• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • عقوبة من استهزأ بالنبي صلى الله عليه وسلم ولم يتمكن المؤمنون من عقابه

      الحمد لله ، وصلى الله وسلم على رسول الله ، أما بعد :

      فهذه فائدة من كلام الإمام ابن تيمية في سنة الله في المستهزئين الذي يؤذون النبي ولم يتمكن المؤمنون من عقابهم ..

      قال شيخ الإسلام ابن تيمية في كتابه الصارم المسلول على شاتم الرسول ص164:
      و من سنة الله أن من لم يمكن المؤمنون أن يعذبوه من الذين يؤذون الله ، ورسوله فإن الله سبحانه ينتقم منه لرسوله ، و يكفيه إياه ، كما قدمنا بعض ذلك في قصة الكاتب المفتري ، و كما قال سبحانه : فاصدع بما تؤمر و أعرض عن المشركين إنا كفيناك المستهزئين
      و القصة في إهلاك الله واحدا واحدا من هؤلاء المستهزئين معروفة قد ذكرها أهل السير و التفسير و هم على ما قيل: نفر من رؤوس قريش : منهم الوليد بن المغيرة ، و العاص بن وائل ، و الأسودان ابن المطلب و ابن عبد يغوث ، و الحارث بن قيس .
      و قد كتب النبي صلى الله عليه و سلم إلى كسرى و قيصر ، و كلاهما لم يسلم لكن قيصر أكرم كتاب النبي صلى الله عليه و سلم ، و أكرم رسوله = فثبت ملكه ، فيقال : إن الملك باق في ذريته إلى اليوم .
      و كسرى مزق كتاب رسول الله صلى الله عليه و سلم ، و استهزأ برسول الله صلى الله عليه و سلم = فقتله الله بعد قليل ، و مزق ملكه كل ممزق ، و لم يبق للأكاسرة ملك .
      و هذا و الله أعلم تحقيق لقوله تعالى : إن شانئك هو الأبتر فكل من شنأه ، و أبغضه ، و عاداه = فإن الله يقطع دابره ، و يمحق عَينه و أثره .
      و قد قيل : إنها نزلت في العاص بن وائل ، أو في عقبة بن أبي معيط ، أو في كعب بن الأشرف ، و قد رأيتَ صنيع الله بهم
      و من الكلام السائر: " لحوم العلماء مسمومة " فكيف بلحوم الأنبياء ؟!
      و في الصحيح عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : " يقول الله تعالى من عادى لي وليا فقد بارزني بالمحاربة " .
      فكيف بمن عادى الأنبياء ؟ و من حارب الله تعالى حُرِب ، و إذا استقصيت قصص الأنبياء المذكورة في القرآن تجد أممهم إنما أهلكوا حين آذوا الأنبياء ، و قابلوهم بقبيح القول أو العمل ، و هكذا بنو إسرائيل إنما ضربت عليهم الذلة ، و باءوا بغضب من الله ، و لم يكن لهم نصير لقتلهم الأنبياء بغير حق مضموما إلى كفرهم ، كما ذكر الله ذلك في كتابه ، و لعلك لا تجد أحدا آذى نبيا من الأنبياء ، ثم لم يتب إلا و لابد أن تصيبه قارعة ، و قد ذكرنا ما جربه المسلمون من تعجيل الانتقام من الكفار إذا تعرضوا لسب رسول الله صلى الله عليه و سلم ، و بلغنا مثل ذلك في وقائع متعددة ، و هذا باب واسع لا يحاط به ، و لم نقصد قصده هنا ، و إنما قصدنا بيان الحكم الشرعي .




      وينظر هذا الرابط فيه مقال فيه فوائد ونقول للشيخ عبد الله زقيل وفقه الله .
      http://alsaha2.fares.net/[email protected]%40gbkAbvVwiCn
      صفحتي في فيس بوك
      صفحتي في تويتر
      صفحتي في جوجل

    • #2
      في الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة للحافظ ابن حجر 4 /152 في ترجمة :علي بن مرزوق بن أبي الحسن الربعي ..
      ذكر عن جمال الدين إبراهيم بن محمد الطيبي: أن بعض أمراء المغل تنصر ، فحضر عنده جماعة من كبار النصارى والمغل ، فجعل واحد منهم ينتقص النبي ، وهناك كلب صيد مربوط ، فلما أكثر من ذلك ، وثب عليه الكلب ، فخمشه فخلصوه منه . وقال بعض من حضر: هذا بكلامك فى محمد .
      فقال: كلا بل هذا الكلب عزيز النفس ، رآني أشير بيدى فظن أني أريد أن أضربه !
      ثم عاد إلى ما كان فيه فأطال ، فوثب الكلب مرة أخرى فقبض على زردمته فقلعها ، فمات من حينه ، فأسلم بسبب ذلك نحو أربعين الفا من المغل .

      استفدته من الشيخ عبد الله بن مانع حفظه الله .
      صفحتي في فيس بوك
      صفحتي في تويتر
      صفحتي في جوجل

      تعليق


      • #3
        جزاك الله خيرا ، وللتوضيح فقط ، كلمة "زردمته" : في اللسان - مادة "زردم" : الزَّرْدَمة ...موضع الابتلاع.

        المصدر: http://qamoos.sakhr.com/openme.asp?f...l/7066035.html
        - بكالوريوس الشريعة: جامعة الإمام محمد بن سعود -
        - ماجستير علم اللغة التطبيقي: علم اللغة النفسي -
        - باحث دكتوراه علوم اجتماعية: منظمات متعلّمة -
        Twitter

        تعليق


        • #4
          جزاك الله خيرا
          صفحتي في فيس بوك
          صفحتي في تويتر
          صفحتي في جوجل

          تعليق

          20,029
          الاعــضـــاء
          238,051
          الـمــواضـيــع
          42,803
          الــمــشـــاركـــات
          يعمل...
          X