• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • تنبيه مهم جدًّا


      إذا أرادت المرأة أن تخرج إلى المسجد لصلاة فريضة أو نافلة فلا تمنع من ذلك إذا أُمنت الفتنة منها وبها ، لقول النبي : " لَا تَمْنَعُوا إِمَاءَ اللهِ مَسَاجِدَ اللهِ " متفق عليه من حديث ابن عمر . ولأن هذا من عمل السلف الصالح ,
      لكن يجب أن تخرج متسترة متحجبة غير متبرجة ولا متطيبة ولا رافعة صوتا ولا مبدية زينة لقوله تعالى : وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا ( النور : 31 ) ، أي : لكن ما ظهر منها فلا يمكن إخفاؤه وهي الجلباب والعباءة ونحوهما .
      وروى أحمد وأهل السنن إلا ابن ماجة عَنْ أَبِي مُوسَى - - عَنِ النَّبِيِّ - - قَالَ : " إِذَا اسْتَعْطَرَتِ الْمَرْأَةُ فَمَرَّتْ عَلَى الْقَوْمِ لِيَجِدُوا رِيحَهَا فَهِيَ كَذَا وَكَذَا " قَالَ قَوْلًا شَدِيدًا ، وفي رواية الترمذي : يَعْنِي : زَانِيَةً .
      وروى أحمد وأبو داود عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ - - أنه لَقِيَتْهُ امْرَأَةٌ وَجَدَ مِنْهَا رِيحَ الطِّيبِ يَنْفَحُ وَلِذَيْلِهَا إِعْصَارٌ ، فَقَالَ : يَا أَمَةَ الْجَبَّارِ جِئْتِ مِنَ الْمَسْجِدِ ؟ قَالَتْ : نَعَمْ ، قَالَ : وَلَهُ تَطَيَّبْتِ ؟ قَالَتْ : نَعَمْ ، قَالَ : إِنِّي سَمِعْتُ حِبِّي أَبَا الْقَاسِمِ - - يَقُولُ : " لَا تُقْبَلُ صَلَاةٌ لِامْرَأَةٍ تَطَيَّبَتْ لِهَذَا الْمَسْجِدِ حَتَّى تَرْجِعَ فَتَغْتَسِلَ غُسْلَهَا مِنَ الْجَنَابَةِ " .
      وعند أحمد ومسلم وأبي داود والنسائي عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ - - قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ : " أَيُّمَا امْرَأَةٍ أَصَابَتْ بَخُورًا فَلَا تَشْهَدْ مَعَنَا الْعِشَاءَ الْآخِرَةَ ".
      إذا كان هذا إذا خرجت للصلاة ... فكيف إذا خرجت لغيرها ؟!!!
      د . محمد عطية
    20,315
    الاعــضـــاء
    233,030
    الـمــواضـيــع
    42,921
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X