• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • السحاق لوطية النساء



      قال أبو حاتم الرازي - : حَدَّثَنِي نُعَيْمُ بْنُ حَمَّادٍ، قَالَ : حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الْحَارِثِ، عَنْ حَفْصَةَ بِنْتِ زَيْدٍ، قَالَتْ: دَخَلْتُ عَلَى سَالِمٍ وَكَانَ عَمِّي، فَسَأَلْتُهُ عَمَّا أَحْدَثَ النِّسَاءُ مِنْ مُضَاجَعَةِ بَعْضِهِنَّ بَعْضًا، فَقَالَ: وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ، إِنَّهُمَا لَتَأْتِيَانِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ زَانِيَتَيْنِ أَوْ لُوطِيَّتَيْنِ، وَإِنَّ لُوطِيَّةَ النِّسَاءِ مِثْلُ لُوطِيَّةِ الرِّجَالِ . ( الزهد لابي حاتم رقم 92 ) .
      د . محمد عطية

    • #2
      الحمد لله رب السماوات والارض وما بينهما والصلاة والسلام على رسوله، اما بعد ..

      لا يجوز البتة استخدام كلمة (( اللوطية )) لعمل (( قوم لوط )) الخبيث فلوط رجل صالح ونبي كريم فلا ينسب عمل قومه الخبيث الى اسمه الكريم !!

      روى الترمذي (1456) وأبو داود (4462) وابن ماجه (2561) عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :

      " مَنْ وَجَدْتُمُوهُ يَعْمَلُ (( عَمَلَ قَوْمِ لُوطٍ )) فَاقْتُلُوا الْفَاعِلَ وَالْمَفْعُولَ بِهِ "

      وصححه الألباني في صحيح الترمذي .

      وللعلم انا افتخر بكوني (( لوطية ))، اي من اتباع النبي لوط مع بغضي الشديد لعمل قومه الشنيع ..

      تعليق


      • #3
        الحمد لله وبعد : فشكر الله للأخت الكريمة عاطفتها الطيبة ، والحق أن البعض يتوهم أن اللواط نسبة إلى نبي الله لوط ، وإنما النسبة فيه لغوية ، فاللواط في اللغة من اللصوق ، وفي حديث النبي عن أتيان المرأة في دبرها إنه ( اللوطية الصغرى ) .. روى الإمام أحمد في مسنده قال : حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ، قَالَ هَمَّامٌ: أَخْبَرَنَا عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " هِيَ اللُّوطِيَّةُ الصُّغْرَى "، يَعْنِي الرَّجُلَ يَأْتِي امْرَأَتَهُ فِي دُبُرِهَا ؛ وهذا إسناد حسن ، ورواه النسائي في الكبرى ، والبزار والطبراني ، وحسنه الألباني .
        د . محمد عطية

        تعليق


        • #4
          الحمد لله عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته، اما بعد ..

          لا انا لا اتحدث ابدا من منطلق عاطفي، انا احاججك بالادلة من القرآن والسنة اخ الفاضل ..

          صحيح مسلم

          ١٤٠ -(٢٩٥٤) حدثني زهير بن حرب، حدثنا سفيان بن عيينة، عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة، يبلغ به النبي ، قال: «تقوم الساعة والرجل يحلب اللقحة، فما يصل الإناء إلى فيه حتى تقوم، والرجلان يتبايعان الثوب، فما يتبايعانه حتى تقوم، والرجل (( يلط في حوضه ))، فما يصدر حتى تقوم»

          ان اتيتني بحديث حسن فهذا حديث صحيح يبين لنا معنى اسم (( لوط )) الكريم ..

          يلط اي (( يطين ويصلح )) ..

          وليس لصاق قبل الرجل بدبر رجل آخر كما تتوهم ..

          اللواط من الاصلاح ومن التطهر وهو عكس عمل قوم لوط تماما فكيف تنسبوب اللواط والاصلاح بالشذوذ ؟! لا يجوز ذلك انتهوا وعودوا الى قول الحق ولا تلبسوا الحق بالباطل .. اقولها بصوت عال انا (( لوطية )) ولعمل قوم لوط من القالين !!

          قلت قولي هذا واستغفر الله الذي لا اله الا هو واتوب اليه ..

