• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • دعاء الوالدين


      دعوة الوالدين مستجابة على العموم ، سواء أكانت للولد أو عليه ؛ لما فيها من الإخلاص ، والعادة جارية بدعاء الوالدين لأبنائهما ، لشدة شفقتهما عليهم وخاصة في صغرهم ، وإذا رأى الوالدان من الولد بره فإن ذلك يدعوهما لكثرة الدعاء له .
      وأما الدعاء منهما عليه فلا يصدر في الغالب إلا عند تكامل عجزهما عنه ، وإياسهما من بره ، مع وجود أذيته ، فتصدق ضرورتهما ؛ فيسرع الحق لأجابتهما .
      وقد وردت الأدلة بذلك فمنها : ما راه البخاري في ( الأدب المفرد ) عن أبي هريرة - - أن النبي - - قال : " ثلاث دعوات مستجابات لهن لا شك فيهن : دعوة المظلوم ، ودعوة المسافر ، ودعوة الوالدين على ولدهما " ؛ ورواه أحمد والطيالسي وأبو داود وابن ماجة بلفظ : " دعوة الوالد لولده " ؛ ولأحمد والترمذي : " ودعوة الوالد على ولده " .
      وفي حديث أنس مرفوعًا بنحوه وفيه : " دعوة الوالد لولده " . وروى عبد الرزاق وعنه أحمد عن عقبة بن عامر مرفوعًا : " ثلاث تستجاب دعوتهم : الوالد ، والمسافر ، والمظلوم " ، ومن طريق عبد الرزاق رواه الطبراني وابن خزيمة والخطيب البغدادي .
      وفي قصة جريج التي أخرجها أحمد والشيخان لعبرة ؛ فقد أتته أمه وهو يتعبد في صومعته ، فنادته ثلاثًا ، في كل مرة يقول : ( ربِّ ؛ أمي ، وصلاتي ) ، ويقبل على صلاته ، فدعت عليه فقالت : ( اللهم إن هذا جريجًا ، وهو ابني ، وإني كلمته فأبى أن يكلمني ، اللهم لا تمته حتى تريه المومسات ) ؛ قال : " ولو دعت عليه أن يُفتن لفُتن " ؛ فتذاكر بنو إسرائيل جريجًا وعبادته ، وكانت امرأة بغي يُتمثل بحسنها ؛ فقالت : إن شئتم لأفتننه لكم . فتعرضت له ، فلم يلتفت إليها ، فأتت راعيًا كان يأوي إلى صومعته ، فأمكنته من نفسها ، فوقع عليها فحملت ؛ فلما ولدت قالت : هو من جريج ؛ فأتوه فاستنزلوه ، وهدموا صومعته ، وجعلوا يضربونه ويسبونه ، فتوضأ وصلى ، ثم أتى الغلام فقال : من أبوك ؟
      قال : الراعي ؛ قالوا : نبني صومعتك من ذهب ؟ قال : لا ، إلا من طين .
      فقد آثر جريج الصلاة على إجابة أمه ، فدعت عليه ، فاستجاب الله دعاءها ، فهذا وهو في الصلاة .. فكيف إذا كان في حالة عقوق ؟!
      قال ابن حجر - - في ( فتح الباري ) : في الحديث عِظّمُ بر الوالدين ، وإجابة دعائهما ولو كان الرجل معذورًا ، لكن يختلف الحال بحسب المقاصد. ا.هـ .
      فاحذروا دعاء الوالدين ، بتجنب عقوقهما ... جعلنا الله وإياكم من البارين ... آمين
      د . محمد عطية
    20,441
    الاعــضـــاء
    234,075
    الـمــواضـيــع
    43,404
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X