• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • فتوى الشيخ ابن باز في حكم الاحتفال بالمولد النبوي

      بسم الله الرحمن الرحيم




      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





      فتوى الشيخ ابن باز في حكم الاحتفال بالمولد النبوي


      لفضيلة الشيخ:
      عبدالعزيز بن عبدالله بن باز


      يروي لنا في خطبة رائعة آيات من القرآن الكريم و أحاديث صحيحة


      ترسم لنا إطار " فتوى الشيخ ابن باز في حكم الاحتفال بالمولد النبوي "





      لسماع الدرس مباشرة :


      العنوان
      هنا


      و للتحميل المباشر :
      اضغط
      هنا

    • #2
      فتوى الشيخ ابن باز في حكم الاحتفال بالمولد النبوي

      اشتهرت الفتوى عن الشيخ ونحن نحبه في الله تعالى وحجته في عدّ الاحتفال بذكرى المولد بدعة أنه لم يرد في الشرع لا عن النبي ولا عن خلفائه الراشدين ، وأن النبي قال من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو ردّ وفي رواية من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو ردّ.
      ويمكن مناقشة الفتوى من حيث انطباق الدليل على المدلول من عدمه. فإذا كان من يحتفل يعدّ الاحتفال أمرا دينيا أو تعبديا بنفسه فلا شك أنه بدعة كما هو مضمون الفتوى وإن كان الاحتفال أمرا دنيويا اتخذه المسلمون مناسبة شعبية ينظمون في ضوئها جلسات شعرية وحفلات ترويحية يتذكرون بها قيم الإسلام ورسالته وتقتطع الدول من وقت العمل وقتا لهذا الاحتفال فلا شك أنه عمل خير يقود إلى ما فيه مصلحة دعوة الإسلام وخير المسلمين وهو أمر حكمه المصلحة المرسلة فكما نحتفل باليوم الوطني للمملكة وتحتفل جامعاتنا بيوم تأسيسها وغيره فكذلك ينبغي على المسلمين الحضور في كل مناسبة واستغلال حضور الناس إليها في الدعوة إلى الله تعالى قال تعالى ( قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني)
      وعلى المسلمين أن لا يسيئوا فهم الفتوى فهي نكير في محله على من يعد المولد عبادة من العبادات أما الاحتفال الشعبي لا على أنه زيادة في الدين فهو غير مقصود للفتوى والله أعلم ورحم الله الشيخ فقد كان من المصلحين
      العلماء مصدّقون فيما ينقلون ، لأنه موكول لأمانتهم ، مبحوث معهم فيما يقولون ، لأنه نتيجة عقولهم -الإمام زرّوق رحمه الله

      تعليق


      • #3
        أخي عبد الرحمان الصال، مع احترامي لك، قلت في ردك: "إن كان الاحتفال أمرا دنيويا ..."، وكأنّك تتكلم عن أقوام لا نعرفهم!!!، فكل مسلم يعلم ما يقام في هذه المناسبة من احتفالات، وذلك بصنع الطعام وإيقَادِ الشُّمُوعِ والمصَابِيحِ وتَفْجِيرِ المفَرْقَعَاتِ وإحداثِ النيرانِ ونحوها، وما يحصل من غلو في الاطراء على النبيّ حتّى أنّ بعض الناس يعتقد أنّه ليس من مثل البشر، ولو سألت أي شخص لم فعلت ذلك؟ لأجابك أنّه فعله حبّا في النبي ، وتقرّبا إلى الله بذلك.
        ثمّ لتعلم يا أخي أنّ العلماء لايبنون فتاواهم على الأوهام بل يؤسسون فتاواهم على أمور واقعة حاصلة.

        تعليق


        • #4
          أشكرك أخي شعيب على ردّك المهذب لكن الشيخ قد بين حجته في ما ذهب إليه وفي رأيي أن ما احتج به من حديث لا ينطبق على ذكرى المولد والفتوى الاقرب للقبول في المولد هي كلام شيخ الإسلام بن تيمية في أن المسلمين المحتفلين يثابون على نياتهم وأن النكير إنما يكون على ما يخالط الموالد من غلو كلامي أو فعلي فقط. والعلماء كلهم خاضعون لقواعد العلم ومبادئ الاستنباط والشيخ مأجور قطعا على اجتهاده لكنه اجتهاد غير ملزِم ولا سيما أنه مخالف لمقاصد الدين ورفع الذكْر وصراع الرموز بين الإسلام ووجوب رفع شعاراته ومنها اسم النبي وبين الكفر وشعاراته ورموزه.
          وما أحسب مسلما لا يستشعر أن رفع ذكر المصطفى في ذكرى ولادته فيه خير عظيم للإسلام والمسلمين وأن النكير إنما ينبغي أن يكون على الغلوّ والأمور التي لم يعتدها صالح المؤمنين لا على مجرد الاحتفال بحجة أنه لم يفعله السلف فللسلف حياتهم ومناسباتهم ودولهم وأسواقهم وشؤونهم وللمسلمين اليوم حياتهم ومناسباتهم ودولهم وأسواقهم وشؤونهم. والله أعلم
          العلماء مصدّقون فيما ينقلون ، لأنه موكول لأمانتهم ، مبحوث معهم فيما يقولون ، لأنه نتيجة عقولهم -الإمام زرّوق رحمه الله

          تعليق

          20,125
          الاعــضـــاء
          230,450
          الـمــواضـيــع
          42,206
          الــمــشـــاركـــات
          يعمل...
          X