          تعليق


          • #5
            الأخت الكريمة لا تأخنك العصبية بعيدا ، فأنا إنما جئت بالحديث لأبين لك أن اللفظ مستعمل في أحاديث رسول الله ، وقلت في بداية حديثي إن النسبة لغوية ؛ ثم اللغة العربية من أوسع اللغات ، ولو أنك رجعت إلى القواميس اللغوية لوجدت معان كثيرة لذلك ؛ ونحن وإن كنا نؤمن بجميع الرسل ، فنسبتنا إلى رسول الله محمد ، دمت بخير
            د . محمد عطية

            تعليق


            • #6
              قال ابن الأثيرفي ( النهاية في غريب الحديث والأثر : 4 / 277 ) : فِي حَدِيثِ أَبِي بَكْرٍ قَالَ : ( إِنَّ عُمر لأَحَبّ النَّاسِ إِلَيَّ ، ثُمَّ قَالَ : اللَّهُمَّ أَعَزُّ الوَلَدِ أَلْوَطُ ) أَيْ : ألْصَق بِالْقَلْبِ . يُقَالُ : لَاطَ بِهِ يَلُوطُ ويَلِيطُ ، لُوطًا ولِيطًا ولِيَاطًا ، إِذَا لَصِق بِهِ : أَيِ الولَدُ ألْصَق بالقَلْب ؛ النهاية في غريب الحديث والأثر (4/ 277)وَمِنْهُ حَدِيثُ أَبِي البَخْتَرِيّ : ( مَا أزْعُم أنَّ عَلِيًّا أفضلُ مِنْ أَبِي بَكْرٍ وَلَا عُمر، وَلَكِنْ أجِدُ لَهُ مِنَ اللَّوْطِ مَا لَا أجِدُ لأحدٍ بَعْدَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ) .
              وَفِي حَدِيثِ ابْنِ عَبَّاسٍ : ( إِنْ كُنْتَ تَلُوطُ حَوضَها ) أَيْ تُطَيِّنُه وتُصْلحه ؛ وأصْلُه مِنَ اللُّصوق.
              وَمِنْهُ حَدِيثُ أَشْرَاطِ السَّاعَةِ : " ولَتقُومَنّ وَهُوَ يَلُوط حَوضَه " وَفِي رِوَايَةٍ : " يَلِيطُ حَوْضه " .
              وَمِنْهُ حَدِيثُ قَتادة : كَانَتْ بَنُو إِسْرَائِيلَ إِنَّمَا يَشْرَبون فِي التَّيِه مَا لَاطُوا " أَيْ : لَمْ يُصِيبوا مَاءً سَيْحًا ، إِنَّمَا كَانُوا يَشْربون مِمَّا يَجْمَعونه فِي الحِياض مِن الآبارِ .
              وَفِي خُطْبَةِ عَلِيٍّ : ( ولَاطَهَا بالبِلَّة حَتَّى لَزِبَت ) .
              وَفِي حَدِيثِ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ ، فِي المُسْتَلَاطِ : ( إِنَّهُ لَا يَرِث ) يَعْنِي المُلْصَق بالرجُل فِي النَّسَب.
              وَحَدِيثُ عَائِشَةَ فِي نِكاح الْجَاهِلِيَّةِ : " فالْتَاطَ بِهِ ودُعي ابْنَه " أَيِ ألْتَصَق بِهِ .
              وَمِنْهُ الْحَدِيثُ : " مَنْ أحَبّ الدُّنْيَا الْتَاطَ مِنْهَا بِثَلَاثٍ : شُغْلٍ لَا يَنْقَضِي ، وأمَلٍ لَا يُدْرَك ، وحِرْصٍ لَا يَنْقطِع " .
              وَمِنْهُ حَدِيثُ الْعَبَّاسِ ( أَنَّهُ لَاطَ لفِلان بِأَرْبَعَةِ ألافٍ ، فبَعَثه إِلَى بَدْر مكانَ نَفْسِهِ ) أَيْ ألْصق بِهِ أَرْبَعَةَ ألافٍ.

              وَحَدِيثُ الْأَقْرَعِ بْنِ حابِس : أَنَّهُ قَالَ لعُيَيْنة بْنِ حِصْن : بِمَا اسْتَلَطْتُمْ دَمَ هَذَا الرَّجُل؟ " أَيِ اسْتَوْجَبْتم واسْتَحْقَقْتم؛ لِأَنَّهُ لمَّا صارَ لَهُم كأنَّهُم ألْصَقوه بأنْفُسِهم.ا.هـ
              أرجو أن الأمر قد اتضح .
              د . محمد عطية

              تعليق

              20,089
              الاعــضـــاء
              238,504
              الـمــواضـيــع
              42,938
              الــمــشـــاركـــات
              يعمل...
              X