• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • لا ندري أيهما نشكر

      تأمل
      قال الماوردي - : قال بعض صلحاء السلف : قد أصبح بنا من نعم الله تعالى ما لا نحصيه ، مع كثرة ما نعصيه ، فلا ندري أيهما نشكر ، أجميل ما ينشر، أم قبيح ما يستر .ا.هـ
      فحق على من عرف موضع النعمة أن يقبلها ممتثلا لما كلف منها وقبولها يكون بأدائها ، ثم يشكر الله تعالى على ما أنعم من إسدائها ؛ فإن بنا من الحاجة إلى نعمه أكثر مما كلفنا من شكر نعمه ؛ فإن نحن أدينا حق النعمة في التكليف تفضل بإسداء النعمة من غير جهة التكليف ، فلزمت النعمتان ، ومن لزمته النعمتان فقد أوتي حظ الدنيا والآخرة ، وهذا هو السعيد بالإطلاق. وإن قصرنا في أداء ما كلفنا من شكره قصر عنا ما لا تكليف فيه من نعمه ، فنفرت النعمتان ؛ومن نفرت عنه النعمتان فقد سلب حظ الدنيا والآخرة ، فلم يكن له في الحياة حظ ولا في الموت راحة ؛ وهذا هو الشقي بالاستحقاق ... وليس يختار الشقوة على السعادة ذو لب صحيح ولا عقل سليم ... ( أدب الدنيا والدين ص 93 ) .
      د . محمد عطية
    20,173
    الاعــضـــاء
    230,986
    الـمــواضـيــع
    42,381
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X