• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • محاضرات في الدعاء(شروطه - منهياته)

      محاضرتين في الدعاء ( شروطه - منهياته - )




      OLOR=Navy]1- شروط قبول الدعاء[/COLOR]undefined



      (أ) - إخلاص الدعاء لله وحده

      قَالَ تَعَالَى:  هُوَ الْحَيُّ لا إِلَهَ إِلا هُوَ فَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ غافر :65 .


      الدعاء يعني : الاستعانةَ باللهِ واللجوءَ إليه وحدَهُ، وإظهارَ الافتقارِ إليه والتبرؤ مِن الحوْلِ والقُوَّة، والاعتقادَ الجازمَ بأنَّه المدبِّرُ وحدَه، لهذا الكونِ .


      - فالملكُ له، قَالَ تَعَالَى: فَلِلَّهِ الآخِرَةُ وَالأُولَى النجم :25.


      - والأمرُله، قَالَ تَعَالَى: لِلَّهِ الأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ الروم: 4،


      - والحكمُ له، قَالَ تَعَالَى: واللَّهُ يَحْكُمُ لا مُعَقِّبَ لِحُكْمِهِالرعد: 41،


      - والشفاعةُ له، قَالَ تَعَالَى: قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا الزمر : 44 .


      - والهدى له، قَالَ تَعَالَى: يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ النور : 35 .


      - والنفعُ والضرُّ بيده، والغيب له، قَالَ تَعَالَى:قُلْ لا أَمْلكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلا ضَرًّا إِلا مَا شَاءَ اللَّهُ وَلَوْ كُنْتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ الأعراف:188 فكيف يرجى غير الله جلَّ ذكره ؟!!!


      - والنصر من عنده، قَالَ تَعَالَى: وَمَا النَّصْرُ إِلا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ آل عمران :126 .


      - والملكوت له، قَالَ تَعَالَى:فَسُبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍيس:83 . - والقهر له، قَالَ تَعَالَى: وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ  الأنعام: 61 .

      وَقَالَ تَعَالَى:إذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُون آل عمران: 47


      - له خزائن كل شيء، قَالَ تَعَالَى: وَلِلَّهِ خَزَائِنُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَفْقَهُونَ المنافقون : 7، فكيف يسأل غيره ؟!!!


      - لا يكشف الضر إلا الله، قَالَ تَعَالَى:  وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلا كَاشِفَ لَهُ إِلا هُوَ يونس : 107، فكيف يدعى غيره ؟!!!


      - ولا يكشف الكرب إلا الله، قَالَ تَعَالَى:  قُلِ اللَّهُ يُنَجِّيكُمْ مِنْهَا وَمِنْ كُلِّ كَرْبٍ ثُمَّ أَنْتُمْ تُشْرِكُونَ  الأنعام : 64 فكيف يسأل غيره ؟!!!


      - ولا يكشف السوء إلا الله، قَالَ تَعَالَى: أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الأَرْضِ النمل : 62، فكيف يستغاث بغيره ؟


      - ولا يشفي إلا الله، قَالَ تَعَالَى:  وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ الشعراء : 80
      فكيف يتوكل على غيره ؟!!!


      - ولا يرزق إلا الله، قَالَ تَعَالَى:  قُلْ مَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ قُلِ اللَّهُ  سبأ :24، فكيف يتوكل على غيره ؟!!!


      فمن دعا غير الله في جلب نفع أو دفع ضر فقد جعل مع الله شريكًا له .
      قَالَ تَعَالَى: وَمَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ لا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِنْدَ رَبِّهِ إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ المؤمنون : 117 .


      وقال جل ذكره: قُلِ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُمْ مِنْ دُونِهِ فَلا يَمْلِكُونَ كَشْفَ الضُّرِّ عَنْكُمْ وَلا تَحْوِيلا الإسراء : 56 .





