إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصيدة: .. "شهادات أمام مقام النبوّة "...

    [align=center]شهادات أمام مقام النبوّة

    صالح بن علي العمري-الظهران[/align]

    [poem=font="Simplified Arabic,5,black,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    عليك الصلاة.. عليك السلام..= أيا مشرقَ النورِ عبرَ المدى
    عليك الســــلامُ رســولا نبيّا..= وأنتَ لأخبـــارِنا المبتـــدأْ
    أيا خيرَ من شقَّ لًجَّ الفضاءِ..= ويا خيرَ من سار فوقَ الثرى
    فلم تخبُ همّا.. ولم تكبُ عزما..= ولا الدرب من عقبيك اشتكى
    مقامُكَ دون مقــام ِ الإلهِ ..= ونُزْلُكَ في ســـــدرة المنتهى
    ودونَ سناكَ سنـــا الأنبياءِ..= ونورِ الملائكِ.. ياللســـــنا
    وأشهدُ أنّكَ خيـــرُ العبادِ.. =وغيثُ البـــلادِ.. ونبعُ الهدى
    وأشهدُ أنّكَ حادي الدُّعاةِ..= وزادُ السُّراةِ.. ونجمُ السُّرَى
    وأشهدُ أنّك راعي السلامِ.. =وداعي الوئامِ.. وبَرْدَ الرّوى
    وأشهدًُ أنّكَ لوذ َ الكُماة ِ .. =إذا جعجعتَ واستشاطَ الردى
    وأشهدُ أنْ قد فتحتَ القلوبَ..= وتستفتحُ الخُلدَ قبلَ الورى
    وتحتَ لوائكَ ظلُّ الأمانِ.. =ومن وِرْدِ حوضكَ يذوي الظمأْ
    وأشهدُ أنك حبلَ الثباتِ.. =ومعنى الحيـــاةِ.. ومغنى الحيا
    وأشهـــدُ أنّكَ يســـرُ ولينٌ.. =ويُمْنُ يمين ٍ.. وفجــــرُ مُنى
    وأشهدُ أنّكَ نورُ الطريقِ.. =إذا أرهقَ المبصرين العمى
    وأشهدُ أنّك طوقُ الغريقِ.. =إذا ألجمَ الموجُ من ألجمــا
    وفي ذكرياتِكَ سلوى اليتيمِ..= ونجوى الكريمِ.. ومنجا الورى
    وفي دعواتك جلوى الهموم.. =وبثُ الشجونِ.. وبوح الشجى
    وأشهدُ أنّك زاكي الفؤاد.. =فما ضلَّ صاحبُكم أو غوى
    وزُيّنتَ خَلقا.. وزُكّيتَ سمتا.. =ونطقكَ بالوحي.. لا عن هوى
    تهاوى بهديكَ صفُّ يغوثَ.. =وأينعَ من راحتيك التّقى
    وكُسرَّ كسرى.. وقُصّرَ قيصرُ..= والحكمُ للهِ قطبُ الرَّحى
    وغرّدَ في الأرضِ صوتُ بلالٍ.. =فأذهب عنها شحوبَ الكرى
    وقامت على نبراتِ الجلالِ.. =فيمّمتها شطرَ أم القـُـــرى
    وأشهد أنّك بابُ الجِنَان.. =وذخرُ الجَنانِ.. وأنسُ الحشا
    وأنتَ الحليمُ .. وأنت النصوحُ..= وأنبلُ منتصرٍ قد عفا
    وفيك جمالٌ.. وفيك خصالٌ.. =جثى عندها الشعرُ... ماذا عسى!!
    وأشهدُ أنّك تقوى التقيِّ.. =وصبرُ الوليِّ.. وسُحْبُ السَّخا
    وأشهدُ أن لآلكَ فضلا.. إذا= مسّكوا شرعة ً واقْتِـــداءْ
    وآثارُكَ اليــــومَ إنْ فنيت..= فإنَّ مآثـرك المُبْتغــى
    فقبرُك لاينفعُ المستجيرَ.. =على أنَّ في سنتيك الشــفا
    وأنك لا تَسْمعُ السائلينَ.. =مع أن منك وفيك الهُدى
    ولا تعلمُ الغيبَ إلاّ بما.. =أسرَّ إليكَ شديدُ القـُوى
    وروحُكَ تحيا لردّ السلامِ..= على مسلمٍ إن بدا أو نأى
    وأشهدُ أن الموالدَ غيٌّ.. وباسمك كم تُستباحُ الحِمى
    وأن من الشرك قصدُ الوليِّ..= وهل يُهلكُ القومَ مثلُ الهوى
    وأنتَ الشفيقُ.. وأنت الشفيعُ..= إذا طال في الموقفِ المُصْطلى
    عليكَ صلاةُ الورى ما اعتلى.. =نداءُ المنائرِ عذبَ الصدى
    عليك الصلواتُ ما شعَّ نورٌ.. =وما التام في الزهرِ قطرُ النَّدى
    عليك الصلواتُ ما هلَّ وبلٌ.. =وما انفلقتْ حبّةٌ أو نوى....[/poem]

  • #2
    أحسن الله إليك أخي الحبيب على هذه القصيدة الرائعة المعاني . وإن كنت قد ضيقت على نفسك بهذه القافية والروي المتعب ، فقلقت لذلك القصيدة . وأظنك لو ركبت بحراً وقافية غيرهما لأبدعت كعادتك ، وفقك الله وزادك علماً وفضلاً ، وذلَّلَ لك قوافي الشعر في خدمة الحق .
    عبدالرحمن بن معاضة الشهري
    أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود
    amshehri@gmail.com

    تعليق

    19,912
    الاعــضـــاء
    231,495
    الـمــواضـيــع
    42,370
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X