• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • طول الليل والنهار


    • #2

      طول الليل والنهار


      الأمر فيه خلاف ولكن الذي أطمئن إليه ( و الله أعلم ) أن
      الليل يبدأ بادبار النهار واقبال الليل والنهار يبدأ بادبار الليل واقبال النهار
      قال رسول الله " إذا أقبل الليل من هاهنا وأدبر النهار من هاهنا وغابت الشمس فقد أفطر الصائم ( رواه الشيخان واللفظ مشترك بينهما )

      فالليل يبدأ بادبار النهار ( من جهة المغرب ) وغياب قرص الشمس واقبال الليل ( ظهور ظلمة موازية على خط الأفق من جهة المغرب ) ( أي وقت صلاة المغرب ) وينتهي باقبال النهار ( من جهة المشرق ) وظهور الفجر الصادق (ظهور ضوء نهار موازي على خط الأفق من جهة المشرق ) وادبار الليل ( من جهة المشرق ) ( وقت صلاة الفجر )

      ومن بدهيات العلم الحديث أنه لا يوجد يومين لهما نفس طول النهار أو طول الليل لاختلاف موقع الأرض حول الشمس واختلاف موقع الراصد فكل يوم يختلف مقدار طول الليل وطول النهار فيه زيادة أو نقصان ولايستطيع أحد أن يحصيه بدقة متناهية ( قد تختلف القياسات بأجزاء من الثانية ) فلا يوجد شخصين لهما نفس طول الليل والنهار لاختلاف الاحداثيات المكانية لهما، حتى ولو لم تتيغير احداثيات مكان الشخص الراصد فإن طول الليل والنهار سيتغير يوما عن آخر لاختلاف موقع الأرض أثناء حركتها ( الدوارنية – الإنتقالية ) حول ومع الشمس والحديث في هذا الباب سيدخلنا في سجالات ونقاشات تطول وتطول ( وليس هنا متسع لايضاح ذلك )

      يقول الله تعالى
      (...وَاللَّـهُ يُقَدِّرُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ عَلِمَ أَن لَّن تُحْصُوهُ فَتَابَ عَلَيْكُمْ ...) 20 - المزمل

      ويقول الله تعالى مؤكدا على اختلاف طول الليل و النهار في آيات مرتبطة أخرى
      - رَّبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ ﴿الصافات: ٥﴾
      - فَلَا أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ إِنَّا لَقَادِرُونَ ﴿المعارج: ٤٠﴾
      فلو كان من على الأرض له مشرق ومغرب واحد لكان طول الليل ثابت له وكذلك طول النهار

      وقد يسر الله لنا ذلك كله
      ( ... فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنَ الْقُرْآنِ عَلِمَ أَن سَيَكُونُ مِنكُم مَّرْضَىٰ وَآخَرُونَ يَضْرِبُونَ فِي الْأَرْضِ يَبْتَغُونَ مِن فَضْلِ اللَّـهِ وَآخَرُونَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّـهِ فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنْهُ ... ) 20 – المزمل

      ويمكن حساب الليل تقريبيا ( وليس بدقة متناهية ) لمن يتصيد الحظ الأوفى من الليل وخاصة الثلث الأخير منه عن طريق قياس الفرق بين الساعة في وقت صلاة الفجر وصلاة المغرب ويقسمه أثلاث أو بأي طريقة يحب



      والله أعلم

      تعليق

      19,987
      الاعــضـــاء
      237,749
      الـمــواضـيــع
      42,697
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X