      (ب) - أكل الحلال


      1- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ  قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ : " أَيُّهَا النَّاسُ! إِنَّ اللَّهَ طَيِّبٌ لا يَقْبَلُ إِلا طَيِّبًا……، ثُمَّ ذَكَرَ الرَّجُلَ يُطِيلُ السَّفَرَ، أَشْعثَ أَغْبَرَ، يَمُدُّ يَدَيْهِ إِلَى السَّمَاءِ، يَا رَبِّ يَا رَبِّ! وَمَطْعَمُهُ حَرَامٌ، وَمَشْرَبُهُ حَرَامٌ، وَمَلْبَسُهُ حَرَامٌ، وَغُذِيَ بِالْحَرَامِ؛ فَأَنَّى يُسْتَجَابُ لِذَلِكَ؟! " مسلم / 1015 .



      (ج) - ترك الاعتداء في الدعاء

      قَالَ تَعَالَى: ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًاوَخُفْيةً إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ  الأعراف: 55

      2- عن عَبْدِ اللَّهِ بْنَ مُغَفَّلٍ  أنه سَمِعَ ابْنًا لَهُ يَقُولُ: اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْقَصْرَ الأَبْيَضَ مِنْ الْجَنَّةِ إِذَا دَخَلْتُهَا عَنْ يَمِينِي قَالَ: فَقال لَهُ: يَا بُنَيَّ سَلْ اللَّهَ الْجَنَّةَ وَتَعَوَّذْهُ مِنْ النَّارِ؛ فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ  يَقُولُ: " سَيَكُونُ بَعْدِي قَوْمٌ مِنْ هَذِهِ الأُمَّةِ يَعْتَدُونَ فِي الدُّعَاءِ وَالطَّهُورِ" حم . وانظر الصحيح المسند للعدوي / 298 .




      (د) - الصدق في الدعاء



      3- عنْ سَهْلِ بنِ حنيفِ  أَنَّ النَّبِيَّ  قَالَ : " مَنْ سَأَلَ اللَّهَ الشَّهَادَةَ بِصِدْقٍ بَلَّغَهُ اللَّهُ مَنَازِلَ الشُّهَدَاءِ؛ وَإِنْ مَاتَ عَلَى فِرَاشِهِ" مسلم/ 1909 .




      (هـ) - الثقة بالله وحسن الظن به


      4- عَنْ أَبِي هُرَيْرَة  قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ: قال الله : " أَنَا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِي بِي، وَأَنَا مَعَهُ حَيْثُ يَذْكُرُنِي.." ق . البخاري . رقم/ 7405. ومسلم /2675


      حسن الظن بالله دليلٌ على قوة الرجاءِ والتفويض، والاعتقاد بأنَّ خزائنَ الله لا تنفد .


      5- عن أَبِي ذَرٍّ  عَنْ النَّبِيِّ  فِيمَا رَوي عَنِ اللَّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى: أَنَّهُ قَالَ : …يَا عِبَادِي! لَوْ أَنَّ أَوَّلَكُمْ وَآخِرَكُمْ، وَإِنْسَكُمْ وَجنَّكُمْ؛ قَامُوا فِي صَعِيدٍ وَاحِدٍ؛ فَسَأَلُونِي؛ فَأَعْطَيْتُ كُلَّ إِنْسَانٍ مَسْأَلَتَهُ مَا نَقَصَ ذَلِكَ مِمَّا عِنْدِي؛ إِلا كَمَا يَنْقُصُ الْمِخْيَطُ إِذَا أُدْخِلَ الْبَحْرَ .. " مسلم / 2577 .


      أما سوء الظن فهو من شيم أهلِ الضلالِ، قَالَ تَعَالَى:وَمَنْ يَقْنَطُ مِنْ رَحْمَةِ رَبِّهِ إِلا الضَّالُّونَ الحجر : 56




      من كتاب زاد الذاكريين من الأذكار والأدعية لجمال القرش









      تابع المحاضرة الثانية في الدعاء


      جُعلت مباركًا أينماكنت








      2- منهيات الدعاء




      (أ) - الدعاءُ بإثم أو بقطيعة رحم


      1- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ  أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ  قَالَ:
      " يُسْتَجَابُ للعَبْدِ مَا لَمْ يَدْعُ بِإثِمٍ أَوْ قَطِيعَةِ رَحِمٍ.. " مسلم / 2735 .



