• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • لطائفُ من كتب التفسير

      جاء في تفسير الكشف والبيان للثعلبي لقوله تعالى: وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ (الحج 27).

      "سمعت أبا الحسن محمد بن القاسم الفقيه يقول: سمعت أبا القاسم بشر بن محمد بن ياسين القاضي يقول: رأيت في الطواف كهلا قد أجهدته العبادة واصفرّ لونه وبيده عصا وهو يطوف معتمدا عليها، فتقدّمت إليه وجعلت أسائله فقال لي: من أين أنت؟ قلت: من خراسان قال: في أي ناحية تكون خراسان؟ - كأنّه جهلها.؟ قلت: ناحية من نواحي المشرق، فقال: في كم تقطعون هذا الطريق؟ قلت: في شهرين وثلاثة أشهر، قال: أفلا تحجّون كل عام فأنتم من جيران هذا البيت؟ فقلت له: وكم بينكم وبين هذا البيت؟ فقال: مسيرة خمس سنين، خرجت من بلدي ولم يكن في رأسي ولحيتي شيب، فقلت: هذا والله الجهد البيّن والطاعة الجميلة والمحبة الصادقة، فضحك في وجهي وأنشأ يقول:
      زُرْ مَن هويتَ وإن شطّت بك الدار * وحال مِن دُونِهِ حُجْبٌ وأستار
      لا يمنـــعنَّك بُعْدٌ من زيـــارته * إنّ المـــحبّ لمن يهْــــواه زَوَّار

    • #2
      وفي مفاتيح الغيب للرازي (606 هـ) في تفسير قوله تعالى:إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلًا مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا:

      "المَسْألَةُ الثّالِثَةُ: اعْلَمْ أنَّ ضَرْبَ الأمْثالِ مِنَ الأُمُورِ المُسْتَحْسَنَةِ في العُقُولِ ويَدُلُّ عَلَيْهِ وُجُوهٌ:
      أحَدُها: إطْباقُ العَرَبِ والعَجَمِ عَلى ذَلِكَ، أمّا العَرَبُ فَذَلِكَ مَشْهُورٌ عِنْدَهم وقَدْ تَمَثَّلُوا بِأحْقَرِ الأشْياءِ.
      فَقالُوا في التَّمْثِيلِ بِالذَّرَّةِ:
      أجْمَعُ مِن ذَرَّةٍ،
      وأضْبَطُ مِن ذَرَّةٍ،
      وأخْفى مِنَ الذَّرَّةِ،
      وفي التَّمْثِيلِ بِالذُّبابِ:
      أجْرَأُ مِنَ الذُّبابِ،
      وأخْطَأُ مِنَ الذُّبابِ،
      وأطْيَشُ مِنَ الذُّبابِ،
      وأشْبَهُ مِنَ الذُّبابِ بِالذُّبابِ،
      وألَحُّ مِنَ الذُّبابِ.
      وفي التَّمْثِيلِ بِالقُرادِ:
      أسْمَعُ مِن قُرادٍ،
      وأصْغَرُ مِن قُرادٍ.
      وأعْلَقُ مِن قُرادٍ.
      وأغَمُّ مِن قُرادٍ،
      وأدَبُّ مِن قُرادٍ،
      وقالُوا في الجَرادِ:
      أطْيَرُ مِن جَرادَةٍ،
      وأحْطَمُ مِن جَرادَةٍ،
      وأفْسَدُ مِن جَرادَةٍ.
      وأصْفى مِن لُعابِ الجَرادِ.
      وفي الفَراشَةِ:
      أضْعَفُ مِن فَراشَةٍ،
      وأطْيَشَ مِن فَراشَةٍ،
      وأجْهَلُ مِن فَراشَةٍ،
      وفي البَعُوضَةِ:
      أضْعَفُ مِن بَعُوضَةٍ،
      وأعَزُّ مِن مُخِّ البَعُوضَةِ،
      وكَلَّفَنِي مُخَّ البَعُوضَةِ، في مِثْلِ تَكْلِيفِ ما لا يُطاقُ."

      تعليق

      20,089
      الاعــضـــاء
      238,501
      الـمــواضـيــع
      42,938
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X