• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • المسلمون .. والحب المُدَّعَى للنبي الكريم ...هل أنت منهم؟.. اعرف السبب

      بسم الله والحمد لله وصلى الله على رسول الله
      يعلم الجميع ما حدث في الاونة الاخيرة من حدث عظيم وكبير هز قلوب الكثيرين وابكاء المحبين للحبيب محمد صلى الله عليه واله الطيبين.
      وقد سرني ما رايت من تفاعل بالغ على جميع الأصعدة الرسمية والشعبية من استنكار وشجب واجتماع للصفوف ووحدة الموقف واستنهاض الهمم وعرض الخطط الرادعة لهذ الحقد الدفين من نشر للبضائع الدنماركية والنرويجية استعدادا لمقاطعتها كنوع من الرد البسيط للعداوة الصريحة لنبينا ولديننا.
      لكني تفاجأت أن هذا الرد جاء سريعا وحازما !!! وسبب الدهشة هو ان هؤلاء القوم عداوتهم ظاهرة ومتوقعة منهم وان الاساءة للنبي تعتبر قليلة بالنسبة لماحكاه الله عنهم في قوله تعالى قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاء مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الآيَاتِ إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ (118) سورة آل عمران
      هل هب المسلمون حبا للنبي عليه الصلاة والسلام ودفاعا عنه وعن كرامته؟؟!!
      وهل هذا الدفاع ضد قوم معينين ؟ أم أنه ضد كل من آذى رسول الله وحاول الانتقاص منه؟
      لما تأملت مواقف بعض المسلمين وجدت ان العداوة انقلبت من عداوة وتنقص من الكافرين للنبي واله الى عداوة وتنقص من بعض المسلمين لنبيهم واله الطاهرين !!!
      واليك الأدلة والبراهين
      1/ يقول القاضي أحمد عثمان مطير عضو المحكمة الابتدائية التجارية الثانية وعضو المحكمة الأولى بلواء الحديدة عام (1981) في كتابه الدرة الفريدة، وهو من رؤوس الطريقة القادرية في الحديدة:
      ((وبمناسبة ذكر القات أنقل ما ذكره الكاتب شيخي العلامة أحمد عبد الباري عاموه – تعالى- قال ما لفظه :

      (فائدة) نُقل عن الشيخ الكبير عبد القادر الجنيد أنه نام ذات ليلة فرأى النبي ومعه أبو بكر وعمر وبين أيديهم شيء من القات ، قال: فناولني النبي شيئاً من القات ففزعت من النوم وأنا قابض على القات في يدي ومعي ندم عظيم لما لم أسأله عن فائدة القات فرجعت إلى منامي فرأيته هو وأصحابه على ما هم عليه فسألته فقال النبي يا عبد القادر أنه نزل به جبريل الآن ! يا عبد القادر كل منه فإن آكله لا ينطق إلا بالصواب ..

      وكانت الرؤيا في سنة 953هـ قال شيخنا: ورؤيته حق ومن رآه مناماً فكأنما رآه يقظة ) اهـ ..

      من كتاب : الدرة الفريدة في تاريخ محافظة الحديدة صفحة (41) طبعة دار المصباح (الحديدة اليمن).
      3/وهذا يقول عن النبي ( محمد فيتامين واو حقنا يوم القيامة)
      وهذا يقول عن زوج نبي الله وأحب نسائه اليه أن تسميتها بالحميرا لأنها ( حمارة)
      واخر يقول عن عمر بن الخطاب أنه ( أكبر من يعمل عمل قوم لوط ) استغفر الله العظيم مما كتبتُ ولولا التوضيح والبيان لما كتبته والله شاهد علي .
      استمع لهذا الرافضي [ramv]C:\Documents and Settings\Administrator\Desktop[/ramv]
      هذا فيض من غيض وتنقص بعض المسلمين لنبيهم ولأزواجه واصحابه اجمعين

      فأين أنت يامسلمون وأين الحب المدعى من هؤلاء امسلمييييييييييييييييييين؟؟!!!!!

    • #2
      الأخ أبا حنيفة حفظه الله :
      ما ذكرته من هذه الحادثة إساءة حقاً للنبي بل واستهتار بعقل المسلمين ولو أردت أن تبحث عن مثل هذه الترهات لجمعت فيها المجلدات ولا أبالغ إن قلت أن أغلبها من الدسيسات وضعها أصحاب الهوى والجهالات ولكن .... هل ترى من الحكمة ذكرها في هذه الحال وفي هذا الوقت... وبدلاً من أن ننشغل بعدونا ننشغل ببعضنا ، وهل إساءة هذه الأفراد من الجهلة كإساءة اليهود والنصارى في إسرائيل وأمريكا والدنمارك وبعض القنوات التنصيرية للإسلام وللنبي عليه الصلاة والسلام.. .
      المسلم يتعظ بالحكمة ويتنور بالعلم الشرعي الصحيح عندما يجهل.. وأما أعداؤنا فيسرهم كلامنا على بعضنا ويشجعهم ذلك على عداوتنا والنيل من مبادئنا وشعائرنا .فوجه أخي الحبيب سهامك نحو عدوك واستخدم النصيحة بالعلم لإخوانك وإن جهلوا وانحرفوا .
      وقعت رأس الفأس الحديدية في وسط غابة من الأشجار ففزعت الأشجارمنها وأخذوا يتصايحون للإنقاذ تخوفاً من أن تقوم هذه الحديدة فتقطعهم ،فتكلمت شجرة كبيرة حكيمة من بينهم قائلة : لا تخافوا لن تسطيع الفأس بأن تقطعكم مالم تتبرع إحداكن بغصن منها فتنتصب الفأس فيها فتتقوى بها عليكم.
      مرهف عبد الجبار سقا
      دكتوراه في التفسير وعلوم القرآن
      أستاذ مساعد في كلية التربية - جامعة المجمعة
      https://www.facebook.com/d.marhafsakka?ref=tn_tnmn

      تعليق

      19,982
      الاعــضـــاء
      237,724
      الـمــواضـيــع
      42,689
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X