      (ب) - الدعاءُ على نفسِه وولده وماله

      2- عن عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ  قَالَ: قال رسول الله :

      " لا تَدْعُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ، وَلا تَدْعُوا عَلَى أَوْلادِكُمْ، وَلا تَدْعُوا عَلَى أَمْوَالِكُمْ، لا تُوَافِقُوا مِنَ اللَّهِ سَاعَةً يُسْأَلُ فِيهَا عَطَاء؛ فَيَسْتَجِيبُ لَكُمْ " مسلم / 3014



      (ج) - الدعاء بتعجيل العقوبة في الدنيا


      3- عَنْ أَنَسِ  أَنَّ النَّبِيَّ  عَادَ رَجُلا قَدْ جُهِدَ، حَتَّى صَارَ مِثْلَ الْفَرْخِ، فَقال لَهُ: "أَمَا كُنْتَ تَدْعُو؟! أَمَا كُنْتَ تَسْأَلُ رَبَّكَ الْعَافِيَةَ؟!" قال:كُنْتُ أَقُولُ: اللَّهُمَّ! مَا كُنْتَ مُعَاقِبِي بِهِ فِي الآخِرَةِ؛ فَعَجِّلْهُ لِي فِي الدُّنْيَا؛ فَقال النَّبِيُّ 
      :"سُبْحَانَ اللَّهِ! إِنَّكَ لا تُطِيقُهُ – أَوْ لا تَسْتَطِيعُهُ - أَفَلا كُنْتَ تَقُولُ:


      " اللَّهُمَّ آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً، وَقِنَا عَذَابَ النَّار" مسلم / 2688،
      حَسَنَةُ الدنيَا: العلمُ والعبادة، وحسنةُ الآخرةِ : الجنة .


      (د) - تعليق الدعاء بالمشيئة


      4- عَنْ أَبِي هُرَيْرَة  أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ  قَالَ:
      " لا يَقُولَنَّ أَحَدُكمْ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي إِنْ شِئْتَ، اللَّهُمَّ ارْحَمْنِي إِنْ شِئْتَ، لِيَعْزِمِ الْمَسْأَلَةَ؛ فَإِنَّهُ لا مُكْرِهَ لَهُ " ق. البخاري6339. مسلم/2679




      (هـ) - استبطاء الإجابة




      5- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ  أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ  قَالَ:
      " يُسْتَجَابُ لأَحَدِكُمْ مَا لَمْ يَعْجَلْ، يَقُولُ دَعَوْتُ؛ فَلَمْ يُسْتَجَبْ لِي" ق ، البخاري / 6340، مسلم / 2735 .




      (و) - قصر الدعاء وتَحجيره


      6- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ  قَالَ: قَامَ رَسُولُ اللَّهِ  فِي صَلاةٍ، وَقُمْنَا مَعَهُ فَقال أَعْرَابِيٌّ وَهُوَ فِي الصَّلاةِ: اللَّهُمَّ ارْحَمْنِي وَمُحَمَّدًا، وَلا تَرْحَمْ مَعَنَا أَحَدًا؛ فَلَمَّا سَلَّمَ النَّبِيُّ  قَالَ : للأَعْرَابِيِّ: " لَقَدْ حَجَّرْتَ وَاسِعًا " يُرِيدُ رَحْمَةَ اللَّهِ . البخاري / 6010 .




      (ز) - السجع في الدعاء



      7- عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: ... فَانْظُرِ السَّجْعَ مِنِ الدُّعَاءِ فَاجْتَنِبْهُ؛ فَإِنِّي عَهِدْتُ رَسُولَ اللَّهِ  وَأَصْحَابَهُ لا يَفْعَلُونَ إِلا ذَلِكَ، يَعْنِي لا يَفْعَلُونَ إِلا ذَلِكَ الاجْتِنَابَ. البخاري / 6337 .

