحيح البخاری

                                                                                                    كيف يقول النبي احتجبي عنه ياسودة بعد ان حكم بانه لعبد بن زمعة؟؟؟

                                                                                                    بل الاعجب ماجاء فی بعض الروايات

                                                                                                    واحتجِبي منهُ يا سَودةُ فليسَ لَكِ بأخٍ

                                                                                                    حديث يحتاج لتفكر

                                                                                                    تعليق


                                                                                                    • #50
                                                                                                      إنَّ رجلًا كان يبيعُ الخمرَ في سفينةٍ لهُ ، ومَعهُ قردٌ في السَّفينةِ ، وكان يشُوبُ الخمرَ بالماءِ ، فأخذ القِردُ الكيسَ فصعِد الذِّروَةَ ، وفتحَ الكيسَ ، فجعَلَ يأخذُ دينارًا فيُلْقِيِه في السَّفينةِ ، ودينارًا في البَحرِ حتَّى جعله نِصفَينِ .

                                                                                                      لماذا فعل القرد هذا؟

                                                                                                      تعليق

                                                                                                      20,173
                                                                                                      الاعــضـــاء
                                                                                                      231,093
                                                                                                      الـمــواضـيــع
                                                                                                      42,413
                                                                                                      الــمــشـــاركـــات
                                                                                                      يعمل...
                                                                                                      X