• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • صيام الصغير


      من المعلوم أن أهم حقوق الأبناء على الآباء أن يعرفوهم بالله تعالى وبحقه سبحانه على عباده ؛ وأن يعودوهم على طاعته صغارا ؛ فيعلمونهم الصلاة والصيام والذكر والتلاوة والدعاء .. إلى غير ذلك من العبادات التي يستطيعها الصغير والكبير ؛ وكم رأينا صغارا لا يدركون حاكوا آباءهم وهم يصلون ، وقلدوهم وهم يذكرون أو يتلون ..
      على أنه يتبادر إلى الذهن سؤال .. منذ متى يتعلم صغارنا الصيام ويؤمرون به ؟
      والجواب : لقد علمنا النبي
      e السن التي نأمر فيها أولادنا بالصلاة ؛ فقد روى أحمد وأبو داود عَنْ ابن عَمْرٍو t قَال : قَالَ رَسُولُ اللهِ e : " مُرُوا أَبْنَاءَكُمْ بِالصَّلَاةِ لِسَبْعِ سِنِينَ ، وَاضْرِبُوهُمْ عَلَيْهَا لِعَشْرِ سِنِينَ ، وَفَرِّقُوا بَيْنَهُمْ فِي الْمَضَاجِعِ " [1] ؛ فقد رأى كثير من العلماء أن هذه هي سن الأمر والتعويد للعبادات عموما بالنسبة للصغار ؛ لأن الصلاة هي أهم العبادات بعد التوحيد ، إلا أنه ذهب بعض أهل العلم إلى أن الصغار يؤمروا بالصيام إذا أطاقوه ، فقد روى عبد الرزاق عن ابن سيرين قال : يؤمر الصبي بالصلاة إذا عرف يمينه من شماله ، وبالصوم إذا أطاقه . وروى أيضًا عن هشام بن عروة قال : كان أبي يأمر الصبيان بالصلاة إذا عقلوها ، والصيام إذا أطاقوه [2] ؛ ذلك لأن للصيام مشقة فوق مشقة الصلاة فيراعى فيها الطاقة ..
      وفي الصحيحين عَنْ الرُّبَيِّعِ بِنْتِ مُعَوِّذِ بْنِ
      عَفْرَاءَ قَالَتْ : أَرْسَلَ رَسُولُ اللهِ e غَدَاةَ عَاشُورَاءَ إِلَى قُرَى الْأَنْصَارِ الَّتِي حَوْلَ الْمَدِينَةِ : " مَنْ كَانَ أَصْبَحَ صَائِمًا فَلْيُتِمَّ صَوْمَهُ ، وَمَنْ كَانَ أَصْبَحَ مُفْطِرًا فَلْيُتِمَّ بَقِيَّةَ يَوْمِهِ " فَكُنَّا بَعْدَ ذَلِكَ نَصُومُهُ وَنُصَوِّمُ صِبْيَانَنَا الصِّغَارَ مِنْهُمْ إِنْ شَاءَ اللهُ ، وَنَذْهَبُ إِلَى الْمَسْجِدِ فَنَجْعَلُ لَهُمْ اللُّعْبَةَ مِنْ الْعِهْنِ فَإِذَا بَكَى أَحَدُهُمْ عَلَى الطَّعَامِ أَعْطَيْنَاهَا إِيَّاهُ عِنْدَ الْإِفْطَارِ . وفي رواية لمسلم : وَنَصْنَعُ لَهُمْ اللُّعْبَةَ مِنْ الْعِهْنِ ، فَنَذْهَبُ بِهِ مَعَنَا فَإِذَا سَأَلُونَا الطَّعَامَ أَعْطَيْنَاهُمْ اللُّعْبَةَ تُلْهِيهِمْ حَتَّى يُتِمُّوا صَوْمَهُمْ [3] . ففِي هَذَا الْحَدِيث تَمْرِينُ الصِّبْيَان عَلَى الطَّاعَات , وَتَعْوِيدُهُمْ الْعِبَادَاتِ , وَإنْ كانوا لَيْسُوا مُكَلَّفِينَ ؛ وشغلهم باللُّعب من الصوف وما شابهها ، ليتموا صومهم ، ويعتادوا الطاعة لله تعالى .

      [1] أحمد : 2 / 180، 187 ، وأبو داود ( 495 ) ، ورواه أبو داود ( 494 ) عن سبرة .
      [2] مصنف عبد الرزاق : ( 7290 ) ، وروى عن قتادة مثله ( 7292 ، وأثر هشام بن عروة رواه ( 7273 ) .
      [3] البخاري ( 1960 ) ومسلم ( 1136 ) .
      د . محمد عطية
    20,441
    الاعــضـــاء
    234,076
    الـمــواضـيــع
    43,407
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X