      السَّجْع: هو الكلام المقفى غير الشعر، وذلك لما فيه من التكلف المانع للخشوع في الدعاء .



      (ح) - تمني الموت


      8- عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ  قال: قال النَّبِيُّ :
      " لا يَتَمنَّيَنَّ أَحَدُكُمُ الْمَوْتَ مِنْ ضُرٍّ أَصَابَهُ، فَإِنْ كَانَ لابُدَّ فَاعِلا؛ فَلْيَقُلْ:
      " اللَّهُمَّ أَحْيِنِي مَا كَانَتِ الْحَيَاةُ خَيْرًا لِي، وَتَوَفَّنِي إِذَا كَانَتِ الْوَفَاةُ خَيْرًا لِي " ق . البخاري / 5671، مسلم / 2680 .



      (ط) - الجهر والصياح بالذكر والدعاء



      قَالَ تَعَالَى: ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيةً إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ الأعراف : 55 .
      ذكر المفسرون من صُور الاعتداء في الدعاء رفع الصوت بالدعاء صارخًا .


      قَالَ تَعَالَى:  وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضرُّعًا وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ وَلا تَكُنْ مِنَ الْغَافِلِينَ سورة الأعراف : 205 .

      وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ: أي: تسمع نفسك، ولا تصرخْ بِهِ صُراخًا، أي : متضرعًا وخائفًا، ومتكلمًا بكلام هو دُونَ الجهْرِ مِنَ القَوْلِ زبدة التفسير 226 .



      9- عَنْ أَبِي مُوسَى الأَشْعَرِيِّ  قَالَ: " كُنَّا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ  فَكُنَّا إِذَا أَشْرَفْنَا عَلَى وَادٍ هَلَّلْنَا وَكَبَّرْنَا ارْتَفَعَتْ أَصْوَاتُنَا فَقال النَّبِيُّ  :


      " يَا أَيُّهَا النَّاسُ ارْبَعُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ؛ فَإِنَّكُمْ لا تَدْعُونَ أَصَمَّ، وَلا غَائِبًا؛ إِنَّهُ مَعَكُمْ؛ إِنَّهُ سَمِيعٌ قَرِيبٌ، تَبَارَكَ اسْمُهُ ،وَتَعَالَى جَدُّهُ " ق البخاري/ 2992، مسلم/ 2704،
      ارْبَعُوا : اخفضوا أصواتكم بالدعاء والتكبير.




      من كتاب زاد الذاكرين في الأذكار والأدعية الصحيحة / ل جمال القرش
      المشرف العام على أكاديمية تأهل المجازين
      للاستفسار واتس /
      00201127407676

    • #2
      ما أجمل الدعاء الصادق الصادر من قلب خاشع المتيقن بالإجابة

      بوركت أخي على هذا النقل الرائع

      جزاك الله خيرا

      تعليق


      • #3
        اللهم تقبل منا إنك أنت السميع العليم وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم

        اللهم انصر عبادك وأولياء

        اللهم أنزل رحمتك على العباد والبلاد
        اللهم أنزل رحمتك على العباد والبلاد
        اللهم أنزل رحمتك على العباد والبلاد



        يا أرحم الراحمين يا أرحم الراحمين يا أرحم الراحمين


        لا إله إلا أنت سبحانك إنا كنا من الظالمين
        المشرف العام على أكاديمية تأهل المجازين
        للاستفسار واتس /
        00201127407676

        تعليق


        • #4
          تابع محاضرات في الدعاء

          أدعية قرآنية شاملة


          -  فَلِلَّهِ الْحَمْدُ رَبِّ السَّمَوَاتِ وَرَبِّ الأَرْضِ رَبِّ الْعَالَمِينَ الجاثية : 36 .
          -  رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ البقر ة : 127 .
          - رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُسْلِمَةً لَكَ  البقر ة : 128 .
          -  رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ البقر ة : 201 .
          -  رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَالبقر ة :250 .
          -  سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ. البقر ة : 285 .
          -  رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَليْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَالبقر ة : 286 .
          - رَبَّنَا لا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُآل عمران: 8
          -  رَبَّنَا إِنَّكَ جَامِعُ النَّاسِ لِيَوْمٍ لا رَيْبَ فِيهِ إِنَّ اللَّهَ لا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ آل عمران : 9.
          -  رَبَّنَا إِنَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ آل عمران : 16 .
          -  رَبَّنَا آمَنَّا بِمَا أَنْزَلْتَ وَاتَّبَعْنَا الرَّسُولَ فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ آل عمران : 53 .
          -  رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَآل عمران : 147 .
          -  رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ آل عمران : 191 .
          -  رَبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلإِيمَانِ أَنْ آمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأَبْرَارِ آل عمران : 193 .
          -  رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدْتَنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلا تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لا تُخْلِفُ الْمِيعَادَآل عمران: 194
          -  رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ المائدة : 83 .
          -  رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَالأعراف : 23
          -  رَبَّنَا افْتَحْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ قَوْمِنَا بِالْحَقِّ وَأَنْتَ خَيْرُ الْفَاتِحِينَ الأعراف : 89 .
          -  رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَتَوَفَّنَا مُسْلِمِينَ الأعراف : 126 .
          - رَبَّنَا لا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ وَنَجِّنَا بِرَحْمَتِكَ مِنَ الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ يونس: 85
          -  رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ* رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ  إبراهيم :40 .
          -  رَبَّنَا آتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا الكهف :10 .
          -  رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ المؤمنون : 109 .
          -  رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَامًا الفرقان : 65 .
          -  رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًاالفرقان : 74
          -  رَبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِير الممتحنة :10 .
          -  رَبَّنَا لا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِلَّذِينَ كَفَرُوا وَاغْفِرْ لَنَا رَبَّنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُالممتحنة : 5
          -  رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤوفٌ رَحِيمٌ الحشر :10 .
          -  رَبِّ هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاء آل عمران : 38 .
          -  رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلا تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُنْ مِنَ الخَاسِرِين هود : 47 .
          -  رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء إبراهيم : 40 .
          -  وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا الإسراء: 24 .
          -  رَبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَلْ لِي مِنْ لَدُنْكَ سُلْطَانًا نَصِيرًا الإسراء : 80 .
           رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي * وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي* وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي* يَفْقَهُوا قَوْلِي طه : 25 –28 .
          -  رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا طه : 114.
          -  رَبِّ لا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَالأنبياء: 89 .
          -  رَبِّ احْكُمْ ‎بِالْحَقِّ الأنبياء : 112 .
          -  رَبِّ أَنْزِلْنِي مُنْزَلا مُبَارَكًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْمُنْزِلِينَ المؤمنون : 29 .
          -  رَبِّ فَلا تَجْعَلْنِي فِي الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ المؤمنون : 94 .
          -  رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ*وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَنْ يَحْضُرُونِالمؤمنون : 98
          -  رَبِّ اغْفِرْ وَارْحمْ وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَالمؤمنون : 118 .
          -  ربِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ النمل : 19.
          -  رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي القصص : 16.
          -  رَبِّ نَجِّني مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ القصص : 21 .
          -  رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ القصص : 24 .
          -  رَبِّ انْصُرْنِي عَلَى الْقَوْمِ الْمُفْسِدِينَ العنكبوت : 30 .
          -  رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينالأحقاف : 115
          -  رَبِّ ابْنِ لِي عنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ التحريم : 11 .
          -  رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَنْ دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَلا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلا تَبَارًا نوح : 28 .
          -  قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌآل عمران : 26
          -  اللَّهُمَّ فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأرْضِ عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِي مَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ  الزمر : 46 .



          من كتاب زاد الذاكرين / جمال القرش
          المشرف العام على أكاديمية تأهل المجازين
          للاستفسار واتس /
          00201127407676

          تعليق


          • #5
            تابع سلسلة محاضرات في الدعاء من كتاب زاد الذاكرين في الأذكار والأدعية الصحيحة

            لـ جمال القرش

            3- مِنَ المستجاب دعاؤهم

            (أ) - الإمام العادل (ب) - دعوة الصائم (ج) - دعوة المظلوم

            1- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ  قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ : " ثَلاثَةٌ لا تُرَدُّ دَعْوَتُهُمْ: الإِمَامُ الْعَادِلُ، وَالصَّائِمُ حَتَّى يُفْطِرَ، وَدَعْوَةُ الْمَظْلُومِ يَرْفَعُهَا اللَّهُ دُونَ الْغَمَامِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، وَتُفْتَحُ لَهَا أَبْوَابُ السَّمَاءِ، وَيَقُولُ: بِعِزَّتِي لأَنْصُرَنَّكِ وَلَوْ بَعْدَ حِينٍ"هـ.وانظر الجامع الصحيح للوادعي 2/ 449،

            (د) - دعوة المضطر

            قَالَ تَعَالَى:  أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ النمل : 62 .

            (هـ) - دعوة الولد لوالده

            2- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ  قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ : " إِنَّ اللَّهَ تَبَارَكَ وَتَعَالى لَيَرْفَعُ للرجلِ الدَّرَجَةَ؛ فَيَقُولُ: أَنَّى لِي هَذِهِ؟! فَيَقولُ بِدُعَاءِ وَلدِكَ لَكَ"حم . الجامع الصحيح للوادعي 20/ 449.
            (و) - دعاء من يحبهم الله لتقربهم إليه بالمحافظة على الفرائض والنوافل

            3- عَنْ أَبِي هُرَيْرَة  قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ  : " مَنْ عَادَى لِي وَلِيًّا فَقَدْ آذَنْتُهُ بِالْحَرْبِ، وَمَا تَقَرَّبَ إِلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍ أَحَبَّ إِلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُ عَلَيْهِ، وَمَا يَزَالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إِلَيَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ؛ فَإِذَا أَحْبَبْتُهُ كُنْتُ سَمْعَهُ الَّذِي يَسْمَعُ بِهِ، وَبَصَرَهُ الَّذِي يُبْصِرُ بِهِ، وَيَدَهُ الَّتِي يَبْطِشُ بِهَا، وَرِجْلَهُ الَّتِي يَمْشِي بِهَا، وَإِنْ سَأَلَنِي لأُعْطِيَنَّهُ، وَلَئِنْ اسْتَعَاذَنِي لأُعِيذَنَّهُ، وَمَا تَرَدَّدْتُ عَنْ شَيْءٍ أَنَا فَاعِلُهُ تَرَدُّدِي عَنْ نَفْسِ الْمُؤْمِنِ يَكْرَهُ الْمَوْتَ وَأَنَا أَكْرَهُ مَسَاءتَهُ"البخاري/ 6502 .
            (ز) - دعاء المسلم لأخيه بظهر الغيبِ
            4- عَنْ أبي الدرداء  أنَّ النَّبِيَّ  كَانَ يَقُولُ :" دَعْوَةُ الْمَرْءِ الْمُسْلِمِ لأَخِيهِ بِظَهْرِ الْغَيْبِ مُسْتَجَابَةٌ " مسلم /2733 .
            4 - من أوقات مظنة الاستجابة


            (أ) - عند النداء بالصلاة، وعند البأس

            1- عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ  قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ :
            " ثِنْتَانِ لا تُرَدَّانِ أَوْ قَلَّمَا تُرَدَّانِ: الدُّعَاءُ عِنْدَ النِّدَاءِ،وَعِنْدَ الْبَأْسِ، حِينَ يُلْحِمُ بَعْضُهُمْ بَعْضًا " د . صحيح أبي داود/2540 .



            (ب) - بين الأذان والإقامة


            2- عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ  قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ  :
            " الدُّعَاءُ لا يُرَدُّ بَيْنَ الأَذَانِ وَالإِقَامَةِ " د . ت . وانظر صحيح الترمذي / 3594.


            (ج) - في السجود

            3- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ  أن رَسُولَ اللهِ  قَالَ:
            " أَقْرَبُ مَا يَكُونُ الْعَبْدُ مِنْ رَبِّهِ وَهُوَ سَاجِدٌ؛ فَأَكْثِرُوا الدُّعَاءَ " مسلم / 482

            (د) - جوف الليل

            4- عن عَمْرُو بْنِ عَبَسَةَ  أَنَّهُ سَمِعَ النَّبِيَّ  يَقُولُ:
            " أَقْرَبُ مَا يَكُونُ الرَّبُّ مِنْ الْعَبْدِ فِي جَوْفِ اللَّيْلِ الآخِرِ، فإِنْ اسْتَطَعْتَ أَنْ تَكُونَ مِمَّنْ يَذْكُرُ اللَّهَ فِي تِلْكَ السَّاعَةِ فَكُنْ " ت .وانظر صحيح الترمذي/ 3579 .
            (هـ) - في الثلث الأخير من الليل

            5- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ  أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ  قَالَ : " يَنْزِلُ رَبُّنَا كُلَّ لَيْلَةٍ إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا حِينَ يَبْقَى ثُلُثُ اللَّيْلِ الآخِرُ، فيَقُولُ :
            " مَنْ يَدْعُونِي فَأَسْتَجِيبَ لَهُ؟! مَنَ يَسْأَلُنِي فَأُعْطِيَهُ، مَنْ يَسْتَغْفِرُنِي فَأَغْفِرَ لَهُ" ق ، البخاري / 1145، مسلم / 758 .

            (و) - في الليل

            6- عَنْ جَابِرٍ قال سَمِعْتُ النَّبِيَّ  يَقُولُ:
            " إِنَّ فِي اللَّيْلِ لَسَاعَةً لا يُوَافِقُهَا رَجُلٌ مُسْلِمٌ، يَسْأَلُ اللَّهَ خَيْرًا مِنْ أَمْرِ الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ، إِلا أَعْطَاهُ إِيَّاهُ، وَذَلِكَ كُلَّ لَيْلَةٍ " مسلم / 757 .

            (ز) - يوم الجمعة

            7- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ  أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ  ذَكَرَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ فَقال:
            " فِيهِ سَاعَةٌ لا يُوَافِقُهَا عَبْدٌ مُسْلِمٌ، وَهُوَ يُصَلِّي، يَسْأَلُ اللَّهَ شَيْئًا إِلا أَعْطَاهُ إِيَّاهُ " وَأَشَارَ بِيَدِهِ يُقَلِّلُهَا . ق . البخاري / 935، مسلم / 852 .
            الإشارة لتقليلها : هو للترغيب فيها والحضِّ عليها ليسارة وقتها، وغزارة فضلها .

            (ح) - عند سماع صياح الديكة



            8- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ  أَنَّ النَّبِيَّ  قَالَ : " إِذَا سَمِعْتُمْ صيَاحَ الدِّيَكَةِ فَاسْأَلُوا اللَّهَ مِنْ فَضْلِهِ، فَإِنهَا رَأَتْ مَلَكًا …" ق . البخاري / 3303. مسلم / 2729 .
            المشرف العام على أكاديمية تأهل المجازين
            للاستفسار واتس /
            00201127407676

            تعليق

            20,040
            الاعــضـــاء
            238,104
            الـمــواضـيــع
            42,819
            الــمــشـــاركـــات
            يعمل...
            X